شريط الاخبار
والي الجلفة السابق و3 مدراء متورطون في قضايا فساد الجيش يحبط مخططا لاستهداف مسيرات الحراك بعبوات متفجرة إيداع وزير الصناعة السابق يوسف يوسفي الحبس المؤقت الحكومة تبحث عن حلول قضائية لمؤسسات اقتصادية سُجن ملاّكها حملة لتطهير ولايات الشرق من شبكات دعم بقايا الإرهاب فعلهـــــــا الرجـــــال وحلــــم النجمـــــة الثانيــــة يقتــــــرب بلماضي لا يعوض الفريق الذي ينتصر وزفان يشارك اضطراريا أنصار الخضر وجدوا تسهيلات كبيرة في ملعـــــــــــــــــــــــــــــب القاهرة «ندوة عين البنيان بداية لفتح حوار سياسي جاد للخروج من النفق» «نســــــور قرطــــــاج» يتعرضــــون إلــــى ظلـــم تحكيمـــــي الجزائريون « يحتلون « القاهرة ويصنعون أجواء أسطورية خبراء يحذرون الحكومة من العودة إلى الاستدانة الخارجية تأسيس «دبلاس» لاستيراد وتصدير عتاد البناء لتهريب العملة إلى تركيا محكمة الشراقة تحقق في قضية حجز 11 مليار و17 كلغ من المجوهرات بسمكن بـ «موريتي» إجراء مسابقات التوظيف والترقية بقطاع التربية غدا وكالات سياحية تنصب على المواطنين ببرامج مغرية عبر مواقع إلكترونية المؤسسة العسكرية حريصة على قطع الطريق أمام "الدونكيشوتيين" التماس عامين حبسا ضد طلبة تورطوا في أعمال شغب خلال مسيرة شعبية الخضر إلى المربع الذهبي بعد سيناريو "هيتشكوكي" الخضر ينهون الشوط الاول لصالحهم امام كوت ديفوار الخضر يواجهون نيجيريا في حال تخطي كوت ديفوار قائمة المتهمين والالتماسات سليمان شنين رسميا رئيسا للمجلس الشعبي الوطني بتزكية أغلب النواب وقفات احتجاجية للمطالبة بإطلاق سراح الموقوفين خلال المسيرات صاحب وكالة سياحية يفتح فرعا بمطار هواري بومدين للنصب على الزبائن أصحاب الجبة السوداء يعودون إلى الشارع اليوم الخضر في صدام ناري للاقتراب من المجد القاري قايد صالح يعلن دعم الجيش لمقاربة رئيس الدولة للخروج من الأزمة المؤسسة العسكرية خط أحمر وهي صمام الأمان في البلاد جلسة المحاكمة تكشف الطريقة التي انتهجها «البوشي» للإيقاع بالمتهمين الوزير السابق للصناعة يوسف يوسفي تحت الرقابة القضائية توافق على مرشح المعارضة لرئاسة البرلمان في سابقة تاريخية أويحيى.. سلال وثلاثة وزراء أمام الحكمة العليا قريبا في قضية «معزوز» انطلاق الدورة التكوينية للأساتذة الجدد يوم 13 جويلية الجيش يتدخل للمساعدة في إخماد حرائق الغابات «الخطأ غير مسموح ولا تتركوا الحجاج ضائعين» حركة واسعة لرؤساء المجالس القضائية والنيابة العامة خلال الأيام المقبلة «المنجل» يحصد «الرؤوس الصغار» النائب مصطفى بوعلاق يترشح لرئاسة البرلمان التوترات بشأن الطلب تهوي ببرميل النفط إلى 63 دولارا

فيما اعتبر التوزيع المشكل الأكبر

كمال قرور يتهم المكتبات بعرقلة ترويج الأعمال الأدبية


  25 مارس 2018 - 15:47   قرئ 586 مرة   0 تعليق   ثقافة
كمال قرور يتهم المكتبات بعرقلة ترويج الأعمال الأدبية

أعاب الكاتب ومدير دار نشر «الوطن»، كمال قرور، مشكل التوزيع الذي يشكل العائق الأكبر لديهم، مهاجما بعض المكتبات التي أضحت تنتهج سياسة معينة تعرقل ترويج الأعمال الأدبية، كاشفا عن عدد نقاط البيع التي ستفتح على المستوى الوطني بداية من محطات خدمات الوقود على الطريق السيار وعدد من المشاريع التي تسعى لتحقيقها الدار بعد سنتين من انشائها. 

قال كمار قرور خلال الندوة الصحفية التي عقدها أمس بالمكتبة الوطنية الحامة للحديث عن مشروع ألفية القراءة الحياة كتاب مفتوح أن محاولتهم اقتحام كتاب الجيب يأتي أمام الواقع المزري للمقروئية في الجزائر، وفرصة  للتقديم الجيد والمتميز للكتاب، حيث قال إن تجربة كتاب الجيب انطلقت منذ سنتين التي استطاعات تقديم تشكيلة جديدة من 20 عنوانا والتي ستليها سلسلة من الإصدارات. من المقاييس التي يعتمدها الكتاب مقاس 11 و19 سم لا تتجاوز صفحاته 100، في عمل متجانس الذي يرتقي لزمن السرعة والتكنولوجيات من وسائط جديدة، ويحاول كتاب الجيب الذي تتكفل يه دار نشر الوطن، أن يمس كل الجوانب سواءا الفكرية، أو التراث الشعبي، فضلا عن سعيهم في ولوج عالم العلوم المبسطة الذي قال عنها أنها ليست بالأمر الهين. وخاض مدير دار نشر «الوطن» كمال قرور في التوزيع الذي اعتبره العائق الأكبر التي تواجههم كدار منتجة، خاصة في بعض المكتبات التي قال إنها تنتهج سياسة معينة، والتي بدورها تصعب في الترويج للانتاجات. واعتبر أن الكتاب الفكري سيئ السمعة  في الساحة الأدبية الجزائرية.
 ويقول ذات المتحدث أن الهدف من هذا المشروع هو الدفاع عن حق القارئ في اختيار العناوين، خاصة أمام تعنت بعض المكتبات، التي اعتبرها واجهة للمقروئية، ورفضها لبعض العناوين جانب من جوانب عرقلة ترويج الاعمال، كاحتقار لما تقوم به دور النشر الحديثة، وعليه شدد على ضرورة  أنه حان الوقت في أن يكون القارئ هو سيد الموقف.
أضاف المتحدث على أنهم بعد سنة من العمل استاطعوا إنشاء شركة توزيع التي استطاعت القيام بدورات على مستوى الوطن،  على غرار تلمسان، عين تيموشنت، تيارت والمسيلة. وأكد على أن هامش الربح قليل جدا امام المزايدات التي تقوم بها المكتبات فيما يخص الغلاف، مشيرا إلى أنهم بدأوا في فتح نقاط للبيع على مستوى الطريق السيار، من خلال أبرام اتفاقيات مع شركة نفطال، إلى جانب نقاط على مستوى الولايات، كما خصص برنامج لمعارض جهوية بدايتها كانت من برج بوعريريج، مثمنا كل الوسائط التي ساهمت في إيصال الكتاب إلى مختلف المدن الجزائرية.
ولا يزال يعتبر التوزيع الهاجس الأكبر في صناعة الكتاب، كما هناك مشروع نشر باللغة الفرنسية والانجليزية كتطعيم للسلسلة ونزولا عند طلب القارئ . ومن بين المشاريع  أعلام الجزائر لطل الشخصيات المعروفة تكون بداياتها مع رؤساء الجزائر، لتمس شخصيات ثقافية وسياسية وقد تتزامن مع المعرض الدولي للكتاب.
السلسلة تحاول إعطاء ثقافة جزائرية كما هناك توجه أيضا في أن تمس الثقافة العربية والإسلامية وكذا ترجمات خاصة لعدد من الأسماء الادجبية على غرار محمد ديب، صنصال. ومن جهته قال ناصر معماش إن الكتاب صناعة جزائرية بحتة، ومساعدته في أن تكون لديه خلفية ثقافية، فضلا عن سعيهم في إعادة العلاقة بين الكتاب والقارئ خاصة امام العجز الذي أضحى يطاله في تصفح على الأقل صفحتين أو أكثر منوها إلى أنه آن الأوان إلى تصدير ثقافة الجزائر إلى الخارج، كما سيكون للطفل نصيب من الكتب التي تنشر على مستوى دار نشر الوطن.
نـوال الـهواري