شريط الاخبار
17 حزبا وشخصية مدعوون للمشاركة اليوم في اجتماع المعارضة حول مرشح توافقي مقترح جديد يقرّ بتحويل منحة الطالب إلى راتب شهري «جي اس كا» تمنح الأولوية لممتلكات الولاية استيراد 16 مليون لقاح جديد قبل نهاية مارس المنتوج الجزائري المصدّر يزعج بلدانا ترغب بأخذ حصته في السوق الإفريقية الجزائر تشدد على إيجاد حل سياسي شامل في ليبيا دون تدخل أجنبي لن نتراجع عن خطة «أبوس» رغم تهديدات بعض المتعاملين مؤسسة الأنسجة الصناعية تطرح مناقصة لشراء القطن بوتفليقة أعاد مواطنين إلى سكناتهم بعدما هجّرهم الإرهاب منها أزمة السكن تخرج مواطني تيزي وزو إلى الشارع إجراءات مبسطة للاستفادة من القروض واستحداث 50 ألف منصب شغل التوجه نحوالسكن الإيجاري للقضاء على مشكل السكن 7300 جزائري وصلوا إلى أوروبا عن طريق البحر في 2018 ! السفير الصحراوي يحمّل فرنسا وإسبانيا مسؤولية انتهاك قرار المحكمة الأوربية الدالية تؤكد على إلغاء توزيع المواد الغذائية واستبدالها بحوالات مالية تعيين تسعة سيناتورات منسقين في حملة بوتفليقة بن غبريت تستدعي النقابات لتفادي الإضراب تثبيت لوحات الطاقة الشمسية بالمدارس تكريس لثقافة استغلال الطاقات البديلة تقاذف المسؤوليات بين الحكومة وسلطة ضبط السمعي البصري 3 سنوات سجنا لمهندس تجسس على «نفطال» لصالح «بزنس أعمال» الفرنسية قطاع العدالة حقق قفزة نوعية في مكافحة الفساد والعصرنة ضمن الأولويات مليارا دينار إنفاق الحكومة على نقل السلع نحو الجنوب خلال سنتين لاعبو شبيبة القبائل يتدربون على شاطئ تيقزيرت مدير بريد الجزائر يعترف بتعرض شاحنة الشركة لسطو ببومرداس حميدة عياشي ينسحب من مديرية الاتصال لحملة غديري أزمة السكن تخرج مواطني عدة أحياء إلى الشارع تسليم ملاعب براقي تيزي وزو ووهران في 2019 "اجي اس كا" تمنح الأولوية لممتلكات الولاية رفع التجميد على 2000 منشأة بيداغوجية وإعادة تأهيل8 آلاف مؤسسة تربوية الشباب يبحث عن طرد النحس والاقتراب من المربع الذهبي الخضورة ينهون تحضيراتهم لسفرية مصر وزعلاني جاهز الاستيلاء على مبلغ 05 ملايير و 700 مليون سنتيم بتيزي وزو عشرة جرائم قتل في جانفي 2019 النقلون يدعون إلى إضراب يومي 24 و 25 فيفري استنفار للسلطات المحلية والأمنية لتأمين الانتخابات ومواجهة احتجاجات محتملة الجزائر يقظة على الحدود لمنع تسفير الدواعش لأراضيها تكتّل بين الجوية الجزائرية وطاسيلي في وجه المنافسة الأجنبية مخابر روش السويسرية تحوز على المرتبة الأولى بن مسعود يلزم المؤسسات العمومية السياحية بتسديد ديونها العالقة وهاب أيت منقلات يفند إدارته للحملة الانتخابية لبوتفليقة بتيزي وزو

أكدت انها لا تسلم من الانتقادات.. البرلمانية زهية بن عروس:

"أفضل الشخشوخة ولا أستغني عن برامج التلفزيون الجزائري"


  01 جوان 2018 - 12:26   قرئ 496 مرة   0 تعليق   ثقافة
"أفضل الشخشوخة ولا أستغني عن برامج التلفزيون الجزائري"

لا تستغني البرلمانية ومقدمة نشرة أخبار الثامنة سابقا، زهية بن عروس، عن السلاطة خلال شهر رمضان وكذا "شربة الفريك"، في حين يعد طبق الشخشوخة من الأطباق المفضلة لنجمة الشاشة الصغيرة سابقا تبعا للعادات والتقاليد، كما أنها تعد من أوفياء برامج التلفزيون العمومي وكذا برامج القنوات الخاصة.

قالت زهية بن عروس في حديثها لـ "المحور اليومي" إن يومها خلال شهر رمضان يبدأ في ساعات مبكرة  تبدأ من خلاله بتفقد حاجياتها والتحضير لمائدة الإفطار التي يتتطلب  توفير كل المستلزمات الخاصة بها، حيث تخرج على إثرها من أجل للتسوق، رغم الأمر لا تقوم به دائما وإنما  ثلاث مرات أسبوعيا على الأكثر، كما حرص على اقتناء ى القصبر الطازج، كونه عبق الحساء أو "شربة الفريك، الذي تتعبره من اساسيات مائدة الإفطار حسب عاداتهم وتقاليدهم الرمضانية، إلا أن هذا لا يمنعها من تحضير طيق الحريرة الذي يشاركه البوراك، بعد اقتناء "الديول" من محل خاص بالسطاوالي. 

وإن كان شهر رمضان تحلو فيه السهرات للبعض، إلا أن هذا بعيد كل البعد عن عادات مقدمة النشرة السابقة بن عروس حيث قالت "أنا لست من محبي السهر فبرنامجي بعد الإفطار الذي احبذ أن أقضيه في  البيت لا يتعدى العاشرة والنصف فأنا لست ممن يقضون لياليهم في السهرفقط  إلا إذا تحتم علي الأمر عندما يخص الأمر بعائلتي المتواجدة بعين النعجة عدا هذا فأنا أستقبل أكثر مما أستضاف فأنا أحبذ المكوث بالبيت  كما اعشق اللمة العائلية، فالسهر عندي بمثابة العقوبة". وأكدت زهية بن عروس أنها تحرص على عادات زمان في التحضير حيث تستعمل  الفخار في إعداد الأكل الذي يتطلب نار هادئة ولي طولة البال.  و من الأكلات المفضلة لها طبق "الشخشوخة" كونها تنتمي لمدينة الحضنة، ولا تحبذ كثيرا اللحم، تهوى الخس  كونها صحية وهو ما تفرضه على ضيوفها، لأنها تحرص على كل ما هو صحي  ذا قيمة غذائية، زيادة على الليمون  الذي تحبذه مع الأطباق الرمضانية كانت أو الإعتيادية.

ولا تغيب القهوة عن مائدة بن عروس التي لا تفارقها، وهي متوارثة، فتشتريها وتقوم بطحنها وإعدادها مستعينة بـ "بقراج" زمان. وقالت ذات المتحدثة "أنا في رمضان أخسر ما يقارب الثلاث كيلوغرامات جراء الكمية المحدودة من الأكل خاصة بإعتمادي الكلي على السلاطة كما سلف، ومختلف الفواكه التي تكثر في هذا الفصل الغني بالمياه، فالإنسان عند وصوله لسن معين يتوجب عليه الحفاظ على صحته." 

وتعتبر المتحدثة من أوفياء البرامج التلفزيونية خاصة القناة الثالثة، وبرامج "الكاميرا الخفية" على القنوات الخاصة  التي تم اصطيادها فيها مرتين، كما تشاهد سكاتشات زمان التي يعرضونها خلال الشبكة البرامجية، كما اتتبع القنوات التي تبث اخبار والأحداث السياسية للوضع في مصر. عملي لم يمنعن بل بالعكس أنا منذ صغري ومنذ اشتغالي بالتلفزيون كنت اعوّد نفسي على التحضير المسبق سواء في أشغال البيت أو الطهو فأقوم بالإعداد باكرا ليتسنى لي الوقت المباشرة بعملي، فخوفي من الوقت كان يدفعني لإستباق الأحداث سواء بالبيت أو العمل فأنا أراقب الوقت كثيرا." ولم تخف ذات المتحدثة ع الانتقادات التي تتعرض لها في منصبها كبرلمانية.

نوال الهواري   

 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha