شريط الاخبار
موبيليس˜ تضاعف الرصيد المهدى لعرضي بيكس100˜ و˜بيكس 2000˜ الخضر˜ يفكون العقدة ويبلغون كان˜ الكاميرون نبراس الصحافة المكتوبة ينطفئ! "الافلان " ينفي استقالة ولد عباس الصحافة الجزائرية تفقد أحد أبرز أقلامها وتشيع جثمان محمد شراق إلى مثواه الأخير مغتربون يهربون المهلوسات لتسليمها لعصابات تروّجها بالجزائر بن سلمان هو من أمر بقتل جمال خاشقجي مشروع عسكري مشترك لصناعة الأسلحة الروسية بالجزائر "الساتل" ومحطات التجميع الآلي للمعطيات باللاسلكي للتنبؤ بالفيضانات بلماضي يراهن على فك العقدة وبلوغ الـ «كان» مبكرا المتعاملون الاقتصاديون مدعوون إلى عرض منتجاتهم للمنافسة هل هي نهاية تعطل مشروع سحق البذور الزيتية ببجاية؟ التسيير العشوائي يغذي العنف في الشارع الرياضي الحكومة تعلن عن برنامج لاجتثاث التشدد وسط المُدانين في قضايا الإرهاب تت بوشارب يعرض خارطة طريق عمله على رأس الجهاز جزائرية تروي تفاصيل انضمامها إلى معاقل القتال واعتقالها بسوريا انتهاء فترة التسجيل في قرعة الحج 2019 غدا انطلاق المرحلة الثالثة لعملية الترحيل الـ24 هذا الإثنين لن نتخلى عن اجتماعية الدولة لكننا سنعالج الاختلالات البكالوريا في ثلاثة أيام واحتساب التقييم المستمر بداية من العام القادم الـ "دي جي اس ان" تفتح أبواب التوظيف للأعوان الشبيهين المهنيين تمديد آجال قانون هدم البنايات الفوضوية إلى 2 أوت 2019 وزارة التربية تسعى لرفع الحجم الزمني للدراسة إلى 36 أسبوعا في السنة جمعية حاملي الشهادات الجامعية "باك +3" تتبرأ من الفيديو المسرب بلماضي يحضر بلايلي لقيادة هجوم «الخضر» أمام الطوغو «تخفيض أسعار الأنترنت ابتداء من جانفي المقبل» التهاب الأسعار يستنزف جيوب الجزائريين! منح الامتياز للمتعاملين الخواص لإنجاز محطات للنقل البري مغترب جزائري يلتحق بتنظيم " داعش " ليبيا رفقة عائلته الصغيرة سيناريو سعداني يتكرر مع ولد عباس في مغادرة الأفلان إلحاح للتعجيل في إصدار مراسيم تطبيق قانون الصحة الجديد وإشراك الفاعلين فيه «فــــــــرحات لم يــــــدافع عـــــــــني طوال مشواري الفـــــــني والنـــــــــضالي» رجال شرطة يعتدون بوحشية على مناصر أعزل ! الجزائر تطالب بوقف التدخلات الخارجية في ليبيا 90 دقيقة تفصل "سوسطارة" عن اللقب الشتوي توسع إضراب عمـال الصيانة لمطارات الوطن الأخرى حنون تنتقد "محور الاستمرارية" وتحذر من خطوته إشراك الجالية لـ "إنقاذ" معاشات الجزائريين! جمعية حاملي شهادات الدراسات الجامعية "باك +3 " تتبرأ من الفيديو المسرب 67 % احتياطات الغاز الطبيعي للدول الأعضاء في "أوبك"

فيما اعتبر التوزيع المشكل الأكبر

كمال قرور يتهم المكتبات بعرقلة ترويج الأعمال الأدبية


  25 مارس 2018 - 15:47   قرئ 416 مرة   0 تعليق   ثقافة
كمال قرور يتهم المكتبات بعرقلة ترويج الأعمال الأدبية

أعاب الكاتب ومدير دار نشر «الوطن»، كمال قرور، مشكل التوزيع الذي يشكل العائق الأكبر لديهم، مهاجما بعض المكتبات التي أضحت تنتهج سياسة معينة تعرقل ترويج الأعمال الأدبية، كاشفا عن عدد نقاط البيع التي ستفتح على المستوى الوطني بداية من محطات خدمات الوقود على الطريق السيار وعدد من المشاريع التي تسعى لتحقيقها الدار بعد سنتين من انشائها. 

قال كمار قرور خلال الندوة الصحفية التي عقدها أمس بالمكتبة الوطنية الحامة للحديث عن مشروع ألفية القراءة الحياة كتاب مفتوح أن محاولتهم اقتحام كتاب الجيب يأتي أمام الواقع المزري للمقروئية في الجزائر، وفرصة  للتقديم الجيد والمتميز للكتاب، حيث قال إن تجربة كتاب الجيب انطلقت منذ سنتين التي استطاعات تقديم تشكيلة جديدة من 20 عنوانا والتي ستليها سلسلة من الإصدارات. من المقاييس التي يعتمدها الكتاب مقاس 11 و19 سم لا تتجاوز صفحاته 100، في عمل متجانس الذي يرتقي لزمن السرعة والتكنولوجيات من وسائط جديدة، ويحاول كتاب الجيب الذي تتكفل يه دار نشر الوطن، أن يمس كل الجوانب سواءا الفكرية، أو التراث الشعبي، فضلا عن سعيهم في ولوج عالم العلوم المبسطة الذي قال عنها أنها ليست بالأمر الهين. وخاض مدير دار نشر «الوطن» كمال قرور في التوزيع الذي اعتبره العائق الأكبر التي تواجههم كدار منتجة، خاصة في بعض المكتبات التي قال إنها تنتهج سياسة معينة، والتي بدورها تصعب في الترويج للانتاجات. واعتبر أن الكتاب الفكري سيئ السمعة  في الساحة الأدبية الجزائرية.
 ويقول ذات المتحدث أن الهدف من هذا المشروع هو الدفاع عن حق القارئ في اختيار العناوين، خاصة أمام تعنت بعض المكتبات، التي اعتبرها واجهة للمقروئية، ورفضها لبعض العناوين جانب من جوانب عرقلة ترويج الاعمال، كاحتقار لما تقوم به دور النشر الحديثة، وعليه شدد على ضرورة  أنه حان الوقت في أن يكون القارئ هو سيد الموقف.
أضاف المتحدث على أنهم بعد سنة من العمل استاطعوا إنشاء شركة توزيع التي استطاعت القيام بدورات على مستوى الوطن،  على غرار تلمسان، عين تيموشنت، تيارت والمسيلة. وأكد على أن هامش الربح قليل جدا امام المزايدات التي تقوم بها المكتبات فيما يخص الغلاف، مشيرا إلى أنهم بدأوا في فتح نقاط للبيع على مستوى الطريق السيار، من خلال أبرام اتفاقيات مع شركة نفطال، إلى جانب نقاط على مستوى الولايات، كما خصص برنامج لمعارض جهوية بدايتها كانت من برج بوعريريج، مثمنا كل الوسائط التي ساهمت في إيصال الكتاب إلى مختلف المدن الجزائرية.
ولا يزال يعتبر التوزيع الهاجس الأكبر في صناعة الكتاب، كما هناك مشروع نشر باللغة الفرنسية والانجليزية كتطعيم للسلسلة ونزولا عند طلب القارئ . ومن بين المشاريع  أعلام الجزائر لطل الشخصيات المعروفة تكون بداياتها مع رؤساء الجزائر، لتمس شخصيات ثقافية وسياسية وقد تتزامن مع المعرض الدولي للكتاب.
السلسلة تحاول إعطاء ثقافة جزائرية كما هناك توجه أيضا في أن تمس الثقافة العربية والإسلامية وكذا ترجمات خاصة لعدد من الأسماء الادجبية على غرار محمد ديب، صنصال. ومن جهته قال ناصر معماش إن الكتاب صناعة جزائرية بحتة، ومساعدته في أن تكون لديه خلفية ثقافية، فضلا عن سعيهم في إعادة العلاقة بين الكتاب والقارئ خاصة امام العجز الذي أضحى يطاله في تصفح على الأقل صفحتين أو أكثر منوها إلى أنه آن الأوان إلى تصدير ثقافة الجزائر إلى الخارج، كما سيكون للطفل نصيب من الكتب التي تنشر على مستوى دار نشر الوطن.
نـوال الـهواري
 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha