شريط الاخبار
انخفاض فاتورة استيراد المواد الغذائية بـ 15مليون دولار ارتفاع العائدات الجمركية بـ17 بالمائة خلال شهري جانفي وفيفري تخصيص 60 سوقا جواريا في العاصمة لضمان الوفرة خلال رمضان كنفدرالية القوى المنتجة تجمّد إضرابها تحفظيا وتراقب تطور الأوضاع حملة «الأيادي النظيفة» تطال مسؤولين سامين في الدولة توسّع دائرة رفض مشاورات بن صالح حول الأوضاع في البلاد ملفات الفساد تُفتح و «أويحيى» و«لوكال» يتغيبان عن أولى جلسات الاستماع أويحيى فقد صفة الاستوزار ولا يشمله حق الامتياز القضائي عكس محمد لوكال الشعـــــــــب يصـــــــــدر حكمــــــــه ضـــــــــد أويحيـــــــى افتتاح مطار الجزائر الدولي الجديد يوم 29 أفريل الجاري النقابات المستقلة لمختلف القطاعات تنظم مسيرة وطنية في عيد العمال القضاء هو المخول الوحيد لتحصيل القروض واسترداد المال العام «الفاف» تهدد بمقاطعة الاتحاد العربي ردا على إهانة روراوة العاصميون يحيون الذكرى المزدوجة للربيع الأمازيغي بساحة البريد المركزي ولد عباس يسحب البساط من تحت قدمي معاذ بوشارب تعيين مراقب الشرطة بن دراجي جمال على رأس جهاز الاستعلامات «أميار» العاصمة يلتحقون بركب المقاطعين للرئاسيات ويرفضون مراجعة القوائم مفاوضات جارية لتسهيل منح التأشيرات للأجانب! منحرفــــون يستغلـــــون الحــــراك لارتكــــاب جرائــــم السرقــــة وترويــــج المخــــدرات آلاف الجزائريين يغزون الشوارع ويصرون على رحيل رموز النظام بطريقة سلمية قايد صالح يؤكد أن الحفاظ على استقرار وسيادة الجزائر أهم رهان الجزائريون يستذكرون الذكرى المزدوجة للربيع الأمازيغي 1980 و2001 البجاويون يتمسكون بمطلب رحيل رموز النظام ويحيون ذكرى الربيع الأمازيغ ارتفاع عدد قضايا تهريب العملة تزامنا مع الحراك الشعبي جلاب يدعو التجار إلى احترام السعر المرجعي وتفادي الجشع في رمضان سيدة تزوّر شهادة وفاة طليقها للاستفادة من الميراث بالأبيار قوات أمن خاصة تقتحم الحرم الجامعي سعيد حمدين مناضلو الحركة الثقافية البربرية يستعيدون الذكريات المرّة لقاضيهم ڤايد صالح يدعو للمحافظة على المكتسبات التي حققها الجيـش وتدعيمها تعيين خبير في ملف قضية قابض بريد بالمدنية اختلس 400 مليون سنتيم المحامون يشلون العمل القضائي ويحتجون أمام مقر مجلس قضاء الجزائر حركة جزئية في سلك الأمن الوطني وزير الفلاحة يدعو المنتجين للتنسيق مع أسواق الجملة خلال رمضان المحامون وأمناء الضبط في مسيرة بتيزي وزو الجمارك تقترح تدابير لمكافحة تضخيم فواتير الاستيراد توقعات بارتفاع أسعار النفط إلى 73 دولارا بفعل التنسيق السعودي - الروسي وزارة السياحة تبرم 05 اتفاقيات للاستفادة من خدمات العلاج بمياه البحر تراجع سلة خامات «أوبك» إلى 70 دولارا للبرميل «أميار» تيزي وزو يقاطعون رسميا الانتخابات وينظمون مسيرة غدا «حمس» تدعو إلى تعيين شخصية توافقية وتطالب بن صالح وبدوي بالرحيل

الفنانة الواعدة وخريجة مدرسة الحان فلة بلالي لـ "المحور اليومي":

"أطمح في الذهاب بعيدا في عالم الفن والموسيقى"


  08 جوان 2018 - 13:58   قرئ 859 مرة   0 تعليق   ثقافة
"أطمح في الذهاب بعيدا في عالم الفن والموسيقى"

تعد فلة بلالي من المواهب الفنية الواعدة  التي  صنعت الحدث في الساحة الفنية بعد اكتشافها في مدرسة "ألحان وشباب" في طبعتها الاخيرة لتبصم اسما لها في سجل الفنانين الصاعدين وتكسب جمهورها الذي تتقاسم معه أحاسيسها الفنية حاملة على عاتقه شعلة سلف كبار الفن القبائلي الأصيل الذي ينتظر أن تسافر به بعيدا لتدونه في تراث الفن و الموسيقى العالمية. 

تقول فلة بلايلي إنها منذ صغرها كنت متيمة بالموسيقى والفن حيث تعتبره منبع التعبير عن أحاسيسها ووجدانها وترجمة حية لأفكارها واستعابها لفهم المعاني التي ترويها جمالية الأنغام الموسيقية التراثية، وما زاد من جمالية وشغف حبها  للفن هي البيئة التي تربت فيها حيث لقيت الاستحسان والتشجيع الكبير من طرف والدها الذي يساندنها دائما وكان مرجعها في وجهة الفن التي  كانت دائما تحلم بها والذهاب بعيدا والوصول إلى أعماق الفن التراثي عن طريق موهبتها التي لطالما أمنت وتيقنت بمراد فعاليتها كونها تهيم في كل ما فن وموسيقى. 

كيف كانت تجربتك في مدرسة "ألحان وشباب" ؟

تجربتي في مدرسة "ألحان وشباب" كانت المنعرج الأساسي الذي مكنني من ابراز موهبتي في عالم الفن والموسيقى، هذه المدرسة أبانت لي السبيل لتعلم الكثير من دروس الفن والحياة رفقة أصدقائي الذين شاركتهم حلاوة الذكريات الرائعة طوال الأوقات التي قضيناها معا، حيث تقاسمنا لحظات فرح وحزن لنجني منها مبادئ الفنان في صنع الشخصية المثالية التي يجب انتدابها في تسطير وجهة المشوار الفني وفق طريق صحيح للوصول إلى مبتغى الفن الأصيل الجزائري الذي يمثل مسؤولية في عاتق كل فنان صاعد يأمل أن يرصع اسما له في عالم الفن. 

ماهي الخبرة التي اكتسبتها رفقة أساتذة المدرسة ؟

حقيقة كان لي الشرف الكبير في الاحتكاك بعمالقة المدرسة على غرار الأستاذ فرومي والأستاذ طيب إضافة للميسترو الكبير أمين دهان وكل من رافقنا طوال أيام التكوين حيث أتاحوا لنا اكتشاف أعماق الفن والموسيقى  لتعلم أبجدياتهما وتقنياتهما الصحيحة التي مكنتننا من خوض أفضل تجربة في التكوين الذي يحلم به أي فنان شاب كونه معلم في رؤية الفن وفق سياق الخبرة التي تتيح بتطوير الموهبة والسفر بعيدا في خباياه وجني المبادئ الأصيلة للفن والموسيقى المسطرة لمشوار حافل في عالم الاحتراف.

ماهو مشروعك في المستقبل القريب؟

بعد تخرجي من المدرسة سطرت وجهة الاحتراف في الفن والموسيقى أين اتخذت جدية العمل لاجني ثماره بالألبوم الذي انتهيت من تسجيله مؤخرا تحت عنوان "شثوا" وسيتم إصداره وطرحه في السوق قبل نهاية العام، كما لدي مشروع تسجيل عمل مع الفنان "تاكو" إضافة للبداية في العمل على تسجيل البومي الثاني مع المخرج مهدي توتاح الذي احضر فيه عمل مع فنان معروف في الساحة الفنية.

هل تأملين يوما للوصول بالفن القبائلي إلى العالمية؟

إنه أمل  كل فنان أن يسافر بعيدا بفنه ويحقق مبتغاة في بصم كيان فنه الموسيقي في لائحة الفن العالمي لكن حاليا أن اهتم بالعمل الجدي لأسطر بداية مشوار فني في المستوى الذي أتطلع إليه  في الساحة الوطنية حتى ابرز جدارة موهبتي الفنية و ابصم نوعية الفن و الموسيقى القبائلية التي أمل أن أتطور فيها كثيرا حتى اشق بها السبيل للعالمية. 

من هم الفنانين الذين تأثرت بهم؟

هناك الكثير من الفنانين الذين يمثلون مدرسة أصيلة في الفن القبائلي التراثي على غرار الشيخ الحسناوي، سليمان عازم ومعطوب لوناس سفير الفن القبائلي ومثال مرجعي لكل فنان صاعد حيث اغتنم الفرصة أن اقول إن جسده صادفته المنية لكن روحه خالد دائما بيننا، كما أني متيمة كثيرة لفنانة الأصالة القبائلية نوارة التي كان لي الشرف أن شاركتها في حفل موسيقي في 2010، إضافة للتعلق الكبير الذي أكنه لأساتذة مدرسة "ألحان وشباب" على رأسهم الأستاذ بوجليدة الذي اعتبره قطبا للفن التراثي كوني تعلمت الكثير منه كما اعتبر المايسترو امين دهان أحسن الموسيقيين الذين عرفتهم و تعلمت منهم في عالم الموسيقى.

ماذا تقولين للمواهب الشابة الجزائرية ؟

لكل الشباب الذين يمتلكون طاقات الموهبة الفنية أشجعكم للعمل على استخراجها والإيمان بمردود قدرتكم بالذهاب بعيدا بها كون الحياة لا تعرف المستحيل مهما كانت الصعوبات والعراقيل لكن المبتغى الوصول للهدف المراد كما أتمنى من الجيل الصاعد الذي انتمي إليه أن يعمل جاهدا حتى يكون خير خلف لخير سلف في عالم الفن والموسيقى التراثية التي علينا بتطويرها وبصمها في لائحة التراث الفني العالمي كونها بحد ذاتها قطبا ومرجعا عالميا.

كلمة أخيرة لكل محبيك؟

اقدم جزيل الشكر لوالداي اللذان وقفا معي وسانداني منذ نعومة أظافري كما اشكر كل من ساعدني من قريب أو بعيد وكل جمهوري الذي يقف معي دائما ويشجعني للعمل والكد أكثر كونه يمثل مرجع نجاحي وأتمنى دائما أن أكون عند حسن ظن الجميع.

يانيس حساس