شريط الاخبار
الشرطة تعتمد نمط تسيير الحشود لتأطير الاحتجاجات المحتملة غدا الحكومة تعزل كلّ مسؤول محلي يسيء لصورة السلطة أمام الشعب الإفراج عن الفنان «رضا سيتي 16» بعد 4 أشهر من سجنه القروض الموجهة للاستثمار بلغت 10.102 مليار دينار في 2018 «400 سيدة أعمال أعضاء في منتدى رؤساء المؤسسات» متوسط سعر النفط الجزائري يتراجع إلى 59.27 دولارا في جانفي مجمع «جيبلي» يطلق مناقصة لإقامة شراكات لاستغلال المزارع النموذجية «برندت الجزائر» تطلق رسميا فرعا خاصا بالهواتف الذكية مقري يقرّ بضعفه أمام بوتفليقة ويدعوه إلى الانسحاب من الرئاسيات! «نملك منتخبا قويا بإمكانه التتويج بكأس أمم إفريقيا» احتواء تجارة المخدرات وتهريب السلع على الحـدود لجنة تحقيق وزارية تلغي نتائج الدكتوراه ولجان بيداغوجية وإدارية في قفص الاتهام جامعة المسيلة تكوّن الأساتذة في مجال التدريس عن طريق الفيديو 40 مشروعا ومخطط مرونة لتنظيم حركة المرور بالعاصمة جاب الله يدعو إلى تبني مطالب الشعب ويعارض العهدة الخامسة الجزائر تصدر 65 ألف ميغاواط إلى المغرب وتونس الدرك يفكك شبكة تهريب المخدرات ويحجز 11 قنطارا من المخدرات 30 مؤسسة ناشئة تشارك في معرض «فيفا تيكنولوجي» بباريس تصدير 800 طن من المنتجات الجزائرية نحو موريتانيا خلال جانفي «أنباف» تتمسك بالإضراب وتصف الاجتماع مع الوزارة بـ «لا حدث» سائق شخصي لبرلمانية سابقة يسرق أغراضا ثمينة من مسكنها بالأبيار النصرية تطير إلى كينيا والإرهاق هاجس ايغيل الشروع في تدريس تقنيات تسهيل الوصول لذوي الاحتياجات الخاصة عبد الرزاق مقري "ان فزت بالرئاسة سأعمل على الترشح لعهدة ثانية من اجل استكمال برنامجي " بن طالب يكشف أسباب مغادرته لبيت توتنهام 17 حزبا وشخصية مدعوون للمشاركة اليوم في اجتماع المعارضة حول مرشح توافقي مقترح جديد يقرّ بتحويل منحة الطالب إلى راتب شهري «جي اس كا» تمنح الأولوية لممتلكات الولاية استيراد 16 مليون لقاح جديد قبل نهاية مارس المنتوج الجزائري المصدّر يزعج بلدانا ترغب بأخذ حصته في السوق الإفريقية الجزائر تشدد على إيجاد حل سياسي شامل في ليبيا دون تدخل أجنبي لن نتراجع عن خطة «أبوس» رغم تهديدات بعض المتعاملين مؤسسة الأنسجة الصناعية تطرح مناقصة لشراء القطن بوتفليقة أعاد مواطنين إلى سكناتهم بعدما هجّرهم الإرهاب منها أزمة السكن تخرج مواطني تيزي وزو إلى الشارع إجراءات مبسطة للاستفادة من القروض واستحداث 50 ألف منصب شغل التوجه نحوالسكن الإيجاري للقضاء على مشكل السكن 7300 جزائري وصلوا إلى أوروبا عن طريق البحر في 2018 ! السفير الصحراوي يحمّل فرنسا وإسبانيا مسؤولية انتهاك قرار المحكمة الأوربية الدالية تؤكد على إلغاء توزيع المواد الغذائية واستبدالها بحوالات مالية

بعد نشر إشاعات بخصوص مغادرته للتراب المصري

المخرج خالد يوسف يقصف الإعلام المصري


  12 فيفري 2019 - 10:45   قرئ 106 مرة   0 تعليق   ثقافة
المخرج خالد يوسف يقصف الإعلام المصري

نشر المخرج والبرلماني المصري خالد يوسف، عبر حسابه الرسمي على موقع «فيسبوك»، صورا لجواز السفر الخاص به، ردا على أنباء حول هروبه من مصر أول أمس بعد القبض على ممثلتين إباحيتين.

 

جاء نشر الصور من البرلماني المصري، ليثبت فيه أنه في فرنسا منذ أسبوع مع زوجته وابنته، ولم يسافر مساء أول أمس هربا، قائلا «آخر الأكاذيب في حملة تشويهي أنني سافرت أمس هربا. أنا منذ أسبوع بباريس في زيارتي الشهرية لابنتي وزوجتي هذه آخر الأكاذيب أما عن أولها سأعرض كل الحقائق تباعا على الرأي العام والذي هو صاحب الحق الوحيد».

وزعمت وسائل الإعلام، الاحد الماضي، أن يوسف هرب بسبب علاقته بقصة القبض على الممثلتين منى فاروق وشيما الحاج، اللتان ظهرتا في الفيديو الإباحي الذي تم تصويره لهما بصحبة مخرج شهير، واعترافهما أن الأخير هو من غرر بهما ووعدهما بإسناد أدوار لهما. عرف خالد يوسف خلال اندلاع شرارة ثورة 25 يناير، حيث كان في مقدمة صفوف المتظاهرين ومن اكثرهم اصرارا ان الثورة لابد ان تنتصر وعندما استغل البعض أثناء هذه الأحداث غياب الشرطة والدولة وحاولوا السطو على المتحف المصري بادر بعد دقائق بتوجيه نداء عبر القنوات الفضائية للشعب المصري للتوجه إلى المتحف لحمايته وكان لذلك اثرا كبيرا في نفوس المصريين الذين توافدوا بالألاف وتمكنوا وهو معهم في حماية المتحف من أعمال النهب التي كانت ستطال أهم كنوز الحضارة الإنسانية وبقى في الميدان مع ملايين المصريين حتى رحل مبارك عن الحكم وظل متمسكاً بعدها بتحقيق أهداف هذه الثورة فعندما سطا تنظيم الاخوان المسلمين عليها وتمكن من اعتلاء سُدة الحكم ظل مواصلا دوره في فضح أن هذا التنظيم هو من أعداء هذه الثورة وتنبأ بسقوطه في اقل من عام وظل مصراً على هذه البشارة مروجاً لها متصديا لهم في كل المحافل وكان له نصيب من اعتداءاتهم الاجرامية أمام مدينة الإنتاج الإعلامى وتم تكسير سيارته وأنقذت حياته بصعوبة ولم يردعه ذلك من مواصلة النضال ضدهم.

وعندما تم تعيين وزير ثقافة ينتمى لحركة الإخوان المسلمين خطط مع رفاق قليلين احتلال الوزارة والاعتصام بها ومنع الوزير من دخول الوزارة كي لا يحاول أخونة الثقافة أو طمس الهوية المصرية وتم بالفعل الاحتلال واعتصموا بمقر الوزارة وتم منع الوزير من دخول الوزارة لأكثر من شهر حتى جاء يوم 30 يونيو وانضم ومعه كل المعتصمين بالوزارة للجيش المصري في انقلابه الذي ازاح نظام الاخوان اختير ضمن خمسون مصريا لصياغة الدستور الجديد وعندما بدأت الانتخابات الرئاسية اختاره المشير عبد الفتاح السيسي ضمن اللجنة الاستشارية له ومعه أربعة من القامات الوطنية وفي ثالث استحقاق لخارطة المصريين وهو الانتخابات البرلمانية شرع في الترشح كعضو لمجلس النواب عن الدائرة التي بها مسقط رأسه (كفر شكر) وفاز باكتساح واصبح عضوا بمجلس النواب.

ق.ث

 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha