شريط الاخبار
التسيير العشوائي يغذي العنف في الشارع الرياضي الحكومة تعلن عن برنامج لاجتثاث التشدد وسط المُدانين في قضايا الإرهاب تت بوشارب يعرض خارطة طريق عمله على رأس الجهاز جزائرية تروي تفاصيل انضمامها إلى معاقل القتال واعتقالها بسوريا انتهاء فترة التسجيل في قرعة الحج 2019 غدا انطلاق المرحلة الثالثة لعملية الترحيل الـ24 هذا الإثنين لن نتخلى عن اجتماعية الدولة لكننا سنعالج الاختلالات البكالوريا في ثلاثة أيام واحتساب التقييم المستمر بداية من العام القادم الـ "دي جي اس ان" تفتح أبواب التوظيف للأعوان الشبيهين المهنيين تمديد آجال قانون هدم البنايات الفوضوية إلى 2 أوت 2019 وزارة التربية تسعى لرفع الحجم الزمني للدراسة إلى 36 أسبوعا في السنة جمعية حاملي الشهادات الجامعية "باك +3" تتبرأ من الفيديو المسرب بلماضي يحضر بلايلي لقيادة هجوم «الخضر» أمام الطوغو «تخفيض أسعار الأنترنت ابتداء من جانفي المقبل» التهاب الأسعار يستنزف جيوب الجزائريين! منح الامتياز للمتعاملين الخواص لإنجاز محطات للنقل البري مغترب جزائري يلتحق بتنظيم " داعش " ليبيا رفقة عائلته الصغيرة سيناريو سعداني يتكرر مع ولد عباس في مغادرة الأفلان إلحاح للتعجيل في إصدار مراسيم تطبيق قانون الصحة الجديد وإشراك الفاعلين فيه «فــــــــرحات لم يــــــدافع عـــــــــني طوال مشواري الفـــــــني والنـــــــــضالي» رجال شرطة يعتدون بوحشية على مناصر أعزل ! الجزائر تطالب بوقف التدخلات الخارجية في ليبيا 90 دقيقة تفصل "سوسطارة" عن اللقب الشتوي توسع إضراب عمـال الصيانة لمطارات الوطن الأخرى حنون تنتقد "محور الاستمرارية" وتحذر من خطوته إشراك الجالية لـ "إنقاذ" معاشات الجزائريين! جمعية حاملي شهادات الدراسات الجامعية "باك +3 " تتبرأ من الفيديو المسرب 67 % احتياطات الغاز الطبيعي للدول الأعضاء في "أوبك" 420 مليار سنتيم تعويضات الفلاحين خلال الـ 9 أشهر الماضية من 2018 نقابات الصحة تستنكر "السياسة الممنهجة" لإضعاف القطاع العام "إحصاء 30 ألف مهني دون شهادات في القطاع العمومي" نقابات الصحة تهدد بالتصعيد خلال الأيام القليلة القادمة نقابة " شبه -الطبي" تقود حركة تصحيحية ضد سيدي سعيد تأجيل الفصل في قضية «مير» باب الوادي السابق إلى الأسبوع المقبل عونا شرطة يتورطان في سرقة لفائف نحاسية من ورشة توسعة المطار التخلي عن طبع النقود مرهون بسعر النفط! "أونساج" تنفي مسح ديون المؤسسات و10 بالمائة نسبة فشل المشاريع تقنيو الجوية الجزائرية يشلون قاعدة الصيانة بمطار هواري بومدين موبيليس يطلق خدمات الـ 4.5 "جي" بالتعاون مع هواوي ويعلن عن "مدينة" ذكية الحكومة تضغط على مستوردي المواد الأولية وتهدد بشطبهم

احترفتها القنوات الخاصة دون إحراج رافضة احترام الملكية الفكرية

"أوندا" يفكر في إشعار الوزارة الأولى بمخاطر قرصنة الأفلام الأجنبية


  04 ماي 2018 - 13:35   قرئ 347 مرة   0 تعليق   ثقافة
"أوندا" يفكر في إشعار الوزارة الأولى بمخاطر قرصنة الأفلام الأجنبية

أكد المدير العام للديوان الوطني لحقوق المِؤلف والحقوق المجاورة، سامي بن شيخ الحسين، أنه سيشعر الوزير الأول، احمد أويحيى، بالخطر الذي يحدق بالجزائر جراء إقدام بعض القنوات الجزائرية الخاصة على بث أفلام أجنبية لمتابعيها دون ترخيص من أصحابها، رغم أن هناك قوانين كان على مسيّريها احترامها حسب ما هو معمول عليه دوليا، مشيرا إلى أن هيئته وجهت العديد من الإنذارات لهذه القنوات إلا أنها تصر على الاستمرار في القرصنة التي من شأنها أن تضع الدولة الجزائرية في مأزق. 

يظل الاعتداء على الملكية الفكرية حرفة تتقنها دون حرج بعض القنوات التلفزيونية الخاصة، وهو ما استنكره المدير العام لـ "أوندا"، أول أمس، حيث كشف عن إخطار السلطات العليا بما قد تتعرض له الجزائر بسبب انتهاك أطراف محلية لحقوق التأليف والبث رغم الإنذارات المختلفة لكون هذه القنوات التي استفادت من اقتحام الخواص مجال الاستثمار في قطاع السمعي البصري وعدم ضبطه بقوانين ردعية -لحد الساعة-للاستيلاء على ابداعات الغير دون شراء حقوق البث -على الأقل-  وأضاف بن شيخ –على هامش توقيع اتفاق بين "أوندا" وإحدى الشركات الخاصة- أن الاستمرار في تجاهل القوانين الدولية المتعلقة بحقوق استغلال إبداع موسيقي، سينمائي وروائي... سيعرض البلاد إلى مخاطر قد تنتهي في أروقة المحاكم، حيث أن أي منتج أجنبي للأفلام التي تقرصنها القنوات الجزائرية الخاصة حاليا سيلجأ إلى القضاء بمجرد اكتشاف مشهد واحد من إبداعه عندنا، وحينها من حقه أن يطالب عبر عدالة بلاده التي بدورها قد تأمر بحجز أي ملك جزائري على أراضيها -ولو تعلق الأمر بطائرة للجوية الجزائرية أو باخرة سلع- رغم أن الأمر لا يعني هذه الأطراف بتاتا.

قدم سامي بن الشيخ الحسين مثالا حيا على اللاوعي الذي تنتهجه القنوات الخاصة ببث انتاجات دون إذن من أصحابها أو دفع الحقوق -كما تمليه النصوص القانونية-حيث أن قناة قامت بقرصنة فيلم غير موجه للبث التلفزيوني وإنما تم عرضه على "نت فليكس" وبإمكان الزبائن تحميله إلا أن إحدى التلفزيونات الخاصة عندنا تجرأت على بثه دون أي إحساس بالإحراج، وأضاف المعني قائلا " لقد اضطر متعامل الفيديو الأمريكي نت-فليكس فسخ عقده مع الديوان الوطني لحقوق التأليف بسبب تصدر الجزائر مجال القرصنة في هذا المجال."

وليست هذه المرة الأولى التي يوجه "أوندا" السهام لبعض القنوات التلفزيونية الخاصة في مجال احترام الملكية الفكرية -كما هو معمول به في جميع دول العالم- حيث أن نفس المسؤول طالب مسيريها بدفع حقوق بث الأغاني الجزائرية القديمة على جمهورها احراما للفن والفنان، ورضخ البعض منها للطلب بدفع مستحقات الديوان فيما يظل البعض الأخر يضرب بنص القانون عرض الحائط، فهل سيتغير شيئا بعد أن يتم إشعار السلطات العليا للبلاد رغم أن مصالح وزارة الثقافة على علم بالظاهرة التي تعد عالمية ولا تقتصر على الجزائر فقط، وقد يكون الفرق في حدة انتشارها؟

ز.أيت سعيد

 



تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha