شريط الاخبار
54.56 بالمئة نسبة النجاح في "الباك" وتيزي وزو تحافظ على الصدارة تفكيك جماعة إجرامية استغلت قاصرا لترويج المخدرات بالعاصمة «سوناطراك» تخالف توقعات الخبراء وتوسّع مشاريع المحروقات مخطط أمني محكم لتفادي الحوادث إحباط محاولة تهريب 41 كلغ من الذهب عبر ميناء سكيكدة الداخلية مستعدة لتكثيف دورات التكوين والتدريب للشرطة الليبية ممثلو المجتمع المدني يقررون مواصلة الحراك وقفة احتجاجية ثالثة للمطالبة بإطلاق سراح الموقوفين في المسيرات أولياء التلاميذ يطالبون باستبدال الفرنسية بالإنجليزية عين على النجمة الثانية وقلوب الجزائريين تخفق لكتابة التاريخ الأئمة يطالبون بتصفية القطاع من الفاسدين الأسماء تحظى بقبول شعبي وغير متورطة في قضايا فساد إيداع محجوب بدة سجن الحراش تموين السوق بأربعة ملايين أضحية وتوقعات باستقرار الأسعار 600 ألف تلميذ سيتعرفون مساء اليوم على نتائج البكالوريا تخصيص ساحات بالمدن الفرنسية لاحتواء أنصار «الخضر» لتفادي الانزلاقات عشرات الوزراء والمسؤولين الأمنيين السابقين رهن الحبس المؤقت 30 مسؤولا تحت الرقابة القضائية مستعد للمشاركة في لجنة الحوار الشامل ولن أغامر بمطالب الشعب بن عبو ولالماس مستعدان لقيادة الحوار إعادة فتح قضايا «سوناطراك» و»الخليفة» بالمحكمة العليا عمال مجمّعي «كوجيسي» و «كوغرال» في وقفة احتجاجية «توتال» الجزائر معنية بصفقة بيع «أناداركو» لـ»أوكسيدانتل بتروليوم» الشركات المصرية مستعدة لولوج السوق الجزائرية وزارة التجارة تدعو خبازي الغرب للتقرب من وحدات «أقروديف» مجمع «بتروفاك» يدشن مركزا للتكوين في تقنيات البناء بحاسي مسعود بلجود يهدد المقاولات ومكاتب الدراسات المتقاعسين بمتابعات قضائية تسخير 2000 طبيب بيطري لضمان المراقبة الصحية للأضاحي صعوبات مالية تعصف بشركات رجال الأعمال المسجونين أنصار الخضر يجتاحون مركب محمد بوضياف محجوب بدة أمام المستشار المحقق بالمحكمة العليا الإعلان عن أعضاء اللجنة المستقلة للحوار خلال الأيام المقبلة «الأرندي» يختار خليفة أويحيى يوم السبت الخضر يباشرون تحضيراتهم للنهائي بمعنويات في السحاب الطلبة عند وعدهم.. ويبلغون الشهر الخامس من الحراك أربعة ولاة سابقين واثنين حاليين أمام المحكمة العليا في قضية طحكوت مكتتبو «عدل1» المقصون يطالبون بحقهم في السكن السحب الفوري لـ»كوطة» الحجاج غير المستنفدة من وكالات الأسفار وزارة الفلاحة تدرس دعم وتأطير شعبة تربية الإبل والماعز الشروع في استلام قرارات الإحالة على التقاعد لموظفي قطاع التربية إيطاليا أهم زبون والصين أوّل مموّن للسوق الوطنية

المهرجان الدولي للفيلم الأمازيغي بأغادير يقطع أشواطا في العالمية

الجزائر وتحدي النوعية في الأفلام الناطقة بالأمازيغية


  08 أفريل 2018 - 13:50   قرئ 503 مرة   0 تعليق   ثقافة
الجزائر وتحدي النوعية في الأفلام الناطقة بالأمازيغية

اختتمت فعاليات مهرجان الفيلم الأمازيغي بأغادير المغربية، منذ ثلاثة أيام، وبعيدا عن الجوائز التي تم منحها للمتألقين بأفلامهم في مختلف أنواع الانتاجات التي عرضت، تبقى الإشادة ضرورية باحترافية المنظمين الذين بذلوا كل المجهودات لإنجاح الطبعة الـ 11، ولم يكتفوا بحضور مخرجين مغربيين بل تجاوزت المشاركة الحدود لتشمل دولا أخرى من المغرب الكبير، وكل مبدع في الفن السابع الناطق بالأمازيغية، وأمام ما تابعة النقاد والمختصون نتساءل هل سيقتدي المشرفون على مهرجان الفيلم الأمازيغي في الجزائر بهؤلاء أم نظل نستثمر في الرداءة ونشكو تراجع المستوى دون أن نغير في الوضع؟

 
يجعلنا تألق كل من أرزقي مترف،   عمر بلقاسمي، نور الدين قبايلي وآخرين في سماء أغادير بإبداعاتهم السينمائية نتفاءل خيرا ونترقب الطبعة القادمة للمهرجان الوطني الفيلم الأمازيغي بالجزائر، لعل رأي لجنة التحكيم للسنة الماضية بخصوص نوعية الأفلام المقدمة يؤخذ بعين الاعتبار، ويثأر أصحاب الأعمال التي ستشارك بطريقتهم الخاصة باحترام معايير المهنية، لأن الأكيد أن الجار يتقدم ونظل ساكنين رافضين المضي قدما، فاللغة الأمازيغية رسمت في هذا البلد، ومن الضروري أن يكون هناك مهرجان في مستوى التطلعات ولم يعد يصلح حلم رؤية حرف منها في «الجينيريك» فقط مثلما كان ينسجه السابقون، بل بات حتما ومشروعا أن تؤسس سينما أمازيغية تراعي كل الأبعاد والمقاييس ولا نضيع الوقت في عرض «خردة» تسد رمق المتعطشين للإحترافية والمهنية.
حينما يسعى الجار إلى الذهاب بعيدا في فن اكتشف لغة الأمازيغ في وقت ليس ببعيد لكن بلورة الأفكار وإرادة المبدعين صنعت الفارق ومنحت روائعا في كل الفئات السينمائية، علينا اعتبار الأمر نجاحا يقتدى به وليس ضغطا يضاف إن أردنا أن نسجل أنفسنا في صف هؤلاء. تحدث النقاد عن نوعية النصوص، عن غياب كتاب سيناريو يسد جوع عشاق السينما، لكن كل تبرير أو حجة يسقط أمام الرغبة في رؤية مهرجان للسينما الأمازيغية بهذا البلد يستجيب لتطلعات الذين ناضلوا على هذه الثقافة ولا يتمنى أحد منهم أن تكبح الطموحات في هذا الوقت، فالتألق لا يقاس بالدرجات بل بالعمل.
تحدث أطراف عن حلم إطلاق مهرجان مغاربي للسينما الأمازيغية لمنح بعد أخر للفن السابع في هذه المنطقة، والأكيد أن الفكرة لا يعارضها الغيورون على رؤية شمس السينما الأمازيغية تسطع في سماء العاليمة. 
ز. أيت سعيد