شريط الاخبار
الجزائريون يطالبون الخضر بما بعد الـ»كان» الإعلان عن نتائج الماستر يوم 19 أكتوبر استثناء إحالة قانون المحروقات الجديد على اللجنة المختصة بالبرلمان كورابة يؤكد استلام خط الناحية الشرقية باتجاه مطار الجزائر نهاية 2023 حركة واسعة في سلك القضاء بداية الأسبوع المقبل «حمس» تهاجم حكومة بدوي بسبب قانون المحروقات وزيرة الصناعة تشدّد على تطوير المناولة بمصنع «رونو» صيغة الترقوي المدعم ستخفّف الضغط وتسليم المساكن آفـــــــــــــــاق 2021 محكمة سيدي امحمد تطعن بالنقض أمام المحكمة العليا في قضية «البوشي» «كناباست» تطالب بسحب مشروع قانون المحروقات «مساكن العاصمة للعاصميين فقط» مكتتبو «أل بي بي» يطالبون بقروض «حلال» لتسديد الأقساط المالية شنين يدعو للمشاركة الواسعة في رئاسيات 12 ديسمبر توقعات بنمو الاقتصاد الجزائري بـ2.6 بالمائة والبطالة عند 12.5 بالمائة شرفي يأمر بالتحقيق في بلاغات شراء التوقيعات لفائدة مترشحين للرئاسيات شرطي يبيد عائلته وشخصان يقتلان زوجتيهما بورقلة وأولاد فايت 55 مليار دولار عجز الحكومة في تمويل نشاطاتها خلال السنوات الثلاث المقبلة إفراج محتمل عن موقوفي الحراك خلال أيام توزيع أزيد من 50 ألف وحدة سكنية في صيغ مختلفة الطلبة يستعيدون حراكهم في المسيرة الـ34 بعد تعنيفهم الثلاثاء الماضي الإبراهيمي.. بن بيتور وآخرون يستعجلون السلطة لاتخاذ إجراءات تهدئة الإفراج عن مشروع البكالوريا المهنية نهاية نوفمبر الخضر في مهمة إثبات أحقية تسيد القارة السمراء تربص المحليين ينطلق وبلماضي سيكون حاضرا في المغرب نحو اعتماد آلية البيع والشراء بالبطاقة الذهبية آفاق 2020 مصرف «السلام» يوزّع أرباحا قياسية على الزبائن المودعين «انتهى عهد الوصاية وسندخل مرحلة جديدة من التاريخ» اقتناء آلة حفر عملاقة لاستكمال أشغال توسعة الخطوط يجب بناء العلاقات الجزائرية ـ التونسية وفق شراكة «رابح ـ رابح» وقفة احتجاجية لأساتذة الابتدائي في تيزي وزو الحكومة تعمّم استخدام الطاقة الشمسية في المدارس والمساجد نقابة الأطباء ترفض مشروع قانون المحروقات كورابة يؤكد استلام كل مشاريع رجال الأعمال المسجونين في آجالها عماري يؤكد تضمّن قانون المالية 2020 تحفيزات للاستثمار أحزاب السلطة سابقا تتنصل من قانون المحروقات الجديد مسيرات واحتجاجات في أسبوع «الغضب» بالعاصمة شنين يشيد بسلمية الحراك ويطمئن بضمان نزاهة الانتخابات أساتذة الابتدائي يشنّون إضرابا مفاجئا والوزارة تعتبره غير شرعي مؤشرات الضغط على سوق النفط ترهن تعافي البرنت فوق 60 دولارا 115 اتفاقيـــة بيـــــن الجزائـــــر وتونــــــــــس تنتظـــــر الإفـــــــراج

اختتام فعاليات المهرجان الرابع للتراث اللامادي الأمازيغي بتيزي وزو

تكريم محمد شامي وخديجة جاما وحديث عن مكانة «ثاجماعت» في المجتمع


  08 أكتوبر 2019 - 10:42   قرئ 113 مرة   0 تعليق   ثقافة
تكريم محمد شامي وخديجة جاما وحديث عن مكانة «ثاجماعت» في المجتمع

اختتمت بدار الثقافة، مولود معمري، بتيزي وزو، فعاليات الطبعة الرابعة لمهرجان التراث الثقافي اللامادي، أمس، والذي أقيم تحت شعار «ثاجماعث، رمز للقيم والعلاقات الاجتماعية عند سكان القرى»، حيث كرمت مديرية الثقافة لعاصمة جرجرة وجهين ساهما في صون الذاكرة الأمازيغية، إعلاميا وببحوث في مختلف المجالات تتعلق بالتراث والهوية الأمازيغية، وهما أحد المهتمين بالأرشيف الفني وابن منطقة أث يني محمد شامي، إلى جانب عالمة الاجتماع والصوت الخالد للقناة الإذاعية الثانية خديجة جاما، كما تميز الحدث بمعارض وندوات فكرية.

 

كان الموعد ظهيرة الأحد الماضي، للذكريات في تكريم الإعلامية والصوت الذي سكن قلوب أوفياء القناة الثانية للإذاعة الوطنية من 1989 إلى غاية تقاعدها في جوان 2019، وذلك تزامنا مع تكريمها بدار الثقافة «مولود معمري» في تيزي وزو في إطار فعاليات برنامج الطبعة الرابعة لمهرجان التراث اللامادي، ولم ينس الجميع مساهمتها عبر ميكرفون مبنى شارع الشهداء في تلقين الأجيال عبر حصصها العديد من الدروس عن الهوية وعادات وتقاليد الأمازيغ رغم أن الظروف لم تكن في كل الحالات مواتية لتقديم الأفضل والتعبير عن كل الطموحات، ولا يختلف اثنان أن المعنية -وبحجم اختصاصها- لكونها خريجة معهد علم الاجتماع لبوزريعة، كان عملها الإعلامي تكملة لمجال البحث العلمي والأكاديمي ولم تبخل عن مستمعيها في هذا الشأن، وهو ما جعل هؤلاء يلقبونها بمرور السنوات بـ «المدرسة». الأكيد أن بعد مرور الأعوام وبتفضيلها التقاعد المسبق، ستبقى خديجة جاما ساكنة في قلوب مستمعيها، وجاء التكريم مناسبة أخرى للتعبير عن امتنان هؤلاء لكل الخدمات التي قدمتها للغة الأمازيغية وهي التي تعتبر دائما أن واجبها الإعلامي فرض عليها خدمة المستمع باحترام متبادل وبتلك الرغبة الدائمة في إيصال الرسالة له في أحسن منهج.

وبحضور بعض الوجوه الفنية، على غرار مليكة دومران، تم تكريم محمد شامي الذي يعد من المهتمين بالأرشيف الغنائي القبائلي، فمن أعماق تراب آث يني بأعالي جرجرة، كرس أعوام للحفاظ وصون الذاكرة الفنية لنساء ورجال اختاروا الفن لخدمة ثقافتهم وفضل التأريخ لهم بجمع الصور والمقالات الصحفية التي تخصهم لعل الجيل الصاعد والباحثين في هذا المجال يجدون المراجع التي يستندون إليها في أعمالهم. فكل من يلتقي بهذا الرجل يكتشف فيه تقديره للفن وهؤلاء الذين بذلوا قصارى جهدهم لإعلاء صوته.

إلى جانب التكريم الذي أشرفت عليه مديرة الثقافة، نبيلة قومزيان، شهد اليوم الثالث والأخير تنظيم ندوة فكرية حول مكانة «ثاجماعث» في قرى القبائل -هذا المكان الذي يجمع بين عقلاء القرية والذي قيل إنه مهد الديمقراطية وحرية التعبير-وشارك فيها كل من المؤرخ والباحث فريد بوخلف من مركز البحث واللغة والثقافة الأمازيغية لبجاية الذي سيتحدث عن «ثاجماعث في منطقة القبائل: تاريخ تنظيم»، أما الأستاذ أوطاح ليندة من نفس الجامعة فقد نشط ندوة حول «قيمة الكلمة في ثاجماعث»، الأستاذ تاخروبث سليمان تحدث عن «تأثير ثاجماعث حول المجتمع القبائلي» فيما تحدثت ليهام زينب عن «دور ثاجماعث في التنظيم العام للقرية بمنطقة القبائل.»  

ز.أيت سعيد