شريط الاخبار
التغيرات المناخية تنعكس سلبا على الأمن الغذائي في الجزائر طاسيلي إيرلاينس تتحصل على الاعتماد الدولي للمرة الرابعة على التوالي تفكيك شبكة مختصة في التهريب الدولي للمركبات إحباط محاولة حرقة 44 شخصا بوهران وعين تموشنت بوحجة ينجح في إبعاد بشير سليماني 13 ألف شراكة سمحت بتأهيل 650 ألف ممتهن  قطارات لنقل المعتمرين من المطار إلى مكة والمدينة هذا الموسم أويحيى يرفض الانضمام لمبادرة ولد عباس الحكومة تمنح عددا محددا من التأشيرات˜ لمسيحيي الكنيسة الكاثوليكية لحضور تطويب الرهبان قايد صالح: على أفراد الجيش إدراك المهام الموكلة لهم لحماية البلاد˜ طلبة وأطباء وعمال يتمسكون بمطالبهم ويعودون إلى الشارع غضب عمالي على خوصصة مجمّع فرتيال˜ ركود في سوق السيارات المستعملة وتراجع ملحوظ في الأسعار طيف اجتماع 2016 يخيم على لقاء "أوبك" وسط مساع لضمان استقرار السوق النسر السطايفي يحلق في سماء القارة بحثا عن نجمة ثالثة حفتر "يتخبط" في تصريحات متناقضة ويثني على دعم الجزائر له في "حرب بنغازي" مفارز الجيش تشدد الخناق محاولات اغراق الجزائر بالأسلحة انتشال جثة طفلين غرقا ببركة مائية بالجلفة تمديد فترة التسجيلات الخاصة بالنقل والمنحة إلى غاية 30 سبتمبر اكرموا دحمان الحراشي أفضل تكريم أو اتركوه في راحته الأبدية منع المنتخبين غير الجامعيين من الترشح لانتخابات "السينا" السفير الفرنسي السابق يكشف ازدواجية المواقف الفرنسية فضاء ترفيهي عائلي ضخم على الحدود الجزائرية-التونسية أويحيى يرافع لتقدم التعاون الثنائي مع مالي لمستوى العلاقات السياسية إجراءات بن غبريت لضمان التأطير البيداغوجي والإداري مستقبلا وفاة البروفيسور ابراهيم ابراهيمي بالعاصمة الفرنسية باريس المقاطعة مستمرة والأسعار سترتفع! زعلان يكشف عن استلام الطريق الوطني رقم 01 في جانفي 2019 مجندي الاستبقاء للعشرية السوداء يحتجون بتيزي وزو أزواج يتخلــون عـن مسؤولياتهـم ويتركــون أسرهــم بدافـع الظـروف الاجتماعيــة كتابة الدولة الأمريكية تشيد بنتائج الجيش في مكافحة الإرهاب ودوره الإقليمي زطشي يؤكد وجود «الفساد» في الدوري الجزائري أمطار الخريف تحصد 6 أرواح وخسائر مادية فادحة تنصيب الأساتذة الباحثين الاستشفائيين الناجحين في مناصبهم تعليق تأمين الشرطة الجزائرية لمقرات التمثيليات الدبلوماسية الفرنسية تنظيف وتهيئة وادي ابن زياد أولى توصيات اللجنة الوزارية الكوارث الطبيعية تكلف الخزينة العمومية 2500 مليار إدراج مرحلة استدراكية للمقيمين لتعويض الدروس الضائعة بسبب الإضراب "سكودا فابيا" و"سكودا رابيد" جديد "سوفاك" في الأسواق "تفعيل الفضاء البيطري بـ5 إلى 10 مصانع جديدة للأدوية"

عائلة «بن مهيدي» تخرج عن صمتها بخصوص العمل السينمائي

ظريفة بن مهيدي تندد بعدم تطرق بشير درايس لتعذيب شقيقها


  12 سبتمبر 2018 - 10:21   قرئ 307 مرة   0 تعليق   ثقافة
ظريفة بن مهيدي تندد بعدم تطرق بشير درايس لتعذيب شقيقها

خرجت ظريفة بن مهيدي، عن صمتها بخصوص الجدل الذي أثاره الفيلم الذي أنجزه المخرج بشير درايس حول المسار النضالي لأحد قادة الثورة التحريرية المتمثل في شقيقها الشهيد العربي بن مهيدي، بعد أن منعت وزارتا المجاهدين والثقافة عرضة لمخالفته مضمون السيناريو الأصلي، وتأسفت المعنية على تبادل التهم دون خدمة الهدف الأساسي، كما كشفت عن تحفظات تتعلق أساسا بعدم تطرق صاحب هذه الوثيقة التاريخية البصرية إلى مسألة تعذيب أخيها رغم أن العديد من القادة العسكريين الفرنسيين اعترفوا بذلك في تصريحاتهم بعد استقلال الجزائر.

 

أكدت ظريفة بن مهيدي أن العائلة تجهل كل ما يجري بخصوص الفيلم المؤرّخ لمسار مساهمة أخيها في الثورة، لتصرح قائلة «إني على دراية أن وزارتي الثقافة والمجاهدين قدمت تحفظاتها بعد مشاهدة هذا الفيلم، ونملك تبريرا واحدا للمنع حسب ما قاله لنا درايس والمتعلق بمنح الأولوية في عمله للخلاقات بين القادة الثوريين وتهميش نضال بن مهيدي.» مشيرة إلى دعمها للمخرج بشير درايش بشرط أن يروي الأحداث التاريخية كما كانت دون إضافة او حذف يخدم بها طرفا دون اخر، لتوضح أمرا في هذا السياق « أعابت العائلة على المخرج عدم تطرقه في نهاية الفيلم لمسألة تعذيب بن مهيدي، رغم أن الخصوم أنفسهم اعترفوا بذلك في هذه النقطة أساند وزارة المجاهدين لا تهمني أسباب تهميشه لهذا الجانب الهام عليه رواية التاريخ كما تمليه الوقائع». وكان المخرج بشير درايس قد صرح للمجلة الفرنسية «جون أفريك» بخصوص المسألة « وزارة المجاهدين طالبت مني تفسير عدم تطرقي في الفيلم إلى تعذيب الشهيد بم مهيدي لما ألقي عليه القبض من طرف رجال المظليات الفرنسية عام 1957 وتسليمه للرجال بيجار. أنا لا أملك دلائل على ذلك فكل الشهادات التي جمعتها تنفي الأمر. ما أعرفه أن موريس أودان، لويزات إغيل احريز، رابح بيطاط وبراهيم شرقي هو الذين تعرضوا للتعذيب. لن أخلق كذبة وأدمجها في هذا الفيلم لن أخترع تاريخا أخر.» وترد ظريفة بن مهيدي على هذا التصريح قائلة «هذا افتراء من المخرج. بول أوسواريس أكد في جميع تصريحاته انه عذب وخنق بن مهيدي بيديه. كل رجال ونساء الجزائر عذبتهم السلطات الفرنسية خلال الثورة بعد إلقاء القبض عليهم. لماذا ينكر درايس التعذيب؟ هناك سر في الأمر لم أستوعبه بعد. وفي سياق الموضوع، اعترف الجنرال الفرنسي بول أوسواريس في كتابة « «الأقسام الخاصة: الجزائر1955-1957» الذي صدر سنة 2001 باستخدام التعذيب وبرر أسباب الاستعانة بمثل هذه الطرق خلال الثورة التحريرية.

«عائلة بن مهيدي لم تشاهد الفيلم ولن تقدم موقفها بعد»

أكدت شقيقة الشهيد العربي بن مهيدي أن المخرج بشير درايس دعاها لمشاهدة بعض أجزاء الفيلم ويتعلق الأمر بمشاهد استغرق عرضها 5 إلى 6 دقائق وتتناول بعض الاجتماعات التي عقدها أخوها مع بعض القادة الثوريين، ولا يمكن لها أن تبدي موقفها النهائي من هذا العمل إن لم تشاهد كل الفيلم، لكن «على الجميع أن يدرك أن شقيقي انضم إلى النضال في السن الـ 17 ولا يمكن أن يتم تهميش مساره النضال، كما ألح على ضرورة التطرق إلى التعذيب الذي تعرض له. وعدني بشير درايس بمشاهدة الفيلم بكامله بمجرد إنهاء عملية التركيب ولم يفعل ذلك وبالتالي أجهل ما في مضمونه. أطالب اليوم بذلك.»

في الختام، كشفت ظريفة بن مهيدي ان المخرج بشير درايس استعان بشهادة أحد رفقاء شقيها الشهيد، وهو المجاهد براهيم شرقي، وقالت « كل ما يمكن أن أقوله إن شقيقي سلم للسلطات الاستعمارية بتواطؤ رفقائه، وكان قبل إلقاء القبض عليه قد منح ساعته لبراهيم شرقي وطلب منه تسليمها لأمي لكنه لم يفعل ذلك، ولمته كثيرا على فعلته.»

ز.أيت سعيد

 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha