شريط الاخبار
شرطة ويلز تفتح تحقيقا في جريمة قتل وزير العدل يشارك في أعمال مجلس الوزراء العرب بالسودان إحباط محاولة تهريب 25 ألف أورو و60 ألف دولار صــــــراع أجيـــــــال يرهــــن مصيـــــر الأفــــــلان! الكاف تتهم شارف بـ الفساد بعد فضيحة الـ VAR أمير دي زاد يحاكم غيابيا بمحكمة سيدي امحمد اليوم الأفافاس يدخل الاستحقاقات التمهيدية للسينا في ظل صراع التأكيد ومحاولة العودة الجيش الجزائري ضمن أقوى 25 جيشا عالميا والثاني عربيا حملة أمنية لتفكيك شبكات دعم الإرهابيين بالناحيتين الأولى والثانية ماكرون يأمر بإحصاء التراث الجزائري المنهوب˜ تمهيدا لإعادته كونفدرالية النقابات تدعو إلى تخفيض ساعات التدريس وترفض المساس بعطلة الأسبوع نجل فنان شهير في السجن بتهمة السرقة نفطال تعزز تنافسيتها بالشراكة مع بورصة المناولة وتعميم استهلاك جي بي أل الأفلان يسير نحو القيادة الجماعية أمراء آل سعود ينقلبون على محمد بن سلمان إحصاء المناصب الشاغرة وتحديد موعد مسابقات توظيف الأساتذة شهري جانفي وفيفري عقود الغاز تم توقيعها ولا يوجد أي مشاكل مع الشريك الأوروبي˜ استلام خطالسكة الحديدية نحو مطار الجزائر قريبا أفراد شبكة أمير دي زاد˜ أمام قاضي التحقيق مجددا الشاحنات زائدة الحمولة ستمنع من دخول الطرق السريعة تخصيص 12 مليار دينار لتهيئة وعصرنة 8 محطات حيوية بالوطن رقمنة رزنامة تلقيح الأطفال بداية من العام المقبل على مستوى 11 ولاية القضاء على الإرهابي يوسف˜ الملتحق بالجماعات الإرهابية عام 1996 بميلة مقصيون من عدل˜ 1 و2 ينفون امتلاك فيلات وأراض عمال البلديات في إضراب وطني لمدة ثلاثة أيام الأسبوع المقبل المطارات والموانئ لإغراق السوق بالهواتف النقالة الجزائر لن تتنازل عن حماية حدودها لأنها أمام استعمار جديد نسيب يستعرض البرنامج التنموي المنجز من طرف قطاعه توقيف 5 جمركيين وتحويل مفتشين من ميناء وهران إلى المديرية الجهوية لبشار المستوردون وراء التهاب أسعار الموز ! اليونيسيف تُشيد بالتزامات الجزائر اتجاه حماية الطفولة نوماد أدفانتشر˜ تعود لتروّج للسياحة الصحراوية الجزائرية الطلبة الجزائريون ملزمون بدفع 80 مليون للحصول على شهادة جامعية فرنسية ! مير˜ الكاليتوس الأسبق متهم بتزوير وكالة قطعة أرض ملال يـــندد بـ الـــحــقرة˜ ويــــلجأ إلــى التاس˜ موبيليس˜ تضاعف الرصيد المهدى لعرضي بيكس100˜ و˜بيكس 2000˜ الخضر˜ يفكون العقدة ويبلغون كان˜ الكاميرون نبراس الصحافة المكتوبة ينطفئ! "الافلان " ينفي استقالة ولد عباس الصحافة الجزائرية تفقد أحد أبرز أقلامها وتشيع جثمان محمد شراق إلى مثواه الأخير

أكدت انها لا تسلم من الانتقادات.. البرلمانية زهية بن عروس:

"أفضل الشخشوخة ولا أستغني عن برامج التلفزيون الجزائري"


  01 جوان 2018 - 12:26   قرئ 436 مرة   0 تعليق   ثقافة
"أفضل الشخشوخة ولا أستغني عن برامج التلفزيون الجزائري"

لا تستغني البرلمانية ومقدمة نشرة أخبار الثامنة سابقا، زهية بن عروس، عن السلاطة خلال شهر رمضان وكذا "شربة الفريك"، في حين يعد طبق الشخشوخة من الأطباق المفضلة لنجمة الشاشة الصغيرة سابقا تبعا للعادات والتقاليد، كما أنها تعد من أوفياء برامج التلفزيون العمومي وكذا برامج القنوات الخاصة.

قالت زهية بن عروس في حديثها لـ "المحور اليومي" إن يومها خلال شهر رمضان يبدأ في ساعات مبكرة  تبدأ من خلاله بتفقد حاجياتها والتحضير لمائدة الإفطار التي يتتطلب  توفير كل المستلزمات الخاصة بها، حيث تخرج على إثرها من أجل للتسوق، رغم الأمر لا تقوم به دائما وإنما  ثلاث مرات أسبوعيا على الأكثر، كما حرص على اقتناء ى القصبر الطازج، كونه عبق الحساء أو "شربة الفريك، الذي تتعبره من اساسيات مائدة الإفطار حسب عاداتهم وتقاليدهم الرمضانية، إلا أن هذا لا يمنعها من تحضير طيق الحريرة الذي يشاركه البوراك، بعد اقتناء "الديول" من محل خاص بالسطاوالي. 

وإن كان شهر رمضان تحلو فيه السهرات للبعض، إلا أن هذا بعيد كل البعد عن عادات مقدمة النشرة السابقة بن عروس حيث قالت "أنا لست من محبي السهر فبرنامجي بعد الإفطار الذي احبذ أن أقضيه في  البيت لا يتعدى العاشرة والنصف فأنا لست ممن يقضون لياليهم في السهرفقط  إلا إذا تحتم علي الأمر عندما يخص الأمر بعائلتي المتواجدة بعين النعجة عدا هذا فأنا أستقبل أكثر مما أستضاف فأنا أحبذ المكوث بالبيت  كما اعشق اللمة العائلية، فالسهر عندي بمثابة العقوبة". وأكدت زهية بن عروس أنها تحرص على عادات زمان في التحضير حيث تستعمل  الفخار في إعداد الأكل الذي يتطلب نار هادئة ولي طولة البال.  و من الأكلات المفضلة لها طبق "الشخشوخة" كونها تنتمي لمدينة الحضنة، ولا تحبذ كثيرا اللحم، تهوى الخس  كونها صحية وهو ما تفرضه على ضيوفها، لأنها تحرص على كل ما هو صحي  ذا قيمة غذائية، زيادة على الليمون  الذي تحبذه مع الأطباق الرمضانية كانت أو الإعتيادية.

ولا تغيب القهوة عن مائدة بن عروس التي لا تفارقها، وهي متوارثة، فتشتريها وتقوم بطحنها وإعدادها مستعينة بـ "بقراج" زمان. وقالت ذات المتحدثة "أنا في رمضان أخسر ما يقارب الثلاث كيلوغرامات جراء الكمية المحدودة من الأكل خاصة بإعتمادي الكلي على السلاطة كما سلف، ومختلف الفواكه التي تكثر في هذا الفصل الغني بالمياه، فالإنسان عند وصوله لسن معين يتوجب عليه الحفاظ على صحته." 

وتعتبر المتحدثة من أوفياء البرامج التلفزيونية خاصة القناة الثالثة، وبرامج "الكاميرا الخفية" على القنوات الخاصة  التي تم اصطيادها فيها مرتين، كما تشاهد سكاتشات زمان التي يعرضونها خلال الشبكة البرامجية، كما اتتبع القنوات التي تبث اخبار والأحداث السياسية للوضع في مصر. عملي لم يمنعن بل بالعكس أنا منذ صغري ومنذ اشتغالي بالتلفزيون كنت اعوّد نفسي على التحضير المسبق سواء في أشغال البيت أو الطهو فأقوم بالإعداد باكرا ليتسنى لي الوقت المباشرة بعملي، فخوفي من الوقت كان يدفعني لإستباق الأحداث سواء بالبيت أو العمل فأنا أراقب الوقت كثيرا." ولم تخف ذات المتحدثة ع الانتقادات التي تتعرض لها في منصبها كبرلمانية.

نوال الهواري   

 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha