شريط الاخبار
عمال « طحكوت » عبر 31 ولاية يُحرمون من أجرة شهر جويلية بن صالح يجري حركة في السلك الدبلوماسي وينهي مهام قناصلة وسفراء الحكومة ترفع التجميد عن استيراد السيارات المستعملة إجلاء الحجاج المرضى إلى الجزائر في أولى الرحلات مرابط يؤكد أن اللقاء التشاوري يهدف لإعداد خارطة طريق توافقية جماعة «الدعوة والتبليغ» تقدم تصوّرها لحل الأزمة لهيئة الوساطة ! هيئة الوساطة والحوار تشرع في لقاءات ولائية بداية من اليوم بلعمري يغيب رسميا عن تربص الخضر سبتمبر الداخل زغماتي يرافع لاستقلالية القضاء ويشدد على عدم الخضوع للتأثيرات الخارجية نحو تأجيل توزيع مساكن «عدل1» و»أل بي بي» «سبب إقالتي هو رفضي تضخيم فواتير وتوظيف متقاعدين» «مكافحة الفساد واسترجاع الأموال المنهوبة أولوية العدالة» عمال «كوغرال» و«كوجيسي»لـ «كونيناف» يحتجون خبراء اقتصاديون يطالبون بعقد جلسات وطنية حول الاقتصاد منتدى رؤساء المؤسسات يثمّن إنشاء محافظة للطاقات المتجددة خام «برنت» ينهي الأسبوع مرتفعا إلى 64، 58 دولارا «إيريس» يكشف عن أسعار عجلات «دي زاد» الجديدة 8 مليار دينار لتوصيل مياه سد بني هارون بسهل الرميلة الجيش يوقف 63 منقّبا عن الذهب بالولايات الجنوبية إتلاف 745 هكتار من الغطاء النباتي والغابي تجهيز 2500 مدرسة بحاويات لفرز النفايات حرس السواحل تحبط محاولة «حرقة» لـ 191 شخص خلال أوت تسهيل عودة الحجاج الجزائريين إلى أرض الوطن «البنال» سيشرع في التنقل إلى مختلف الولايات قريبا الحكومة تقرر فتح ملفات الفساد في الإدارات العمومية العاصمة تحت الحصار ومواطنون يُحتجزون في الطرقات! القنصلية الفرنسية تبرر تأخر معالجة طلبات «الفيزا» بتذبذب الأنترنت الطلابي الحر يتبرأ من الطلبة الحاضرين لقاء لجنة الحوار كريم يونس يتهم دعاة مقاطعة الحوار بـ«محاولة إحراق البلاد» الحكومة تفك الحصار الشعبي المفروض عليها منذ تعيينها إعانات مالية تصل إلى 100 مليون سنتيم للمستفيدين من البناء الذاتي الدرك يحجز 2000 قرص مهلوس عبر 8 ولايات عمال مجمّع «تونيك» يناشدون الحكومة إنقاذه من الإفلاس أنصار «مان سيتي» ينتقذون غوارديولا لتهميشه محرز الحكومة أمام تحدي البحث عن توافقات ومواجهة غضب النواب! الشرطة تطيح برؤوس "مافيا العقار" بوهران ووزراء وأمنيون في قلب الفضيحة وزير العدل ينهي مهام قاضيين بالحراش وتيارت ووكيل الجمهورية بمحكمة تلمسان إدانة واسعة لطريقة قتل النمر الهارب من حديقة للحيوانات بتقرت " تلاعب" في طريقة تقديم طلب الاعتماد وراء إلغاء ندوة الائتلاف الطلابي توظيف 1.5 بالمائة من ذوي الاحتياجات الخاصة بقطاع العمل

اليوم الوطني للفنان.. بأي حال عدت يا عيد

الحراك ينسي أهل الفن مشاكلهم ويوحدهم على حب الوطن


  10 جوان 2019 - 10:35   قرئ 198 مرة   0 تعليق   ثقافة
الحراك ينسي أهل الفن مشاكلهم ويوحدهم على حب الوطن

مر أول أمس يوم الفنان الذي يحتفل به في الجزائر كل الثامن من جوان صامتا باهتا ماعدا بعض المعايدات التي تناقلها الفنانون، غلب عليها النقمة والاستياء من الوضع ككل خاصة في ظل الأوضاع السياسية التي تعيشها البلاد، خاصة وأن وضع الفنان في الجزائر لم يتغير حيث بقيت تطلعاتهم مجرد أحلام لم يستطع احتواءها قانون الفنان الذي طال انتظاره.

 

حمل الفنانون كالعادة مسؤولية الحالة التي يعيشون فيها من غياب للحقوق وقانون خاص يضمن كرامتهم الى غياب سياسة ثقافية في الجزائر تؤسس للنهوض بالفن على العموم بعيدا عن الاحتفالات والمهرجانات الشكلية التي لا تقدم شيء على الواقع، متسائلين ماذا قدمت الدولة للفنان الجزائري منذ الاستقلال؟ وسط دعوات الا أن يكون الفنان واعيا بقضايا وطنه وشعبه فالفنان الذي لن يقف بأعماله مع وطنه عندما يناديه وهو بحاجة الى المساندة والمؤازرة لا فائدة منه.

غياب الفضاءات الفنية يحصر الفنان الجزائري في قوقعة الغياب

بعد أكثر من نصف قرن على الاستقلال ماهي المكاسب التي حققتها الثقافة الجزائرية من حيث الفضاءات الفنية التي يمكنها احتواء المواهب وضمان بقائها ولقائها مع جمهورها، ففي العاصمة والتي من المفروض احتوائها على أكبر البنى التحتية من مسارح وقاعات سينما ودور ثقافة وقاعات مجهزة لازالت تسير بعقلية البلدية تقلصت فيها قاعات السينما من 342 الى 80 قاعة، الرقم الذي يعتبره المختصون خطيرا.

فرغم مرور السنوات والتصريحات التي يتداولها المسؤولون الا أن ذلك لا ينفي وجود مشاكل مازال يتخبط فيها الفن في الجزائر، يتعلق الأمر بقلة الفضاءات الفنية على مستوى العاصمة وكذا المدن الكبرى خاصة المسارح، فالعاصمة بحاجة الى أكثر من فضاء مسرحي الا أن السلطات المعنية لم تبذل أي جهد في بناء مثل هذه الفضاءت المهمة خاصة وأن المسرح الوطني محي الدين بشطارزي الذي يعود تاريخ تأسيسه الى فترة الوجود الاستعماري يعتبر الوحيد على مستوى العاصمة، فضلا عن غياب سياسة واضحة تؤسس لنهضة فنية وثقافية في بلادنا.

الفنان الجزائري بين التهميش وقلة الإنتاج

في ظل التهميش وتدني وضعية الفن والفنان الذي طالما طالب بقانون اساسي يمثله ويعترف بحقوقه المهضومة بسبب اهمال ولامبالاة المسؤولين، وأمام عقم القوانين التي تسير المؤسسات الفنية ببلادنا والتي أصبحت تعطي للفنان صفة الموظف تابع للهيئة التي يشتغل بها ويحصر ابداعه على مقاسها، يبقى الفنان الجزائر غائبا عن الساحة الا في المناسبات التي عادة ما تشرف عليها الدولة في غياب المبادرات الخاصة وصعوبتها في أحيان أخرى، وهي الحالة التي باتت تمثل النقطة السوداء في الساحة الثقافية التي تعودت على أموال البقرة الحلوب التي تذهب للجميع الا أصحابها، فكم من مهرجان صرفت عليه الملايير لم يكن فيها نصيب الفنان الا دراهم معدودات لا تكفي قوت يومه.

الإنتاج الحلقة الأضعف جعلت الفن في الجزائر مغيب عربيا ودوليا خاصة في السنوات الأخيرة ماعدا البعض الذين تجاوزوا حدود حضانة الدولة واخترقوا العالمية متحصلين على الجوائز ومشرفين الجزائري رغم وجعهم ونقمتهم على أصحاب مقاليد الربط والحل بالمؤسسات الثقافية، فرغم كل ذلك يستمر الفنان الجزائري في البحث عن شيء يتشبث به ويبرهن على ضوئه عن كينونته كطرف ضغط وفعال في المجتمع، الشيء الذي وجده لا يمكن ان يكون غير قانون الفنان الذي مازال يطالب به . 

نقابة الفنانين ضرورة تفككها المصالح الشخصية

أعلن منذ أشهر قليلة عن ميلاد الاتحادية الجزائرية للثقافة والفنون التي صاحبت الحراك السياسي الذي تعيشه الجزائر منذ فيفري الماضي، في ظل المطالب الكثيرة التي تدعو الفنانين الى الاتحاد، خاصة بعد فشلهم لسنوات في أن تكون لهم نقابة تجمعهم وتدافع عن حقوقهم رغم اختلافهم فإن هناك من يرى في هذا المطلب مجرد كماليات على أساس أن الفنان بحاجة الى أن يقنن نفسه قبل أن يقنن في إطار نقابي، وبين هذا وذاك مازال الفنان يبحث عن موقع له وسط مجتمع يصفه بالسياسوي.

جائزة علي معاشي تؤجل عن موعدها لأول مرة

حل موعد تسليم جائزة علي معاشي المصادف لاحتفالات يوم الفنان هذه السنة في ظروف غير اعتيادية، ما جعل القائمين عليها يؤجلونها لأول مرة الى غاية 13 جوان، وقد صاحب الإعلان عليها الكثير من اللغط خاصة انها كانت تحت مسمى رئيس الجمهورية المنصب الغير موجود حاليا، فحسب اعلان وزارة الثقافة بمناسبة عيد الفنان المصادف للثامن من شهر جوان قدمت وزيرة الثقافة مريم مرداسي لجميع الفنانين التهاني متمنية لهم المزيد من التوفيق والتألق والنجاح، كما ترحمت من خلالها على روح الشهيد الفنان علي معاشي، وعلى ارواح جميع الفنانين الذين أفنوا أعمارهم في سبيل الحرية والاستقلال، قاطعة الشك باليقين حول تنظيم الحفل الخاص بالجائزة وكما جرت العادة قائلة «ستنظم  وزارة الثقافة بهذه المناسبة حفل منح جائزة رئيس الدولة لمسابقة علي معاشي وذلك يوم الخميس13 جوان 2019». وتجدر الإشارة أن صفحات مواقع التواصل الاجتماعي قد اشتعلت بين مؤيد ومعارض للمشاركة فيها خاصة في ظل الظروف الحالية التي تعيشها البلد.

سعاد شابخ