شريط الاخبار
8.5 مليار دينار قيمة التعويضات عن الحوادث في 2018 خبراء يؤكدون صعوبة استغلال الغاز الصخري حاليا ميراوي يؤكد نجاعة الرزنامة الوطنية للقاحات الأطفال اتفاقية شراكة بين مصرف السلام - الجزائر ومؤسسة بيتروجال ديـوان الحج والعمرة يحذّر الحجاج من الوكالات الوهمية بدوي يأمر بالتكفل العاجل بالمتضررين في فيضانات إيليزي 83.43 بالمائة نسبة النجاح في السانكيام˜ بمستغانم 6 أشهر حبسا نافذا لعلي حداد في قضية حصوله على جـــــــــــــواز سفر بطريقة غير قانونية الحبس لعولمي و5 إطارات بوزارة الصناعة والمدير السابق لبنك CPA وأحمد أويحيى الوالي السابق عبد القادر زوخ تحت الرقابة القضائية الإبراهيمي وبن بيتور يؤكدان حضور ندوة المعارضة في انتظار الأرسيدي والأفافاس الرياضيات تبكي العلميّين والأدبيّين في اليوم الثاني من البكالوريا قايد صالح يدعو لحوار وطني شامل يمهد لانتخابات رئــــــــــــــاسية في أقرب الآجال التنظيمات الطلابية المتحزّبة تتخوف من امتداد منجل العدالة إليها تشكيل لجنة يقظة وتقييم لترشيد استيراد الحبوب قانون المحروقات الجديد لم يدرج ملف استغلال الطاقات المتجددة الملبنات وراء فرض أكياس حليب البقر على تجار المواد الغذائية خبراء اقتصاديون يتوقعون تحرّر مناخ الاستثمار بعد سجن أحمد أويحيى 83.31 بالمائة نسبة النجاح في شهادة السانكيام الاتحاد الأوروبي يشيد بالتطور الذي حققته الشرطة الجزائرية إعادة فتح شواطئ مغلقة في العاصمة خلال موسم الاصطياف تجنيد 530 شرطي لتأمين امتحانات شهادة البكالوريا الوزيـــــران السابقــــان كريــــم جـــودي وعمــــار تـــو تحـــت الرقابـــة القضائيــــة سحب جواز السفر الدبلوماسي من عبد الغاني هامل البرلمان يوافق على طلب رفع الحصانة عن بوجمعة طلعي نشر ثلاثة مواضيع في أول يوم من البكالوريا وبلعابد يتوعد بأقصى العقوبات الإخوة عولمي.. يوسف يوسفي و52 إطارا أمام قاضي التحقيق في قضـية سوفاك العدالة أمام تحدي استرجاع الأموال المنهوبة وكسب ثقة الشعب أسئلة العربية والشريعة ترفع معنويات التلاميذ في أول أيام البكالوريا مؤسسة النقل البحري تستأنف العمل عبر خطوط الولايات الساحلية ألكسندر دلال يغادر الخضر ويضع بلماضي في مأزق حقيقي تذبذب الأنترنت بسبب امتحانات البكالوريا يعطّل مصالح المواطنين جائزة معطوب الوناس لخديجة جامة إحدوشن ومحمد بن شيكو  مثول مرتقب لـ عولمي صاحب مجمع سوفاك أمام العدالة اليوم الجزائريون يحافظون على زخم المظاهرات رافعين سقف مطالبهم تنصيب الرئيس الأول والنائب العام لدى المحكمة العليا اليوم "سوفاك" و"هيونداي" يعيدان فتح باب الطلبات على نماذجها المركبة محليا مروجا مخدرات يلجآن إلى السرقة لتعويض قيمة مخدرات ضاعت منهما اعتقال علي غديري من منزله مساء اليوم الأمين العام السابق للمنظمة الوطنية للمجاهدين السعيد عبادو في ذمة الله

تم إرساؤها منذ 34 سنة

جائزة أبو القاسم الشابي من نصيب المصري رفعت سلام


  08 جانفي 2019 - 11:33   قرئ 261 مرة   0 تعليق   ثقافة
جائزة أبو القاسم الشابي من نصيب المصري رفعت سلام

فاز الشاعر والمترجم المصري رفعت سلام بجائزة أبو القاسم الشابي التونسية (دورة 2018)، عن ترجمته الأعمال الكاملة للشاعر والت ويتمان، وقام محمد زين العابدين، وزير الثقافة التونسي بتسليم الشاعر الفائز الجائزة، بحضور كل من رئيس الجائزة الأديب عز الدين المدني، ومحمد الحبيب بن سعد الرئيس المدير العام للبنك التونسي.

تم تخصيص هذه الدورة لترجمة الشعر، بعد أن كانت دورة 2017 خُصصت للسيرة الذاتية وقد فاز بها الدكتور حمادي صمود عن كتابه  طريقي إلى الحرية˜ الصادر عن دار محمد علي للنشر، علماً أن الجائزة تُخصّص كلّ سنة لأحد مجالات الإبداع من قصة أو رواية أو مسرح أو شعر أو غيرها.جدير بالذكر أن جائزة  أبو القاسم الشابي للإبداع الأدبي˜ أسسها البنك التونسي سنة 1984، بالشراكة مع وزارة الشؤون الثقافية التونسية، وتعد من أرفع الجوائز الأدبية في تونس.وقال محمد زين العابدين وزير الشؤون الثقافية التونسية إن  الجائزة تعطي قيمة واستمراراً للفكر والأدب والنشر وتسهم في الارتقاء بالفكر بصفة عامة وبالخيال وبالجمال والارتقاء أكثر فأكثر بالثقافة العربية˜، وأضاف  نحتفي من خلال الجائزة وبها بأبي القاسم الشابي ومن نحى نحوه من مفكرين وشعراء ومترجمين وأقدم كل التهاني للمحتفى به وهو وجه ووجاهة في عالم الفكر العربي˜. من جهته قال رفعت سلام عند تسلمه الجائزة  استغرقت 825 يوماً من العناء والمساءلة والقلق والحيرة لأتمكن من إتمام العمل. جميل أن يقترن اسمي باسم شاعر عظيم هو أبو القاسم الشابي.˜ كما كرمت الجائزة الشاعر والكاتب والناقد والمترجم اللبناني بول شاوول بصفته عضوا سابقا في اللجنة العليا ولجنة التحكيم لجائزة أبو القاسم الشابي لسنوات عديدة.جائزة  أبو القاسم الشابي للإبداع الأدبي˜ أسسها البنك التونسي سنة 1984، واحتجبت لمدة أربع سنوات (من سنة 2011 إلى 2015)، قبل أن يعيد البنك التونسي إحياءها سنة 2016 بالشراكة مع وزارة الثقافة والمحافظة على التراث آنذاك، مع الإعلان عن مضاعفة قيمتها المادية، لترتفع من 10 آلاف دينار إلى 20 ألف دينار، وذلك  تشجيعا لأهل الثقافة والفكر والإبداع˜.

ز.أس