شريط الاخبار
تعليمات لدراسة إمكانية رفع التجميد عن بعض مشاريع «أونساج» وفاة 05 أشخاص بشارع الهادي تمقليت والقصبة في حداد ترقّب وتلقّف لأخبار سقوط شخصيات ومسؤولين ساميـــــــــــــــــــــــن في الدولة التحقيقات تطال ضباطا سامين وعسكريين برتبة لواء عبد الحميد بوداود يحمّل «المير» مسؤولية انهيار بناية القصبة مشاورات بن صالح حول الرئاسيات ولدت ميتة الطلبة يقاطعون الامتحانات الاستدراكية وينظمون المسيرة التاسعة انخفاض فاتورة استيراد المواد الغذائية بـ 15مليون دولار ارتفاع العائدات الجمركية بـ17 بالمائة خلال شهري جانفي وفيفري تخصيص 60 سوقا جواريا في العاصمة لضمان الوفرة خلال رمضان كنفدرالية القوى المنتجة تجمّد إضرابها تحفظيا وتراقب تطور الأوضاع حملة «الأيادي النظيفة» تطال مسؤولين سامين في الدولة توسّع دائرة رفض مشاورات بن صالح حول الأوضاع في البلاد ملفات الفساد تُفتح و «أويحيى» و«لوكال» يتغيبان عن أولى جلسات الاستماع أويحيى فقد صفة الاستوزار ولا يشمله حق الامتياز القضائي عكس محمد لوكال الشعـــــــــب يصـــــــــدر حكمــــــــه ضـــــــــد أويحيـــــــى افتتاح مطار الجزائر الدولي الجديد يوم 29 أفريل الجاري النقابات المستقلة لمختلف القطاعات تنظم مسيرة وطنية في عيد العمال القضاء هو المخول الوحيد لتحصيل القروض واسترداد المال العام «الفاف» تهدد بمقاطعة الاتحاد العربي ردا على إهانة روراوة العاصميون يحيون الذكرى المزدوجة للربيع الأمازيغي بساحة البريد المركزي ولد عباس يسحب البساط من تحت قدمي معاذ بوشارب تعيين مراقب الشرطة بن دراجي جمال على رأس جهاز الاستعلامات «أميار» العاصمة يلتحقون بركب المقاطعين للرئاسيات ويرفضون مراجعة القوائم مفاوضات جارية لتسهيل منح التأشيرات للأجانب! منحرفــــون يستغلـــــون الحــــراك لارتكــــاب جرائــــم السرقــــة وترويــــج المخــــدرات آلاف الجزائريين يغزون الشوارع ويصرون على رحيل رموز النظام بطريقة سلمية قايد صالح يؤكد أن الحفاظ على استقرار وسيادة الجزائر أهم رهان الجزائريون يستذكرون الذكرى المزدوجة للربيع الأمازيغي 1980 و2001 البجاويون يتمسكون بمطلب رحيل رموز النظام ويحيون ذكرى الربيع الأمازيغ ارتفاع عدد قضايا تهريب العملة تزامنا مع الحراك الشعبي جلاب يدعو التجار إلى احترام السعر المرجعي وتفادي الجشع في رمضان سيدة تزوّر شهادة وفاة طليقها للاستفادة من الميراث بالأبيار قوات أمن خاصة تقتحم الحرم الجامعي سعيد حمدين مناضلو الحركة الثقافية البربرية يستعيدون الذكريات المرّة لقاضيهم ڤايد صالح يدعو للمحافظة على المكتسبات التي حققها الجيـش وتدعيمها تعيين خبير في ملف قضية قابض بريد بالمدنية اختلس 400 مليون سنتيم المحامون يشلون العمل القضائي ويحتجون أمام مقر مجلس قضاء الجزائر حركة جزئية في سلك الأمن الوطني وزير الفلاحة يدعو المنتجين للتنسيق مع أسواق الجملة خلال رمضان

17 فيلما ستتنافس على جائزة «الدب الذهبي»

افتتاح فعاليات مهرجان برلين للسينما في طبعته الـ 18


  11 فيفري 2019 - 11:49   قرئ 139 مرة   0 تعليق   ثقافة
افتتاح فعاليات مهرجان برلين للسينما في طبعته الـ 18

ستكون العاصمة الألمانية، برلين، قبلة عشاق الفن السابع إلى غاية 17 فيفري الجاري، الطبعة الـ 18 لمهرجان «برلينال» الذي ستتنافس فيه 17 عملا سينمائيا على الجائزة الكبرى «الدب الذهبي» بعد أن تقرر لجنة التحكيم في اليوم الأخير عن المخرج الأحق بالتتويج والتي تترأسها الممثلة جولييت بينوش، التي اكدت على دور السينما في فك النزاعات في عالم منقسم ويبحث عن استعادة التوازن.  

 

انطلقت في «برلينال بلاست» فعاليات الدورة الـ ‏69‏ لمهرجان برلين السينمائي الدولي التي من المقرر أن تستمر حتى السابع عشر من فبراير الجاري‏، ‏ تحت إدارة ديتر جوسلينغ الذي يودع موعد عشاق الفن السابع هذا العام بعد انتهاء الطبعة التي تعد احتفالا أخيرا بإدارته لـ ‏18‏ دورة متتالية من هذا الحدث الضخم‏. ‏

وافتتح ديتر المهرجان، بحضور وزيرة الدولة للثقافة والإعلام مونيكا غروتيرس رئيس بلدية برلين مايكل مولر، وحشد كبير من النجوم والأسماء الذهبية للسينما العالمية علي رأسهم النجمة الفرنسية العالمية غوليت بينوش رئيسة لجنة تحكيم المسابقة الرسمية هذه السنة، وحضر حفل الافتتاح أيضا أعضاء لجنة تحكيم جائزة أفضل فيلم أول وعدد كبير من صناع السينما في ألمانيا والعالم من المشاركين في الأقسام المختلفة بأفلامهم.

وأعقب حفل الافتتاح الرسمي العرض العالمي الأول لفيلم طيبة الغرباء للمخرجة لون شيرفيغ، إنتاج مشترك لألمانيا، الدنمارك، كندا، السويد وفرنسا، بحضور فريق العمل وأبطال الفيلم الذي يشارك فيه زوي كازان، وطاهر رحيم، وأندريا ريسبوروغ، بيل نيجي، كالب لاندري غونز، ديفيد دينسيك، ونيكولاغكوبرنيكوس وإسبن سميد جنسن. ستكشف فيلم «طيبة الغرباء» (ذا كايندنس أوف سترينجرز) الذي يبدو ظاهريا بعيدا عن السياسة، حكايات الظلم وغياب المساواة وسط مظاهر الثروة الطائلة، ويتناول قصة أم معدمة -تلعب دورها زوي كازان -تفر ومعها أطفالها إلى نيويورك؛ هربا من براثن زوجها، وهو رجل شرطة يستخدم نفوذه لملاحقتها خلال سفرها جوا. لكن كلارا استطاعت ببراعة، توفير سبل الحياة لأطفالها وسط الوفرة المادية في المدينة الأمريكية الكبرى، وأقامت صِلات مع غرباء -ممرضة وطاهية ومحامية -استطاعت من خلالها، قلب الطاولة على زوج في يده كل الأوراق.

وقالت الممثلة البريطانية «أندريا رايزبورو» التي قامت بدور واحدة من الغرباء، الخميس الماضي، إن الكرم منح الضعفاء الصلابة في مواجهة الأقوياء، وأضافت مشيرة إلى الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، الذي كان يعيش في نيويورك قبل توليه الرئاسة «العالم يتابع بشغف هذا الملياردير القادم من نيويورك، بتركيز شديد على كيف صنعنا هذا الوحش»، وتابعت أن هذا الانتاج ساعد بدلا من ذلك، في التركيز على هؤلاء «الذين ساعدوا الناس لسنوات وسنوات». ولخص مدير المهرجان دييتر كوسليك الذي سيتنحى هذا العام بعد 18 عاما قضاها في رئاسة المهرجان، أفلام المهرجان الحالي بقوله:»الشأن الشخصي هو شأن سياسي».

ويهدي المهرجان هذا العام دبه الذهبي التكريمي لممثلة المسرح والسينما البريطانية الكبيرة «شارلوت رامبلينغ» عن مسيرتها الفنية الطويلة والمميزة، ويعرض لها خلال أيام المهرجان مجموعة من أفلامها كجزء من التكريم، وفي ليلة التكريم المقرر إقامتها في14  فيفري الجاري، يعرض لها فيلم «ذي نايت بورتر» أو «بواب الليل» للمخرجة الإيطالية ليليانا كفاني وإنتاج سنة 1974

ق.ث