شريط الاخبار
حجار يؤكد إلتحاق ألف طالب معاق بالجامعة منهم 800 يستفيدون من غرف الإقامات. الشرطة تعتمد نمط تسيير الحشود لتأطير الاحتجاجات المحتملة غدا الحكومة تعزل كلّ مسؤول محلي يسيء لصورة السلطة أمام الشعب الإفراج عن الفنان «رضا سيتي 16» بعد 4 أشهر من سجنه القروض الموجهة للاستثمار بلغت 10.102 مليار دينار في 2018 «400 سيدة أعمال أعضاء في منتدى رؤساء المؤسسات» متوسط سعر النفط الجزائري يتراجع إلى 59.27 دولارا في جانفي مجمع «جيبلي» يطلق مناقصة لإقامة شراكات لاستغلال المزارع النموذجية «برندت الجزائر» تطلق رسميا فرعا خاصا بالهواتف الذكية مقري يقرّ بضعفه أمام بوتفليقة ويدعوه إلى الانسحاب من الرئاسيات! «نملك منتخبا قويا بإمكانه التتويج بكأس أمم إفريقيا» احتواء تجارة المخدرات وتهريب السلع على الحـدود لجنة تحقيق وزارية تلغي نتائج الدكتوراه ولجان بيداغوجية وإدارية في قفص الاتهام جامعة المسيلة تكوّن الأساتذة في مجال التدريس عن طريق الفيديو 40 مشروعا ومخطط مرونة لتنظيم حركة المرور بالعاصمة جاب الله يدعو إلى تبني مطالب الشعب ويعارض العهدة الخامسة الجزائر تصدر 65 ألف ميغاواط إلى المغرب وتونس الدرك يفكك شبكة تهريب المخدرات ويحجز 11 قنطارا من المخدرات 30 مؤسسة ناشئة تشارك في معرض «فيفا تيكنولوجي» بباريس تصدير 800 طن من المنتجات الجزائرية نحو موريتانيا خلال جانفي «أنباف» تتمسك بالإضراب وتصف الاجتماع مع الوزارة بـ «لا حدث» سائق شخصي لبرلمانية سابقة يسرق أغراضا ثمينة من مسكنها بالأبيار النصرية تطير إلى كينيا والإرهاق هاجس ايغيل الشروع في تدريس تقنيات تسهيل الوصول لذوي الاحتياجات الخاصة عبد الرزاق مقري "ان فزت بالرئاسة سأعمل على الترشح لعهدة ثانية من اجل استكمال برنامجي " بن طالب يكشف أسباب مغادرته لبيت توتنهام 17 حزبا وشخصية مدعوون للمشاركة اليوم في اجتماع المعارضة حول مرشح توافقي مقترح جديد يقرّ بتحويل منحة الطالب إلى راتب شهري «جي اس كا» تمنح الأولوية لممتلكات الولاية استيراد 16 مليون لقاح جديد قبل نهاية مارس المنتوج الجزائري المصدّر يزعج بلدانا ترغب بأخذ حصته في السوق الإفريقية الجزائر تشدد على إيجاد حل سياسي شامل في ليبيا دون تدخل أجنبي لن نتراجع عن خطة «أبوس» رغم تهديدات بعض المتعاملين مؤسسة الأنسجة الصناعية تطرح مناقصة لشراء القطن بوتفليقة أعاد مواطنين إلى سكناتهم بعدما هجّرهم الإرهاب منها أزمة السكن تخرج مواطني تيزي وزو إلى الشارع إجراءات مبسطة للاستفادة من القروض واستحداث 50 ألف منصب شغل التوجه نحوالسكن الإيجاري للقضاء على مشكل السكن 7300 جزائري وصلوا إلى أوروبا عن طريق البحر في 2018 ! السفير الصحراوي يحمّل فرنسا وإسبانيا مسؤولية انتهاك قرار المحكمة الأوربية

بعد أن جعل الشباب يتعلق بالمطالعة

رحيل عرّاب أدب الرعب والخيال أحمد خالد توفيق


  04 أفريل 2018 - 13:57   قرئ 383 مرة   0 تعليق   ثقافة
رحيل عرّاب أدب الرعب والخيال أحمد خالد توفيق

تناقلت المواقع والصحف النبأ المؤسف ليلة أول أمس، عن وفاة الكاتب والأديب والطبيب المصري أحمد خالد توفيق، الذي وافته المنية عن عمر ناهز 55 عامًا إثر أزمة صحية مفاجئة، أثناء أداء عمله بمصلحة الجراحة لمستشفى الدمرداش بالقاهرة، وقد شُيع جثمانه أمس.

يستحق أن تنفذ وصيته التي قال فيها «أما أنا فأريد أن يكتب على قبرى (جعل الشباب يقرأون)»، وهذا ما فعله الشباب في جنازة الراحل احمد خالد توفيق فكانت جنازته إلى مثواه الأخير بمسقط رأسه وأقامته مدينة طنطا مهيبة، وشهدت مشاركة العديد أهالى المدينة إضافة إلى عدد كبير من الكتاب والقراء من المعجبين بالكاتب الكبير، ليكون المشهد كما تخيله الكاتب من قبل عندما قال «ستكون مشاهد جنازتى جميلة ومؤثرة ولكنى لن أراها للأسف برغم أننى سأحضرها بالتأكيد».
ولد توفيق في مدينة طنطا بمحافظة الغربية في العاشر من جوان عام 1962، وتخرج في كلية الطب عام 1985، وحصل على الدكتوراه في طب المناطق الحارة عام 1997.
كان توفيق من الكتاب العرب القلائل الذين برعوا في كتابة روايات الخيال العلمي وقصص الرعب فأصدر أكثر من سلسلة قصصية اجتذبت فئة الشبان بشكل خّاص مثل «ما وراء الطبيعة» و»فانتازيا» و»سافاري».. كما أصدر العديد من الروايات منها «شآبيب» و»يوتوبيا» و»مثل إيكاروس» و»في ممر الفئران»، كما ترجم عشرات الكتب والروايات وكان يكتب مقالات في بعض الصحف والمواقع الإلكترونية.
هذا، وقد نعاه عدد من مشاهير عبر مواقع التواصل الاجتماعي، كما نعته وزيرة الثقافة المصرية إيناس عبد الدائم، وكذلك نعاه الدكتور جابر عصفور وزير الثقافة الأسبق وأعرب عن حزنه الشديد لرحيله، قائلًا: الله يرحمه، كنت أعرفه عن قرب وكنت أحد المعجبين بكتاباته».
كما رثاه العديد من الكتاب المصريين عبر مواقع التواصل الاجتماعي فكتب الروائي إبراهيم عبد المجيد على صفحته بموقع فيسبوك «أحمد خالد توفيق لم يكن كاتب زومبي كما يقال لكنه استطاع أن يرسخ لأدب الخيال العلمي بثقافة نادرة.. ثقافته كانت رصينة وعميقة وكان مثل الكاهن في محراب متصل بالكون وأعاجيب الكون».
وكتب المخرج السينمائي الشاب عمرو سلامة (35 عاما) على فيسبوك «دكتور أحمد خالد توفيق.. لقد كنت معلمي وملهمي ومصدر أهم نصائح أخذت بها وأول من قرأت له في حياتي وأبي الثاني».
وقد تصدّر اسم توفيق موقع التواصل الاجتماعي «تويتر» منذ الدقائق الأولى لنبأ وفاته... وما زال الناس يستذكرون كلماته ويتأسفون لفقدانه.
سعاد.ش
 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha