شريط الاخبار
حجار يؤكد إلتحاق ألف طالب معاق بالجامعة منهم 800 يستفيدون من غرف الإقامات. الشرطة تعتمد نمط تسيير الحشود لتأطير الاحتجاجات المحتملة غدا الحكومة تعزل كلّ مسؤول محلي يسيء لصورة السلطة أمام الشعب الإفراج عن الفنان «رضا سيتي 16» بعد 4 أشهر من سجنه القروض الموجهة للاستثمار بلغت 10.102 مليار دينار في 2018 «400 سيدة أعمال أعضاء في منتدى رؤساء المؤسسات» متوسط سعر النفط الجزائري يتراجع إلى 59.27 دولارا في جانفي مجمع «جيبلي» يطلق مناقصة لإقامة شراكات لاستغلال المزارع النموذجية «برندت الجزائر» تطلق رسميا فرعا خاصا بالهواتف الذكية مقري يقرّ بضعفه أمام بوتفليقة ويدعوه إلى الانسحاب من الرئاسيات! «نملك منتخبا قويا بإمكانه التتويج بكأس أمم إفريقيا» احتواء تجارة المخدرات وتهريب السلع على الحـدود لجنة تحقيق وزارية تلغي نتائج الدكتوراه ولجان بيداغوجية وإدارية في قفص الاتهام جامعة المسيلة تكوّن الأساتذة في مجال التدريس عن طريق الفيديو 40 مشروعا ومخطط مرونة لتنظيم حركة المرور بالعاصمة جاب الله يدعو إلى تبني مطالب الشعب ويعارض العهدة الخامسة الجزائر تصدر 65 ألف ميغاواط إلى المغرب وتونس الدرك يفكك شبكة تهريب المخدرات ويحجز 11 قنطارا من المخدرات 30 مؤسسة ناشئة تشارك في معرض «فيفا تيكنولوجي» بباريس تصدير 800 طن من المنتجات الجزائرية نحو موريتانيا خلال جانفي «أنباف» تتمسك بالإضراب وتصف الاجتماع مع الوزارة بـ «لا حدث» سائق شخصي لبرلمانية سابقة يسرق أغراضا ثمينة من مسكنها بالأبيار النصرية تطير إلى كينيا والإرهاق هاجس ايغيل الشروع في تدريس تقنيات تسهيل الوصول لذوي الاحتياجات الخاصة عبد الرزاق مقري "ان فزت بالرئاسة سأعمل على الترشح لعهدة ثانية من اجل استكمال برنامجي " بن طالب يكشف أسباب مغادرته لبيت توتنهام 17 حزبا وشخصية مدعوون للمشاركة اليوم في اجتماع المعارضة حول مرشح توافقي مقترح جديد يقرّ بتحويل منحة الطالب إلى راتب شهري «جي اس كا» تمنح الأولوية لممتلكات الولاية استيراد 16 مليون لقاح جديد قبل نهاية مارس المنتوج الجزائري المصدّر يزعج بلدانا ترغب بأخذ حصته في السوق الإفريقية الجزائر تشدد على إيجاد حل سياسي شامل في ليبيا دون تدخل أجنبي لن نتراجع عن خطة «أبوس» رغم تهديدات بعض المتعاملين مؤسسة الأنسجة الصناعية تطرح مناقصة لشراء القطن بوتفليقة أعاد مواطنين إلى سكناتهم بعدما هجّرهم الإرهاب منها أزمة السكن تخرج مواطني تيزي وزو إلى الشارع إجراءات مبسطة للاستفادة من القروض واستحداث 50 ألف منصب شغل التوجه نحوالسكن الإيجاري للقضاء على مشكل السكن 7300 جزائري وصلوا إلى أوروبا عن طريق البحر في 2018 ! السفير الصحراوي يحمّل فرنسا وإسبانيا مسؤولية انتهاك قرار المحكمة الأوربية

عرضت فيلم «لم تكتب بعد قصتي» في المهرجان المتوسطي بعنابة

المخرجة «جاكلين غوزلان» تروي تاريخ متحف السينما الجزائرية


  25 مارس 2018 - 13:57   قرئ 321 مرة   0 تعليق   ثقافة
المخرجة «جاكلين غوزلان» تروي تاريخ متحف السينما الجزائرية

تتواصل فعاليات الطبعة الثالثة لمهرجان السينما المتوسطية بعنابة، حيث تعرف العروض والنقاشات بخصوصها إقبالا كبيرا من طرف جماهير «بونة» العاشقة لأسرار الفن السابع، وبتزامن التظاهرة مع عطلة الربيع، تمكن الطلبة من متابعة البرنامج المقترح منذ الأربعاء الماضي لتكون فرصة لتغيير روتين يومي جمع بين الدراسة والبيت، وكان الجمهور الذين قصد سهرة الجمعة المسرح الجهوي للمدينة قد تابع بشغف فيلما وثائقيا أنتجته المخرجة الفرانكو-جزائرية «جاكلين غوزلان» حول متحف السينما الجزائرية بالعاصمة منذ تأسيسها، حيث اختارت له عنوان «لم تكتب بعد قصتي.»

 
عادت «جاكلين» إلى الجزائر بذكريات الطفولة وتلك المشاعر التي تكنها لبلد لم يفارق قلبها منذ أن غادرته في سن الثامنة من عمرها بعد استعادة السيادة ونيل الاستقلال. أرادت أن تشكر التربة التي أنجبتها والتي عاشت فيها والدتها قبل العودة إلى فرنسا مرغمة، فكانت عدسة الكاميرا خير وسيلة للتعبير، لتكرس معظم أعمالها السينمائية لوطن ولدت فيه برجاله ونسائه وإبداعاتهم وانجازاتهم المختلفة، فكانت البداية في التسعينات بفيلم «مرفأ أحلامي» حول الفنانة رينات الوهرانية. بورتري وجه من وجوه الفن في الجزائر، وكيف تضع رسالة الغناء أسسا للإنسانية. 
لم تقطع «جاكلين» الحبل السري الذي يربطها بهذا الوطن، ورغم بعد المسافة وتوالي الأعوام، نسجت علاقات مع مبدعيه من منتجين ومخرجين وشخصيات ارتبط اسمها بالسينما الجزائرية، لتأتي فكرة إنجاز العمل الذي شاهده الجمهور العنابي، أول أمس، ضمن فعاليات مهرجان السينما المتوسطية. وثيقة مصورة تؤرخ لسينماتيك العربي مهيدي بالعاصمة، هذا الخزان الفني الذي لا تزال أسواره تتذكر رجال ونساء الفن السابع من أجيال مختلفة ساهموا في إعلاء صوت السينما المحلية وبلغت بفضلهمالمحافل الدولية، ونالت بفضلهم عرفان الكبار من أهل الاختصاص.
حاولت المخرجة أن تسلط الضوء على مؤسسة مهدت للإشعاع الثقافي والتقت بشخصيات تزامنا مع الذكرى الخمسين لتأسيسها، فعمرها يضاهي عمر استقلال الجزائر وهي التي فتحت أبوابها في 23 جانفي 1965 وكانت الفكرة من فرنسي عاشق للفن السابع في تلك الفترة جون ميشال أرنو الذي أقنع السلطات الجزائرية آنذاك بضرورة وضع لبنات لسينما تنافس نظيراتها في بلدان أخرى، فكانت بداية كتابة تاريخ أخر لصفحة ثقافية مليئة بالإنجازات، حيث عرفت السينما أكبر السينمائيين الأفارقة على غرار بولان سومانو فييرا، سامبان أوسمان، أباباكار سامب وغيرهم…
فضلت «جاكلين» منح الكلمة لأبناء هذه المؤسسة فغاصوا في ذكريات الماضي للحديث عن الأمس بالأبيض والأسود ثم عن عصر الألوان، من مرزاق علواش، لياس سالم، سيد احمد أقومي، احمد بجاوي، فاروق بلوفة، لياس مزياني، جون دوشي، باسكال توماس وآخرين، كانت لهم هذه المؤسسة مركز تكوين وبيتا احتوى طموحاتهم، أحلامهم وأحيانا خيباتهم، خصوصا بذكر سنين العشرية السوداء التي أثرت على الإنتاج كثيرا. لمدة ساعة و16 دقيقة، منحت «جاكلين غوزلان» للجمهور صورة عن أعظم مؤسسة سينمائية في الجزائر بدأت بإمكانيات محدودة وشقت طريقا قاد رجالها ونساءها. فضلت المخرجة في الأخير أن تحيي بوجمعة كراش الذي سير سنماتيك العاصمة من 1978 إلى 2005 والذي لم يقدم شهادته في هذا الفيلم الوثائقي، لتقول في هذا الشأن « لقد ناضلنا معا لإنجاز هذا الفيلم مدة عشرين عاما. رفضت السلطات الفرنسية تمويل هذا الإنتاج بحجة  عدم تناوله تاريخ فرنسا، وهو ما كان صدمة بالنسبة لي. أردت أن أن أحاور بوجمعة كاراش خلال فترة التصوير لكن مرضه حال دون ذلك ولذا أحييه عبر هذا المهرجان. الشخصيات مهمة بالطبع لكن الأهم في سينماتيك أي بلد هو الجمهور والأفلام.» لتضيف المخرجة متحدثة عن فرنسا «لقد منعت السلطات الفرنسية فيلم معركة الجزائر لمدة 38 سنة. أرادت إسكات 132 عاما من الإستعمار.»
فيلم «لم تكتب بعد قصتي» عرض ضمن المنافسة الرسمية للمهرجان المتوسطي ومرشح لافتكاك جائزة «العناب الذهبي». 
ز. أيت سعيد
 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha