شريط الاخبار
الوزير الأول يأمر بالتكفل بانشغالات الفلاحين عبد الغني زعلان تحت الرقابة القضائية للمرة الثانية تخصيص 03 بالمائة من ميزانيات ثلاث وزارات لذوي الاحتياجات الخاصة الخضر يستفيدون من غياب كوليبالي في النهائي رفع عدد مراكز «حماية الأطفال في خطر» إلى 29 مركزا وزارة الفلاحة تضبط إجراءات تنظيم عملية بيع الأضاحي دروغبا يعتبر محرز من أفضل اللاعبين في العالم غزوة القاهرة روح المجموعة و»القرينتا» يعيدان المجد الضائع والي الجلفة السابق و3 مدراء متورطون في قضايا فساد الجيش يحبط مخططا لاستهداف مسيرات الحراك بعبوات متفجرة إيداع وزير الصناعة السابق يوسف يوسفي الحبس المؤقت الحكومة تبحث عن حلول قضائية لمؤسسات اقتصادية سُجن ملاّكها حملة لتطهير ولايات الشرق من شبكات دعم بقايا الإرهاب فعلهـــــــا الرجـــــال وحلــــم النجمـــــة الثانيــــة يقتــــــرب بلماضي لا يعوض الفريق الذي ينتصر وزفان يشارك اضطراريا أنصار الخضر وجدوا تسهيلات كبيرة في ملعـــــــــــــــــــــــــــــب القاهرة «ندوة عين البنيان بداية لفتح حوار سياسي جاد للخروج من النفق» «نســــــور قرطــــــاج» يتعرضــــون إلــــى ظلـــم تحكيمـــــي الجزائريون « يحتلون « القاهرة ويصنعون أجواء أسطورية خبراء يحذرون الحكومة من العودة إلى الاستدانة الخارجية تأسيس «دبلاس» لاستيراد وتصدير عتاد البناء لتهريب العملة إلى تركيا محكمة الشراقة تحقق في قضية حجز 11 مليار و17 كلغ من المجوهرات بسمكن بـ «موريتي» إجراء مسابقات التوظيف والترقية بقطاع التربية غدا وكالات سياحية تنصب على المواطنين ببرامج مغرية عبر مواقع إلكترونية المؤسسة العسكرية حريصة على قطع الطريق أمام "الدونكيشوتيين" التماس عامين حبسا ضد طلبة تورطوا في أعمال شغب خلال مسيرة شعبية الخضر إلى المربع الذهبي بعد سيناريو "هيتشكوكي" الخضر ينهون الشوط الاول لصالحهم امام كوت ديفوار الخضر يواجهون نيجيريا في حال تخطي كوت ديفوار قائمة المتهمين والالتماسات سليمان شنين رسميا رئيسا للمجلس الشعبي الوطني بتزكية أغلب النواب وقفات احتجاجية للمطالبة بإطلاق سراح الموقوفين خلال المسيرات صاحب وكالة سياحية يفتح فرعا بمطار هواري بومدين للنصب على الزبائن أصحاب الجبة السوداء يعودون إلى الشارع اليوم الخضر في صدام ناري للاقتراب من المجد القاري قايد صالح يعلن دعم الجيش لمقاربة رئيس الدولة للخروج من الأزمة المؤسسة العسكرية خط أحمر وهي صمام الأمان في البلاد جلسة المحاكمة تكشف الطريقة التي انتهجها «البوشي» للإيقاع بالمتهمين الوزير السابق للصناعة يوسف يوسفي تحت الرقابة القضائية

ندوات علمية و وورشات تكوينة

المهرجان الدولي للمونودراما بقرطاج يرمي بخطوة الى الامام في أجندة المهرجانات التونسية


  05 ماي 2018 - 12:16   قرئ 564 مرة   0 تعليق   ثقافة
المهرجان الدولي للمونودراما بقرطاج يرمي بخطوة الى الامام في أجندة المهرجانات التونسية

 

اختتمت امس وفعاليات الطبعة الاولى للمهرجان الدولي للمونودرام بقرطاج والتي دأب فيها المشاركون على تقديم اعمالهم المونودرامية التي اختيرت لتكون فاتحة اول مبادرة للمسرحي اكر عزوز في اثراء الساحة المسرحية والتي لم تغب مشاركة الجزائر من خلال الندوات العلمية التي قدمها الدكتور حمزة جاب الله وعرض الراحلة للمسرحية ايت تونس علي مع عرض بوسعدية الذي كان مسك الختام

رغم حضور تجارب مكرّسة في المسرح التونسي خلال العقود الماضية، وتعدّد فضاءات العرض والمهرجانات التي تقام في معظم المدن، إلا أن لم يجر تأسيس تظاهرة تتخصّص بشكل مسرحي بعينه أو تهتمّ بمضامين أو قضايا محدّدة في ما تقدّمه

التظاهرة انطلقت في 30 افريل الجاري  وتواصلت الى غاية 5 ماي ، حيث توزّعت فعالياتها بين " مدينة الثقافة كارمن وقاعة الفتح والحمراء...فكان مهرجان قرطاج الدولي للمونودراما رغم بعض النكسات الى انهيسعى لام يصنع منعرجا في اجندة المهرجانات المسرحية يتونس. فكان اللقاء الجامع بين البلدان العربية والاجنبية ، منها شاطئ الإنسانية لبوركينافاسو والتي حاول من خلاله الى تسليط الضوء على المعاناة و القهرو الفقر الذي اضحى يجتاح الدول الإفريقية والعالم ككل ، العروض المختلفة التي استطاعت فيها الدولة الحاضنة لحدث من ان تبرز غلى خشبة المسرح فضلا عن تفاعل الجمهور معهم على غرار عرض وجيعة، سيلفي ،اوذيب

وقد عمدت الدورة الأولى. على تكريم عدداً من روّاد فن المونودراما العرب، منهم عبد الحق الزروالي من المغرب الذي قدّم عرض الافتتاح بعنوان "آش سمّاك الله..."، وآية علي من الجزائر، وسعاد خليل من ليبيا، وكمال التواتي ونور الدين بن عزيزة من تونس.

وقد اندرجت الأعمال المشاركة ضمن اعمال  الأولى تنافست في إطار المسابقة الرسمية، والثانية ضمن "العروض الشرفية" ويقدّمها فنانون لهم تجارب نوعية في بلدانهم، والقسم الثالث يضم عروض "المونودراما الضاحكة"

كما شمل البرنامج على ندوة فكرية حول المونودراما احتضنها فرع "المركز العربي للأبحاث ودراسة السياسات" في العاصمة التونسية بعد غدٍ الجمعة، وتقسم إلى جلستين يتحدّث خلالهما كلّ من حمزة جاب الله من الجزائر، وحسين علي هارف ومقداد مسلم وفاروق صبري من العراق، وتحسين يقين وغنام خضر من فلسطين، والمسكيني الصغير من المغرب، وسعاد خليل من ليبيا، كما اقيمت  أربع ورشات تدريبية هي: "فن الممثل الواحد" لـ مازن الغرباوي من مصر، و"فن الممثل" لـ باردول ميغان من بنين، و"التجديد في المونودراما" لـ فاروق صبري من العراق، و"المونودراما بين تقنيات الإلقاء وفنون الأداء" لـ نزار كشو من تونس

من بين العروض المشاركة؛ "جيب الذاكرة" لـ عالي ديدة من موريتانيا، و"كلام الجوف" لـ عبدو جلال من المغرب، و"موسم الهجرة إلى الحقيقة" لـ الضو محمد من السودان، و"سأموت في المنفى" لـ غنام غنام من فلسطين، و"نوم الهناء" لـ سفيان عطية من الجزائر، و"الكوميديا للتنمية" لـ ألين تيلي من ساحل العاج، و"صفحة أولى" لـ حسين الفيفي من السعودية.

المهرجان الدولي للموندراما بقرطاج الذي تشارك فيه عدة دول كاطاليا المغرب، ليبيا و مصر وتونس بوركينا فاصو . البينين والعراق و ساحل العاج و فلسطين وفرنسا . بتقديم برنامج ثري ومتنوع والوقوف على احد اهم الاجناس المسرحية، وهو المونودرام والذي حضرت فيه الجزائر كمشارك مثلته عدد من الاعمال الابداعية على غرارعرض بوسعدية للمخرجة تونس آيت عليوالذي سيكون خاتمة التظاهرة المسرحية التي يترأسه المسرحي التونسي بوعزيز إكرام،  ومن بين العروض الجزائرية نجد عرض كل من مونودرام  الاستاذ ، عرض عدت لافتش عن نفسي وهو عرض مشترك جزائري فرنسي ،عرض الراحلة، كاين وكاين ،الشيبانية وهو عمل مشترك جزائري تونسي ، الهيام، وقد تتوزع هذه العروض على عدد من القاعات التونسية على غرار قاعة الكوليزي ، قصر المؤتمرات البنزرت ، قاعه ريحة البلاد وقاعة الفتح.

كما كانت هناك فرصة لتقديم عدد من العروض الحكواتية من بينها عرض الهيام لرابح بن سعيد من الجزائر و كذا الحلو والمرة للحكواتية نعومة ملوحة ، الى جانب عروض تونسية منها خوخةللحكواتي عروسي زبيدي ، جنات. لكمال بوزيدي ، مجموعة السرك لعبد الرحيم جلولي ، حكاية تونسيه لفاطمة بوصوفة وسلام لمجموعة ولد الباي. اكرام عزوز الذي ابدى. في كلمته التي القاها في الافتتاح بقاعة الكوليزي بالعاصمه تونس عشقة للفن الرابع اينما حل وارتحل ، خاصه امام كل التضحيات التي قدمت في هذا الفن والمبادرة التي قام بها كونه صاحب فكرة تاسيس المهرجان وأنه فرصةللتعريف بكل الاسماء التي ساهمت في تقديم اعمال وجهود للمشرح العربي على غرار  زرزالي عبد الحق الذي قال انه قدم الكثير لتونس. والذي سعى انه يعرف بفن الموندراما في الوطن العربي وقدقدم عرضه اشسماك الله ، ووجه رسالة لكل شخص من المشاركين العرب واهتبرهم نجوم الفن الرابع في الوطن العربي، واكد سعيهم   رغم كل التحديات والعقبات التي تواجه اي طبعة في اولى مراحلها للمضي قدما وترسيخ فكرة اللحتفاء باحد اهماجناسالمسرح وهو المونودرام . وهو ما سيدفع بهم  قدما لتقديم الافضل . مشيرا الى ان الحلم الكبير هو منبع حضور المع مبدعي المسرح في الوطن العربي .

 

سعاد.ش