شريط الاخبار
الكشف عن المعلومات الشخصية لـ 1000 مختف قسرا˜ خلال حرب الجزائر الأنظار تتجه نحو اجتماع الجزائر...وبرميل النفط في حدود الـ 80 دولارا الإمارات تستهدف السوق الجزائرية كبوابة للتصدير نحو إفريقيا وأوروبا باستثمارات جديدة بن غبريت تدعو وزارة السكن والولاة إلى تفادي الترحيل بعد انطلاق الموسم الدراسي وزارة الفلاحة تؤكد وفرة البطاطا بزرع 27 ألفا من أصل 60 ألف هكتار الجزائر ستحقق اكتفاءها الذاتي من الشعير بعد سنتين! 100 مليار سنتيم تعويضات العطل المرضية سنة 2017 نفطال˜ تفتح تحقيقا حول انفجار أنبوب لنقل الغاز ببن طلحة ضرورة الاستغلال الأمثل والعقلاني لقدرات الجيش لتحقيق المردودية المرجوة˜ ولد قابلية يهاجم جماعة ياسف سعدي˜ ويتحدث عن تصفية عبان رمضان الجيش يعثر على 80 كلغ من المواد الكيماوية المستعملة في صناعة المتفجرات الجامعة الصيفية لـ أفسيو˜ من 5 إلى 7 أكتوبر بفندق الغزال الذهبي˜ حسبلاوي يؤكّد أن مجّانية العلاج مكسب أساسي لا رجعة فيه˜ دمج اللّغة العربية في التقنيات الحديثة سنطالب فرنسا بالاعتراف بمجازر 17 أكتوبر كجريمة دولة˜ 6 ألاف طالب جديد يلتحق بجامعة الجزائر 2 صاحب وكالة سياحية ينصب على مرضى يأملون في العلاج خارج الوطن أوجيتيا˜ والأفلان يطلقان الحملة الإعلامية للعهدة الخامسة نغزة: بروتوكول اتفاق لتحسين مناخ الأعمال بالمنطقة المتوسطة بالصور : جثمان أيقونة الأغنية القبائلية العصرية، جمال علام، يحل ببجاية رئيس الجمهورية ينهي مهام 04 ألوية ويجري حركة في القيادات المركزية اجتماع أوبك˜ بالجزائر منعرج هام لضمان توازن سوق النفط بنك بدر˜ يرفع نسبة القروض الممنوحة للفلاحين إلى 30 % المشاكل الإدارية تقود رموز الكرة الجزائرية إلى الهاوية حسبلاوي ينفي اشتراط بطاقة الشفاء لتقديم العلاج في المستشفيات ارتفاع إنتاج القمح الصلب بـ 30 مليون قنطار إجراءات وقائية لتفادي انتشار الملاريا مرسوم رئاسي سيصدر لتحديد قائمة المهن الشاقة منخرطو تعاضدية الأشغال العمومية يطالبون بتدخل الحكومة وزارة الصحة تعلن عن تدابير وقائية لتفادي التسممات الغذائية وزارة السكن تنفي إسقاط شرط الترتيب التسلسلي للحصول على سكنات عدل˜ حجار يقضي على آمال المقيمين وينفي تنظيم دورة استدراكية لهبيري يحث على تجسيد مبدأ الشرطة في خدمة المواطن˜ انطلاق موسم العمرة 1440 دون الجزائريين مير˜ باب الوادي السابق متهم بقذف الناطق الرسمي لـ الأرندي˜ لقاء ثلاثي مرتقب بين ولد عباس، سيدي السعيد وحداد الحكومة تبحث عن أسواق خارجية للفلين الجزائري ورفع عراقيل التصدير مساهل يجدد حرص الجزائر على الرقي بالشراكة مع الإمارات قايد صالح: المسؤولية تكليف تقتضي الالتزام بالضوابط العسكرية والأمانة في الأداء˜ عمال مركب الحجار يطالبون بحل النقابة وتجديد فروعها

بعد مسيرة سينمائية حافلة وتجربة في عالم الأدب

المخرج والكاتب علي غانم يعود إلى السينما بفيلم جديد


  11 مارس 2018 - 10:43   قرئ 439 مرة   2 تعليق   ثقافة
المخرج والكاتب علي غانم يعود إلى السينما بفيلم جديد

خرج المخرج والكاتب الجزائري، علي غانم، عن صمته في تصريحات إعلامية -وهو المقيم بفرنسا حاليا- حيث أكد أنه لا يزال يثري الساحة الثقافة والسينمائية رغم اعترافه أن العمل لم يعد كما كان في السابق، والعروض لم تعد تجلب الجمهور الفرنسي أو المنتجين الجزائريين الذين باتوا يعتبرون الفن السابع «بزنسة» بعيدا عن النوعية عدا قلة قليلة منهم المهتمين بالاحترافية وواعون بما يقدمونه، وكشف عن مشروع فيلم جديد يتعلق بالذاكرة، وهو بصدد  التحضير له.


اعترف المخرج علي غانم أن انتاج الأفلام في الوقت الحالي بات أمرا صعبا، خصوصا في فرنسا التي لا تلقى المواضيع التي يقترحها صدى لدى المنتجين حيث قال « أعيش في فرنسا، وما أقترحه لا يهم الفرنسيين، فأنا مهتم بالمواضيع الاجتماعية الحساسة وبطبيعة الحال لا أخاطبهم بحكم الوسط الذي أنحدر منه. أما في الجزائر فيجب القول إن المنتج هناك لا يمكن أن يتحمل تكاليف الفيلم، لا يريد تحمل الأعباء رغم أن جزء من الدور الذي يؤذيه المنتج يكمن في تحمل مثل هذه المسؤوليات، لهذا يفضل المنتجون دائما طلب إعانات مالية من المؤسسات العمومية، سواء وزارة الثقافة أو التلفزة.» ليندد بالرداءة المكرسة في هذا المجال وحتى وإن تم إنتاج فيلم معين يبقى في الأرشيف أو لا يتعدى نجاحه الحدود -على حد تعبيره-
وكشف عن طلبه -بصفته مخرج- إعانات لانتاج معين، حيث قال إنه ينتظر دارسة ملفه، مؤكدا أنه يواصل عمله لأن السينما مجال تعلق به ليضيف قائلا «بعد أربعة أفلام طويلة وثلاثة أخرى وثائقية، إلى جانب ثلاث روايات ومساهمات في الصحافة الوطنية والفرنسية، عدت إلي السينما وهو الميدان المفضل عندي.»
 فيلم جديد في الأفق
يحضر المخرج علي غانم لفيلم جديد، «العودة إلي البلد» ومضمونه يتعلق بالذاكرة، ورغم علمه أن توزيعه في أوروبا في الوقت الحالي ليس بالأمر السهل إلا أنه أكد إصراره على انتاجه.
وشرح المعني تفاصيل الانتاج السينمائي، حيث يروي قصة شخص قضى العديد من السنوات في المهجر قبل أن يقرر الرجوع إلي مهد البدايات لكنه يصطدم بواقع مر، رغم القليل من الذكريات التي تطفو إلى السطح. الفيلم -كما قال- موجه إلي طبقة معينة لكنه أضاف في تصريحاته في ذات السياق «هو مشروع مهم بالنسبة لي وأصر على تجسيده. العودة إلى الوراء لا تعني الشيء الكثير بالنسبة لي. لقد تعاملت مع السينمائيين وعرفت الكثير من الكتاب بعد اقتحامي عالم الرواية واحتك قلمي بالعديد من الأسماء الشهيرة، لكن هذا الإنتاج السينمائي الجديد هو جزء مني.»
وتحدث المخرج «علي غانم» عن كتاب له سيصدر قريبا بفرنسا يروي فيه لقاءاته المختلفة مه مؤلفين تعامل معهم خلال مسيرته الأدبية التي قطعها بتدوين 3 روايات، ولا يستبعد كتابة مؤلفات أخرى في المستقبل.
 «السينما التي لا تمثل الواقع لا يمكن أن تعتبر فنا»
 عن وجهة نظره حول السينما الجزائرية، أجاب على غانم «لا أظن أن هناك سينما في الجزائر بل حتى في العالم العربي. السينما في هذا الزمن عبارة عن صناعة حقيقية بما تتطلبة من ميزانية ووسائل تقنية. في الجزائر ننجز أفلاما بأموال باهظة لكن بالمقابل الإنتاج منعدم، تبثها التلفزة المحلية فقط ولا يسمع بها أحد فيما بعد.» ليتأسف على عدم انتاج التلفزيون للأفلام مثلما كان الأمر في السابق، ولهذا العامل دور في ضمان إبقاء الجمهور متعلقا بالفن السابع أما هذا الجمود وغياب قاعات السينما فقد ساهما في انتشار الرداءة وتراجع المستوي -حسب المعني- إلى جانب عامل الرقابة الذي كبح العمل السينمائي في الجزائر، ويقول في هذا الشأن « العديد من المواضيع المتعلقة بالحياة اليومية، ومختلف االأزمات والمعاناة التي تعد في هذا الوقت ديكور المواطن البسيط نتفادى الغوص فيها بكاميرا المخرجين رغم إدراكهم أنها واقع لا يمكن تجاهله، لكن أهل السينما يفضلون تجنبها في أعمالهم لتجنيب التداعيات عن أنفسهم فيما بعد. منع كشف الواقع بتفاصيله لا يمنع صنع سينما بأتم معنى الكلمة.»
ليؤكد أن السينمائي الحقيقي هو الذي يملك نظرة انتقادية للواقع ولا يخشى تناوله.
  «نملك مواهبا في السينما لكن مستقبلها غامض»
 لم ينس علي غانم الحديث عن الجيل الحالي للسينمائيين الذين اعتبرهم أصحاب مبادرات، ويملكون موهبة تجعلهم يحلمون بما هو أحسن لكن المؤسف هو المستقبل الغامض الذي ينتظرهم، فهم سعداء بعرض أفلامهم لكن هل ضمنوا الغد الملائم الذي يؤكد أنهم سيعيشون لهذه المهنة ويستمرون الإبداع فيها؟ ليضيف في هذا الصدد «أخشى أن تبقى انتاجاتهم حبيسة الخزائن وينال منها النسيان رغم أننا نملك شبان موهوبين يستحقون التشجيع إن أردنا أن نستعيد مجد الفن السابع في الجزائر.»
 ز. أيت سعيد



تعليقات (2 منشور)


JosephGex 12/03/2018 09:16:43
Thanks, Loads of info!


que tal cialis <a href="http://cialisfidel.com/">cialis generic</a> wie gut ist cialis 5mg buy cialis online
JosephGex 13/03/2018 09:21:42
Wow all kinds of wonderful material!

cialis 5 mg somministrazione <a href="http://cialisfidel.com/">buy cialis online</a> where to buy cialis in nigeria buy cialis online
المجموع: 2 | عرض: 1 - 2

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha