شريط الاخبار
البديل الديمقراطي يتمسك بالمرحلة الانتقالية ويدعو لاجتماع يوم 31 أوت مئات المناصرين الجزائريين عاشوا الأمرّين في مطار القاهرة «حمس» تدعو للتمسك بوثيقة منتدى الحوار وتدعو السلطة للتعاطي الإيجابي معها خرجات ميدانية لمعاينة فنادق الحجاج وكشف التلاعبات ارتفاع أسعار السيارات المركّبة محليا في السوق ! بن صالح يتجه لإصدار قرار الإفراج عن الموقوفين واتخاذ إجراءات تهدئة بونجاح أفضل من ميسي ورونالدو في سنة 2019 ! حفيظ دراجي إرهابي ومحرز خارج عن القانون! السلطات الإيرانية تُفرج عن ناقلة النفط الجزائرية تحديد 127 نقطة لبيع الأضاحي منها 13 للموّالين الجزائر الرابعة عربيا والـ 33 عالميا في أولمبياد الرياضيات تجنيد 11 ألف طبيب بيطري لضمان سلامة الأضاحي 54.56 بالمئة نسبة النجاح في "الباك" وتيزي وزو تحافظ على الصدارة تفكيك جماعة إجرامية استغلت قاصرا لترويج المخدرات بالعاصمة «سوناطراك» تخالف توقعات الخبراء وتوسّع مشاريع المحروقات مخطط أمني محكم لتفادي الحوادث إحباط محاولة تهريب 41 كلغ من الذهب عبر ميناء سكيكدة الداخلية مستعدة لتكثيف دورات التكوين والتدريب للشرطة الليبية ممثلو المجتمع المدني يقررون مواصلة الحراك وقفة احتجاجية ثالثة للمطالبة بإطلاق سراح الموقوفين في المسيرات أولياء التلاميذ يطالبون باستبدال الفرنسية بالإنجليزية عين على النجمة الثانية وقلوب الجزائريين تخفق لكتابة التاريخ الأئمة يطالبون بتصفية القطاع من الفاسدين الأسماء تحظى بقبول شعبي وغير متورطة في قضايا فساد إيداع محجوب بدة سجن الحراش تموين السوق بأربعة ملايين أضحية وتوقعات باستقرار الأسعار 600 ألف تلميذ سيتعرفون مساء اليوم على نتائج البكالوريا تخصيص ساحات بالمدن الفرنسية لاحتواء أنصار «الخضر» لتفادي الانزلاقات عشرات الوزراء والمسؤولين الأمنيين السابقين رهن الحبس المؤقت 30 مسؤولا تحت الرقابة القضائية مستعد للمشاركة في لجنة الحوار الشامل ولن أغامر بمطالب الشعب بن عبو ولالماس مستعدان لقيادة الحوار إعادة فتح قضايا «سوناطراك» و»الخليفة» بالمحكمة العليا عمال مجمّعي «كوجيسي» و «كوغرال» في وقفة احتجاجية «توتال» الجزائر معنية بصفقة بيع «أناداركو» لـ»أوكسيدانتل بتروليوم» الشركات المصرية مستعدة لولوج السوق الجزائرية وزارة التجارة تدعو خبازي الغرب للتقرب من وحدات «أقروديف» مجمع «بتروفاك» يدشن مركزا للتكوين في تقنيات البناء بحاسي مسعود بلجود يهدد المقاولات ومكاتب الدراسات المتقاعسين بمتابعات قضائية تسخير 2000 طبيب بيطري لضمان المراقبة الصحية للأضاحي صعوبات مالية تعصف بشركات رجال الأعمال المسجونين

ألحانه جمعت بين الموسيقى والقضايا الإنسانية

«ستينغ» يحضر لتصوير «كليب» في الصحراء الجزائرية


  31 مارس 2018 - 13:43   قرئ 371 مرة   0 تعليق   ثقافة
«ستينغ» يحضر لتصوير «كليب» في الصحراء الجزائرية

أطلق عليه عشاق الموسيقى في العالم مبدع الخطوات الأولى، الباعث لألحان وهواجس «الروك الفكري»، بدأ مع فرقة الأشقاء البريطانية الشهيرة «بوليس» قبل أن يقرر الانفصال عنهم ويخوض مغامرة على انفراد، إنه المطرب، الملحن، الموزع وكاتب الآغاني «غردن سامر» الملقب بـ «ستينغ» أو «اللدغة» لأنَّه اعتاد ارتداء سترة مخططة بالأسود والأصفر تشبه النحل. الرجل سيحل بالجزائر في الخريف القادم، ومن رمال الصحراء وتحت أشعة شمس تمنراست سيصور أغنية جديدة في خطوة تعكس حوار الحضارات، ومن سيتساءل ما علاقة مهد الملكة تينهينان بضواحي لندن، يفهم من إنسانية «ستينغ» أن الثقافة لا تعترف بالحدود. 

حل الفنان البريطاني، ستينغ بالجزائر، مؤخرا حيث قضى 24 ساعة بتمنراست في الجنوب الجزائري للوقوف على الإمكانيات وسبل تصوير أحد «كليبات» ألبومه الجديد المعنون «صحرا كوينس» -ملكات الصحراء- حيث سيعود شهر نوفمبر المقبل لبداية التصوير الذي ستتكفل به دار الانتاج «سماوكد سالمون انتيرتمنت» التي يتواجد مقرها بالعاصمة الإنجليزية، لندن، والتي يسيرها ابن الفنان الجزائري الشهير، عبد الحميد عبابسة، وشقيق فلة ونعيمة عبابسة، نجيب عبابسة المستقر بعاصمة الضباب منذ 30 سنة.
ستينغ الذي عرفه الأوفياء لصنف «الروك» باهتمامه بكتابة الأغنية السياسية ، أغنية الهم الإنساني العالمي، بل ويؤثر أحياناً بتواجده الدائم لدعم القضايا الإنسانية ، وإحيائه لحفلات الإغاثة الخيرية، وكيفيه تصدره سوق الألبومات بعنوان صنع مجده «أن نسير على القمر» إلى جانب عنوان عن الحرب الباردة «الروس» حيث يتناول الصراع الروسي الأمريكي والمنازلة الكونية بين ريغن وغورباتشف، فضل هذه المرة صحراء الجزائر ومعبد تينهنان في آعالي الأهقار، وسيتولى الإخراج الياس سالم الذي اكتشفه الجمهور الجزائري في الفيلم الذي أخرجه عام وحمل عنوان «الوهراني».
وحسب مصادر موثوقة فإن العديد من الفنانين الجزائريين قد تم الاتصال بهم للمشاركة في هذا الانتاج على غرار فرقة «فريكلان»، ليلى بورصالي، حميد بارودي، وحسنة البشارية، إلى جانب فنانين من مالي ونيجيريا. كما أن ولاية تمنراست وشركة سوناطراك إلى جانب الديوان الوطني لحقوق المؤلف والحقوق المجاورة «أوندا» عبروا عن مساندتهم للمشروع الذي قرر الفنان «ستينغ» صب مداخيله لصندوق الأمم المتحدة لحماية الطفولة «يونيسف» وتوجه للنازحين الصحراويين.
ابن مدينة نيوكاسل، التي فتح فيها عينيه عام 1951 وحيث تعلم عزف البيانو من قبل والدته وهو ما فتح له أبواب التدريس في أحد المعاهد المرموقة في بريطانيا، فضل مواصلة دراسته الجامعية والتخرج بليسانس في الإنجليزية وكان بإمكانه خوض تجربة ثرية في تعليم لغة «شكسبير» إلا أنه فضل المشوار الفني منذ منتصف السبعينات حيث بلغ به درجة العالمية وزاد احترام الجمهور له بعد أن ربط فنه بمبادرات إنسانية في صورة تؤكد أن الموسيقى في خدمة الإنسان.
ز. أيت سعيد