شريط الاخبار
الداخلية تنفي التحقيق مع عبد الغني هامل مخطط عمل لمواجهة خطر الأوبئة المتنقلة عن طريق المياه بارونات تهريب العملـة إلى الخارج يغيّرون مسالك عملياتهم متقاعدو الجيش يقررون تعليق حركتهم الاحتجاجية مؤقتا توقيف جزائري وسوري في البوسنة بحوزتهما أسلحة تصريحات باجولي شخصية ولا تُمثله إلاّ هو˜ الرئاسة تُلغي قرار أويحيى بخوصصة مجمّع فرتيال˜ مجلس الوزراء ينعقدغدا للمصادقة على مشروع قانون المالية التشريعات الخاصة بتسيير الكوارث الطبيعية تحتاج إلى تحيين اجتماع الجزائر ينعش البرميل˜ وتوقعات ببلوغه 100 دولار بداية 2019 التغيرات المناخية تنعكس سلبا على الأمن الغذائي في الجزائر طاسيلي إيرلاينس تتحصل على الاعتماد الدولي للمرة الرابعة على التوالي تفكيك شبكة مختصة في التهريب الدولي للمركبات إحباط محاولة حرقة 44 شخصا بوهران وعين تموشنت بوحجة ينجح في إبعاد بشير سليماني 13 ألف شراكة سمحت بتأهيل 650 ألف ممتهن  قطارات لنقل المعتمرين من المطار إلى مكة والمدينة هذا الموسم أويحيى يرفض الانضمام لمبادرة ولد عباس الحكومة تمنح عددا محددا من التأشيرات˜ لمسيحيي الكنيسة الكاثوليكية لحضور تطويب الرهبان قايد صالح: على أفراد الجيش إدراك المهام الموكلة لهم لحماية البلاد˜ طلبة وأطباء وعمال يتمسكون بمطالبهم ويعودون إلى الشارع غضب عمالي على خوصصة مجمّع فرتيال˜ ركود في سوق السيارات المستعملة وتراجع ملحوظ في الأسعار طيف اجتماع 2016 يخيم على لقاء "أوبك" وسط مساع لضمان استقرار السوق النسر السطايفي يحلق في سماء القارة بحثا عن نجمة ثالثة حفتر "يتخبط" في تصريحات متناقضة ويثني على دعم الجزائر له في "حرب بنغازي" مفارز الجيش تشدد الخناق محاولات اغراق الجزائر بالأسلحة انتشال جثة طفلين غرقا ببركة مائية بالجلفة تمديد فترة التسجيلات الخاصة بالنقل والمنحة إلى غاية 30 سبتمبر اكرموا دحمان الحراشي أفضل تكريم أو اتركوه في راحته الأبدية منع المنتخبين غير الجامعيين من الترشح لانتخابات "السينا" السفير الفرنسي السابق يكشف ازدواجية المواقف الفرنسية فضاء ترفيهي عائلي ضخم على الحدود الجزائرية-التونسية أويحيى يرافع لتقدم التعاون الثنائي مع مالي لمستوى العلاقات السياسية إجراءات بن غبريت لضمان التأطير البيداغوجي والإداري مستقبلا وفاة البروفيسور ابراهيم ابراهيمي بالعاصمة الفرنسية باريس المقاطعة مستمرة والأسعار سترتفع! زعلان يكشف عن استلام الطريق الوطني رقم 01 في جانفي 2019 مجندي الاستبقاء للعشرية السوداء يحتجون بتيزي وزو أزواج يتخلــون عـن مسؤولياتهـم ويتركــون أسرهــم بدافـع الظـروف الاجتماعيــة

أكدت انها لا تسلم من الانتقادات.. البرلمانية زهية بن عروس:

"أفضل الشخشوخة ولا أستغني عن برامج التلفزيون الجزائري"


  01 جوان 2018 - 12:26   قرئ 399 مرة   0 تعليق   ثقافة
"أفضل الشخشوخة ولا أستغني عن برامج التلفزيون الجزائري"

لا تستغني البرلمانية ومقدمة نشرة أخبار الثامنة سابقا، زهية بن عروس، عن السلاطة خلال شهر رمضان وكذا "شربة الفريك"، في حين يعد طبق الشخشوخة من الأطباق المفضلة لنجمة الشاشة الصغيرة سابقا تبعا للعادات والتقاليد، كما أنها تعد من أوفياء برامج التلفزيون العمومي وكذا برامج القنوات الخاصة.

قالت زهية بن عروس في حديثها لـ "المحور اليومي" إن يومها خلال شهر رمضان يبدأ في ساعات مبكرة  تبدأ من خلاله بتفقد حاجياتها والتحضير لمائدة الإفطار التي يتتطلب  توفير كل المستلزمات الخاصة بها، حيث تخرج على إثرها من أجل للتسوق، رغم الأمر لا تقوم به دائما وإنما  ثلاث مرات أسبوعيا على الأكثر، كما حرص على اقتناء ى القصبر الطازج، كونه عبق الحساء أو "شربة الفريك، الذي تتعبره من اساسيات مائدة الإفطار حسب عاداتهم وتقاليدهم الرمضانية، إلا أن هذا لا يمنعها من تحضير طيق الحريرة الذي يشاركه البوراك، بعد اقتناء "الديول" من محل خاص بالسطاوالي. 

وإن كان شهر رمضان تحلو فيه السهرات للبعض، إلا أن هذا بعيد كل البعد عن عادات مقدمة النشرة السابقة بن عروس حيث قالت "أنا لست من محبي السهر فبرنامجي بعد الإفطار الذي احبذ أن أقضيه في  البيت لا يتعدى العاشرة والنصف فأنا لست ممن يقضون لياليهم في السهرفقط  إلا إذا تحتم علي الأمر عندما يخص الأمر بعائلتي المتواجدة بعين النعجة عدا هذا فأنا أستقبل أكثر مما أستضاف فأنا أحبذ المكوث بالبيت  كما اعشق اللمة العائلية، فالسهر عندي بمثابة العقوبة". وأكدت زهية بن عروس أنها تحرص على عادات زمان في التحضير حيث تستعمل  الفخار في إعداد الأكل الذي يتطلب نار هادئة ولي طولة البال.  و من الأكلات المفضلة لها طبق "الشخشوخة" كونها تنتمي لمدينة الحضنة، ولا تحبذ كثيرا اللحم، تهوى الخس  كونها صحية وهو ما تفرضه على ضيوفها، لأنها تحرص على كل ما هو صحي  ذا قيمة غذائية، زيادة على الليمون  الذي تحبذه مع الأطباق الرمضانية كانت أو الإعتيادية.

ولا تغيب القهوة عن مائدة بن عروس التي لا تفارقها، وهي متوارثة، فتشتريها وتقوم بطحنها وإعدادها مستعينة بـ "بقراج" زمان. وقالت ذات المتحدثة "أنا في رمضان أخسر ما يقارب الثلاث كيلوغرامات جراء الكمية المحدودة من الأكل خاصة بإعتمادي الكلي على السلاطة كما سلف، ومختلف الفواكه التي تكثر في هذا الفصل الغني بالمياه، فالإنسان عند وصوله لسن معين يتوجب عليه الحفاظ على صحته." 

وتعتبر المتحدثة من أوفياء البرامج التلفزيونية خاصة القناة الثالثة، وبرامج "الكاميرا الخفية" على القنوات الخاصة  التي تم اصطيادها فيها مرتين، كما تشاهد سكاتشات زمان التي يعرضونها خلال الشبكة البرامجية، كما اتتبع القنوات التي تبث اخبار والأحداث السياسية للوضع في مصر. عملي لم يمنعن بل بالعكس أنا منذ صغري ومنذ اشتغالي بالتلفزيون كنت اعوّد نفسي على التحضير المسبق سواء في أشغال البيت أو الطهو فأقوم بالإعداد باكرا ليتسنى لي الوقت المباشرة بعملي، فخوفي من الوقت كان يدفعني لإستباق الأحداث سواء بالبيت أو العمل فأنا أراقب الوقت كثيرا." ولم تخف ذات المتحدثة ع الانتقادات التي تتعرض لها في منصبها كبرلمانية.

نوال الهواري   

 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha