شريط الاخبار
ولاية الجزائر تقاضي 20 مستثمرا سحب عقود امتياز استغلال العقار الصناعي أسعار العملة الصعبة تواصل الانهيار في السوق الرسمية والموازية رفع قيمة الدعم للصادرات خارج المحروقات إلى 50 بالمائة بوادر رحيل حكومة بدوي ترتسم خصم أجور مليون عامل شاركوا في إضراب كنفدرالية القوى المنتجة تقديم الشباب الموقوفين خلال حفل «سولكينغ» أمام وكيل الجمهورية تكليف وزارة النقل بإعـداد دراسة حول تسعيرات الطريق السيار دحمون يلتقي ممثلين عن متقاعدي الجيش ويتعهد بحل مشاكلهم انسحاب الإعلامية حدة حزام من لجنة العقلاء لهيئة الوساطة الحكومة تفصل اليوم في ملف النقل الجامعي «جيبلي» ينفي تقليص كميات الحليب المجمّعة عمال مجمع «كونيناف» يصعّدون احتجاجهم الحراك الشعبي ومأساة ملعب 20 أوت ينهيان مسيرة بوهدبة! فيلود يكسب أول رهان ويعود بأحلى تأهل من السودان سوناطراك أول مؤسسة اقتصادية إفريقية لسنة 2019 انخفاض التضخم إلى 2.7 بالمائة بسبب تراجع أسعار المنتوجات الفلاحية تغييرات جديدة في الإدارة المركزية لوزارة التربية الجمارك تشرع في الإفراج عن الحاويات المحجوزة تسهيلات للفلاحين الراغبين في اكتتاب عقود التأمين «أوبو» توسّع نطاق أعمالها العالمية باتفاقيات براءات الاختراع شركة «سوتيدكو» تفتتح «بن عكنون شوبينغ سنتر» السبت المقبل اجتماع حكومي اليوم لدراسة ملف البكالوريا المهنية انتقادات لهيئة الوساطة بسبب شخصيات استمعت لتصورها لحل الأزمة إطلاق سراح الناشطة الاجتماعية نرجس عسلي العدالة تفتح ملفات الاستيلاء على العقار بـ«الدينار الرمزي» وزير العدل السابق الطيب لوح بشبهة فساد ارتفاع عدد وفيات الحجاج الجزائريين إلى 22 هيئة الوساطة تلتقي جيلالي سفيان اليوم ميناء الجزائر يضع أسعارا جديدة لزبائنه ابتداء من الشهر المقبل الطيـــــــب لـــــــوح.. مســـــــار قـــــــاض خطـــــــط للاستحـــــــواذ علـــــــى قطـــــــاع العدالـــــــة فـــــــي مواجهـــــــة القضـــــــاة الأزمة تجبر مصانع السيارات على تقليص قائمة «موديلاتها» الحراك وتوالي المناسبات والأعياد أضعفا الموسم السياحي لـ2019 بن فليس يرفض إشراك أحزاب الموالاة في الحوار الوطني الشروع في تنظيف مجاري وبالوعات المناطق المنخفضة سليماني يعد أنصار موناكو بتسجيل الأهداف لقاء وطني لتطوير شعبة الإبل والماعز قريبا ارتفاع غير متوقع لسعر الموز بعد زيادة الطلب عليه 180 ألف مؤسسة تحصلت على الرقم التعريفي الإحصائي أسعار النفط تتعافي مجددا وتتجه نحو 60 دولارا للبرميل بحث تفعيل دور الاتحاد الدولي لنقابات العمال العرب

ماسينسا من تيمقاد: "الشاوي لا يملك من يسوقه خارج الوطن"


  31 جويلية 2019 - 12:29   قرئ 149 مرة   0 تعليق   ثقافة
ماسينسا من تيمقاد: "الشاوي لا يملك من يسوقه خارج الوطن"

تحدث ابن منطقة "تكوت" ماسينيسا عن مكانة الأغنية الشاوية في الخارج، حيث تأسف ماسينيسا على صعوبة تجسيد هذا الطموح في ظل قلة الإمكانيات، فلا مٌروج لأعمال أحفاد الجرموني وغيره في الضفة الأخرى، وكشف أن ثمة جمعيات قبائلية تنشط بالخارج دعته للغناء أمام الجالية هناك لأن الفن الشاوي لا يملك من يسوقه دوليا على الإطلاق، وأضاف قائلا "الأغنية مهما كان طابعها لكي تذهب بعيدا تستلزم توفر شروط كثيرة في الفنان منها الشكل، اللباس، وطريقة التحرك على الخشبة، إضافة إلى العديد من الأمور إذا توفرت كل هذه الشروط وتوحدت يستطيع أي طابع غنائي الذهاب إلى العالمية، على جانب الترويج، فباتنة مثلا لا تتوفر على منتج وألبومي الجديد سينتجه منتج بتيزي وزو، فلماذا نتطلع إلى ما هو أسمى ولا نملك أدنى الضروريات؟ الجمهور الغربي -ومن خلال حفلاتي بالخارج وآخرها بكندا- جد معجب بالأغنية الشاوية وبإيقاعها المتميز، وهذا دليل على قدرة الفن الشاوي على التنافس دوليا لكن قضية الانتشار والعالمية أعتقد أنها  تتطلب توفر شروط معينة، ثم على الفنان أن يبادر ويحتك بالأجانب ولا يكتفي بالظهور محليا."

ونفى تراجع الأغنية الشاوية قائلا "الأغنية الشاوية لديها جمهورها ومن يقول بأن الأغنية الشاوية قد تراجعت، أرد عليه بأن ذلك غير صحيح، لأن الأوفياء لها لا يزالون يستمعون إليها، يتابعها ويسأل عن الجديد. صحيح أن الأمر يختلف مقارنة بالتسعينات لكن لا يزال أوفياء يميزون بين الفنين الجيد والرديء."

تحدث ماسينيسا عن "ديو" جمعه بالفنان القبائلي علي عمران، ولم يستبعد تكرار التجربة مع فنانين آخرين في طبوع أخرى غير القبائلي، على شرط أن يكون الاقتراح يستجيب لما يملك من تصورات للغناء، وأضاف "قبلت العمل مع علي عمران لأننا نتقاسم نفس الأفكار وتشغلنا قضايا نناضل عليها، ولما لا يتكرر نفس الشيء مع زملاء غيره ولا يهمني النوع الموسيقي بقدر ما تهمني طريقة تفكير هؤلاء."

عن الرداءة التي تفشت في الحقل الفني، أجاب ماسينيسا "ليس من عادتي مراقبة ما يقوم به الآخرون، فالأهم عندي هو عملي. فني مرتبط منذ بداية مسيرتي بقضية نبيلة أناضل من أجلها وتتعلق بالهوية الأمازيغية وتكريس الحريات. ما يمكن أن أصر عليه أن تاريخ فرقتي الموسيقية "ماسينيسا" لا يسمح لها الاستثمار في الفوضى وتقديم ما يخيب الأوفياء لها منذ سنين عديدة. لكن مهم جدا القول إن هناك إبداع لا يظهر وأخفته الرداءة لأن الأذواق تغيرت بل حتى الاستماع لم يعد كما كان في السابق."

وفيما يتعلق بجديد ماسينيسا، كشف عن صدور ألبوم من 10 أغان في الخريف القادم  -إما في سبتمبر او أكتوبر- وأبقى فيه على نفس المواضيع التي تعود على تناولها منذ أول ألبوم له عام 1992 بعنوان "أنزا"، كما تحدث عن إمكانية توقيع عقد مع منتج كندي التقى به بمونتريال خلال حفل احياه هناك مؤخرا، والاتصالات جارية في هذا الموضوع -على حد تعبيره.

من باتنة: ز.أيت سعيد