شريط الاخبار
تسهيلات للفلاحين الراغبين في اكتتاب عقود التأمين «أوبو» توسّع نطاق أعمالها العالمية باتفاقيات براءات الاختراع شركة «سوتيدكو» تفتتح «بن عكنون شوبينغ سنتر» السبت المقبل اجتماع حكومي اليوم لدراسة ملف البكالوريا المهنية انتقادات لهيئة الوساطة بسبب شخصيات استمعت لتصورها لحل الأزمة إطلاق سراح الناشطة الاجتماعية نرجس عسلي العدالة تفتح ملفات الاستيلاء على العقار بـ«الدينار الرمزي» وزير العدل السابق الطيب لوح بشبهة فساد ارتفاع عدد وفيات الحجاج الجزائريين إلى 22 هيئة الوساطة تلتقي جيلالي سفيان اليوم ميناء الجزائر يضع أسعارا جديدة لزبائنه ابتداء من الشهر المقبل الطيـــــــب لـــــــوح.. مســـــــار قـــــــاض خطـــــــط للاستحـــــــواذ علـــــــى قطـــــــاع العدالـــــــة فـــــــي مواجهـــــــة القضـــــــاة الأزمة تجبر مصانع السيارات على تقليص قائمة «موديلاتها» الحراك وتوالي المناسبات والأعياد أضعفا الموسم السياحي لـ2019 بن فليس يرفض إشراك أحزاب الموالاة في الحوار الوطني وزارة التربية تكشف عن رزنامة الدخول المدرسي المقبل الشروع في تنظيف مجاري وبالوعات المناطق المنخفضة سليماني يعد أنصار موناكو بتسجيل الأهداف لقاء وطني لتطوير شعبة الإبل والماعز قريبا ارتفاع غير متوقع لسعر الموز بعد زيادة الطلب عليه 180 ألف مؤسسة تحصلت على الرقم التعريفي الإحصائي أسعار النفط تتعافي مجددا وتتجه نحو 60 دولارا للبرميل بحث تفعيل دور الاتحاد الدولي لنقابات العمال العرب ارتفاع حصيلة الوفيات في صفوف الحجاج الجزائريين إلى 21 شخصاً حرب شعواء بين الإخوة الأعداء تمهد لحقبة «ما بعد الشرعية الثورية» غدا آخر أجل لاستكمال ملفات الناجحين في مسابقة توظيف الإداريين في قطاع التربية الحراك الطلابي يستعيد زخمه في المسيرة الـ 26 بن صالح يجدّد الدعوة لحوار دون إقصاء ويؤكد على استقلالية لجنة الحوار مسار الحوار لإخراج البلاد من الأزمة يدخل مرحلة جديدة مئات المواطنين في مسيرة سلمية بالأربعاء ناث إيراثن بتيزي وزو عمال شركات رجال الأعمال المحبوسين يضغطون على السلطات المنظمة الوطنية للمجاهدين تدعو الداخلية إلى حلّ «الأفلان» تمكين أطباء عامين من التخصّص دون إجراء مسابقة إعفاء أصحاب الشركات الناشئة من دفع تكاليف كراء المقرات الحراك ينقل زخمه إلى «إفري أوزلاڤن» في ذكرى مؤتمر الصومام فيردر بريمن يؤجل الحسم في صفقة بن طالب عمال « طحكوت » عبر 31 ولاية يُحرمون من أجرة شهر جويلية بن صالح يجري حركة في السلك الدبلوماسي وينهي مهام قناصلة وسفراء الحكومة ترفع التجميد عن استيراد السيارات المستعملة إجلاء الحجاج المرضى إلى الجزائر في أولى الرحلات

المقهى الأدبي لبجاية يرفض قمع «الفعل الثقافي» بعاصمة العلم

مثقفون ومواطنون يحتجون للتنديد ببيروقراطية مدير الثقافة


  11 فيفري 2019 - 11:04   قرئ 180 مرة   0 تعليق   ثقافة
مثقفون ومواطنون يحتجون للتنديد ببيروقراطية مدير الثقافة

يظل منشطو المقهى الثقافي ببجاية متمسكون بمبادئ حرية الفكر والتعبير، حيث تمكنوا من تجنيد مثقفي الولاية والقاطنين بالعديد من البلديات التابعة لها في تجمع تنديدا بتصرفات مدير الثقافة لعاصمة الحماديين الذين حمّلوه مسؤولية منع احتضان المكتبة الرئيسية لبلدية بجاية لندوات هذا الفضاء الذي استضاف في العديد من المرات شخصيات مهمة تناولت الواقع السياسي، الاقتصادي، الثقافي والاجتماعي للجزائر دون حرج بل لسبل التوعية والتحسيس لا غير، وانتقد الذين استجابوا للدعوة قمع المسؤول ذاته للفعل الثقافي المحلي ما أدى إلى ما أسموه بـ «قتل الثقافة» في عاصمة العلم والتاريخ.

 

جاؤوا من كل المناطق المجاورة لبجاية من سيدي عيش، أوقاس، بوجليل، إغزر أمقران، اغيل علي وبلديات أخرى، ولم يتوانوا عن التنديد بالتصرفات البيروقراطية التي يسير بها مدير الثقافة لبجاية هذا المجال في ولايتهم، واعتبر أحد المنشطين البارزين للمقهي الأدبي المحلي، قادر ساجي، رفض مدير المكتبة الرئيسية احتضان ندوات هذا الموعد الثقافي استجابة لضغوطات تلقاها من المسِؤول الأول لمديرية الثقافة ولا يمكن الاستمرار في هذا الانسداد الذي لا يعكس سوى إزعاج هذا النشاط جهات عملت كل ما في وسعها لوضع الثقافة في عاصمة «يما قورايا» على الهامش ويضيف قائلا «هذا المقهى الأدبي تحول بمرور السنين فضاْ لتبادل الآراء ولم يستثن أي مبدع في الجزائر مهما كانت اللغة التي يعمل بها، وفتح الباب الانتقادات في مختلف الميادين بما فيها السياسة وهو ما لم ينل رضى بعض الأطراف، فلم تجد سوى أساليب القمع والمنع لاستفزاز القوى المبدعة.»

من جهته تحدث الفنان التشكيلي، نور الدين سعيدي عن واقع المهنة وزملائه الفنانين في هذه الولاية التي يشهد لها التاريخ بمعارفها وعلومها والتي جعلت منها قبلة المفكرين الكبار ولا يمكن أن تتحول التربة التي مرت عليها حضارة الحماديين إلى أرض لا تنتج وتستسلم للجفاف بسبب تضييقات المسؤولين المحليين. وتأسف على تحويل مدير الثقافة لبجاية مقر ملحق المدرسة العليا للفنون الجميلة بالولاية إلى مدرسة للموسيقى في وقت أن هذه المنطقة تتوفر على ثلاث مدارس لهذا المجال ولا داعي لفتح الرابعة.

وتناول الرئيس السابق للمجلس الشعبي الولائي، رابح ناصري الكلمة كشفا عن شروع الوالي الأسبق في تحويل مقر المحكمة القديم ببجاية إلى معهد عال للفنون الجميلة قبل ان يذهب المشروع أدراج الرياح، ليعتبر ان ما أقدمت عليه مديرية الثقافة هذه المرة هو عرقلة لكل مساعي إنعاش الساحة الثقافية وكبح لطموحات الفنانين في الولاية التي أكدوا في بيان سبق هذه الوقفة الاحتجاجية «أنها مهد للأحداث التاريخية ولا تملك متحفا إلى غاية الآن، كما أن تصرفات المسِؤولين المحليين لا تفسر إلا بمساعيهم لتحقيق هدف واحد يكمن في جعل الثقافة في أخر انشغالاتهم ولو بتضحية النخبة التي تتوفر عليها هذه المنطقة والتي شرفتها في كل المواعيد وطنيا ودوليا.»

ز. أيت سعيد