شريط الاخبار
20 مصدّرا للأخذ بالتجربة العالمية خلال المعرض الدولي ببرلين اتفاقية شراكة بين مصدّري الخضر والفواكه مع غلوبال غاب العالمية كلافكس يستهدف السوق الأوربية نظرا للطلب الهائل على المنتوج الجزائري قايد صالح يتعهد بتأمين الانتخابات ويهاجم منتقدي تصويت أفــــــــــراد الجيش إنتاج 120 مليون متر مربع من الخزف الجزائري خلال 2018 أول سروال جينز جزائري في السوق الوطنية مارس المقبل نطالب بتضافر الجهود لدفع عجلة تصدير المنتوجات الفلاحية سيارات فيات و ألفا روميو بقاعة عرض طحكوت! إضراب الأساتذة غير شرعي والخصم من الأجور وارد الحكومة تصرف 2 مليار دولار في الكهرباء خــلال فصل الصيف مرحلة التحالفات ودعم المترشحين تنطلق هذاالأسبوع برلماني إيطالي يكذب بدوي ويؤكد فقدان أكثر من 200 جزائري في عرض البحر مراجعة الاختصاص الإقلـيمي للمحافظات العقارية الجيش يكشف مخابئ تحتوي 07 صواريخ غراد˜ و06 قذائف هاون تراجع التضخم في الجزائر إلى 2.9 بالمائة مطلع 2019 تاجر ذهب يستخرج سجلا تجاريا بوثائق مزوّرة في برج الكيفان الزاوي يدافع عن كتابة الأمازيغية بالحرف اللاتيني ويندد بالنفاق الثقافي صلاح يواجه خطر الإيقاف عوار سيكون مفاجأة بلماضي في تربص مارس المقبل الـ˜بي أس جي˜ وتوتنهام يريدان عطال النسر الأسود وسوسطارة في نهائي قبل الأوان النصرية تتفادى الكبار في الكاف˜ وتستهدف ربع النهائي سفهاء ولاهثون وراء المال والشهرة يحوّلون الرئاسيات إلى مهزلة متابعة مشاريع عدل على هواتف الجزائريين بداية من اليوم تخفيضات لنادي المصدّرين عبرخطوط آغل أزور الجزائر تستهدف رفع قيمة صادراتها إلى 10 ملايير دولار آفاق 2030 186 مليار دينار قيمة إنتاج الحمضيات في 2018 إطلاق برنامج ربط المؤسسات التربوية والصحية بـ ألكوم سات 1 سونلغاز تسجل 316 ألف زبون جديد خلال العام 2018 80 عارضا في الصالون الوطني للتشغيل والتكوين عمال المرصد الوطني للبيئة والتنمية يهددون بالدخول في إضراب استحداث 5 آلاف منصب شغل بمجمع جيتاكس بن غبريت: نسبة الاستجابة للإضراب ضعيفة وأبواب الحوار مفتوحة˜  كوندور يسوّق العجلات المطاطية لعلامة ريكان بالجزائر الحكومة تشرع في تهيئة الفنادق التي خربها الإرهابيون ديون جامعة الجزائر 2 تفوق 20 مليار سنتيم الجزائريون سيستلمون بطاقات اجتماعية قريبا استحداث مديرية البحث العلمي وإطلاق الدكتوراه آفاق 2020 الجيش يكشف 3 مخابئ لجماعات إرهابية بأم البواقي طيار متربص بالجوية الجزائرية يتزعم عصابة للمتاجرة بالمؤثرات العقلية

كتبها الفرنسي برونو دوسي وتسرد حياة الفنان المتمرد

رواية «معطوب الوناس: لا لمجانين الله» تصدر بفرنسا


  13 مارس 2018 - 12:11   قرئ 1076 مرة   0 تعليق   ثقافة
رواية «معطوب الوناس: لا لمجانين الله» تصدر بفرنسا

أصدر الشاعر والروائي الفرنسي، برونو دوسي، رواية حول الفنان القبائلي الراحل «معطوب الوناس» والتي اختار لها عنوان  «معطوب الوناس. لا لمجانين الله» عن منشورات «آكت سود»، ولعل هذا أول نسج من الخيال الأدبي يسرد حياة الرجل الذي اغتيل على أفكاره ومبادئه في عشرية سوداء لم ترحم أمثاله وفقدت فيها الجزائر أعز مفكريها ومثقفيها، وكتب الناشر عن هذا الإنتاج الأدبي المتكون من 93 صفحة «هذا نص مليء بالإنسانية، يبعث حياة رجل رفض دوما الخضوع لقانون المتطرفين، والمعارضين لحرية المرأة التي حاولوا دوما كسر همتها.»

بدأت أحداث الرواية من الجريمة الشنعاء التي راح ضحيتها الأديب والصحفي «الطاهر جاووت» في 26 ماي 1993، بأسلوب  مؤثر يعكس تمسك الراحل بتلك المنطقة التي ينحدر منها، ويكتب الروائي في المحور الأول الذي حمل عنوان إحدى آغاني الفنان إيدير «أفافا إينوفا» هذه الكلمات «في 26 ماي 1993 ، ضوء جميل يظهر من بعيد على جوانب العاصمة. في الطابق الرابع من إحدى العمارات في حي شعبي بعين البنيان -وسط المدينة- رجل كان يشرب قهوة الصباح رفقة زوجته وبناته الثلاثة. عبر النوافذ يسمع ضجيج الحظيرة التي كانت تركن فيها سيارته.
نسيم بارد نوعا ما يعبر المسكن، الرجل ينظر ساعته. إنها 8سا و50د. موعد الذهاب إلى العمل، كان يسمع في المذياع ويأتي صوت أغنية من التراث «أفافا إينوفا» فترفع الحجم الصوتي زوجته، «آه يا فروجة تريدين أن أضيغ خمس دقائق لسماع أغنية صديق.» إلى جانبه ابنته الكبرى تردد كلمات الأغنية، الثانية تحاول التجاوب بحركات على الزربية أما الصغيرة فتلاعب الوالد وهي جالسة على ركبتيه. بعد لحظات فقط، الرجل يعانق بناته، وزوجته، قبل الخروج من الباب، بدأ تفكيره في البرنامج الذي ينتظره..اجتماع التحرير في الصباح، فطور مع كاتب صديق لم يراه منذ مدة، والمقال الذي يجب أن يكتبه لجريدة «روبتور» الذي يديرها.
السيارة هنا، الشمس تنير زجاجها ، ومن شرفة الطابق الرابع زوجته تراه وتتابع خطواته، الرجل يفتح الباب، يستقر زمام المقود، ويفتح النافذة لدخول الهواء. نسخة من «روبتور» في المقعد الأخر. فجأة يتفاجأ بدوي صوت، ليدور ويجد أمامه شابا -قد يكون ككل شباب الحي- هنا على يساره ولم يكن له وقتا لسؤاله قبل أن يطلق عليه رصاصتين ترافقهما صيحات الزوجة المسكينة… على الحظيرة، جسم ينزف دما على أوراق جريدة كتب في إحءي صفحاته «العائلة التي تتقدم والعائلة التي تتأخر.»
وصف في مستوى الكارثة التي حلت على بلد بأكمله، قيل عنه في تلك الأونة إنه «عجز عن حماية نخبته» وحاول برونو دوسي بروايته أن يبرز تمسك الرجل بجذوره ونضاله لإعلاء أفكار الحرية والسلام.
ويبدأ الحديث عن ابن توريرت موسى بتيزي وزو، من صبيحة شهر جانفي 1966 أين توجه إلى مدرسة الآباء البيض. الطفل الصغير يصل إلي البيت مبللا، البرد القارس وظروف المعيشة لا تحسد عليها عائلته لكن الأم الحنون تظل الأقرب والمسانذة في كل الظروف. تلك المرأة التي تعمل في الحقول وتقوم بواجباتها المنزلية على أحسن وجه. الروائي يذكر غياب الأب -المهاجر المقيم بفرنسا- الذي لا يشعر أحد بوجوده سوى بوصول ورقة صفراء عبارة عن مبلغ مالي لصرفه في الحاجيات اليومية، «جينات التمرد» التي ظهرت في الطفولة في صورة البسالة التي تبرز في كل الاشتباكات مع زملائه بساحة المدرسة.    
برونو دوسي من مواليد  1961بمنطقة «جورا»، شاعر، ناشر وروائي.
سير منشورات «سيغرس» قبل أن يؤسس في 2010 دار النشر باسمه. عرف بكتاباته حول الشعراء المغتالين، حيث كتب عن المغني الشيلي فيكتور جارا بعنوان « فيكتور جارا: لا للدكتاتورية»، وعن الشاعر لوركا «فيديريكو لوركا: لا للفرانكية»، وإلى جانب الرواية التي روى فيها حياة الفنان القبائلي معطوب الوناس، نشر كتابا أخرا «الساكتين» حيث يروي قصة أم فقدت ابنها بسبب الإرهاب.
ز. أيت سعيد



تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha