شريط الاخبار
تعليمات لدراسة إمكانية رفع التجميد عن بعض مشاريع «أونساج» وفاة 05 أشخاص بشارع الهادي تمقليت والقصبة في حداد ترقّب وتلقّف لأخبار سقوط شخصيات ومسؤولين ساميـــــــــــــــــــــــن في الدولة التحقيقات تطال ضباطا سامين وعسكريين برتبة لواء عبد الحميد بوداود يحمّل «المير» مسؤولية انهيار بناية القصبة مشاورات بن صالح حول الرئاسيات ولدت ميتة الطلبة يقاطعون الامتحانات الاستدراكية وينظمون المسيرة التاسعة انخفاض فاتورة استيراد المواد الغذائية بـ 15مليون دولار ارتفاع العائدات الجمركية بـ17 بالمائة خلال شهري جانفي وفيفري تخصيص 60 سوقا جواريا في العاصمة لضمان الوفرة خلال رمضان كنفدرالية القوى المنتجة تجمّد إضرابها تحفظيا وتراقب تطور الأوضاع حملة «الأيادي النظيفة» تطال مسؤولين سامين في الدولة توسّع دائرة رفض مشاورات بن صالح حول الأوضاع في البلاد ملفات الفساد تُفتح و «أويحيى» و«لوكال» يتغيبان عن أولى جلسات الاستماع أويحيى فقد صفة الاستوزار ولا يشمله حق الامتياز القضائي عكس محمد لوكال الشعـــــــــب يصـــــــــدر حكمــــــــه ضـــــــــد أويحيـــــــى افتتاح مطار الجزائر الدولي الجديد يوم 29 أفريل الجاري النقابات المستقلة لمختلف القطاعات تنظم مسيرة وطنية في عيد العمال القضاء هو المخول الوحيد لتحصيل القروض واسترداد المال العام «الفاف» تهدد بمقاطعة الاتحاد العربي ردا على إهانة روراوة العاصميون يحيون الذكرى المزدوجة للربيع الأمازيغي بساحة البريد المركزي ولد عباس يسحب البساط من تحت قدمي معاذ بوشارب تعيين مراقب الشرطة بن دراجي جمال على رأس جهاز الاستعلامات «أميار» العاصمة يلتحقون بركب المقاطعين للرئاسيات ويرفضون مراجعة القوائم مفاوضات جارية لتسهيل منح التأشيرات للأجانب! منحرفــــون يستغلـــــون الحــــراك لارتكــــاب جرائــــم السرقــــة وترويــــج المخــــدرات آلاف الجزائريين يغزون الشوارع ويصرون على رحيل رموز النظام بطريقة سلمية قايد صالح يؤكد أن الحفاظ على استقرار وسيادة الجزائر أهم رهان الجزائريون يستذكرون الذكرى المزدوجة للربيع الأمازيغي 1980 و2001 البجاويون يتمسكون بمطلب رحيل رموز النظام ويحيون ذكرى الربيع الأمازيغ ارتفاع عدد قضايا تهريب العملة تزامنا مع الحراك الشعبي جلاب يدعو التجار إلى احترام السعر المرجعي وتفادي الجشع في رمضان سيدة تزوّر شهادة وفاة طليقها للاستفادة من الميراث بالأبيار قوات أمن خاصة تقتحم الحرم الجامعي سعيد حمدين مناضلو الحركة الثقافية البربرية يستعيدون الذكريات المرّة لقاضيهم ڤايد صالح يدعو للمحافظة على المكتسبات التي حققها الجيـش وتدعيمها تعيين خبير في ملف قضية قابض بريد بالمدنية اختلس 400 مليون سنتيم المحامون يشلون العمل القضائي ويحتجون أمام مقر مجلس قضاء الجزائر حركة جزئية في سلك الأمن الوطني وزير الفلاحة يدعو المنتجين للتنسيق مع أسواق الجملة خلال رمضان

محمد يحياوي يتحدث عن جديد المسرح الوطني الجزائري

«صدور مجلة دورية و إطلاق بوابة الكترونية قريبا»


  12 مارس 2018 - 10:33   قرئ 746 مرة   0 تعليق   ثقافة
«صدور مجلة دورية و إطلاق بوابة الكترونية قريبا»

تحدث المدير العام للمسرح الوطني الجزائري، محمد يحياوي، عن عدة نشاطات سيشهدها هذا الحصن الشهر الجاري وخلال أفريل المقبل، معلنا عن إطلاق مجلة خاصة بالفن الرابع في الجزائر ستصدر باللغتين العربية والفرنسية، كما قدم تفاصيلا تتعلق بجائزة «كاتب مصطفى» التي ستنظم في طبعتها الأولى هذا العام ، فيما ستمنح الجوائز للفائزين الثلاث خلال فعاليات مهرجان المسرح الوطني المحترف للعاصمة نهاية 2018.

كشف يحياوي عن نشاط ثري لتخليد روح مصمم الأزياء المسرحي الراحل «عبد القادر فراح» -الذي وإن عرفه الجميع بأعماله في المكسيك، كوريا الجنوبية، النمسا وانجلترا إلا أنه يظل مجهولا في الجزائر- إذ سينظم معرضا خاصا به بعد غد الثلاثاء في فضاء «محمد بن قطاف» بالمسرح الوطني أين سيتعرف الجمهور المهتم بالمسرح على أعماله المختلفة ليضيف قائلا « قبل وفاته في 2005 بإنجلترا، طالب فراح أن تسلم مكتبته لمؤسسة المسرح الوطني بالجزائر، فكل الوثائق، والكتب والأرشيف التي كان يحوز عليها باتت تحت تصرفنا وهو ما سيجده المهتمون بالمسرح في هذا المعرض، وبعد نهاية هذا النشاط سيتحول هذا الإرث المسرحي إلى مكتبة المسرح الوطني بشارع حاج عمر في القصبة.
وتطرق موساوي إلى الندوة التي ستقام للحديث عن حياة وإنجازات عبد القادر فراح، وذلك يوم الأربعاء المقبل بالتنسيق مع المخرج المسرحي، زياني شريف عياد.
«جائزة مصطفى كاتب لتكريس ثقافة النقد في المسرح»
عرج محمد يحياوي للحديث عن جائزة «مصطفى كاتب» التي تم الإعلان عنها مؤخرا، حيث أكد أنها مفتوحة  لكل النقاد، الباحثين، والأكاديميين الجزائريين والأجانب المهتمين بالدراسات والأبحاث  حول المسرح من 1990 إلى يومنا هذا، لكون الوثائق والأرشيف متوفران في هذه الفترة بالذات عكس الحقبات السابقة، وبإمكان المشاركين تقديم أعمالهم بالأمازيغية والعربية أو بلغات أخرى و ألح المتحدث على ضرورة تكريس «ثقافة نقد في الفن الرابع بالجزائر، فنحن نلاحظ أن بعض الجامعيين لا يتابعون المسرحيات، وهذا لن يساهم في تحسين الفن الرابع المحلي. نريد بإطلاق هذه الجائزة تشجيع الباحثين على دراسة تحولات الدراما الجزائرية عبر نصوص، تجارب وتوجهات مسرحية بمتابعة العروض. من المهم معرفة جذور المسرح الجزائري.»
أما عن لجنة التحكيم التي ستقيم أعمال المترشحين لهذه المسابقة، فذكر المعني أسماء: حميد علاوي، سعيد بن زرقة، بوبكر سكيني ومحمد شوماني، وحدد آجال المشاركة يوم 31 جويلية 2018، أما عن اختيار مصطفى كاتب ضمن أسماء أخرى صنعت مجد الفن الرابع الجزائري، فقال يحياوي « لقد فرض نفسه كرجل مسرح  قدم الكثير للجزائر وللفن، كان مسؤول الفرقة المسرحية لجبهة التحرير الوطني خلال الثورة التحريرية، كما كان أول مدير للمسرح الوطني الجزائري بعد الاستقلال، كما كان أول مدير لمعهد التكوين الدرامي.  
ووعد المهتمين بالمسرح بتنظيم حفل استلام الجوائز خلال فعاليات مهرجان المسرح الوطني المحترف بالعاصمة المقررة نهاية العام الجاري.
مجلة وبوابة إلكترونية للمسرح الوطني
قال يحياوي إن المسرح الوطني الجزائري سيطلق مجلة دورية هذا العام، وستصدر باللغتين العربية والفرنسية كل ثلاثة أشهر، وستقدم التفاصيل الخاصة بهذا المشروع الفكري في الأيام المقبلة، وأضاف في هذا السياق « نفكر حاليا في التسمية التي تمنح لهذه الدورية التي سيشرف عليها نقاد وصحفيون، وسيكون مضمونها مرتبط بالنشاطات المسرحية بالجزئر. ومن المحتمل أن نطلق يوم 27 مارس الجاري بوابة الكترونية خاصة بنشاطات المسرح الوطني الجزائري وما تشهده دور المسرح الجهوية.»
أما عن جديد المسرح الوطني في هذا العام، ذكر يحياوي مسرحية «المحاكمة» لصاحبها جمال غورمي  عن نص لنبيل رزاق، والتي ستعرف اقحام ممثلين من ذوي الاحتياجات الخاصة، وكذا طبعة جديدة لمسرحية محي الدين بشطارزي التي تحمل عنوان  «سليمان اللوك» حيث سيخرجها كريم بريبر، وتعرض شهر أفريل المقبل، ليؤكد زن المسرح الوطني ينتج سنويا ثلاث مسرحيات، إثنتان للبالغين وواحدة خاصة بالأطفال.
 «لاحظنا عودة الجمهور إلى المسارح»
أكد يحياوي أن المسرح الوطني الجزائري يقدم مسرحية للبالغين يومي الأربعاء والخميس، فيما تعرض مسرحية للأطفال كل يوم إثنين، كما يقدم برنامج موسيقي شعبي كل يوم إثنين الأول في الشهر، وهو برنامج يحرص هذا الحصن الثقافي على احترامه حتى يتعود الجمهور  على عروض المسرح بعد أن لاحظنا عودته إلى مختلف المسارح بتكريس نظام الدفع حيث تكلف مشاهدة كل مسرحية 500 دج لكل متفرج.
ز.أيت سعيد