شريط الاخبار
54.56 بالمئة نسبة النجاح في "الباك" وتيزي وزو تحافظ على الصدارة تفكيك جماعة إجرامية استغلت قاصرا لترويج المخدرات بالعاصمة «سوناطراك» تخالف توقعات الخبراء وتوسّع مشاريع المحروقات مخطط أمني محكم لتفادي الحوادث إحباط محاولة تهريب 41 كلغ من الذهب عبر ميناء سكيكدة الداخلية مستعدة لتكثيف دورات التكوين والتدريب للشرطة الليبية ممثلو المجتمع المدني يقررون مواصلة الحراك وقفة احتجاجية ثالثة للمطالبة بإطلاق سراح الموقوفين في المسيرات أولياء التلاميذ يطالبون باستبدال الفرنسية بالإنجليزية عين على النجمة الثانية وقلوب الجزائريين تخفق لكتابة التاريخ الأئمة يطالبون بتصفية القطاع من الفاسدين الأسماء تحظى بقبول شعبي وغير متورطة في قضايا فساد إيداع محجوب بدة سجن الحراش تموين السوق بأربعة ملايين أضحية وتوقعات باستقرار الأسعار 600 ألف تلميذ سيتعرفون مساء اليوم على نتائج البكالوريا تخصيص ساحات بالمدن الفرنسية لاحتواء أنصار «الخضر» لتفادي الانزلاقات عشرات الوزراء والمسؤولين الأمنيين السابقين رهن الحبس المؤقت 30 مسؤولا تحت الرقابة القضائية مستعد للمشاركة في لجنة الحوار الشامل ولن أغامر بمطالب الشعب بن عبو ولالماس مستعدان لقيادة الحوار إعادة فتح قضايا «سوناطراك» و»الخليفة» بالمحكمة العليا عمال مجمّعي «كوجيسي» و «كوغرال» في وقفة احتجاجية «توتال» الجزائر معنية بصفقة بيع «أناداركو» لـ»أوكسيدانتل بتروليوم» الشركات المصرية مستعدة لولوج السوق الجزائرية وزارة التجارة تدعو خبازي الغرب للتقرب من وحدات «أقروديف» مجمع «بتروفاك» يدشن مركزا للتكوين في تقنيات البناء بحاسي مسعود بلجود يهدد المقاولات ومكاتب الدراسات المتقاعسين بمتابعات قضائية تسخير 2000 طبيب بيطري لضمان المراقبة الصحية للأضاحي صعوبات مالية تعصف بشركات رجال الأعمال المسجونين أنصار الخضر يجتاحون مركب محمد بوضياف محجوب بدة أمام المستشار المحقق بالمحكمة العليا الإعلان عن أعضاء اللجنة المستقلة للحوار خلال الأيام المقبلة «الأرندي» يختار خليفة أويحيى يوم السبت الخضر يباشرون تحضيراتهم للنهائي بمعنويات في السحاب الطلبة عند وعدهم.. ويبلغون الشهر الخامس من الحراك أربعة ولاة سابقين واثنين حاليين أمام المحكمة العليا في قضية طحكوت مكتتبو «عدل1» المقصون يطالبون بحقهم في السكن السحب الفوري لـ»كوطة» الحجاج غير المستنفدة من وكالات الأسفار وزارة الفلاحة تدرس دعم وتأطير شعبة تربية الإبل والماعز الشروع في استلام قرارات الإحالة على التقاعد لموظفي قطاع التربية إيطاليا أهم زبون والصين أوّل مموّن للسوق الوطنية

فعاليات معرض بغداد الدولي للكتاب تتواصل

واسيني الأعراج يعود إلى العراق بـ «ليالي إزيس كوبيا»


  03 أفريل 2018 - 14:03   قرئ 373 مرة   0 تعليق   ثقافة
واسيني الأعراج يعود إلى العراق بـ «ليالي إزيس كوبيا»

كان الأديب الجزائري، واسيني الأعرج في الموعد واستجاب لقرائه في بلاد الرافدين بعد أن فرقت بين الطرفين الحرب للعديد من السنين، فكانت مناسبة معرض بغداد الدولي للكتاب للقاء من جديد، وشاءت الشاعرة اللبنانية «مي زيادة» همزة وصل بين مبدع يملك قصة حب مع تربة جمعت بين الحضارات رغم هزات المدافع وتداعيات القصف سنينا من الزمن. حل ابن تلمسان بالعراق والتقى بقراءه في حصة بيع للإهداء خاصة بروايته «ليالي إيزيس كوبيا».

 
كتب الأعرج على صفحته الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي «فايسبوك» وهو يحمل في قلبه فرحة العودة من جديد إلى بلد عشقه كمبدع كرمته العراق كإنسان وكرفيق قلم ومحب للعلم والمعرفة، ليقول عن لقاء أمس، ما يلي «اجمل هزة لكاتب أن يجد جمهوره الذي يقاسمه حبا قديما. شكرًا لقراء العراق الرائعين. فقد أغرقوني بكبير حبهم.» واسيني لم تكف له حصة واحدة لإرضاء معجبيه سد رمق هؤلاء الذي عانوا من العطش العلمي وسعت قوى الشر تجفيف منابع النور في وطنهم لعلهم تنسيهم أنه كان منذ زمن منبعا للثقافة وشمسا أنارت فضاء العلم. تربة الجاحظ، السياب، المتنبي، نازك الملائكة، احمد مطر وآخرين قامت من تحت الردم ورفضت الموت بل واجهت الخراب وحوّلت العدم إلى معجزات، تغلبت على محنها وضمدت جروحها فكان الكتاب خير سلاح.
معرض بغداد الدولي للكتاب الذي انطلقت فعالياته من 29 مارس الماضي، وتستمر إلى غاية 8 أفريل الجاري، أراد المنظمون أن يبعثوا به الحياة من جديد في كل فج احتفظ بحبر الكتاب وفكرهم. عراق بماض أسود، وسواد حاضره لن يكون إلا بمداد من رفض أن يموت أو يدفن حيا.
واسيني لم ينكر جميل «أم الحضارات»... من البصرة، الموصل، بغداد، وفلوجة …أماكن اكتشفها جيل التسعينات بقصف الأمريكان وعرفها السابقون بأماكن قرأت فيها الموشحات والمعلقات. بذاكرة لم تمح التفاصيل العديدة والمواقف الجريئة لأهل العراق، عاد المبدع فكان اللقاء حميميا، وعادت لواسيني ذكريات سنين الجامعة والندوات التي خلدت الحلاج وأمثاله.
حاول واسيني تخليد وأرشفة اللحظات التي يشعر من خلالها الكاتب أنه أميرا بين من يحلل جمل نصوصه ويقدر علو كعب المفكر المنير.
جاءت رواية واسيني الأعرج «ليالي إزيس كوبيا» في 351 صفحة وهي صادرة عن «دار الآداب» في بيروت، ووقع  نسخا منها ضمن العديد من المواعيد الأدبية الكبرى في الجزائر وفي بقية البلدان العربية.
وصرح صاحب رائعة «سيدة المقام» في إحدي لقاءاته مع الصحافة متحدثا عن هذا الانتاج الأدبي «سوف تستغربون أن كاتبا جزائريا من آخر الدنيا جاء ليكتب عن لبنانية ويبحث عن أماكن عاشت فيها من الناصرة في فلسطين إلى مصر ولبنان.» وأضاف في ذات السياق «كانت لدي الحشرية لأن أذهب إلى الناصرة لأن معظم كتاباتها كانت تذكر فيها أصداء الكنائس والمآذن.. وحقيقة زرت منزلها هناك والمطل على المسجد الأبيض من جهة والكنيسة من جهة أخرى، وزرت السنديانة التي كانت تبقى تحتها».قبل أن يستغرب من عدم الاهتمام اللبناني بالأديبة الراحلة قائلا «عندهم قيمة ثقافية مثل مي زيادة لا يأتون إليها ولو بشكل رمزي أو أن يصنعوا لها مزارا أو مقاما يليق بها لأن مي زيادة كانت أول أو ثاني امرأة في الوطن العربي ممن أسسن صالونا ثقافيا ناقشن فيه القضايا الكبرى مع كبار المثقفين من أمثال طه حسين والعقاد وجبران والريحاني». ويشهد الصالون في طبعته هذا العام مشاركة 600 دار نشر من 18 دولة عربية وأجنبية، من بينها الكويت التي اختيرت «ضيف شرف» هذه الدورة.
ز.أس