شريط الاخبار
الكشف عن المعلومات الشخصية لـ 1000 مختف قسرا˜ خلال حرب الجزائر الأنظار تتجه نحو اجتماع الجزائر...وبرميل النفط في حدود الـ 80 دولارا الإمارات تستهدف السوق الجزائرية كبوابة للتصدير نحو إفريقيا وأوروبا باستثمارات جديدة بن غبريت تدعو وزارة السكن والولاة إلى تفادي الترحيل بعد انطلاق الموسم الدراسي وزارة الفلاحة تؤكد وفرة البطاطا بزرع 27 ألفا من أصل 60 ألف هكتار الجزائر ستحقق اكتفاءها الذاتي من الشعير بعد سنتين! 100 مليار سنتيم تعويضات العطل المرضية سنة 2017 نفطال˜ تفتح تحقيقا حول انفجار أنبوب لنقل الغاز ببن طلحة ضرورة الاستغلال الأمثل والعقلاني لقدرات الجيش لتحقيق المردودية المرجوة˜ ولد قابلية يهاجم جماعة ياسف سعدي˜ ويتحدث عن تصفية عبان رمضان الجيش يعثر على 80 كلغ من المواد الكيماوية المستعملة في صناعة المتفجرات الجامعة الصيفية لـ أفسيو˜ من 5 إلى 7 أكتوبر بفندق الغزال الذهبي˜ حسبلاوي يؤكّد أن مجّانية العلاج مكسب أساسي لا رجعة فيه˜ دمج اللّغة العربية في التقنيات الحديثة سنطالب فرنسا بالاعتراف بمجازر 17 أكتوبر كجريمة دولة˜ 6 ألاف طالب جديد يلتحق بجامعة الجزائر 2 صاحب وكالة سياحية ينصب على مرضى يأملون في العلاج خارج الوطن أوجيتيا˜ والأفلان يطلقان الحملة الإعلامية للعهدة الخامسة نغزة: بروتوكول اتفاق لتحسين مناخ الأعمال بالمنطقة المتوسطة بالصور : جثمان أيقونة الأغنية القبائلية العصرية، جمال علام، يحل ببجاية رئيس الجمهورية ينهي مهام 04 ألوية ويجري حركة في القيادات المركزية اجتماع أوبك˜ بالجزائر منعرج هام لضمان توازن سوق النفط بنك بدر˜ يرفع نسبة القروض الممنوحة للفلاحين إلى 30 % المشاكل الإدارية تقود رموز الكرة الجزائرية إلى الهاوية حسبلاوي ينفي اشتراط بطاقة الشفاء لتقديم العلاج في المستشفيات ارتفاع إنتاج القمح الصلب بـ 30 مليون قنطار إجراءات وقائية لتفادي انتشار الملاريا مرسوم رئاسي سيصدر لتحديد قائمة المهن الشاقة منخرطو تعاضدية الأشغال العمومية يطالبون بتدخل الحكومة وزارة الصحة تعلن عن تدابير وقائية لتفادي التسممات الغذائية وزارة السكن تنفي إسقاط شرط الترتيب التسلسلي للحصول على سكنات عدل˜ حجار يقضي على آمال المقيمين وينفي تنظيم دورة استدراكية لهبيري يحث على تجسيد مبدأ الشرطة في خدمة المواطن˜ انطلاق موسم العمرة 1440 دون الجزائريين مير˜ باب الوادي السابق متهم بقذف الناطق الرسمي لـ الأرندي˜ لقاء ثلاثي مرتقب بين ولد عباس، سيدي السعيد وحداد الحكومة تبحث عن أسواق خارجية للفلين الجزائري ورفع عراقيل التصدير مساهل يجدد حرص الجزائر على الرقي بالشراكة مع الإمارات قايد صالح: المسؤولية تكليف تقتضي الالتزام بالضوابط العسكرية والأمانة في الأداء˜ عمال مركب الحجار يطالبون بحل النقابة وتجديد فروعها

عرضت فيلم «لم تكتب بعد قصتي» في المهرجان المتوسطي بعنابة

المخرجة «جاكلين غوزلان» تروي تاريخ متحف السينما الجزائرية


  25 مارس 2018 - 13:57   قرئ 224 مرة   0 تعليق   ثقافة
المخرجة «جاكلين غوزلان» تروي تاريخ متحف السينما الجزائرية

تتواصل فعاليات الطبعة الثالثة لمهرجان السينما المتوسطية بعنابة، حيث تعرف العروض والنقاشات بخصوصها إقبالا كبيرا من طرف جماهير «بونة» العاشقة لأسرار الفن السابع، وبتزامن التظاهرة مع عطلة الربيع، تمكن الطلبة من متابعة البرنامج المقترح منذ الأربعاء الماضي لتكون فرصة لتغيير روتين يومي جمع بين الدراسة والبيت، وكان الجمهور الذين قصد سهرة الجمعة المسرح الجهوي للمدينة قد تابع بشغف فيلما وثائقيا أنتجته المخرجة الفرانكو-جزائرية «جاكلين غوزلان» حول متحف السينما الجزائرية بالعاصمة منذ تأسيسها، حيث اختارت له عنوان «لم تكتب بعد قصتي.»

 
عادت «جاكلين» إلى الجزائر بذكريات الطفولة وتلك المشاعر التي تكنها لبلد لم يفارق قلبها منذ أن غادرته في سن الثامنة من عمرها بعد استعادة السيادة ونيل الاستقلال. أرادت أن تشكر التربة التي أنجبتها والتي عاشت فيها والدتها قبل العودة إلى فرنسا مرغمة، فكانت عدسة الكاميرا خير وسيلة للتعبير، لتكرس معظم أعمالها السينمائية لوطن ولدت فيه برجاله ونسائه وإبداعاتهم وانجازاتهم المختلفة، فكانت البداية في التسعينات بفيلم «مرفأ أحلامي» حول الفنانة رينات الوهرانية. بورتري وجه من وجوه الفن في الجزائر، وكيف تضع رسالة الغناء أسسا للإنسانية. 
لم تقطع «جاكلين» الحبل السري الذي يربطها بهذا الوطن، ورغم بعد المسافة وتوالي الأعوام، نسجت علاقات مع مبدعيه من منتجين ومخرجين وشخصيات ارتبط اسمها بالسينما الجزائرية، لتأتي فكرة إنجاز العمل الذي شاهده الجمهور العنابي، أول أمس، ضمن فعاليات مهرجان السينما المتوسطية. وثيقة مصورة تؤرخ لسينماتيك العربي مهيدي بالعاصمة، هذا الخزان الفني الذي لا تزال أسواره تتذكر رجال ونساء الفن السابع من أجيال مختلفة ساهموا في إعلاء صوت السينما المحلية وبلغت بفضلهمالمحافل الدولية، ونالت بفضلهم عرفان الكبار من أهل الاختصاص.
حاولت المخرجة أن تسلط الضوء على مؤسسة مهدت للإشعاع الثقافي والتقت بشخصيات تزامنا مع الذكرى الخمسين لتأسيسها، فعمرها يضاهي عمر استقلال الجزائر وهي التي فتحت أبوابها في 23 جانفي 1965 وكانت الفكرة من فرنسي عاشق للفن السابع في تلك الفترة جون ميشال أرنو الذي أقنع السلطات الجزائرية آنذاك بضرورة وضع لبنات لسينما تنافس نظيراتها في بلدان أخرى، فكانت بداية كتابة تاريخ أخر لصفحة ثقافية مليئة بالإنجازات، حيث عرفت السينما أكبر السينمائيين الأفارقة على غرار بولان سومانو فييرا، سامبان أوسمان، أباباكار سامب وغيرهم…
فضلت «جاكلين» منح الكلمة لأبناء هذه المؤسسة فغاصوا في ذكريات الماضي للحديث عن الأمس بالأبيض والأسود ثم عن عصر الألوان، من مرزاق علواش، لياس سالم، سيد احمد أقومي، احمد بجاوي، فاروق بلوفة، لياس مزياني، جون دوشي، باسكال توماس وآخرين، كانت لهم هذه المؤسسة مركز تكوين وبيتا احتوى طموحاتهم، أحلامهم وأحيانا خيباتهم، خصوصا بذكر سنين العشرية السوداء التي أثرت على الإنتاج كثيرا. لمدة ساعة و16 دقيقة، منحت «جاكلين غوزلان» للجمهور صورة عن أعظم مؤسسة سينمائية في الجزائر بدأت بإمكانيات محدودة وشقت طريقا قاد رجالها ونساءها. فضلت المخرجة في الأخير أن تحيي بوجمعة كراش الذي سير سنماتيك العاصمة من 1978 إلى 2005 والذي لم يقدم شهادته في هذا الفيلم الوثائقي، لتقول في هذا الشأن « لقد ناضلنا معا لإنجاز هذا الفيلم مدة عشرين عاما. رفضت السلطات الفرنسية تمويل هذا الإنتاج بحجة  عدم تناوله تاريخ فرنسا، وهو ما كان صدمة بالنسبة لي. أردت أن أن أحاور بوجمعة كاراش خلال فترة التصوير لكن مرضه حال دون ذلك ولذا أحييه عبر هذا المهرجان. الشخصيات مهمة بالطبع لكن الأهم في سينماتيك أي بلد هو الجمهور والأفلام.» لتضيف المخرجة متحدثة عن فرنسا «لقد منعت السلطات الفرنسية فيلم معركة الجزائر لمدة 38 سنة. أرادت إسكات 132 عاما من الإستعمار.»
فيلم «لم تكتب بعد قصتي» عرض ضمن المنافسة الرسمية للمهرجان المتوسطي ومرشح لافتكاك جائزة «العناب الذهبي». 
ز. أيت سعيد
 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha