شريط الاخبار
العدالة تعيد فتح ملف نهب العقار الفلاحي مافيا الشواطئ˜ تفرض منطقها وتضرب بتعليمة بدوي عرض الحائط الثروة الغابية تشكل 2 بالمائة من مساحة الجزائر أسعار النفط تتراجع دون 73 دولارا الصيادون مجبرون على الارتباط بشبكة الأنترنيت طيلة فترة الصيد اتخا ذكل التدابير لإطلاق مشروع خط السكة الحديدية عنابة - جبل العنق الهدف هو تعزيز المنظومة القانونية للحقوق والحريات˜ مرسوم رئاسي يحدد حقوق وواجبات المستخدمين المدنيين التابعين لمؤسسات الجيش تنصيب اللجنة الإدارية للتحضير للمؤتمر الفيدرالي بتيزي وزو فرعون تؤكد تجميد خدمة الويفي˜ في الأماكن العمومية لدواع أمنية تنديد بخرق قوانين حزب الأفلان˜ والانفراد في اتخاذ القرارات 10 آلاف جزائري طلبوا اللجوء في الاتحاد الأوروبي خلال2017 تأجيل ملف عاشور عبد الرحمان إلى الدورة الجنائية المقبلة مركب النسيج تايال يصدر أول شحنة من المنتجات نصف المصنعة نحو تركيا مجمع جيكا يستعد لتصدير 30 ألف طن من الإسمنت الجزائر تلقن جيرانها والعرب دروسا في الدبلوماسية عطلة العيد وغياب تموين الأسواق يلهبان أسعار الخضر بوتفليقة يدشن مطار هواري بومدين في الخامس جويلية وزارة التجارة تؤكد ضبط موزعين مخالفين للقانون وزارة التربية تنشر تفاصيل إصلاح المنظومة التربوية إنقاذ 40 حراقا˜ جزائريا كانوا على متن سفينة أكواريوس˜ مشروع قانون الاكاديمية الأمازيغية أمام البرلمان يوم الأربعاء انطلاق التسجيل في الماستر وبالدكتوراه بداية من بعد غد تسليم المسجد الأعظم جاهزا قبل 31 ديسمبر روسيا تدرس إمكانية رفع الإنتاج بـ1.5 مليون في الربع الثالث من 2018 انخفاض محسوس لأسعار النفط في السوق الدولية 100 حاج متطوع ضمن صفوف البعثة لأول مرة رجل الأعمال السابق عاشور عبد الرحمان أمام جنايات العاصمة اليوم توقع إنتاج 43 ألف قنطار من عنب المائدة بغرداية جبهة البوليساريو ترفع طعنا جديدا أمام المحكمة الأوروبية سكان قرية بوسومر يغلقون الطريق الوطني رقم 26 الشروع في تركيب أجهزة التشويش وكاميرات المراقبة بمراكز الإجراء أويحيى يجيب على تساؤلات الرأي العام يوم الخميس 3 سنوات حبسا لقائد فرقة بالدرك طلب رشوة بقيمة مليار سنتيم ت أليانس˜ للتأمينات ترفع رقم أعمالها إلى 4.802 مليار دينار الشؤون الدينية تنظر في التزام المساجد بأداء الجمعة يوم العيد الشرطة الجزائرية في صدارة الأعمال الخيرية خلال رمضان تأجيل محاكمة دمويين تورطا في قضايا اغتيال عناصر الشرطة بالبليدة ارتفاع درجات الحرارة يعجل بتدشين مبكر لموسم الاصطياف 926 حالة تسمم غذائي خلال الأشهر الأولى من 2018

كتبها الفرنسي برونو دوسي وتسرد حياة الفنان المتمرد

رواية «معطوب الوناس: لا لمجانين الله» تصدر بفرنسا


  13 مارس 2018 - 12:11   قرئ 463 مرة   0 تعليق   ثقافة
رواية «معطوب الوناس: لا لمجانين الله» تصدر بفرنسا

أصدر الشاعر والروائي الفرنسي، برونو دوسي، رواية حول الفنان القبائلي الراحل «معطوب الوناس» والتي اختار لها عنوان  «معطوب الوناس. لا لمجانين الله» عن منشورات «آكت سود»، ولعل هذا أول نسج من الخيال الأدبي يسرد حياة الرجل الذي اغتيل على أفكاره ومبادئه في عشرية سوداء لم ترحم أمثاله وفقدت فيها الجزائر أعز مفكريها ومثقفيها، وكتب الناشر عن هذا الإنتاج الأدبي المتكون من 93 صفحة «هذا نص مليء بالإنسانية، يبعث حياة رجل رفض دوما الخضوع لقانون المتطرفين، والمعارضين لحرية المرأة التي حاولوا دوما كسر همتها.»

بدأت أحداث الرواية من الجريمة الشنعاء التي راح ضحيتها الأديب والصحفي «الطاهر جاووت» في 26 ماي 1993، بأسلوب  مؤثر يعكس تمسك الراحل بتلك المنطقة التي ينحدر منها، ويكتب الروائي في المحور الأول الذي حمل عنوان إحدى آغاني الفنان إيدير «أفافا إينوفا» هذه الكلمات «في 26 ماي 1993 ، ضوء جميل يظهر من بعيد على جوانب العاصمة. في الطابق الرابع من إحدى العمارات في حي شعبي بعين البنيان -وسط المدينة- رجل كان يشرب قهوة الصباح رفقة زوجته وبناته الثلاثة. عبر النوافذ يسمع ضجيج الحظيرة التي كانت تركن فيها سيارته.
نسيم بارد نوعا ما يعبر المسكن، الرجل ينظر ساعته. إنها 8سا و50د. موعد الذهاب إلى العمل، كان يسمع في المذياع ويأتي صوت أغنية من التراث «أفافا إينوفا» فترفع الحجم الصوتي زوجته، «آه يا فروجة تريدين أن أضيغ خمس دقائق لسماع أغنية صديق.» إلى جانبه ابنته الكبرى تردد كلمات الأغنية، الثانية تحاول التجاوب بحركات على الزربية أما الصغيرة فتلاعب الوالد وهي جالسة على ركبتيه. بعد لحظات فقط، الرجل يعانق بناته، وزوجته، قبل الخروج من الباب، بدأ تفكيره في البرنامج الذي ينتظره..اجتماع التحرير في الصباح، فطور مع كاتب صديق لم يراه منذ مدة، والمقال الذي يجب أن يكتبه لجريدة «روبتور» الذي يديرها.
السيارة هنا، الشمس تنير زجاجها ، ومن شرفة الطابق الرابع زوجته تراه وتتابع خطواته، الرجل يفتح الباب، يستقر زمام المقود، ويفتح النافذة لدخول الهواء. نسخة من «روبتور» في المقعد الأخر. فجأة يتفاجأ بدوي صوت، ليدور ويجد أمامه شابا -قد يكون ككل شباب الحي- هنا على يساره ولم يكن له وقتا لسؤاله قبل أن يطلق عليه رصاصتين ترافقهما صيحات الزوجة المسكينة… على الحظيرة، جسم ينزف دما على أوراق جريدة كتب في إحءي صفحاته «العائلة التي تتقدم والعائلة التي تتأخر.»
وصف في مستوى الكارثة التي حلت على بلد بأكمله، قيل عنه في تلك الأونة إنه «عجز عن حماية نخبته» وحاول برونو دوسي بروايته أن يبرز تمسك الرجل بجذوره ونضاله لإعلاء أفكار الحرية والسلام.
ويبدأ الحديث عن ابن توريرت موسى بتيزي وزو، من صبيحة شهر جانفي 1966 أين توجه إلى مدرسة الآباء البيض. الطفل الصغير يصل إلي البيت مبللا، البرد القارس وظروف المعيشة لا تحسد عليها عائلته لكن الأم الحنون تظل الأقرب والمسانذة في كل الظروف. تلك المرأة التي تعمل في الحقول وتقوم بواجباتها المنزلية على أحسن وجه. الروائي يذكر غياب الأب -المهاجر المقيم بفرنسا- الذي لا يشعر أحد بوجوده سوى بوصول ورقة صفراء عبارة عن مبلغ مالي لصرفه في الحاجيات اليومية، «جينات التمرد» التي ظهرت في الطفولة في صورة البسالة التي تبرز في كل الاشتباكات مع زملائه بساحة المدرسة.    
برونو دوسي من مواليد  1961بمنطقة «جورا»، شاعر، ناشر وروائي.
سير منشورات «سيغرس» قبل أن يؤسس في 2010 دار النشر باسمه. عرف بكتاباته حول الشعراء المغتالين، حيث كتب عن المغني الشيلي فيكتور جارا بعنوان « فيكتور جارا: لا للدكتاتورية»، وعن الشاعر لوركا «فيديريكو لوركا: لا للفرانكية»، وإلى جانب الرواية التي روى فيها حياة الفنان القبائلي معطوب الوناس، نشر كتابا أخرا «الساكتين» حيث يروي قصة أم فقدت ابنها بسبب الإرهاب.
ز. أيت سعيد



تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha