شريط الاخبار
الأفلان يسير نحو القيادة الجماعية أمراء آل سعود ينقلبون على محمد بن سلمان إحصاء المناصب الشاغرة وتحديد موعد مسابقات توظيف الأساتذة شهري جانفي وفيفري عقود الغاز تم توقيعها ولا يوجد أي مشاكل مع الشريك الأوروبي˜ استلام خطالسكة الحديدية نحو مطار الجزائر قريبا أفراد شبكة أمير دي زاد˜ أمام قاضي التحقيق مجددا الشاحنات زائدة الحمولة ستمنع من دخول الطرق السريعة تخصيص 12 مليار دينار لتهيئة وعصرنة 8 محطات حيوية بالوطن رقمنة رزنامة تلقيح الأطفال بداية من العام المقبل على مستوى 11 ولاية القضاء على الإرهابي يوسف˜ الملتحق بالجماعات الإرهابية عام 1996 بميلة مقصيون من عدل˜ 1 و2 ينفون امتلاك فيلات وأراض عمال البلديات في إضراب وطني لمدة ثلاثة أيام الأسبوع المقبل المطارات والموانئ لإغراق السوق بالهواتف النقالة الجزائر لن تتنازل عن حماية حدودها لأنها أمام استعمار جديد نسيب يستعرض البرنامج التنموي المنجز من طرف قطاعه توقيف 5 جمركيين وتحويل مفتشين من ميناء وهران إلى المديرية الجهوية لبشار المستوردون وراء التهاب أسعار الموز ! اليونيسيف تُشيد بالتزامات الجزائر اتجاه حماية الطفولة نوماد أدفانتشر˜ تعود لتروّج للسياحة الصحراوية الجزائرية الطلبة الجزائريون ملزمون بدفع 80 مليون للحصول على شهادة جامعية فرنسية ! مير˜ الكاليتوس الأسبق متهم بتزوير وكالة قطعة أرض ملال يـــندد بـ الـــحــقرة˜ ويــــلجأ إلــى التاس˜ موبيليس˜ تضاعف الرصيد المهدى لعرضي بيكس100˜ و˜بيكس 2000˜ الخضر˜ يفكون العقدة ويبلغون كان˜ الكاميرون نبراس الصحافة المكتوبة ينطفئ! "الافلان " ينفي استقالة ولد عباس الصحافة الجزائرية تفقد أحد أبرز أقلامها وتشيع جثمان محمد شراق إلى مثواه الأخير مغتربون يهربون المهلوسات لتسليمها لعصابات تروّجها بالجزائر بن سلمان هو من أمر بقتل جمال خاشقجي مشروع عسكري مشترك لصناعة الأسلحة الروسية بالجزائر "الساتل" ومحطات التجميع الآلي للمعطيات باللاسلكي للتنبؤ بالفيضانات بلماضي يراهن على فك العقدة وبلوغ الـ «كان» مبكرا المتعاملون الاقتصاديون مدعوون إلى عرض منتجاتهم للمنافسة هل هي نهاية تعطل مشروع سحق البذور الزيتية ببجاية؟ التسيير العشوائي يغذي العنف في الشارع الرياضي الحكومة تعلن عن برنامج لاجتثاث التشدد وسط المُدانين في قضايا الإرهاب تت بوشارب يعرض خارطة طريق عمله على رأس الجهاز جزائرية تروي تفاصيل انضمامها إلى معاقل القتال واعتقالها بسوريا انتهاء فترة التسجيل في قرعة الحج 2019 غدا انطلاق المرحلة الثالثة لعملية الترحيل الـ24 هذا الإثنين

المهرجان الدولي للفيلم الأمازيغي بأغادير يقطع أشواطا في العالمية

الجزائر وتحدي النوعية في الأفلام الناطقة بالأمازيغية


  08 أفريل 2018 - 13:50   قرئ 390 مرة   0 تعليق   ثقافة
الجزائر وتحدي النوعية في الأفلام الناطقة بالأمازيغية

اختتمت فعاليات مهرجان الفيلم الأمازيغي بأغادير المغربية، منذ ثلاثة أيام، وبعيدا عن الجوائز التي تم منحها للمتألقين بأفلامهم في مختلف أنواع الانتاجات التي عرضت، تبقى الإشادة ضرورية باحترافية المنظمين الذين بذلوا كل المجهودات لإنجاح الطبعة الـ 11، ولم يكتفوا بحضور مخرجين مغربيين بل تجاوزت المشاركة الحدود لتشمل دولا أخرى من المغرب الكبير، وكل مبدع في الفن السابع الناطق بالأمازيغية، وأمام ما تابعة النقاد والمختصون نتساءل هل سيقتدي المشرفون على مهرجان الفيلم الأمازيغي في الجزائر بهؤلاء أم نظل نستثمر في الرداءة ونشكو تراجع المستوى دون أن نغير في الوضع؟

 
يجعلنا تألق كل من أرزقي مترف،   عمر بلقاسمي، نور الدين قبايلي وآخرين في سماء أغادير بإبداعاتهم السينمائية نتفاءل خيرا ونترقب الطبعة القادمة للمهرجان الوطني الفيلم الأمازيغي بالجزائر، لعل رأي لجنة التحكيم للسنة الماضية بخصوص نوعية الأفلام المقدمة يؤخذ بعين الاعتبار، ويثأر أصحاب الأعمال التي ستشارك بطريقتهم الخاصة باحترام معايير المهنية، لأن الأكيد أن الجار يتقدم ونظل ساكنين رافضين المضي قدما، فاللغة الأمازيغية رسمت في هذا البلد، ومن الضروري أن يكون هناك مهرجان في مستوى التطلعات ولم يعد يصلح حلم رؤية حرف منها في «الجينيريك» فقط مثلما كان ينسجه السابقون، بل بات حتما ومشروعا أن تؤسس سينما أمازيغية تراعي كل الأبعاد والمقاييس ولا نضيع الوقت في عرض «خردة» تسد رمق المتعطشين للإحترافية والمهنية.
حينما يسعى الجار إلى الذهاب بعيدا في فن اكتشف لغة الأمازيغ في وقت ليس ببعيد لكن بلورة الأفكار وإرادة المبدعين صنعت الفارق ومنحت روائعا في كل الفئات السينمائية، علينا اعتبار الأمر نجاحا يقتدى به وليس ضغطا يضاف إن أردنا أن نسجل أنفسنا في صف هؤلاء. تحدث النقاد عن نوعية النصوص، عن غياب كتاب سيناريو يسد جوع عشاق السينما، لكن كل تبرير أو حجة يسقط أمام الرغبة في رؤية مهرجان للسينما الأمازيغية بهذا البلد يستجيب لتطلعات الذين ناضلوا على هذه الثقافة ولا يتمنى أحد منهم أن تكبح الطموحات في هذا الوقت، فالتألق لا يقاس بالدرجات بل بالعمل.
تحدث أطراف عن حلم إطلاق مهرجان مغاربي للسينما الأمازيغية لمنح بعد أخر للفن السابع في هذه المنطقة، والأكيد أن الفكرة لا يعارضها الغيورون على رؤية شمس السينما الأمازيغية تسطع في سماء العاليمة. 
ز. أيت سعيد
 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha