شريط الاخبار
موبيليس˜ تضاعف الرصيد المهدى لعرضي بيكس100˜ و˜بيكس 2000˜ الخضر˜ يفكون العقدة ويبلغون كان˜ الكاميرون نبراس الصحافة المكتوبة ينطفئ! "الافلان " ينفي استقالة ولد عباس الصحافة الجزائرية تفقد أحد أبرز أقلامها وتشيع جثمان محمد شراق إلى مثواه الأخير مغتربون يهربون المهلوسات لتسليمها لعصابات تروّجها بالجزائر بن سلمان هو من أمر بقتل جمال خاشقجي مشروع عسكري مشترك لصناعة الأسلحة الروسية بالجزائر "الساتل" ومحطات التجميع الآلي للمعطيات باللاسلكي للتنبؤ بالفيضانات بلماضي يراهن على فك العقدة وبلوغ الـ «كان» مبكرا المتعاملون الاقتصاديون مدعوون إلى عرض منتجاتهم للمنافسة هل هي نهاية تعطل مشروع سحق البذور الزيتية ببجاية؟ التسيير العشوائي يغذي العنف في الشارع الرياضي الحكومة تعلن عن برنامج لاجتثاث التشدد وسط المُدانين في قضايا الإرهاب تت بوشارب يعرض خارطة طريق عمله على رأس الجهاز جزائرية تروي تفاصيل انضمامها إلى معاقل القتال واعتقالها بسوريا انتهاء فترة التسجيل في قرعة الحج 2019 غدا انطلاق المرحلة الثالثة لعملية الترحيل الـ24 هذا الإثنين لن نتخلى عن اجتماعية الدولة لكننا سنعالج الاختلالات البكالوريا في ثلاثة أيام واحتساب التقييم المستمر بداية من العام القادم الـ "دي جي اس ان" تفتح أبواب التوظيف للأعوان الشبيهين المهنيين تمديد آجال قانون هدم البنايات الفوضوية إلى 2 أوت 2019 وزارة التربية تسعى لرفع الحجم الزمني للدراسة إلى 36 أسبوعا في السنة جمعية حاملي الشهادات الجامعية "باك +3" تتبرأ من الفيديو المسرب بلماضي يحضر بلايلي لقيادة هجوم «الخضر» أمام الطوغو «تخفيض أسعار الأنترنت ابتداء من جانفي المقبل» التهاب الأسعار يستنزف جيوب الجزائريين! منح الامتياز للمتعاملين الخواص لإنجاز محطات للنقل البري مغترب جزائري يلتحق بتنظيم " داعش " ليبيا رفقة عائلته الصغيرة سيناريو سعداني يتكرر مع ولد عباس في مغادرة الأفلان إلحاح للتعجيل في إصدار مراسيم تطبيق قانون الصحة الجديد وإشراك الفاعلين فيه «فــــــــرحات لم يــــــدافع عـــــــــني طوال مشواري الفـــــــني والنـــــــــضالي» رجال شرطة يعتدون بوحشية على مناصر أعزل ! الجزائر تطالب بوقف التدخلات الخارجية في ليبيا 90 دقيقة تفصل "سوسطارة" عن اللقب الشتوي توسع إضراب عمـال الصيانة لمطارات الوطن الأخرى حنون تنتقد "محور الاستمرارية" وتحذر من خطوته إشراك الجالية لـ "إنقاذ" معاشات الجزائريين! جمعية حاملي شهادات الدراسات الجامعية "باك +3 " تتبرأ من الفيديو المسرب 67 % احتياطات الغاز الطبيعي للدول الأعضاء في "أوبك"

ندوات علمية و وورشات تكوينة

المهرجان الدولي للمونودراما بقرطاج يرمي بخطوة الى الامام في أجندة المهرجانات التونسية


  05 ماي 2018 - 12:16   قرئ 414 مرة   0 تعليق   ثقافة
المهرجان الدولي للمونودراما بقرطاج يرمي بخطوة الى الامام في أجندة المهرجانات التونسية

 

اختتمت امس وفعاليات الطبعة الاولى للمهرجان الدولي للمونودرام بقرطاج والتي دأب فيها المشاركون على تقديم اعمالهم المونودرامية التي اختيرت لتكون فاتحة اول مبادرة للمسرحي اكر عزوز في اثراء الساحة المسرحية والتي لم تغب مشاركة الجزائر من خلال الندوات العلمية التي قدمها الدكتور حمزة جاب الله وعرض الراحلة للمسرحية ايت تونس علي مع عرض بوسعدية الذي كان مسك الختام

رغم حضور تجارب مكرّسة في المسرح التونسي خلال العقود الماضية، وتعدّد فضاءات العرض والمهرجانات التي تقام في معظم المدن، إلا أن لم يجر تأسيس تظاهرة تتخصّص بشكل مسرحي بعينه أو تهتمّ بمضامين أو قضايا محدّدة في ما تقدّمه

التظاهرة انطلقت في 30 افريل الجاري  وتواصلت الى غاية 5 ماي ، حيث توزّعت فعالياتها بين " مدينة الثقافة كارمن وقاعة الفتح والحمراء...فكان مهرجان قرطاج الدولي للمونودراما رغم بعض النكسات الى انهيسعى لام يصنع منعرجا في اجندة المهرجانات المسرحية يتونس. فكان اللقاء الجامع بين البلدان العربية والاجنبية ، منها شاطئ الإنسانية لبوركينافاسو والتي حاول من خلاله الى تسليط الضوء على المعاناة و القهرو الفقر الذي اضحى يجتاح الدول الإفريقية والعالم ككل ، العروض المختلفة التي استطاعت فيها الدولة الحاضنة لحدث من ان تبرز غلى خشبة المسرح فضلا عن تفاعل الجمهور معهم على غرار عرض وجيعة، سيلفي ،اوذيب

وقد عمدت الدورة الأولى. على تكريم عدداً من روّاد فن المونودراما العرب، منهم عبد الحق الزروالي من المغرب الذي قدّم عرض الافتتاح بعنوان "آش سمّاك الله..."، وآية علي من الجزائر، وسعاد خليل من ليبيا، وكمال التواتي ونور الدين بن عزيزة من تونس.

وقد اندرجت الأعمال المشاركة ضمن اعمال  الأولى تنافست في إطار المسابقة الرسمية، والثانية ضمن "العروض الشرفية" ويقدّمها فنانون لهم تجارب نوعية في بلدانهم، والقسم الثالث يضم عروض "المونودراما الضاحكة"

كما شمل البرنامج على ندوة فكرية حول المونودراما احتضنها فرع "المركز العربي للأبحاث ودراسة السياسات" في العاصمة التونسية بعد غدٍ الجمعة، وتقسم إلى جلستين يتحدّث خلالهما كلّ من حمزة جاب الله من الجزائر، وحسين علي هارف ومقداد مسلم وفاروق صبري من العراق، وتحسين يقين وغنام خضر من فلسطين، والمسكيني الصغير من المغرب، وسعاد خليل من ليبيا، كما اقيمت  أربع ورشات تدريبية هي: "فن الممثل الواحد" لـ مازن الغرباوي من مصر، و"فن الممثل" لـ باردول ميغان من بنين، و"التجديد في المونودراما" لـ فاروق صبري من العراق، و"المونودراما بين تقنيات الإلقاء وفنون الأداء" لـ نزار كشو من تونس

من بين العروض المشاركة؛ "جيب الذاكرة" لـ عالي ديدة من موريتانيا، و"كلام الجوف" لـ عبدو جلال من المغرب، و"موسم الهجرة إلى الحقيقة" لـ الضو محمد من السودان، و"سأموت في المنفى" لـ غنام غنام من فلسطين، و"نوم الهناء" لـ سفيان عطية من الجزائر، و"الكوميديا للتنمية" لـ ألين تيلي من ساحل العاج، و"صفحة أولى" لـ حسين الفيفي من السعودية.

المهرجان الدولي للموندراما بقرطاج الذي تشارك فيه عدة دول كاطاليا المغرب، ليبيا و مصر وتونس بوركينا فاصو . البينين والعراق و ساحل العاج و فلسطين وفرنسا . بتقديم برنامج ثري ومتنوع والوقوف على احد اهم الاجناس المسرحية، وهو المونودرام والذي حضرت فيه الجزائر كمشارك مثلته عدد من الاعمال الابداعية على غرارعرض بوسعدية للمخرجة تونس آيت عليوالذي سيكون خاتمة التظاهرة المسرحية التي يترأسه المسرحي التونسي بوعزيز إكرام،  ومن بين العروض الجزائرية نجد عرض كل من مونودرام  الاستاذ ، عرض عدت لافتش عن نفسي وهو عرض مشترك جزائري فرنسي ،عرض الراحلة، كاين وكاين ،الشيبانية وهو عمل مشترك جزائري تونسي ، الهيام، وقد تتوزع هذه العروض على عدد من القاعات التونسية على غرار قاعة الكوليزي ، قصر المؤتمرات البنزرت ، قاعه ريحة البلاد وقاعة الفتح.

كما كانت هناك فرصة لتقديم عدد من العروض الحكواتية من بينها عرض الهيام لرابح بن سعيد من الجزائر و كذا الحلو والمرة للحكواتية نعومة ملوحة ، الى جانب عروض تونسية منها خوخةللحكواتي عروسي زبيدي ، جنات. لكمال بوزيدي ، مجموعة السرك لعبد الرحيم جلولي ، حكاية تونسيه لفاطمة بوصوفة وسلام لمجموعة ولد الباي. اكرام عزوز الذي ابدى. في كلمته التي القاها في الافتتاح بقاعة الكوليزي بالعاصمه تونس عشقة للفن الرابع اينما حل وارتحل ، خاصه امام كل التضحيات التي قدمت في هذا الفن والمبادرة التي قام بها كونه صاحب فكرة تاسيس المهرجان وأنه فرصةللتعريف بكل الاسماء التي ساهمت في تقديم اعمال وجهود للمشرح العربي على غرار  زرزالي عبد الحق الذي قال انه قدم الكثير لتونس. والذي سعى انه يعرف بفن الموندراما في الوطن العربي وقدقدم عرضه اشسماك الله ، ووجه رسالة لكل شخص من المشاركين العرب واهتبرهم نجوم الفن الرابع في الوطن العربي، واكد سعيهم   رغم كل التحديات والعقبات التي تواجه اي طبعة في اولى مراحلها للمضي قدما وترسيخ فكرة اللحتفاء باحد اهماجناسالمسرح وهو المونودرام . وهو ما سيدفع بهم  قدما لتقديم الافضل . مشيرا الى ان الحلم الكبير هو منبع حضور المع مبدعي المسرح في الوطن العربي .

 

سعاد.ش



تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha