شريط الاخبار
سفير الجزائر بتونس ينفى وجود حراقة جزائريين بالسجون التونسية اعتقال ربراب يفتح جدلا عن تدخل الدول الأجنبية المحتضنة لاستثماراته الإقتصادية الناطق الرسمي باسم الحكومة : "لا تتسرعوا في الحكم واحترموا مشاعر عائلاتهم" الحكومة تدعو المواطنين اى ترك العدالة القيام بمهامها فيما يخص قضايا الفساد عمال سيفيتال في وقفة احتجاجية بميناء بجاية ڤايد صالح ينتقد عرقلة عمل مؤسسات الدولة ويتمسك بتنظيم الرئاسيات آلاف الطلبة يخرجون في مسيرة حاشدة بتيزي وزو «ربراب» في السجن للاشتباه بتورطه في قضـــــــــــــــــــــــــــــايا فساد ثقيلة الطلبة يطالبون العدالة بالتحرك والقضاء بالتحرر تحت شعار «يتحاسبو ڤاع» تأجيل انتخاب أمين عام جديد لـ «الأفلان» موعد الإضراب الوطني للنقابات المستقلة لمختلف القطاعات يُحدد اليوم الحزن يخيّم على الحي العتيق بعد دفن الضحايا بمقبرة العالية رجال أعمال استحوذوا على العقار الصناعي بطرق غير قانونية بتواطؤ الولاة تعليمات لدراسة إمكانية رفع التجميد عن بعض مشاريع «أونساج» وفاة 05 أشخاص بشارع الهادي تمقليت والقصبة في حداد ترقّب وتلقّف لأخبار سقوط شخصيات ومسؤولين ساميـــــــــــــــــــــــن في الدولة التحقيقات تطال ضباطا سامين وعسكريين برتبة لواء عبد الحميد بوداود يحمّل «المير» مسؤولية انهيار بناية القصبة مشاورات بن صالح حول الرئاسيات ولدت ميتة الطلبة يقاطعون الامتحانات الاستدراكية وينظمون المسيرة التاسعة انخفاض فاتورة استيراد المواد الغذائية بـ 15مليون دولار ارتفاع العائدات الجمركية بـ17 بالمائة خلال شهري جانفي وفيفري تخصيص 60 سوقا جواريا في العاصمة لضمان الوفرة خلال رمضان كنفدرالية القوى المنتجة تجمّد إضرابها تحفظيا وتراقب تطور الأوضاع حملة «الأيادي النظيفة» تطال مسؤولين سامين في الدولة توسّع دائرة رفض مشاورات بن صالح حول الأوضاع في البلاد ملفات الفساد تُفتح و «أويحيى» و«لوكال» يتغيبان عن أولى جلسات الاستماع أويحيى فقد صفة الاستوزار ولا يشمله حق الامتياز القضائي عكس محمد لوكال الشعـــــــــب يصـــــــــدر حكمــــــــه ضـــــــــد أويحيـــــــى افتتاح مطار الجزائر الدولي الجديد يوم 29 أفريل الجاري النقابات المستقلة لمختلف القطاعات تنظم مسيرة وطنية في عيد العمال القضاء هو المخول الوحيد لتحصيل القروض واسترداد المال العام «الفاف» تهدد بمقاطعة الاتحاد العربي ردا على إهانة روراوة العاصميون يحيون الذكرى المزدوجة للربيع الأمازيغي بساحة البريد المركزي ولد عباس يسحب البساط من تحت قدمي معاذ بوشارب تعيين مراقب الشرطة بن دراجي جمال على رأس جهاز الاستعلامات «أميار» العاصمة يلتحقون بركب المقاطعين للرئاسيات ويرفضون مراجعة القوائم مفاوضات جارية لتسهيل منح التأشيرات للأجانب! منحرفــــون يستغلـــــون الحــــراك لارتكــــاب جرائــــم السرقــــة وترويــــج المخــــدرات آلاف الجزائريين يغزون الشوارع ويصرون على رحيل رموز النظام بطريقة سلمية

ظل صامويل بيكيت وفرناندو أرابيل بعاصمة الرستميين

صراع مع الوجود وتجاوز هوس الانتظار في «نستناو..ف..حيط»


  26 فيفري 2018 - 09:58   قرئ 532 مرة   0 تعليق   ثقافة
صراع مع الوجود وتجاوز هوس الانتظار في «نستناو..ف..حيط»

تعود الفرجة إلى عاصمة الرستميين، في صورة وكأنها تحتفل بميلاد حياة جديدة، والتي حملها العرض الشرفي لمسرحية « نستناو..ف ..الحيط» لمخرجها حليم زدام، احتضنتها قاعة سينما «الكازينو» سابقا والتي تدخل منافسة اللبؤة الفضية للمسرح الواقعي في طبعتها الوطنية الأولى، وأبدع في العمل ابن مدينة المقراني، ليجسد إحدى روائع صامويل بيكيت عن نص «في انتظار قودو» ومسرحية «فاندوليز» لفرناندو أرابال، في إعداد دراماتيكي يصور الصراع الدائم مع الحياة والوجود  وتخطي الانتظار.
 
الأمل في بلوغ ما نريد وتحقيق ما نصبو إليه، هي تطلعات كل فرد في الحياة،  قد تجد سبيلا لتجسيدها وقد تصطدم بمصاعب قد تحول بينها وبين الرغبة في مستقبل أفضل، وبين هذا وذاك ركز المخرج حليم زدام في  صورة اخراجية بسيطة وجوهرية تترجم فكر أعمال صامويل بيكيت، والتي كانت تأتي وفق الانسان المعاصر، وبالفكاهة السوداء شرح المخرج عرضه المسرحي «نستناو ف حيط»  آمال كل واحد في انتظار اللامعلوم، وعلى مدار ساعة من الزمن نجد أربع شخصيات التي تصارع اللاشىء وتنتظر اللاشيء، الذي إن لم يأت غدا يعودون مجددا، والتي أعطى فيها أيضا معاناة المبدع والفنان الذي جسده في صورة البهلواني، الذي يخضع لسيده في صورة مقربة للسلطة، والتي أبدع فيها الممثل أسامة شلاغة، ومن بيكيت إلى فاندو وليز، لفرناندو أرابال والتي جسدها في ثلاث شخصيات التي تمشي إلى اللاشيئ مع أمل الوصول إلى اللاشيئ، في تصاعد درامي لم يلغ استعمال السينوغرافيا التي، استغل فيها كل الفضاء. العمل الذي شارك فيه كل من عقبة بوعافية عيسى، فراطسة فارس بن عبد الرحمان، صلاح الدين بن مهيدي، عماد الدين عبد السلام.
عرض ثمرة 8 أشهر  لورشة إعداد الممثل 
من جهته، قال حليم زدام إنه استعان بمقاربات لمجموعة تدور في حلقة مفرغة ومجموعة أخرى تنظر في اللاشيء  أن موضوع العرض يتوافق والواقع المعاش، كما أراد أن يضع لمسته الخاصة في عمل بيكيت التي يتناولها بطريقة تشاؤمية،  والتي أعطى لها لونا آخرا عكس  اللون الرمادي الذي كانت تطغى على أعمال بيكيت، من خلال استعماله للإضاءة، بألوانها المتعددة، وعن سؤال «المحور اليومي» بخصوص عدم تحديد المكان، رد زدام أنه  لا تحديد المكان في عروض العبث،  معرجا في حديثه عن بعض الأقوال التي صرح بها بيكيت، حيث قال إن شخصياته موجودة في مكان ما  وفي طريق وفضاء ما، وهو ما قام به المخرج من خلال عكس الديكور سواء في غصن الشجرة ، أو القمر أو حتى بقايا الجدار،  وهو ما يترجم رسالته الرامية إلى انتظار المجهول. وقال إن العرض تم التحضير له قرابة 8 أشهر، لشخصيات كانت ثمرة ورشة إعداد الممثل، التي يحرض فيه على اعدادهم بطريقة أكاديمية،  وكانت أول تجربة معهم، مشيرا إلى أن العمل سيشهد في كل عرض تطورات أخرى.
من تيارت: نـوال الـهواري