شريط الاخبار
الأفلان والأرندي يتخبطان ويبحثان عن التموقع وسط الحراك الشعبي تزايد محاولات تهريب العملة الصعبة بالتزامن مع الحراك الشعبي انخفاض فاتورة استيراد المواد الغذائية لشهر جانفي المنصرم التوأمة الجزائرية - البريطانية تسفر عن 70 تقريرا سعر النفط يرتفع بفضل تخفيض الإمدادات الجزائر غامبيا ( غدا ملعب تشاكر بالبليدة سا 20:45) قايد صالح يشيد بالدرجة العالية للجيش في التحضير القتالي شهاب صديق ينقلب على الرئيس و˜الأرندي˜ يتبرأ من تصريحاته صوت الطلبة الجزائريين يواكب الحراك الشعبي ويتبرأ من بدوي نتائج مسابقة الترقية لرتبتي أستاذ رئيسي ومكوّن بداية الفصل الثالث لعمامرة يؤكد أن الجزائر قادرة على تجاوز المرحلة الراهنة موظفو الإدارات ينضمون للحراك الشعبي يوم الإثنين المقبل عمارنة يجتمع ببدوي ويدعم سيدي السعيد والتمديد الأفـلان˜ يساند الحراك الشعبي المطالب بالتغيير توقيف سوري وإفريقي حاولا تهريب مبالغ بالعملة الصعبة أغنية ليبارتي لـ سولكينغ تتحول إلى نشيد للحراك نجاح الموسم الفلاحي مرهون بغزارة الأمطار خلال الأسبوعين المقبلين حوادث العمل تكبّد الصندوق الوطني للتعاون الفلاحي 8.5 مليار سنتيم إخراج 100 ألف طن من البطاطا المخزّنة لخفض أسعارها ارتفاع الأسعار لا علاقة له بالحراك الشعبي 10 تنظيمات طلابية لفظها الحراك الطلابي الأخير التقت ببدوي سريا! إعادة تشغيل الفرن العالي لمركب الحجار التمويل غير التقليدي كارثة اقتصادية ومطالب برحيل مدير البنك المركزي توقيف 9 تجار مخدرات وحجز 7 كلغ من الكيف المعالج إجراء أول جراحة دماغية عن بعد بتقنية جي 5˜ تعليق طيران طائرات بوينغ˜ في المجال الجوي الجزائري تسجيل 87 إصابة بـالجرب عبر المؤسسات التربوية الكونفدرالية النقابية للقوى المنتجة تهدد بإضراب عام ثان الدينار تراجع بـ 10 بالمائة في أقل من شهر متأثرا بالحراك الشعبي سلسة مسيرات في تيزي وزو للمطالبة بالتغيير الشامل عواصم عالمية تحاول حشر أنفها في الحراك الشعبي˜ بالجزائر لعمامرة يشرح للروس والإيطاليين خارطة طريق بوتفليقة للمرحلة المقبلة بجاية تؤكد حسها الوطني وتطالب بالتغيير في جو سلمي أربع سنوات حبسا نافذا لامرأةحاولت إدخال 15 ألف أورو مزوّرة زطشي يستنكر تصريحات ملال ويطالبه بتقديم دليل على اتهاماته عنتر يحيى يرفض استغلال اسمه سياسيا شأننا داخلي .... و مسيراتنا سلمية فما شأنكما بالجزائر زطشي يستنكر تصريحات ملال ويطالبه بتقديم دليل إتهاماته قايد صالح يثني على سلمية الحراك الشعبي الواعي والبعيد عن الاستغلال الأجنبي برندت الجزائر تطلق هاتف بي وان المتميز

من تنظيم المركز الوطني للسينما والسمعي البصري

تكريم يمينة بشير شويخ وعرض رائعة «رشيدة»


  11 مارس 2019 - 11:03   قرئ 70 مرة   0 تعليق   ثقافة
تكريم يمينة بشير شويخ وعرض رائعة «رشيدة»

كرم العدد التاسع لنادي السينما الذي ينظمه المركز الوطني للسينما والسمعي البصري الذي نظم أول أمس المخرجة الكبيرة «يمينة بشير شويخ»، كما عرض فيلم «رشيدة»، بحضور مجموعة من السينمائيين والمهتمين والاعلاميين.

 

عادت صاحبة رائعة رشيدة لتروي قصة نجاحها وانتقالها من المونتاج الى الكتابة والإخراج، حيث اختار نادي السينما تكريم المخرجة والكاتبة عرفانا بما قدمته في مسيرتها الفنية خاصة فيلم «رشيدة» الذي قدمته بحب وشغف اشتغلت عليه لسنوات من التسعينات تجاوزت به حاجز الخوف.

يمينة شويخ كاتبة ومخرجة جزائرية، ولدت في مدينة الجزائر في عام 1954، درست المونتاج بالمركز القومي للسينما، وبدأت العمل على أول فيلم طويل لها وهو (رشيدة) في عام 1996 والذي لم تتمكن من إنجازه إلا بعد خمس سنوات بسبب نقص التمويل.

وقد عرض بهذه المناسبة فيلم «رشيدة» للمخرجة يمينة بشير شويخ، وتدور أحداثه خلال العشرية السوداء التي عرفها بلد المليون شهيد في تسعينيات القرن العشرين التي انتشر فيها الإرهاب بشكل لافت. ورشيدة بطلة الفيلم، هي معلمة شابة هربت مع والدتها من العاصمة بعد استفحال آفة الإرهاب فيها، إلى قرية نائية في الجبال كانت بدورها عرضة لهجمات إرهابية أدخلت الرعب في النفوس، ورغم ذلك تتحدى رشيدة الصعاب وتواصل تدريس تلاميذها داخل قاعات درس تم تدميرها والعبث بمحتوياتها، متحدية الإرهاب والإرهابيين، فرشيدة، معلمة شابة، أطلق إرهابيون النار عليها حينما رفضت مساعدتهم في زرع قنبلة. تحاول هي وأمها أن تبدأ حياة جديدة في الريف على أثر ذلك. لكن آثار الإرهاب كانت حاسمة هناك وفي كل مكان – تماماً كإرادة البقاء لدى السكان البسطاء. فيلم «رشيدة» هو باكورة أعمال المخرجة يمينة بشير شويخ، المولودة في عام 1954. إلا أن محترفة المونتاج السابقة شاركت، بشكل أو بآخر، في الكثير من الأعمال السينمائية المغاربية الرائعة: سيناريو فيلم «عمر جاتلاتو» (1976، مرزاق علواش) و فيلم «ريح الرمل» (1982، محمد لأخضر حامينا)، كما عملت مع عبد القادر لقطع ومع زوجها محمد شويخ، أحد أشهر صانعي الأفلام الجزائريين.

رشيدة هو فيلم دراما تم إنتاجه في الجزائر للمخرجة يامينة بشير شويخ وصدر في سنة 2002 وقد نال 15 جائزة دولية، حيث يعود الفيلم إلى زمن العشرية السوداء في الجزائر، حيث يتمحور حول «رشيدة» وهي معلمة تضطر لمغادرة العاصمة هروبا من الإرهابيين، الذين رفضت الإمتثال لأوامرهم بوضع قنبلة في مدرستها، فيحاولون إغتيالها، ولكن لحسن الحظ تنجو بأعجوبة وبجرأة كبيرة ولجأت مع أمها إلى قرية صغيرة، رغم العنف السائد في كل مكان.

يذكر أن فيلم «رشيدة» هو باكورة الأعمال الطويلة للمخرجة الجزائرية التي كانت من قبل مساعدة لزوجها المخرج محمد شويخ. ونال الفيلم منذ اطلاقه قبل ثلاث سنوات عدداً كبيراً من الجوائز في مهرجانات بمختلف القارات كما حصد جميع الجوائز التي ترشح لها في أوروبا والوطن العربي وإفريقيا ومنطقة البحر الأبيض المتوسط. وهو اليوم من أكثر الأفلام الجزائرية تتويجاً.

سعاد شابخ