شريط الاخبار
كتابة الدولة الأمريكية تشيد بنتائج الجيش في مكافحة الإرهاب ودوره الإقليمي زطشي يؤكد وجود «الفساد» في الدوري الجزائري أمطار الخريف تحصد 6 أرواح وخسائر مادية فادحة تنصيب الأساتذة الباحثين الاستشفائيين الناجحين في مناصبهم تعليق تأمين الشرطة الجزائرية لمقرات التمثيليات الدبلوماسية الفرنسية تنظيف وتهيئة وادي ابن زياد أولى توصيات اللجنة الوزارية الكوارث الطبيعية تكلف الخزينة العمومية 2500 مليار إدراج مرحلة استدراكية للمقيمين لتعويض الدروس الضائعة بسبب الإضراب "سكودا فابيا" و"سكودا رابيد" جديد "سوفاك" في الأسواق "تفعيل الفضاء البيطري بـ5 إلى 10 مصانع جديدة للأدوية" الأنظار تتجه إلى اجتماع "أوبك" بالجزائر وترقب زيادة إنتاج النفط سيد الموقف الإعدام في حق قاتل الطفلة سلسبيل زحاف وشريكه بوهران 
أمن الجزائر يفكك شبكة وطنية تتاجر بالمخدرات
 "تخصيص 400 منصب في الجمارك لفائدة شباب الجنوب " توقيف ثلاثيني بحوزته 20 قرصا مهلوسا بالعاصمة تفكيك شبكة تتاجر بالمخدرات في العاصمة الكشف عن المعلومات الشخصية لـ 1000 مختف قسرا˜ خلال حرب الجزائر الأنظار تتجه نحو اجتماع الجزائر...وبرميل النفط في حدود الـ 80 دولارا الإمارات تستهدف السوق الجزائرية كبوابة للتصدير نحو إفريقيا وأوروبا باستثمارات جديدة بن غبريت تدعو وزارة السكن والولاة إلى تفادي الترحيل بعد انطلاق الموسم الدراسي وزارة الفلاحة تؤكد وفرة البطاطا بزرع 27 ألفا من أصل 60 ألف هكتار الجزائر ستحقق اكتفاءها الذاتي من الشعير بعد سنتين! 100 مليار سنتيم تعويضات العطل المرضية سنة 2017 نفطال˜ تفتح تحقيقا حول انفجار أنبوب لنقل الغاز ببن طلحة ضرورة الاستغلال الأمثل والعقلاني لقدرات الجيش لتحقيق المردودية المرجوة˜ ولد قابلية يهاجم جماعة ياسف سعدي˜ ويتحدث عن تصفية عبان رمضان الجيش يعثر على 80 كلغ من المواد الكيماوية المستعملة في صناعة المتفجرات الجامعة الصيفية لـ أفسيو˜ من 5 إلى 7 أكتوبر بفندق الغزال الذهبي˜ حسبلاوي يؤكّد أن مجّانية العلاج مكسب أساسي لا رجعة فيه˜ دمج اللّغة العربية في التقنيات الحديثة سنطالب فرنسا بالاعتراف بمجازر 17 أكتوبر كجريمة دولة˜ 6 ألاف طالب جديد يلتحق بجامعة الجزائر 2 صاحب وكالة سياحية ينصب على مرضى يأملون في العلاج خارج الوطن أوجيتيا˜ والأفلان يطلقان الحملة الإعلامية للعهدة الخامسة نغزة: بروتوكول اتفاق لتحسين مناخ الأعمال بالمنطقة المتوسطة بالصور : جثمان أيقونة الأغنية القبائلية العصرية، جمال علام، يحل ببجاية رئيس الجمهورية ينهي مهام 04 ألوية ويجري حركة في القيادات المركزية اجتماع أوبك˜ بالجزائر منعرج هام لضمان توازن سوق النفط بنك بدر˜ يرفع نسبة القروض الممنوحة للفلاحين إلى 30 % المشاكل الإدارية تقود رموز الكرة الجزائرية إلى الهاوية

كتبها الفرنسي برونو دوسي وتسرد حياة الفنان المتمرد

رواية «معطوب الوناس: لا لمجانين الله» تصدر بفرنسا


  13 مارس 2018 - 12:11   قرئ 903 مرة   0 تعليق   ثقافة
رواية «معطوب الوناس: لا لمجانين الله» تصدر بفرنسا

أصدر الشاعر والروائي الفرنسي، برونو دوسي، رواية حول الفنان القبائلي الراحل «معطوب الوناس» والتي اختار لها عنوان  «معطوب الوناس. لا لمجانين الله» عن منشورات «آكت سود»، ولعل هذا أول نسج من الخيال الأدبي يسرد حياة الرجل الذي اغتيل على أفكاره ومبادئه في عشرية سوداء لم ترحم أمثاله وفقدت فيها الجزائر أعز مفكريها ومثقفيها، وكتب الناشر عن هذا الإنتاج الأدبي المتكون من 93 صفحة «هذا نص مليء بالإنسانية، يبعث حياة رجل رفض دوما الخضوع لقانون المتطرفين، والمعارضين لحرية المرأة التي حاولوا دوما كسر همتها.»

بدأت أحداث الرواية من الجريمة الشنعاء التي راح ضحيتها الأديب والصحفي «الطاهر جاووت» في 26 ماي 1993، بأسلوب  مؤثر يعكس تمسك الراحل بتلك المنطقة التي ينحدر منها، ويكتب الروائي في المحور الأول الذي حمل عنوان إحدى آغاني الفنان إيدير «أفافا إينوفا» هذه الكلمات «في 26 ماي 1993 ، ضوء جميل يظهر من بعيد على جوانب العاصمة. في الطابق الرابع من إحدى العمارات في حي شعبي بعين البنيان -وسط المدينة- رجل كان يشرب قهوة الصباح رفقة زوجته وبناته الثلاثة. عبر النوافذ يسمع ضجيج الحظيرة التي كانت تركن فيها سيارته.
نسيم بارد نوعا ما يعبر المسكن، الرجل ينظر ساعته. إنها 8سا و50د. موعد الذهاب إلى العمل، كان يسمع في المذياع ويأتي صوت أغنية من التراث «أفافا إينوفا» فترفع الحجم الصوتي زوجته، «آه يا فروجة تريدين أن أضيغ خمس دقائق لسماع أغنية صديق.» إلى جانبه ابنته الكبرى تردد كلمات الأغنية، الثانية تحاول التجاوب بحركات على الزربية أما الصغيرة فتلاعب الوالد وهي جالسة على ركبتيه. بعد لحظات فقط، الرجل يعانق بناته، وزوجته، قبل الخروج من الباب، بدأ تفكيره في البرنامج الذي ينتظره..اجتماع التحرير في الصباح، فطور مع كاتب صديق لم يراه منذ مدة، والمقال الذي يجب أن يكتبه لجريدة «روبتور» الذي يديرها.
السيارة هنا، الشمس تنير زجاجها ، ومن شرفة الطابق الرابع زوجته تراه وتتابع خطواته، الرجل يفتح الباب، يستقر زمام المقود، ويفتح النافذة لدخول الهواء. نسخة من «روبتور» في المقعد الأخر. فجأة يتفاجأ بدوي صوت، ليدور ويجد أمامه شابا -قد يكون ككل شباب الحي- هنا على يساره ولم يكن له وقتا لسؤاله قبل أن يطلق عليه رصاصتين ترافقهما صيحات الزوجة المسكينة… على الحظيرة، جسم ينزف دما على أوراق جريدة كتب في إحءي صفحاته «العائلة التي تتقدم والعائلة التي تتأخر.»
وصف في مستوى الكارثة التي حلت على بلد بأكمله، قيل عنه في تلك الأونة إنه «عجز عن حماية نخبته» وحاول برونو دوسي بروايته أن يبرز تمسك الرجل بجذوره ونضاله لإعلاء أفكار الحرية والسلام.
ويبدأ الحديث عن ابن توريرت موسى بتيزي وزو، من صبيحة شهر جانفي 1966 أين توجه إلى مدرسة الآباء البيض. الطفل الصغير يصل إلي البيت مبللا، البرد القارس وظروف المعيشة لا تحسد عليها عائلته لكن الأم الحنون تظل الأقرب والمسانذة في كل الظروف. تلك المرأة التي تعمل في الحقول وتقوم بواجباتها المنزلية على أحسن وجه. الروائي يذكر غياب الأب -المهاجر المقيم بفرنسا- الذي لا يشعر أحد بوجوده سوى بوصول ورقة صفراء عبارة عن مبلغ مالي لصرفه في الحاجيات اليومية، «جينات التمرد» التي ظهرت في الطفولة في صورة البسالة التي تبرز في كل الاشتباكات مع زملائه بساحة المدرسة.    
برونو دوسي من مواليد  1961بمنطقة «جورا»، شاعر، ناشر وروائي.
سير منشورات «سيغرس» قبل أن يؤسس في 2010 دار النشر باسمه. عرف بكتاباته حول الشعراء المغتالين، حيث كتب عن المغني الشيلي فيكتور جارا بعنوان « فيكتور جارا: لا للدكتاتورية»، وعن الشاعر لوركا «فيديريكو لوركا: لا للفرانكية»، وإلى جانب الرواية التي روى فيها حياة الفنان القبائلي معطوب الوناس، نشر كتابا أخرا «الساكتين» حيث يروي قصة أم فقدت ابنها بسبب الإرهاب.
ز. أيت سعيد



تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha