شريط الاخبار
التغيرات المناخية تنعكس سلبا على الأمن الغذائي في الجزائر طاسيلي إيرلاينس تتحصل على الاعتماد الدولي للمرة الرابعة على التوالي تفكيك شبكة مختصة في التهريب الدولي للمركبات إحباط محاولة حرقة 44 شخصا بوهران وعين تموشنت بوحجة ينجح في إبعاد بشير سليماني 13 ألف شراكة سمحت بتأهيل 650 ألف ممتهن  قطارات لنقل المعتمرين من المطار إلى مكة والمدينة هذا الموسم أويحيى يرفض الانضمام لمبادرة ولد عباس الحكومة تمنح عددا محددا من التأشيرات˜ لمسيحيي الكنيسة الكاثوليكية لحضور تطويب الرهبان قايد صالح: على أفراد الجيش إدراك المهام الموكلة لهم لحماية البلاد˜ طلبة وأطباء وعمال يتمسكون بمطالبهم ويعودون إلى الشارع غضب عمالي على خوصصة مجمّع فرتيال˜ ركود في سوق السيارات المستعملة وتراجع ملحوظ في الأسعار طيف اجتماع 2016 يخيم على لقاء "أوبك" وسط مساع لضمان استقرار السوق النسر السطايفي يحلق في سماء القارة بحثا عن نجمة ثالثة حفتر "يتخبط" في تصريحات متناقضة ويثني على دعم الجزائر له في "حرب بنغازي" مفارز الجيش تشدد الخناق محاولات اغراق الجزائر بالأسلحة انتشال جثة طفلين غرقا ببركة مائية بالجلفة تمديد فترة التسجيلات الخاصة بالنقل والمنحة إلى غاية 30 سبتمبر اكرموا دحمان الحراشي أفضل تكريم أو اتركوه في راحته الأبدية منع المنتخبين غير الجامعيين من الترشح لانتخابات "السينا" السفير الفرنسي السابق يكشف ازدواجية المواقف الفرنسية فضاء ترفيهي عائلي ضخم على الحدود الجزائرية-التونسية أويحيى يرافع لتقدم التعاون الثنائي مع مالي لمستوى العلاقات السياسية إجراءات بن غبريت لضمان التأطير البيداغوجي والإداري مستقبلا وفاة البروفيسور ابراهيم ابراهيمي بالعاصمة الفرنسية باريس المقاطعة مستمرة والأسعار سترتفع! زعلان يكشف عن استلام الطريق الوطني رقم 01 في جانفي 2019 مجندي الاستبقاء للعشرية السوداء يحتجون بتيزي وزو أزواج يتخلــون عـن مسؤولياتهـم ويتركــون أسرهــم بدافـع الظـروف الاجتماعيــة كتابة الدولة الأمريكية تشيد بنتائج الجيش في مكافحة الإرهاب ودوره الإقليمي زطشي يؤكد وجود «الفساد» في الدوري الجزائري أمطار الخريف تحصد 6 أرواح وخسائر مادية فادحة تنصيب الأساتذة الباحثين الاستشفائيين الناجحين في مناصبهم تعليق تأمين الشرطة الجزائرية لمقرات التمثيليات الدبلوماسية الفرنسية تنظيف وتهيئة وادي ابن زياد أولى توصيات اللجنة الوزارية الكوارث الطبيعية تكلف الخزينة العمومية 2500 مليار إدراج مرحلة استدراكية للمقيمين لتعويض الدروس الضائعة بسبب الإضراب "سكودا فابيا" و"سكودا رابيد" جديد "سوفاك" في الأسواق "تفعيل الفضاء البيطري بـ5 إلى 10 مصانع جديدة للأدوية"

ألحانه جمعت بين الموسيقى والقضايا الإنسانية

«ستينغ» يحضر لتصوير «كليب» في الصحراء الجزائرية


  31 مارس 2018 - 13:43   قرئ 203 مرة   0 تعليق   ثقافة
«ستينغ» يحضر لتصوير «كليب» في الصحراء الجزائرية

أطلق عليه عشاق الموسيقى في العالم مبدع الخطوات الأولى، الباعث لألحان وهواجس «الروك الفكري»، بدأ مع فرقة الأشقاء البريطانية الشهيرة «بوليس» قبل أن يقرر الانفصال عنهم ويخوض مغامرة على انفراد، إنه المطرب، الملحن، الموزع وكاتب الآغاني «غردن سامر» الملقب بـ «ستينغ» أو «اللدغة» لأنَّه اعتاد ارتداء سترة مخططة بالأسود والأصفر تشبه النحل. الرجل سيحل بالجزائر في الخريف القادم، ومن رمال الصحراء وتحت أشعة شمس تمنراست سيصور أغنية جديدة في خطوة تعكس حوار الحضارات، ومن سيتساءل ما علاقة مهد الملكة تينهينان بضواحي لندن، يفهم من إنسانية «ستينغ» أن الثقافة لا تعترف بالحدود. 

حل الفنان البريطاني، ستينغ بالجزائر، مؤخرا حيث قضى 24 ساعة بتمنراست في الجنوب الجزائري للوقوف على الإمكانيات وسبل تصوير أحد «كليبات» ألبومه الجديد المعنون «صحرا كوينس» -ملكات الصحراء- حيث سيعود شهر نوفمبر المقبل لبداية التصوير الذي ستتكفل به دار الانتاج «سماوكد سالمون انتيرتمنت» التي يتواجد مقرها بالعاصمة الإنجليزية، لندن، والتي يسيرها ابن الفنان الجزائري الشهير، عبد الحميد عبابسة، وشقيق فلة ونعيمة عبابسة، نجيب عبابسة المستقر بعاصمة الضباب منذ 30 سنة.
ستينغ الذي عرفه الأوفياء لصنف «الروك» باهتمامه بكتابة الأغنية السياسية ، أغنية الهم الإنساني العالمي، بل ويؤثر أحياناً بتواجده الدائم لدعم القضايا الإنسانية ، وإحيائه لحفلات الإغاثة الخيرية، وكيفيه تصدره سوق الألبومات بعنوان صنع مجده «أن نسير على القمر» إلى جانب عنوان عن الحرب الباردة «الروس» حيث يتناول الصراع الروسي الأمريكي والمنازلة الكونية بين ريغن وغورباتشف، فضل هذه المرة صحراء الجزائر ومعبد تينهنان في آعالي الأهقار، وسيتولى الإخراج الياس سالم الذي اكتشفه الجمهور الجزائري في الفيلم الذي أخرجه عام وحمل عنوان «الوهراني».
وحسب مصادر موثوقة فإن العديد من الفنانين الجزائريين قد تم الاتصال بهم للمشاركة في هذا الانتاج على غرار فرقة «فريكلان»، ليلى بورصالي، حميد بارودي، وحسنة البشارية، إلى جانب فنانين من مالي ونيجيريا. كما أن ولاية تمنراست وشركة سوناطراك إلى جانب الديوان الوطني لحقوق المؤلف والحقوق المجاورة «أوندا» عبروا عن مساندتهم للمشروع الذي قرر الفنان «ستينغ» صب مداخيله لصندوق الأمم المتحدة لحماية الطفولة «يونيسف» وتوجه للنازحين الصحراويين.
ابن مدينة نيوكاسل، التي فتح فيها عينيه عام 1951 وحيث تعلم عزف البيانو من قبل والدته وهو ما فتح له أبواب التدريس في أحد المعاهد المرموقة في بريطانيا، فضل مواصلة دراسته الجامعية والتخرج بليسانس في الإنجليزية وكان بإمكانه خوض تجربة ثرية في تعليم لغة «شكسبير» إلا أنه فضل المشوار الفني منذ منتصف السبعينات حيث بلغ به درجة العالمية وزاد احترام الجمهور له بعد أن ربط فنه بمبادرات إنسانية في صورة تؤكد أن الموسيقى في خدمة الإنسان.
ز. أيت سعيد
 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha