شريط الاخبار
الكشف عن المعلومات الشخصية لـ 1000 مختف قسرا˜ خلال حرب الجزائر الأنظار تتجه نحو اجتماع الجزائر...وبرميل النفط في حدود الـ 80 دولارا الإمارات تستهدف السوق الجزائرية كبوابة للتصدير نحو إفريقيا وأوروبا باستثمارات جديدة بن غبريت تدعو وزارة السكن والولاة إلى تفادي الترحيل بعد انطلاق الموسم الدراسي وزارة الفلاحة تؤكد وفرة البطاطا بزرع 27 ألفا من أصل 60 ألف هكتار الجزائر ستحقق اكتفاءها الذاتي من الشعير بعد سنتين! 100 مليار سنتيم تعويضات العطل المرضية سنة 2017 نفطال˜ تفتح تحقيقا حول انفجار أنبوب لنقل الغاز ببن طلحة ضرورة الاستغلال الأمثل والعقلاني لقدرات الجيش لتحقيق المردودية المرجوة˜ ولد قابلية يهاجم جماعة ياسف سعدي˜ ويتحدث عن تصفية عبان رمضان الجيش يعثر على 80 كلغ من المواد الكيماوية المستعملة في صناعة المتفجرات الجامعة الصيفية لـ أفسيو˜ من 5 إلى 7 أكتوبر بفندق الغزال الذهبي˜ حسبلاوي يؤكّد أن مجّانية العلاج مكسب أساسي لا رجعة فيه˜ دمج اللّغة العربية في التقنيات الحديثة سنطالب فرنسا بالاعتراف بمجازر 17 أكتوبر كجريمة دولة˜ 6 ألاف طالب جديد يلتحق بجامعة الجزائر 2 صاحب وكالة سياحية ينصب على مرضى يأملون في العلاج خارج الوطن أوجيتيا˜ والأفلان يطلقان الحملة الإعلامية للعهدة الخامسة نغزة: بروتوكول اتفاق لتحسين مناخ الأعمال بالمنطقة المتوسطة بالصور : جثمان أيقونة الأغنية القبائلية العصرية، جمال علام، يحل ببجاية رئيس الجمهورية ينهي مهام 04 ألوية ويجري حركة في القيادات المركزية اجتماع أوبك˜ بالجزائر منعرج هام لضمان توازن سوق النفط بنك بدر˜ يرفع نسبة القروض الممنوحة للفلاحين إلى 30 % المشاكل الإدارية تقود رموز الكرة الجزائرية إلى الهاوية حسبلاوي ينفي اشتراط بطاقة الشفاء لتقديم العلاج في المستشفيات ارتفاع إنتاج القمح الصلب بـ 30 مليون قنطار إجراءات وقائية لتفادي انتشار الملاريا مرسوم رئاسي سيصدر لتحديد قائمة المهن الشاقة منخرطو تعاضدية الأشغال العمومية يطالبون بتدخل الحكومة وزارة الصحة تعلن عن تدابير وقائية لتفادي التسممات الغذائية وزارة السكن تنفي إسقاط شرط الترتيب التسلسلي للحصول على سكنات عدل˜ حجار يقضي على آمال المقيمين وينفي تنظيم دورة استدراكية لهبيري يحث على تجسيد مبدأ الشرطة في خدمة المواطن˜ انطلاق موسم العمرة 1440 دون الجزائريين مير˜ باب الوادي السابق متهم بقذف الناطق الرسمي لـ الأرندي˜ لقاء ثلاثي مرتقب بين ولد عباس، سيدي السعيد وحداد الحكومة تبحث عن أسواق خارجية للفلين الجزائري ورفع عراقيل التصدير مساهل يجدد حرص الجزائر على الرقي بالشراكة مع الإمارات قايد صالح: المسؤولية تكليف تقتضي الالتزام بالضوابط العسكرية والأمانة في الأداء˜ عمال مركب الحجار يطالبون بحل النقابة وتجديد فروعها

الأستاذ الجامعي والباحث في لسانيات اللغة الأمازيغية سعيد شماخ:

الاقتباس السينمائي من الأدب مقيد بإيديولوجيات سياسية وطابوهات مجتمعية


  27 فيفري 2018 - 10:51   قرئ 409 مرة   0 تعليق   ثقافة
الاقتباس السينمائي من الأدب مقيد بإيديولوجيات سياسية وطابوهات مجتمعية

قال الأستاذ الجامعي والباحث في لسانيات اللغة الأمازيغية سعيد شماخ أمس، إن الاقتباس السينمائي في الجزائر يخضع إلى عدة معايير جعلته مقيدا إما بإيديولوجيات سياسية أو طابوهات فرضتها ذهنيات المجتمع الجزائري، متخذا من فيلم الربوة المنسية للمخرج الراحل بوقرموح المقتبس عن رواية الكاتب مولود معمري كعينة لإبراز هذه العوائق، باعتبار أن سيناريو الفيلم تعرض لعملية حذف لقطات كانت مهمة في نص الراوية.
 
اعتبر الباحث الجامعي سعيد شماخ خلال المحاضرة التي ألقاها بدار الثقافة مولود معمري ضمن فعاليات المهرجان الوطني الثقافي للفيلم الأمازيغي، أن الاقتباس السينمائي من الأدب في صناعة السينما الجزائرية يبقى بعيدا عمّا يجب أن يكون عليه مقارنة بالاقتباس السينمائي الموجود في الدول الغربية. وأرجع ذلك إلى تحكم عدة عوامل في الاقتباس السينمائي من الأدب خصوصا المتعلقة منها بالإيديولوجيات السياسية التي كثيرا ما تكون عقبة لطرح بعض المواضيع نظرا لحساسيتها، وغالبا ما يكون المنتج أو المخرج مجبرا على التنازل عنها أو حذف جزء منها سعيا لترخيص عمله السينمائي أو الحصول على الدعم المالي، وهو نفس الإشكال الذي يطرح أيضا عندما يتعلق الأمر بمشكل ذهنيات المجتمع التي تشكل عقبة في الاقتباس السينمائي من الرواية الأدبية الأصلية، حيث إن المخرج يجبر أيضا على حذف أحداث من عمله المصور رغم وجودها في الراوية الأصلية، تجنبا أيضا لمواجهة المجتمع الذي ما زال متحفظا في عاداته وتقاليده، وهو مقيد بذلك، باعتبار أن الفيلم موجه للجمهور الواسع ويتناول قضية ما من القضايا الاجتماعية، مضيفا أن النسخة الأصلية للفليم لم يتحصل عليها حتى المخرج من المنتج الفرنسي إلى حد الساعة. في سياق آخر، أسقط الباحث الجامعي انتقاداته هذه على العمل السينمائي «الربوة المنسية» للمخرج بوقرموح المقتبس عن رواية مولود معمري، ففي جزء من محاضرته التي حملت عنوان «الربوة المنسية... من الأدب إلى السينما» قال إن الفيلم بعيد عمّا حققه من صدى في السينما الجزائرية لاسيما الأمازيغية منها، لكونه من أولى الأعمال الناطقة بالأمازيغية سنوات التسعينات، إلا أن مرور الوقت أظهر –حسبه- أن هناك عدة نقائص تسببت في فوارق بين الرواية الأصلية والفيلم المنتج من طرف عبد الرحمان بوقرموح الذي لم يعالج عدة مواضيع كانت ذات أهمية في الرواية، على غرار مشاركة منطقة القبائل في الحرب العالمية الثانية وغيرها من الأحداث التي تعمد المخرج إسقاطها للأسباب سالفة الذكر. من جهتها، لم تسر المختصة في السينما الأمازيغية والمستشارة لدى الاتحاد الأوروبي «لطيفة لافير» في نهج الباحث الجامعي سعيد شماخ، حيث أرجعت تجاوز مخرج الفيلم لبعض الأحداث التي ذكرت في الرواية الأصلية إلى عامل الوقت، حيث قالت إن مرض بوقرموح تزامن مع عملية تصوير وتركيب الفيلم، ولم يكن لديه الوقت الكافي لاقتباس الرواية في شكلها الأصليو خاصة أن من الصعب تلخيص رواية يمكن قراءتها في أسبوع أو أكثر في مدة لا تتجاوز ساعة والنصف.
 أغيلاس. ب



تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha