شريط الاخبار
طيف اجتماع 2016 يخيم على لقاء "أوبك" وسط مساع لضمان استقرار السوق النسر السطايفي يحلق في سماء القارة بحثا عن نجمة ثالثة حفتر "يتخبط" في تصريحات متناقضة ويثني على دعم الجزائر له في "حرب بنغازي" مفارز الجيش تشدد الخناق محاولات اغراق الجزائر بالأسلحة انتشال جثة طفلين غرقا ببركة مائية بالجلفة تمديد فترة التسجيلات الخاصة بالنقل والمنحة إلى غاية 30 سبتمبر اكرموا دحمان الحراشي أفضل تكريم أو اتركوه في راحته الأبدية منع المنتخبين غير الجامعيين من الترشح لانتخابات "السينا" السفير الفرنسي السابق يكشف ازدواجية المواقف الفرنسية فضاء ترفيهي عائلي ضخم على الحدود الجزائرية-التونسية أويحيى يرافع لتقدم التعاون الثنائي مع مالي لمستوى العلاقات السياسية إجراءات بن غبريت لضمان التأطير البيداغوجي والإداري مستقبلا وفاة البروفيسور ابراهيم ابراهيمي بالعاصمة الفرنسية باريس المقاطعة مستمرة والأسعار سترتفع! زعلان يكشف عن استلام الطريق الوطني رقم 01 في جانفي 2019 مجندي الاستبقاء للعشرية السوداء يحتجون بتيزي وزو أزواج يتخلــون عـن مسؤولياتهـم ويتركــون أسرهــم بدافـع الظـروف الاجتماعيــة كتابة الدولة الأمريكية تشيد بنتائج الجيش في مكافحة الإرهاب ودوره الإقليمي زطشي يؤكد وجود «الفساد» في الدوري الجزائري أمطار الخريف تحصد 6 أرواح وخسائر مادية فادحة تنصيب الأساتذة الباحثين الاستشفائيين الناجحين في مناصبهم تعليق تأمين الشرطة الجزائرية لمقرات التمثيليات الدبلوماسية الفرنسية تنظيف وتهيئة وادي ابن زياد أولى توصيات اللجنة الوزارية الكوارث الطبيعية تكلف الخزينة العمومية 2500 مليار إدراج مرحلة استدراكية للمقيمين لتعويض الدروس الضائعة بسبب الإضراب "سكودا فابيا" و"سكودا رابيد" جديد "سوفاك" في الأسواق "تفعيل الفضاء البيطري بـ5 إلى 10 مصانع جديدة للأدوية" الأنظار تتجه إلى اجتماع "أوبك" بالجزائر وترقب زيادة إنتاج النفط سيد الموقف الإعدام في حق قاتل الطفلة سلسبيل زحاف وشريكه بوهران 
أمن الجزائر يفكك شبكة وطنية تتاجر بالمخدرات
 "تخصيص 400 منصب في الجمارك لفائدة شباب الجنوب " توقيف ثلاثيني بحوزته 20 قرصا مهلوسا بالعاصمة تفكيك شبكة تتاجر بالمخدرات في العاصمة الكشف عن المعلومات الشخصية لـ 1000 مختف قسرا˜ خلال حرب الجزائر الأنظار تتجه نحو اجتماع الجزائر...وبرميل النفط في حدود الـ 80 دولارا الإمارات تستهدف السوق الجزائرية كبوابة للتصدير نحو إفريقيا وأوروبا باستثمارات جديدة بن غبريت تدعو وزارة السكن والولاة إلى تفادي الترحيل بعد انطلاق الموسم الدراسي وزارة الفلاحة تؤكد وفرة البطاطا بزرع 27 ألفا من أصل 60 ألف هكتار الجزائر ستحقق اكتفاءها الذاتي من الشعير بعد سنتين! 100 مليار سنتيم تعويضات العطل المرضية سنة 2017

فيما اعتبر التوزيع المشكل الأكبر

كمال قرور يتهم المكتبات بعرقلة ترويج الأعمال الأدبية


  25 مارس 2018 - 15:47   قرئ 361 مرة   0 تعليق   ثقافة
كمال قرور يتهم المكتبات بعرقلة ترويج الأعمال الأدبية

أعاب الكاتب ومدير دار نشر «الوطن»، كمال قرور، مشكل التوزيع الذي يشكل العائق الأكبر لديهم، مهاجما بعض المكتبات التي أضحت تنتهج سياسة معينة تعرقل ترويج الأعمال الأدبية، كاشفا عن عدد نقاط البيع التي ستفتح على المستوى الوطني بداية من محطات خدمات الوقود على الطريق السيار وعدد من المشاريع التي تسعى لتحقيقها الدار بعد سنتين من انشائها. 

قال كمار قرور خلال الندوة الصحفية التي عقدها أمس بالمكتبة الوطنية الحامة للحديث عن مشروع ألفية القراءة الحياة كتاب مفتوح أن محاولتهم اقتحام كتاب الجيب يأتي أمام الواقع المزري للمقروئية في الجزائر، وفرصة  للتقديم الجيد والمتميز للكتاب، حيث قال إن تجربة كتاب الجيب انطلقت منذ سنتين التي استطاعات تقديم تشكيلة جديدة من 20 عنوانا والتي ستليها سلسلة من الإصدارات. من المقاييس التي يعتمدها الكتاب مقاس 11 و19 سم لا تتجاوز صفحاته 100، في عمل متجانس الذي يرتقي لزمن السرعة والتكنولوجيات من وسائط جديدة، ويحاول كتاب الجيب الذي تتكفل يه دار نشر الوطن، أن يمس كل الجوانب سواءا الفكرية، أو التراث الشعبي، فضلا عن سعيهم في ولوج عالم العلوم المبسطة الذي قال عنها أنها ليست بالأمر الهين. وخاض مدير دار نشر «الوطن» كمال قرور في التوزيع الذي اعتبره العائق الأكبر التي تواجههم كدار منتجة، خاصة في بعض المكتبات التي قال إنها تنتهج سياسة معينة، والتي بدورها تصعب في الترويج للانتاجات. واعتبر أن الكتاب الفكري سيئ السمعة  في الساحة الأدبية الجزائرية.
 ويقول ذات المتحدث أن الهدف من هذا المشروع هو الدفاع عن حق القارئ في اختيار العناوين، خاصة أمام تعنت بعض المكتبات، التي اعتبرها واجهة للمقروئية، ورفضها لبعض العناوين جانب من جوانب عرقلة ترويج الاعمال، كاحتقار لما تقوم به دور النشر الحديثة، وعليه شدد على ضرورة  أنه حان الوقت في أن يكون القارئ هو سيد الموقف.
أضاف المتحدث على أنهم بعد سنة من العمل استاطعوا إنشاء شركة توزيع التي استطاعت القيام بدورات على مستوى الوطن،  على غرار تلمسان، عين تيموشنت، تيارت والمسيلة. وأكد على أن هامش الربح قليل جدا امام المزايدات التي تقوم بها المكتبات فيما يخص الغلاف، مشيرا إلى أنهم بدأوا في فتح نقاط للبيع على مستوى الطريق السيار، من خلال أبرام اتفاقيات مع شركة نفطال، إلى جانب نقاط على مستوى الولايات، كما خصص برنامج لمعارض جهوية بدايتها كانت من برج بوعريريج، مثمنا كل الوسائط التي ساهمت في إيصال الكتاب إلى مختلف المدن الجزائرية.
ولا يزال يعتبر التوزيع الهاجس الأكبر في صناعة الكتاب، كما هناك مشروع نشر باللغة الفرنسية والانجليزية كتطعيم للسلسلة ونزولا عند طلب القارئ . ومن بين المشاريع  أعلام الجزائر لطل الشخصيات المعروفة تكون بداياتها مع رؤساء الجزائر، لتمس شخصيات ثقافية وسياسية وقد تتزامن مع المعرض الدولي للكتاب.
السلسلة تحاول إعطاء ثقافة جزائرية كما هناك توجه أيضا في أن تمس الثقافة العربية والإسلامية وكذا ترجمات خاصة لعدد من الأسماء الادجبية على غرار محمد ديب، صنصال. ومن جهته قال ناصر معماش إن الكتاب صناعة جزائرية بحتة، ومساعدته في أن تكون لديه خلفية ثقافية، فضلا عن سعيهم في إعادة العلاقة بين الكتاب والقارئ خاصة امام العجز الذي أضحى يطاله في تصفح على الأقل صفحتين أو أكثر منوها إلى أنه آن الأوان إلى تصدير ثقافة الجزائر إلى الخارج، كما سيكون للطفل نصيب من الكتب التي تنشر على مستوى دار نشر الوطن.
نـوال الـهواري
 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha