شريط الاخبار
اتصالات الجزائر تطلق عروضا جديدة للجيل الرابع شراكة جزائرية - قطرية لإنجاز مشاريع سياحية تقارير روسية ترشّح الجزائر لاقتناء القاذفة المقاتلة « 32-Su» الأمن الوطني يتعزز بـ1161 شرطي الشروع في هدم البنايات الفوضوية وغير المطابقة الأسبوع المقبل بوزيد يُلزم رؤساء الجامعات باعتماد الإنجليزية في الوثائق الإدارية آخر أنصار الخضر يغادر القاهرة عبر جسر جوي دام 72 ساعة ڤايد صالح يؤكد أن ما حققه الشعب رد قوي وصريح على العصابة وأذنابها عرقاب ينفي مراجعة تسعيرة الكهرباء حرس السواحل يحجزون أربعة قناطير من الكيف قبالة السواحل الغربية حرمان زطشي من «وسام» الاستحقاق يثير التساؤلات الحبس المؤقت لعمار غول والإفراج لوالي البيض الحالي «حبس طحكوت لن يؤثر على نقل الطلبة وسنتخذ إجراءات» تونس تستهدف استقطاب 3.8 ملايين سائح جزائري في 2019 تأخر إنجاز المرافق العمومية بالمدن الجديدة والأقطاب الحضرية عرقاب ينفي تأثر نشاط «سوناطراك» بحجز إيران لناقلة نفط جزائرية إجراء المقابلات يوم 4 أوت واختتام التسجيلات في 12 سبتمبر البديل الديمقراطي يتمسك بالمرحلة الانتقالية ويدعو لاجتماع يوم 31 أوت مئات المناصرين الجزائريين عاشوا الأمرّين في مطار القاهرة «حمس» تدعو للتمسك بوثيقة منتدى الحوار وتدعو السلطة للتعاطي الإيجابي معها خرجات ميدانية لمعاينة فنادق الحجاج وكشف التلاعبات ارتفاع أسعار السيارات المركّبة محليا في السوق ! بن صالح يتجه لإصدار قرار الإفراج عن الموقوفين واتخاذ إجراءات تهدئة بونجاح أفضل من ميسي ورونالدو في سنة 2019 ! حفيظ دراجي إرهابي ومحرز خارج عن القانون! السلطات الإيرانية تُفرج عن ناقلة النفط الجزائرية تحديد 127 نقطة لبيع الأضاحي منها 13 للموّالين الجزائر الرابعة عربيا والـ 33 عالميا في أولمبياد الرياضيات تجنيد 11 ألف طبيب بيطري لضمان سلامة الأضاحي 54.56 بالمئة نسبة النجاح في "الباك" وتيزي وزو تحافظ على الصدارة تفكيك جماعة إجرامية استغلت قاصرا لترويج المخدرات بالعاصمة «سوناطراك» تخالف توقعات الخبراء وتوسّع مشاريع المحروقات مخطط أمني محكم لتفادي الحوادث إحباط محاولة تهريب 41 كلغ من الذهب عبر ميناء سكيكدة الداخلية مستعدة لتكثيف دورات التكوين والتدريب للشرطة الليبية ممثلو المجتمع المدني يقررون مواصلة الحراك وقفة احتجاجية ثالثة للمطالبة بإطلاق سراح الموقوفين في المسيرات أولياء التلاميذ يطالبون باستبدال الفرنسية بالإنجليزية عين على النجمة الثانية وقلوب الجزائريين تخفق لكتابة التاريخ الأئمة يطالبون بتصفية القطاع من الفاسدين

تواصل فعاليات الأيام المغاربية للمسرح بالوادي

«بانتورا سبيسيال».. ترفع مستوى المنافسة وتعري المنظومة الاجتماعية»


  20 فيفري 2018 - 10:54   قرئ 431 مرة   0 تعليق   ثقافة
«بانتورا سبيسيال».. ترفع مستوى المنافسة وتعري المنظومة الاجتماعية»

ضمن فعاليات أيام المسرح المغاربي في طبعته السادسة تقدمت التعاونية الثقافية تافتيكا للمسرح وفنون العرض، بآخر أعمالها المسرحية «بانتورا سبيسيال» أول أمس لتتنافس على جوائز المهرجان الذي يستقطب عروضا لأزيد من 7 دول عربية ومغاربية صنعت الحدث طيلة أيام التظاهرة منذ انطلاقها بتاريخ 15 فيفري الجاري.  
وادي سوف: نجيبة صيودة
على وقع تصفيقات الجمهور وضحكاته المتفاوتة تقدم العمل المسرحي المعنون «بانتورا سبيسيال» لمخرجه سفيان عطية، العائد من تتويجين اثنين أحدهما بمهرجان المسرح المغاربي بنابل التونسية والآخر بمهرجان النخلة الذهبية بأدرار، ليصنع الحدث مرة أخرى، في تعرية الواقع الاجتماعي المعيش، شهد العرض، المنتج من قبل التعاونية الثقافية تافتيكا للمسرح وفنون العرض من العلمة بالتعاون مع المسرح الجهوي للعلمة، تفاعلا لا مثيل له مع الجمهور المتعطش للفكاهة الساخرة بدار الثقافة محمد الأمين العمودي.
مسرحية بانتورا سبيسيال عمل كوميدي ساخر تدور أحداثه حول عاملين يشتغلان في الدهان والطلاء، تأخذهما الحكايات نحو عوالم مختلفة متناسين بذلك عملهما الأساسي وبالتالي ينشغلان عن آداء واجبهما الذي يتكاسلان منذ البداية عن تأديته، ليغوصا في هموم أكبر منهما متناسين وظيفتهما الأساسية، فتبدأ رحلتهما نحو المغامرات بين مد وجزر آخذة الجمهور نحو مواقف طريفة وفكاهية موجهة لمختلف الفئات العمرية على اختلاف مستوياتها، والتي أضفت نكهة خاصة كونها تحوي مجموعة من الطاقات الشابة الساعية نحو الرقي بالمسرح الجزائري، في مدة ساعة وربع تقريبا اختارها المخرج سفيان عطية ليترجم من خلالها ما جاء في نص الكاتب بلال عرابة الذي اقتبس العمل عن فقرة من كتاب الأمير لنيقولا ميكيافيللي، والتي تجسد جانبا من الواقع المعيش بأسلوب هزلي حمل المشاهد الى أجواء من المتعة والفرجة المصاحبة لضحكات هستيرية وتصفيقات حارة دوت خلالها القاعة.
العمل كذلك يعبر عن صرخة ضد التهميش، الحقرة، المحسوبية، وحتى الطبقية، جاء لينفض أوجاع الكثيرين ممن عانوا وما زالوا يعانون من ظلم الأقدار المحتومة، صب خلالها فريق العمل خبرة ارتأوا عرضها في عمل ثنائي يجمع بين الممثل وكاتب النص بلال لعرابة والممثل عاطف كرميش، واللذان يترجمان من خلال عمل كوميدي هزلي كلاسيكي يحمل بين ثناياه أبعادا ثقافية، اجتماعية، وحتى سياسية، في رسائل واضحة وصريحة، تنتفض ضد الكثير من الظروف، مجسدة في مجموعة من المواقف الطريفة بين عناصر المسرحية اللذان يتقمسان مختلف الأدوار المركبة بأسلوب سلس مهذب لا يتنافى مع الأعراف والتقاليد أو حتى الدين جاء فقط ليقول في رسالة واضحة يكفي آن الأوان لأن يتغير هذا المجتمع.
 بلال لعرابة: ندعو القائمين لتغيير مكان العروض  
وعلى هامش العرض أعرب كاتب النص بلال لعرابة وأحد الممثلين في المسرحية، عن سعادته وارتياحه للنجاح الذي حققه العمل منذ انطلاقه في سلسلة مشاركات، والذي قال إن هذا العمل مقتبس عن فقرة لكتاب ميكيافيلي «الأمير» والتي تدخل ضمن اهتماماته ككاتب نصوص هزلية، حاول خلاله العمل على إيجاد شخصيات ساذجة لوضعها في الواجهة بعد منحها سلطة الحكم، لمعرفة ما يمكنهم فعله فيما يمثل حسبه إضاءة أو لمحة على السياسة أو السياسيين أو الراغبين في الدخول للنشاط السياسي بدون تقديم حلول، مرورا ببعض المواقف الاجتماعية الممزوجة بمواقف كوميدية، أراد لها أن تجسد على الركح الذي لم يكن من السهل عليه المشاركة فيه كممثل أيضا كونه كان يحاول دائما الحفاظ على النص الأصلي في ظل سعي المخرج للتغيير بما يتناسب والعمل فوق الخشبة، وفي سياق متصل تحدث لعرابة عن ظروف أيام المسرح المغاربي الذي يرى أن له مستقبلا زاهرا في تفعيل وتنشيط الحركة المسرحية الجزائرية بمنحها مكانة وسط مختلف الدول الفاعلة والمشاركة في فعالياته معتبرا أنه يعد فرصة كذلك للاحتكاك والاطلاع على ثقافة الآخر، كما دعا القائمين عليه لضرورة دراسة والتعمق في محاولة إيجاد حلول أخرى لمكان عرض الأعمال كون ركح دار الثقافة محمد الأمين العمودي لا يتوفر على أدنى شروط العرض ما يعيق الممثلين عن تقديم أعمالهم في أحسن المستويات، مؤكدا أن التظاهرة التي تصل لعامها السادس بإمكانها تحقيق ما يصبو إليه الفن الرابع في الجزائر.