شريط الاخبار
وزارة العمل تطلق منصة تفاعلية لتقييم نجاعة الخدمات المقدمة معدل التضخم السنوي بلغ 1.9 بالمائة نهاية ماي الماضي «برنت» يتعافى عند 42 دولارا متأثرا بتراجع المخزون الأمريكي الجزائر تقتني 300 ألف طن من قمح الطحين في مناقصة دولية صنهاجي يعتبر المهنيين فاعلين في إنجاح إصلاح المنظومة الصحية الشروع في إحصاء التلاميذ الراغبين في اجتياز امتحانات «البيام» الأفلان «يفتي» في مسودة الدستور ويقترح تعديلات وحذف على 101 مادة وزارة الصحة ترخص بتسويق «كلوروكين» عبر الصيدليات البروفيسور بلحاج يرجع ارتفاع الإصابات إلى تسلل العدوى للمناطق الداخلية 18 سنة سجنا نافذا ضد حداد و12 سنة لأويحيى وسلال مع مصادرة أملاكهم المديرية العامة للأمن الوطني تعزّز وجودها لمواجهة «حرب العصابات» الأساتذة وطلبة الدكتوراه العالقون في الخارج ضمن قوائم الإجلاء تشديد إجراءات الوقاية من جائحة «كورونا» بالولايات لقطع العدوى احتساب معدلات التربية البدنية والرسم والموسيقى في«البيام» و«الباك» سوناطراك قلّصت استثماراتها إلى النصف بسبب الأزمة الاقتصادية نابولي يعرض وناس في صفقة تبادلية تطوير الاقتصاد يتطلب إصلاح النظام البنكي وبعث مدن ذكية خبراء الفلاحة يوصون باستحداث وكالة مكلفة بالكهرباء الفلاحية موزعو الحليب بتيزي وزو يطالبون برفع هامش الربح مسابقات للترقية في قطاع التكوين المهني لأول مرة مكتتبو «عدل 2» بتيزي وزو ينددون بعدم تمكينهم من شهادات التخصيص الحكومة تسعى لتعميم اللوحة الإلكترونية تدريجيا في المدارس والثانويات محكمة سيدي امحمد تفتح اليوم ملف طحكوت والوزراء والولاة غلق 40 محلا تجاريا خالف أصحابها تدابير الوقاية من كورونا جراد يتهم أطرافا بالتحريض على الفوضى لنشر «كورونا» معدلات شفاء مبشرة رغم ارتفاع عدد المصابين بكورونا فدرالية المربين تطالب الولاة بإعادة فتح أسواق المواشي خصم رواتب ومنح الأساتذة الممتنعين عن إمضاء محضر الخروج تسليم استدعاءات التربية البدنية لمرشحي «الباك» و«البيام» يوم 25 جويلية جراد يكلّف الولاة بمتابعة تطور الوباء محليا ويمنحهم سلطة تطبيق الحجر الكلي على البلديات والأحياء الجزائر تصدّر 20 ألف طن من حديد البناء إلى مالي والنيجر الكاف تعلن تأجيل كأس أمم إفريقيا إلى جانفي 2022 الاتحادية الوطنية للخبازين تؤكد تراجع نسبة تبذير الخبز تمديد آجال اقتناء قسيمة السيارات إلى 15 جويلية «أليانس» للتأمينات تحقق نموا بـ4 بالمائة ورقم أعمال بـ5.2 مليار دينار وزارة التجارة تعتزم تجنيد 75 بالمائة من موظفيها لقمع الغش «يجب مراجعة معايير توظيف الصحافيين والدخلاء أساؤوا للمهنة» «كلا» ترفض ردود الوزارة حول انشغالات العمال وتهدد بالاحتجاج وزارة التربية تفرج عن جدول امتحانات شهادتي «البيام» و«الباك» الصناعة الصيدلانية تستهدف تغطية 70 بالمائة من الحاجات الوطنية

ماسينسا من تيمقاد: "الشاوي لا يملك من يسوقه خارج الوطن"


  31 جويلية 2019 - 12:29   قرئ 401 مرة   0 تعليق   ثقافة
ماسينسا من تيمقاد: "الشاوي لا يملك من يسوقه خارج الوطن"

تحدث ابن منطقة "تكوت" ماسينيسا عن مكانة الأغنية الشاوية في الخارج، حيث تأسف ماسينيسا على صعوبة تجسيد هذا الطموح في ظل قلة الإمكانيات، فلا مٌروج لأعمال أحفاد الجرموني وغيره في الضفة الأخرى، وكشف أن ثمة جمعيات قبائلية تنشط بالخارج دعته للغناء أمام الجالية هناك لأن الفن الشاوي لا يملك من يسوقه دوليا على الإطلاق، وأضاف قائلا "الأغنية مهما كان طابعها لكي تذهب بعيدا تستلزم توفر شروط كثيرة في الفنان منها الشكل، اللباس، وطريقة التحرك على الخشبة، إضافة إلى العديد من الأمور إذا توفرت كل هذه الشروط وتوحدت يستطيع أي طابع غنائي الذهاب إلى العالمية، على جانب الترويج، فباتنة مثلا لا تتوفر على منتج وألبومي الجديد سينتجه منتج بتيزي وزو، فلماذا نتطلع إلى ما هو أسمى ولا نملك أدنى الضروريات؟ الجمهور الغربي -ومن خلال حفلاتي بالخارج وآخرها بكندا- جد معجب بالأغنية الشاوية وبإيقاعها المتميز، وهذا دليل على قدرة الفن الشاوي على التنافس دوليا لكن قضية الانتشار والعالمية أعتقد أنها  تتطلب توفر شروط معينة، ثم على الفنان أن يبادر ويحتك بالأجانب ولا يكتفي بالظهور محليا."

ونفى تراجع الأغنية الشاوية قائلا "الأغنية الشاوية لديها جمهورها ومن يقول بأن الأغنية الشاوية قد تراجعت، أرد عليه بأن ذلك غير صحيح، لأن الأوفياء لها لا يزالون يستمعون إليها، يتابعها ويسأل عن الجديد. صحيح أن الأمر يختلف مقارنة بالتسعينات لكن لا يزال أوفياء يميزون بين الفنين الجيد والرديء."

تحدث ماسينيسا عن "ديو" جمعه بالفنان القبائلي علي عمران، ولم يستبعد تكرار التجربة مع فنانين آخرين في طبوع أخرى غير القبائلي، على شرط أن يكون الاقتراح يستجيب لما يملك من تصورات للغناء، وأضاف "قبلت العمل مع علي عمران لأننا نتقاسم نفس الأفكار وتشغلنا قضايا نناضل عليها، ولما لا يتكرر نفس الشيء مع زملاء غيره ولا يهمني النوع الموسيقي بقدر ما تهمني طريقة تفكير هؤلاء."

عن الرداءة التي تفشت في الحقل الفني، أجاب ماسينيسا "ليس من عادتي مراقبة ما يقوم به الآخرون، فالأهم عندي هو عملي. فني مرتبط منذ بداية مسيرتي بقضية نبيلة أناضل من أجلها وتتعلق بالهوية الأمازيغية وتكريس الحريات. ما يمكن أن أصر عليه أن تاريخ فرقتي الموسيقية "ماسينيسا" لا يسمح لها الاستثمار في الفوضى وتقديم ما يخيب الأوفياء لها منذ سنين عديدة. لكن مهم جدا القول إن هناك إبداع لا يظهر وأخفته الرداءة لأن الأذواق تغيرت بل حتى الاستماع لم يعد كما كان في السابق."

وفيما يتعلق بجديد ماسينيسا، كشف عن صدور ألبوم من 10 أغان في الخريف القادم  -إما في سبتمبر او أكتوبر- وأبقى فيه على نفس المواضيع التي تعود على تناولها منذ أول ألبوم له عام 1992 بعنوان "أنزا"، كما تحدث عن إمكانية توقيع عقد مع منتج كندي التقى به بمونتريال خلال حفل احياه هناك مؤخرا، والاتصالات جارية في هذا الموضوع -على حد تعبيره.

من باتنة: ز.أيت سعيد