شريط الاخبار
بوتفليقة لن يسمح بتحوّل الجزائر إلى ليبرالية ما دام في الحكم "الأداء الأمثل للمهام النبيلة الموكلة هو تثبيت لأمن الجزائر وترسيخ لاستقرارها" شلل في المؤسسات التربوية يومي 26 و27 فيفري بدوي يدعو إطارات الشرطة للالتفاف حول القيادة الجديدة حنون تؤكد أن المشاركة في الرئاسيات بيد اللجنة المركزية المعارضة تجتمع الأربعاء للالتفاف حول مرشحها التوافقي الحكومة تخصص 20 ألف مليار للبرامج التنموية البلدية تكلفة حج 2019 تنتظر تأشيـر الرئيس بوتفليقة زيتوني يكشف عن مراجعة قانون المجاهد والشهيد قريبا "لا مقاضاة لأصحاب المشاريع الفاشلة" يوسفي يدعو إلى إتاحة فرص الشراكة في قطاع الصناعة للنساء الحكومة تحارب فوضى التجارة الإلكترونية تخفيضات جديدة لـ "أوبك" تُنعش أسعار النفط لأول مرة في 2019 شخصان من البليدة يستوليان على أموال الغير في صفقات بيع وهمية سوناطراك تؤكد عدم تأثر المركب الصناعي الغازي بحاسي مسعود دوريات يومية لمصالح الأمن بالإقامات الجامعية وأوامر بالتنسيق مع مدرائها مداخيل الجزائر تهوي إلى 30 مليار دولار خلال 2019 الحكومة تلعب ورقة السوق الإفريقية لتقوية الاقتصاد الوطني حرب اكتتاب الاستمارات تندلع في بيوت المترشحين للرئاسيات لوموند تحشر أنفها في ترشّح بوتفليقة بسبب توتر العلاقات الجزائرية - الفرنسية إطلاق مصنع نيسان رسميا بقدرة تركيب 63.5 ألف سيارة سنويا توزيع 30 ألف وحدة سكنية قبل الانتخابات الرئاسية إجراء قرعة ألفي جواز حج إضافي يوم السبت بمقرات الولايات بدوي يؤكد التكفل بانشغالات المواطنينالمروّجة عبر مواقع التواصل قايد صالح يؤكد أن الشعب يعرف من سيختار لقيادة الجزائر كناس يتساءل حول الملايير التي تُصرف على الأمن بالجامعات ربط المؤسسات التربوية والصحية بالأنترنت عبر القمر الصناعي الجزائري وزارة التربية تحصي العمال المتعاقدين تحضيرا لفتح القوائم الاحتياطية إحصاء 637 حالة جديدة بالسيدا في 2018 الحماية المدنية تتدعم قريبا بـ 15 طائرة هيليكوبتر لإطفاء الحرائق منظمات وطنية تصطف وراء بوتفليقة في رئاسيات أفريل سيلاس لصناعة الإسمنت تصدّر 38 ألف طن نحو غرب إفريقيا تأجيل ملف تفجيرات قصر الحكومة إلىالدورة الجنائية المقبلة أغلب التحاليل المخبرية أثبتت جودة القهوة المسوّقة للجزائريين تحطيم والسطو على مقر وكالة جيزي بدواجي بمدينة بجاية مفاوضات مع رجال أعمال لضمان التمويل وتجنيد الشباب لإدارة صفحات فايسبوك˜ أسعار النفط ترتفع بعد قرار السعودية خفض إنتاجها مجلس أخلاقيات مهنة الصيادلة يتوقع انفراج أزمة ندرة الأدوية إطلاق مناقصة لبسط شبكة الـ جي 3 بالمناطق الريفية والسياحية الإنتاج الوطني من الحليب تطور بـ2.3 مليار لتر خلال 17 سنة

اليوم الثالث من مهرجان الفيلم الأمازيغي بتيزي وزو

الجمهور يرشح «أمنديل» للزيتونة الذهبية في صنف الفيلم الطويل


  28 فيفري 2018 - 11:16   قرئ 651 مرة   0 تعليق   ثقافة
الجمهور يرشح «أمنديل» للزيتونة الذهبية في صنف الفيلم الطويل

 تتواصل فعاليات الطبعة الثالثة عشرة لمهرجان الفيلم الأمازيغي بتيزي وزو تحت وقع عروض سينمائية ونشاطات فنية وثقافية متعددة، حيث احتضنت قاعة العروض الكبرى لدار الثقافة مولود معمري في اليوم الثالث من المهرجان عرض ستة أفلام في مختلف الأصناف للتنافس على جائزة الزيتونة الذهبية.
 
شهد اليوم الثالث من مهرجان الفيلم الأمازيغي دخول ستة أفلام غمار سباق نيل جائزة الزيتون الذهبية في طبعتها الـ16، حيث كان الجمهور على موعد مع عرض فيلمين خلال الفترة الصباحية بقاعة العرض الكبرى لدار الثقافة، يتعلق الأمر بالفيلم الوثائقي (52 د) تحت عنوان «أسلاي» بمعنى المتحف للمخرج جمال باشا، حيث سلط سيناريو الفيلم الضوء على شخصية أحمد شلال الذي يعد من المهتمين بالتراث التقليدي لمنطقة القبائل، حيث كان مولعا بجمع الأغراض التقليدية منذ صغره لاسيما المصنوعة أو المستعملة منذ مئات السنين. وحاول المخرج عبر فيلمه الوثائقي تسليط الضوء على مرحلة من المراحل التاريخية للتراث الأمازيغي الثري وكذا أهمية الاعتناء بكل ما هو رمزي لهذه الحقبة التي تحاكي حياة شعب وتعكس ثقافته وعاداته، على غرار ما أقدم عليه أحمد شلال الذي حول منزله إلى متحف حبا في هذه الهوية دون طمع في المال. أما الفيلم الثاني الذي استمتع به الجمهور القليل المتوافد على القاعة فيتعلق بالفيلم الوثائقي «إمكساون إيغني» بمعنى «رعاة السماء» للمخرج عبد النور لاسب، وتقدرة مدته بـ46 دقيقة، تطرق في أحداثه إلى قصة ثلاثة رعاة غنم في أعالي جبال جرجرة وبالتحديد في منطقة آيث واسيف، جعلوا من الفلاحة مصدر رزقهم الوحيد بجمع حليب الأبقار وتوزيعه على وحدة مختصة في صناعة مختلف أنواع الجبن بذات المنطقة، وهو الفيلم الذي حمل رسالة هادفة تعكس طموح كل شاب يملك إرادة في صناعة مستقبله دون أن يولي أي اهتمام لمحيطه ما دامت مهنته شريفة. أما الفترة المسائية من اليوم الثالث للمهرجان فتميزت بعرض أربعة أفلام كاملة، ثلاثة منها في صنف الفيلم القصير، ويتعلق الأمر في البداية بالفيلم القصير «لاخصاص» بمعنى «النقص» للمخرج سي إسماعيل أعراب، والفيلم الثاني في نفس الصنف دائما يتمثل في الفيلم «تاعكمت نتدودرث» بمعنى «وهن الحياة» للمخرج عمر عمرون، والفيلم الثالث هو «حومان» للمخرج إيسام تاعشيت ويتطرق إلى موضوع العنف في الملاعب. من جهة أخرى، عرف العرض الأخير من اليوم الثاني للمهرجان عرض الفيلم الطويل «أمنديل» للمخرج حكيم رحيم، وهو العمل السينمائي الذي رشحه الجمهور الذي توافد بأعداد كبيرة على قاعة الحفلات الكبرى، لنيل جائزة الزيتونة الذهبية قي صنف الفيلم الطويل، خصوصا أن المخرج نجح إلى حد بعيد في تجسيد أحداث قصة الفيلم عبر جميع الأصعدة سواء من حيث تقنيات التصوير، الديكور والإخراج، وكذا مضمون السيناريو الذي تطرق إلى الحياة الحقيقية للفنان الكبير «علي فرحاتي» الذي لعب دورا رئيسا في الفيلم الذي عالج مسألة حساسة في المجتمع القبائلي تتعلق بالصراع بين الحب والشرف، وهي قصة عاشها الفنان علي فرحاتي الذي وقع في حب فتاة اسمها «ليلى» قبل أن يقدم أبوها على تزويجها لغير عشيقها بعدما خسر رهان قمار. ورغم مرور السنرات، رفض علي نسيان حبه الأول وفضل الرحيل إلى فرنسا ليجعلها مأواه وقبر عشقه الأول.
أغيلاس. ب



تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha