شريط الاخبار
الكشف عن المعلومات الشخصية لـ 1000 مختف قسرا˜ خلال حرب الجزائر الأنظار تتجه نحو اجتماع الجزائر...وبرميل النفط في حدود الـ 80 دولارا الإمارات تستهدف السوق الجزائرية كبوابة للتصدير نحو إفريقيا وأوروبا باستثمارات جديدة بن غبريت تدعو وزارة السكن والولاة إلى تفادي الترحيل بعد انطلاق الموسم الدراسي وزارة الفلاحة تؤكد وفرة البطاطا بزرع 27 ألفا من أصل 60 ألف هكتار الجزائر ستحقق اكتفاءها الذاتي من الشعير بعد سنتين! 100 مليار سنتيم تعويضات العطل المرضية سنة 2017 نفطال˜ تفتح تحقيقا حول انفجار أنبوب لنقل الغاز ببن طلحة ضرورة الاستغلال الأمثل والعقلاني لقدرات الجيش لتحقيق المردودية المرجوة˜ ولد قابلية يهاجم جماعة ياسف سعدي˜ ويتحدث عن تصفية عبان رمضان الجيش يعثر على 80 كلغ من المواد الكيماوية المستعملة في صناعة المتفجرات الجامعة الصيفية لـ أفسيو˜ من 5 إلى 7 أكتوبر بفندق الغزال الذهبي˜ حسبلاوي يؤكّد أن مجّانية العلاج مكسب أساسي لا رجعة فيه˜ دمج اللّغة العربية في التقنيات الحديثة سنطالب فرنسا بالاعتراف بمجازر 17 أكتوبر كجريمة دولة˜ 6 ألاف طالب جديد يلتحق بجامعة الجزائر 2 صاحب وكالة سياحية ينصب على مرضى يأملون في العلاج خارج الوطن أوجيتيا˜ والأفلان يطلقان الحملة الإعلامية للعهدة الخامسة نغزة: بروتوكول اتفاق لتحسين مناخ الأعمال بالمنطقة المتوسطة بالصور : جثمان أيقونة الأغنية القبائلية العصرية، جمال علام، يحل ببجاية رئيس الجمهورية ينهي مهام 04 ألوية ويجري حركة في القيادات المركزية اجتماع أوبك˜ بالجزائر منعرج هام لضمان توازن سوق النفط بنك بدر˜ يرفع نسبة القروض الممنوحة للفلاحين إلى 30 % المشاكل الإدارية تقود رموز الكرة الجزائرية إلى الهاوية حسبلاوي ينفي اشتراط بطاقة الشفاء لتقديم العلاج في المستشفيات ارتفاع إنتاج القمح الصلب بـ 30 مليون قنطار إجراءات وقائية لتفادي انتشار الملاريا مرسوم رئاسي سيصدر لتحديد قائمة المهن الشاقة منخرطو تعاضدية الأشغال العمومية يطالبون بتدخل الحكومة وزارة الصحة تعلن عن تدابير وقائية لتفادي التسممات الغذائية وزارة السكن تنفي إسقاط شرط الترتيب التسلسلي للحصول على سكنات عدل˜ حجار يقضي على آمال المقيمين وينفي تنظيم دورة استدراكية لهبيري يحث على تجسيد مبدأ الشرطة في خدمة المواطن˜ انطلاق موسم العمرة 1440 دون الجزائريين مير˜ باب الوادي السابق متهم بقذف الناطق الرسمي لـ الأرندي˜ لقاء ثلاثي مرتقب بين ولد عباس، سيدي السعيد وحداد الحكومة تبحث عن أسواق خارجية للفلين الجزائري ورفع عراقيل التصدير مساهل يجدد حرص الجزائر على الرقي بالشراكة مع الإمارات قايد صالح: المسؤولية تكليف تقتضي الالتزام بالضوابط العسكرية والأمانة في الأداء˜ عمال مركب الحجار يطالبون بحل النقابة وتجديد فروعها

على هامش الأيام المغاربية للمسرح

دعوة إلى الاستثمار في المسرح لإرساء التكامل المغاربي


  21 فيفري 2018 - 11:30   قرئ 276 مرة   0 تعليق   ثقافة
دعوة إلى الاستثمار في المسرح لإرساء التكامل المغاربي

دعا الباحث في مجال العلوم السياسية بجامعة الجزائر أسامة إفراح إلى ضرورة دراسة وتعميق مجالات التعاون فيما بين دول المغرب العربي، لتحقيق التكامل فيما بينهم وتجسيده فعليا على أرض الواقع.
 
تطرق أسامة إفراح الباحث في العلوم السياسية بجامعة الجزائر، خلال ندوة جرت فعالياتها أمس، بجامعة وادي سوف، تدور حيثياتها حول «أي دور للمسرح في تحقيق التكامل المغاربي»، معتبرا أنه لم يحدد بعد أي دور يمكن أن يكون للمسرح في تقديمه خطوطا عريضة، وأعمالا نظرية حول فكرة التكامل والاندماج، بهدف طرح الفكرة أمام مهنيي المسرح من مخرجين وممثلين وحتى كتاب وموزعين وغيرهم لترك الخيار أمام فكرة المساهمة في تحقيق التكامل.
وقال إفراح إن التكامل الذي يعد حالة من القبول والاعتماد المتبادل مع الآخر له مفهوم سياسي و اقتصادي يتجلى في أبهى صوره لحد الآن في الاتحاد الأوروبي، رغم وجود مجموعة من الإتحادات حاولت أن تقوم في بعض المناطق للسير في مسيرة التكامل، مؤكدا أن هذه المساعي السياسية والاقتصادية تابعها أو سبقها مساع نظرية، قائلا بأن تخصصه في مجال العلوم السياسية الذي يرتكز على مجموعة من النظريات منها الوظيفية التي تتحدث عن فكرة التكامل بين الدول، وهو ما يعني إيجاد مصلحة مشتركة، ما يستوجب سؤالا جوهريا حول كيفية إيجاد مصلحة مع الآخر، وهو ما يدع حرية أكبر لتنقل السلع مثلا ولجعل الحدود وهمية أكثر فأكثر، معتبرا أن الاتحاد الأوروبي وصل للعملة المشتركة أيضا، باعتبار أن لكل سياقه الثقافي ولكل تجربته.  
التواصل بين الأفراد يحقق إحساس الحاجة للآخر
وتطرق المتحدث لأن أغلب المنظرين يسعون للتواصل بين الأفراد والشعوب كونه يحقق إحساس الحاجة للآخر، بأنه يمكن بناء الغد مع الآخر بما في ذلك المسرح الذي يعد إحدى وسائل الاتصال، وهو الحال بالنسبة للإعلام الذي بدوره يحقق التواصل، وهو ما تؤكده نظرية الاتصال لدى كارل دويتش التي تعنى به كضرورة حتمية، معتبرا أن فكرة التكامل والاندماج يجب أن تكون أفقيا لا عموديا بمعنى بدل فرض هذا التكامل بقرارات علوية سياسية، الأحسن بناء التكامل من القاعدة فعند إحساس المواطن مثلا الجزائري والمغربي والتونسي بأن ثقافتهم ومصلحتهم وحتى تراثهم مشترك سيدعم بناء التكامل وهو ما يسمى بالمحفز الاجتماعي، الذي يرافقه آخر ثقافي واجتماعي في هذه المنطقة لا غبار عليه، فلماذا لا يكون المسرح أيضا وسيلة من وسائل توعية الناس بهذا التجانس والتماثل الثقافي، وقال المتحدث إن فكرة التكامل هي إحساس ينبعث من الفرد إذ أنه الأصل لينتقل بعده للمؤسسات وغيرها، خاصة وأنه يخاطب هذا الفرد، ويعمل على توعيته وتثقيفه وتزويده بوسائل معينة لتحقيق هذا التكامل.  
عصر التكنولوجيا يخلق فرصا للاستثمار على الواقع  
تساءل إفراح عن مدى تمكن المثقف المغاربي من التخلص من الوصاية؟ والى أي مدى استطاع تحرير نفسه وتحقيق أعمال مشتركة؟ بعيدا عن اللقاءات المناسباتية المرتبطة بالمهرجانات وغيرها، فيما يتعلق بالخطوات المقبلة، وهل هناك أعمال مسرحية مشتركة بين هذه الدول، باحثا في غياب توزيع الأعمال المسرحية المغاربية بين هذه الدول حتى وان لم تكن مشتركة، لما له من تحقيق للربح الاقتصادي، بدل توزيعها داخل الدولة الواحدة، خصوصا وأن مستوى المدارس المتبعة في هذه المناطق متقارب جدا، بمعنى أن الوعاء الثقافي نفسه، معتبرا أن الإيجابي في التكامل من الناحية السياسية والاقتصادية، أن البداية عادة لا تنطلق من السياسة العليا فيما يتعلق بالأمن وغيره، إنما يفضل الانطلاق من الأرضية المشتركة التي لا تحقق أي تهديد على مستوى هذه الدول، مؤكدا أن الثقافة عامل جامع أكثر منه عامل مفرق، يمكن التعامل بها أكثر من الجوانب الأخرى، ما يدعو مثقفي هذه المنطقة للسعي نحو العمل فعلا على إنتاج وتوزيع أعمال مشتركة قد تكون إعانة وزارات المنطقة هامة لكن عصر تطور وسائل التكنولوجيا والاتصال الحديث وحتى سهولة التنقل يخلق فرصة لتكوين ثمار تدعو للخروج من مجرد الاحاسيس لترجمتها على أرض الواقع.     
وادي سوف: نجيبة صيودة  



تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha