شريط الاخبار
إيطاليا أهم زبون والصين أوّل مموّن للسوق الوطنية النفط يتراجع وسط تباطؤ نمو الاقتصاد الصيني مبتول يؤكد أن الدينار مرتبط بـ70 بالمائة باحتياطي الصرف الأجنبي الطلبة يصرّون على مواصلة حراكهم رغم إقصائهم من ندوات عديدة 09 ملايين تلميذ و1.8 مليون طالب جامعي سيلتحقون بمقاعد الدراسة روح المجموعة و»القرينتا» يعيدان المجد الضائع بدوي يستنفر 17 قطاعا وزاريا لضمان دخول اجتماعي آمن تسليم 485 مركبة «مرسيدس» لفائدة الجيش.. الأمن والمؤسسات إجراءات لضمان تموين الأسواق بالحبوب رفض طلب ثالث للإفراج عن لويزة حنون الوزير الأول يأمر بالتكفل بانشغالات الفلاحين عبد الغني زعلان تحت الرقابة القضائية للمرة الثانية تخصيص 03 بالمائة من ميزانيات ثلاث وزارات لذوي الاحتياجات الخاصة الخضر يستفيدون من غياب كوليبالي في النهائي رفع عدد مراكز «حماية الأطفال في خطر» إلى 29 مركزا توقيف رئيس الديوان المهني للحبوب إلى غاية استكمال التحقيقات دروغبا يعتبر محرز من أفضل اللاعبين في العالم وزارة الفلاحة تضبط إجراءات تنظيم عملية بيع الأضاحي غزوة القاهرة والي الجلفة السابق و3 مدراء متورطون في قضايا فساد الجيش يحبط مخططا لاستهداف مسيرات الحراك بعبوات متفجرة إيداع وزير الصناعة السابق يوسف يوسفي الحبس المؤقت الحكومة تبحث عن حلول قضائية لمؤسسات اقتصادية سُجن ملاّكها حملة لتطهير ولايات الشرق من شبكات دعم بقايا الإرهاب فعلهـــــــا الرجـــــال وحلــــم النجمـــــة الثانيــــة يقتــــــرب بلماضي لا يعوض الفريق الذي ينتصر وزفان يشارك اضطراريا أنصار الخضر وجدوا تسهيلات كبيرة في ملعـــــــــــــــــــــــــــــب القاهرة «ندوة عين البنيان بداية لفتح حوار سياسي جاد للخروج من النفق» «نســــــور قرطــــــاج» يتعرضــــون إلــــى ظلـــم تحكيمـــــي الجزائريون « يحتلون « القاهرة ويصنعون أجواء أسطورية خبراء يحذرون الحكومة من العودة إلى الاستدانة الخارجية تأسيس «دبلاس» لاستيراد وتصدير عتاد البناء لتهريب العملة إلى تركيا محكمة الشراقة تحقق في قضية حجز 11 مليار و17 كلغ من المجوهرات بسمكن بـ «موريتي» إجراء مسابقات التوظيف والترقية بقطاع التربية غدا وكالات سياحية تنصب على المواطنين ببرامج مغرية عبر مواقع إلكترونية المؤسسة العسكرية حريصة على قطع الطريق أمام "الدونكيشوتيين" التماس عامين حبسا ضد طلبة تورطوا في أعمال شغب خلال مسيرة شعبية الخضر إلى المربع الذهبي بعد سيناريو "هيتشكوكي" الخضر ينهون الشوط الاول لصالحهم امام كوت ديفوار الخضر يواجهون نيجيريا في حال تخطي كوت ديفوار

العديد من المبدعين اشتكوا من ندرة كتبهم في الضفة الأخرى

فتح مكتبة لبيع مؤلفات الكتاب الجزائريين بفرنسا


  03 أفريل 2018 - 14:03   قرئ 751 مرة   0 تعليق   ثقافة
فتح مكتبة لبيع مؤلفات الكتاب الجزائريين بفرنسا

يسعى المشرفون على شؤون الثقافة والإبداع في الجزائر على تجسيد التقارب بين المبدعين الجزائريين الناشطين داخل الوطن ونظرائهم في الضفة الأخرى ورغم أن ما ينشره كتاب الجزائر بالمهجر يصل الآراضي الجزائرية، إلا أن العديد من رفقاء القلم هناك اشتكوا من عدم تمكنهم من توزيع مؤلفاتهم في فرنسا بسبب نقص نقاط البيع التي تمكن القارئ من اقتناء ما يصدر لهم محليا، ووعد مدير الديوان الوطني لحقوق المؤلف والحقوق المجاورة بفتح مكتبة خاصة بالكتاب الجزائريين في باريس يجد فيها القراء والمبدعين الكتب الصادرة في الجزائر. 

يعاني العديد من الكتاب الجزائريين الذين تصدر مؤلفاتهم داخل الوطن من إيصال مضمونها إلي الخارج، وعلى وجه الخصوص فرنسا، واغتنم الكاتب محند أزقاغ فرصة تواجد مدير «أوندا» بعاصمة الأضواء للإشراف على أشغال أيام الحملة التحسيسية بأهمية الديوان للمبدعين من مختلف الميادين، للمطالبة بضرورة وضع قناة تكون بمثابة همذة وصل بين مبدعين مقيمين في الجزائر وقرائهم في فرنسا وقدم مثالا على نفسه، حيث ألف كتابين حول أحداث تاريخية مهمة إلا أن القارئ الجزائري بفرنسا لم يطلع على مضمونهما بسبب عدم نشرهم هناك، ووعد بن شيخ بفتح مكتبة بعد شهرين أو ثلاثة في باريس توفر معظم العناوين التي تصدر بأرض الوطن، وهو نفس الوعد الذي أكده السفير الجزائري بفرنسا، عبد القادر مسدوة، مشيرا إلى أن المشروع تمت مناقشته من طرف وزارة الثقافة للاستجابة لطلب الجالية الجزائرية المتعطشة لأدب وتاريخ بلدها، وعبروا عن استيائهم من عدم توفر كتب جزائرية كثيرة خلال موعدين هامين يقامان كل عام بالعاصمة الفرنسية، باريس، وهما «صالون باريس للكتاب» و»مغرب الكتب».
والعكس يقال فإن العديد من المؤلفين الفرنسيين الذين أصدروا كتبا بفرنسا، استطاع القارئ الجزائري من اقتنائها في الجزائر لتوفرها، وأعاب السفير الجزائر على بعض المبدعين الجزائريين عدم العمل على خلق جسر بينهم وبين دور النشر الجزائرية، مثنيا على المجهودات التي بذلها الروائية الواعدة كوثر عظيمي التي أصدرت روايتها «ثرواتنا» عن منشورات «لوسوي» بفرنسا، وأصدرته في الجزائر عن منشورات «البرزخ».
وبين هذا وذاك، سبق للناشرين الجزائرين في العديد من المناسبات الأدبية المنظمة على الصعيد المحلي من التطرق إلى مسألة تصدير الكتاب الجزائري إلى الخارج، حيث يرى هؤلاء أن عملية منح تراخيص التصدير والجمركة، تؤثر سلبا على الناشرين الجزائريين المثقلين بالتكاليف الكبيرة للتصنع ونسبة الضريبة على استيراد المواد الأولية، التي تفرض على الحكومة الإسراع في تنفيذ قرار مراجعة قانون الكتاب. يأتي هذا في الوقت الذي يؤكد فيه ناشرون آخرون بأن المعطيات الحالية لسوق الكتاب غير مهيئة للتصدير، مشددين على ضرورة الالتفات إلى تحسين مستوى توزيع الكتاب محليا، فيما يرى البعض أن الأولية في الجزائر حاليا ليست لتصدير الكتاب للخارج، وإنما توزيع الكتاب داخل الوطن، مؤكدة بأن الكتاب الجزائري لا يصل إلى البلديات المجاورة للعاصمة ولا إلى بلديات الجزائر العميقة.
ز. أيت سعيد