شريط الاخبار
حجار يؤكد إلتحاق ألف طالب معاق بالجامعة منهم 800 يستفيدون من غرف الإقامات. الشرطة تعتمد نمط تسيير الحشود لتأطير الاحتجاجات المحتملة غدا الحكومة تعزل كلّ مسؤول محلي يسيء لصورة السلطة أمام الشعب الإفراج عن الفنان «رضا سيتي 16» بعد 4 أشهر من سجنه القروض الموجهة للاستثمار بلغت 10.102 مليار دينار في 2018 «400 سيدة أعمال أعضاء في منتدى رؤساء المؤسسات» متوسط سعر النفط الجزائري يتراجع إلى 59.27 دولارا في جانفي مجمع «جيبلي» يطلق مناقصة لإقامة شراكات لاستغلال المزارع النموذجية «برندت الجزائر» تطلق رسميا فرعا خاصا بالهواتف الذكية مقري يقرّ بضعفه أمام بوتفليقة ويدعوه إلى الانسحاب من الرئاسيات! «نملك منتخبا قويا بإمكانه التتويج بكأس أمم إفريقيا» احتواء تجارة المخدرات وتهريب السلع على الحـدود لجنة تحقيق وزارية تلغي نتائج الدكتوراه ولجان بيداغوجية وإدارية في قفص الاتهام جامعة المسيلة تكوّن الأساتذة في مجال التدريس عن طريق الفيديو 40 مشروعا ومخطط مرونة لتنظيم حركة المرور بالعاصمة جاب الله يدعو إلى تبني مطالب الشعب ويعارض العهدة الخامسة الجزائر تصدر 65 ألف ميغاواط إلى المغرب وتونس الدرك يفكك شبكة تهريب المخدرات ويحجز 11 قنطارا من المخدرات 30 مؤسسة ناشئة تشارك في معرض «فيفا تيكنولوجي» بباريس تصدير 800 طن من المنتجات الجزائرية نحو موريتانيا خلال جانفي «أنباف» تتمسك بالإضراب وتصف الاجتماع مع الوزارة بـ «لا حدث» سائق شخصي لبرلمانية سابقة يسرق أغراضا ثمينة من مسكنها بالأبيار النصرية تطير إلى كينيا والإرهاق هاجس ايغيل الشروع في تدريس تقنيات تسهيل الوصول لذوي الاحتياجات الخاصة عبد الرزاق مقري "ان فزت بالرئاسة سأعمل على الترشح لعهدة ثانية من اجل استكمال برنامجي " بن طالب يكشف أسباب مغادرته لبيت توتنهام 17 حزبا وشخصية مدعوون للمشاركة اليوم في اجتماع المعارضة حول مرشح توافقي مقترح جديد يقرّ بتحويل منحة الطالب إلى راتب شهري «جي اس كا» تمنح الأولوية لممتلكات الولاية استيراد 16 مليون لقاح جديد قبل نهاية مارس المنتوج الجزائري المصدّر يزعج بلدانا ترغب بأخذ حصته في السوق الإفريقية الجزائر تشدد على إيجاد حل سياسي شامل في ليبيا دون تدخل أجنبي لن نتراجع عن خطة «أبوس» رغم تهديدات بعض المتعاملين مؤسسة الأنسجة الصناعية تطرح مناقصة لشراء القطن بوتفليقة أعاد مواطنين إلى سكناتهم بعدما هجّرهم الإرهاب منها أزمة السكن تخرج مواطني تيزي وزو إلى الشارع إجراءات مبسطة للاستفادة من القروض واستحداث 50 ألف منصب شغل التوجه نحوالسكن الإيجاري للقضاء على مشكل السكن 7300 جزائري وصلوا إلى أوروبا عن طريق البحر في 2018 ! السفير الصحراوي يحمّل فرنسا وإسبانيا مسؤولية انتهاك قرار المحكمة الأوربية

عائلة «بن مهيدي» تخرج عن صمتها بخصوص العمل السينمائي

ظريفة بن مهيدي تندد بعدم تطرق بشير درايس لتعذيب شقيقها


  12 سبتمبر 2018 - 10:21   قرئ 605 مرة   0 تعليق   ثقافة
ظريفة بن مهيدي تندد بعدم تطرق بشير درايس لتعذيب شقيقها

خرجت ظريفة بن مهيدي، عن صمتها بخصوص الجدل الذي أثاره الفيلم الذي أنجزه المخرج بشير درايس حول المسار النضالي لأحد قادة الثورة التحريرية المتمثل في شقيقها الشهيد العربي بن مهيدي، بعد أن منعت وزارتا المجاهدين والثقافة عرضة لمخالفته مضمون السيناريو الأصلي، وتأسفت المعنية على تبادل التهم دون خدمة الهدف الأساسي، كما كشفت عن تحفظات تتعلق أساسا بعدم تطرق صاحب هذه الوثيقة التاريخية البصرية إلى مسألة تعذيب أخيها رغم أن العديد من القادة العسكريين الفرنسيين اعترفوا بذلك في تصريحاتهم بعد استقلال الجزائر.

 

أكدت ظريفة بن مهيدي أن العائلة تجهل كل ما يجري بخصوص الفيلم المؤرّخ لمسار مساهمة أخيها في الثورة، لتصرح قائلة «إني على دراية أن وزارتي الثقافة والمجاهدين قدمت تحفظاتها بعد مشاهدة هذا الفيلم، ونملك تبريرا واحدا للمنع حسب ما قاله لنا درايس والمتعلق بمنح الأولوية في عمله للخلاقات بين القادة الثوريين وتهميش نضال بن مهيدي.» مشيرة إلى دعمها للمخرج بشير درايش بشرط أن يروي الأحداث التاريخية كما كانت دون إضافة او حذف يخدم بها طرفا دون اخر، لتوضح أمرا في هذا السياق « أعابت العائلة على المخرج عدم تطرقه في نهاية الفيلم لمسألة تعذيب بن مهيدي، رغم أن الخصوم أنفسهم اعترفوا بذلك في هذه النقطة أساند وزارة المجاهدين لا تهمني أسباب تهميشه لهذا الجانب الهام عليه رواية التاريخ كما تمليه الوقائع». وكان المخرج بشير درايس قد صرح للمجلة الفرنسية «جون أفريك» بخصوص المسألة « وزارة المجاهدين طالبت مني تفسير عدم تطرقي في الفيلم إلى تعذيب الشهيد بم مهيدي لما ألقي عليه القبض من طرف رجال المظليات الفرنسية عام 1957 وتسليمه للرجال بيجار. أنا لا أملك دلائل على ذلك فكل الشهادات التي جمعتها تنفي الأمر. ما أعرفه أن موريس أودان، لويزات إغيل احريز، رابح بيطاط وبراهيم شرقي هو الذين تعرضوا للتعذيب. لن أخلق كذبة وأدمجها في هذا الفيلم لن أخترع تاريخا أخر.» وترد ظريفة بن مهيدي على هذا التصريح قائلة «هذا افتراء من المخرج. بول أوسواريس أكد في جميع تصريحاته انه عذب وخنق بن مهيدي بيديه. كل رجال ونساء الجزائر عذبتهم السلطات الفرنسية خلال الثورة بعد إلقاء القبض عليهم. لماذا ينكر درايس التعذيب؟ هناك سر في الأمر لم أستوعبه بعد. وفي سياق الموضوع، اعترف الجنرال الفرنسي بول أوسواريس في كتابة « «الأقسام الخاصة: الجزائر1955-1957» الذي صدر سنة 2001 باستخدام التعذيب وبرر أسباب الاستعانة بمثل هذه الطرق خلال الثورة التحريرية.

«عائلة بن مهيدي لم تشاهد الفيلم ولن تقدم موقفها بعد»

أكدت شقيقة الشهيد العربي بن مهيدي أن المخرج بشير درايس دعاها لمشاهدة بعض أجزاء الفيلم ويتعلق الأمر بمشاهد استغرق عرضها 5 إلى 6 دقائق وتتناول بعض الاجتماعات التي عقدها أخوها مع بعض القادة الثوريين، ولا يمكن لها أن تبدي موقفها النهائي من هذا العمل إن لم تشاهد كل الفيلم، لكن «على الجميع أن يدرك أن شقيقي انضم إلى النضال في السن الـ 17 ولا يمكن أن يتم تهميش مساره النضال، كما ألح على ضرورة التطرق إلى التعذيب الذي تعرض له. وعدني بشير درايس بمشاهدة الفيلم بكامله بمجرد إنهاء عملية التركيب ولم يفعل ذلك وبالتالي أجهل ما في مضمونه. أطالب اليوم بذلك.»

في الختام، كشفت ظريفة بن مهيدي ان المخرج بشير درايس استعان بشهادة أحد رفقاء شقيها الشهيد، وهو المجاهد براهيم شرقي، وقالت « كل ما يمكن أن أقوله إن شقيقي سلم للسلطات الاستعمارية بتواطؤ رفقائه، وكان قبل إلقاء القبض عليه قد منح ساعته لبراهيم شرقي وطلب منه تسليمها لأمي لكنه لم يفعل ذلك، ولمته كثيرا على فعلته.»

ز.أيت سعيد

 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha