شريط الاخبار
التحقيقات الوبائية تؤكد أن معظم حالات كورونا سجلت بالتجمعات العائلية اجلاء قرابة 10 آلاف جزائري من الخارج منذ بداية الأزمة الوبائية عـودة قوارب «الحراقة» للتدفق نحو أوروبا من سواحل الوطن الحكومة تفرض ارتداء الكمامة على المواطنين بداية من يوم العيد اللجنة العلمية تقترح تسقيف سعر الكمامة في حدود 40 دج الجوية الفرنسية تتراجع وتؤكد عدم استئناف رحلاتها للجزائر بن بوزيد يؤكد أن الكمامات باتت ضرورية علميا مدراء الثانويات يتهمون الوزارة ومديريات التربية بتوجيه تعليمات «غير قانونية» التجار المرخص لهم بمزاولة النشاط سيضمنون المناوبة خلال العيد إعادة برمجة «الداربي» يوم 5 جوان بالملعب الأولمبي فرض الحجر الجزئي يومي العيد ابتداء من الواحدة زوالا إلى السابعة صباحا بلحيمر يثمّن تحقيق الطلبة قفزة نوعية في بناء الاقتصاد الوطني حصص مفتوحة للوكلاء لاستيراد السيارات الجديدة لتمويل السوق الحكومة تكيّف مخطط «ما بعد الحجر» استعدادا لعودة الحياة الطبيعية نقابة ممارسي الصحة تطالب بتوسيع المنحة والعطل الاستثنائية توسيع تدابير منع انتشار عدوى كورونا خلال عيد الفطر قرابة 15 ألف وحدة سكنية جاهزة ستوزّع بعد رفع الحجر الصحي مصالح الأمن تسجّل أدنى مستويات الجريمة خلال رمضان جراد يشدد على مواكبة المدرسة والجامعة للتكنولوجيات الحديثة وزارة التربية تأمر المدراء بالشروع في إنجاز أعمال نهاية السنة تغييرات في «أل أم دي».. تخصصات جديدة وفتح القطب الجامعي سيدي عبد الله محرز وبن طالب يعودان إلى التدريبات مواطنون متذمرون من تذبذب أسعار الخضر بسوق بئر خادم قائمة المهن الشاقة قيد الدراسة ولا عودة لنظام التقاعد النسبي تعقيم المساجد لا يعني إعادة فتحها بعد عيد الفطر طباعة الأموال ضاعفت الدين العمومي بـ43,47 بالمائة ليبلغ500 ألف مليار 7 آلاف مليار سنتيم لمواجهة كورونا منها 2000 مليار للمتضررين من الوباء الداخلية تشرع في تحضير الدخول المدرسي وتعيد فتح ملف السكن خلية أزمة تدرس كيفيات إعادة الجزائريين العالقين في الخارج بسبب «كورونا» شيتور يثني على تجنّد الطلبة خلال الأزمة الصحية وزارة الصحة تؤكد شفافية معطيات المنصة الرقمية لإحصاء كورونا «أسنتيو» تراسل تبون لإلغاء «البيام» واحتساب معدل الفصلين «تدفق» على المحلات التجارية في الأسبوع الأخير من رمضان الفاف تؤكد أن لجنة مستقلة ستحقق في فضيحة التسجيل الصوتي تمديد التدابير الجبائية الموجّهة للمؤسسات المتضررة 19 وفاة في صفوف الطواقم الطبية وشبه الطبية بسبب كورونا نقابة القضاة تدعو لعدم استئناف الجلسات والالتزام بوقف العمل القضائي عودة ارتفاع أسعار الخضر واللحوم في الأسبوع الأخير من رمضان إعداد بروتوكول صحي للفنادق ووكالات الأسفار لـ»ما بعد كورونا» وزير الصحة ينهي مهام مدير مستشفى رأس الوادي ببرج بوعريريج

قبل يوم من اختتامه...تراجع المبيعات والبرمجة العشوائية تطبعان سيلا 24


  08 نوفمبر 2019 - 17:45   قرئ 278 مرة   0 تعليق   ثقافة
قبل يوم من اختتامه...تراجع المبيعات والبرمجة العشوائية تطبعان سيلا 24

لم يتبق سوى 24 ساعة، عن اختتام الطبعة 24 لمعرض الجزائر الدولي للكتاب، والتي تعرف تراجعا كبيرا في المبيعات إضافة إلى البرمجة العشوائية، بالرغم من التوافد الكبير للزوار على غرار كل سنة.

فقد سجلت أجنحة العارضين التي تضم 1000 ناشر جزائري وأجنبي توافد كبيرا للزوار خصوصا خلال فترات الراحة البيداغوجية ونهاية الأسبوع بحثا عن المؤلفات المتخصصة والروايات لكن الجمهور لم يولي اهتماما للفضاءات المخصصة للقاءات المبرمجة على هامش المعرض.

وبعد أن كانت تحفزها حركية متميزة، أبدى معرض الجزائر الدولي للكتاب في طبعته ال24 علامات تلاشي جلية بالرغم من حضور عدة دور نشر جديدة النشأة وعدة مؤلفين استهلوا تجاربهم الأولى في مجال الكتابة.

وبهذا، تكون الكاتبة إيلان مختفي مؤلفة كتاب "الجزائر، عاصمة الثورة: من فانون إلى الفهود السود" الضيفة الأجنبية الوحيدة لهذه الطبعة، بعد إلغاء اللقاء من الفلسطيني ابراهيم نصر الله.

ومن جهته، كان الروائي واسيني لعرج الشخصية الأدبية الوحيدة التي التقت جمهورا كبيرا، على عكس الطبعات الفارطة التي توافد خلالها الجمهور على ياسمينة خضرا وأحلام مستغانمي وكمال داوود ومؤلفين آخرين مشهورين لم يحضروا هذه الطبعة.   

كما سجل عدم التطرق إلى كاتب ياسين خلال طبعة 2019. فإحياء للذكرى الثلاثين لوفاته (28 أكتوبر 1989) التي تصادف هذه السنة الطبعة ال24 للصالون، لم يبرمج المنظم سوى جلسة صغيرة لقراءة نصوص كاتب "نجمة".

وشهدت هذه الطبعة كذلك عدة إلغاءات وتغييرات في برمجة اللقاءات والندوات، في وقت سجل الزوار المتعودين على معرض الجزائر الدولي للكتاب غياب الإشارات في ممرات ومحيط أجنحة المعرض

غياب إحصائيات ناجعة

فضلا عن عدد الزوار الذي تقدمه محافظة المعرض لدى اختتام المعرض والذي قدر بأكثر من 2 مليون سنة 2018، إلا أن المحافظة ليست قادرة على توفير إحصائيات المبيعات وميول القراء.

منذ استئناف معرض الجزائر الدولي للكتاب سنة 2000، ليست هناك معطيات في غياب الاحصائيات، إحدى المهام الموكلة للمركز الوطني للكتاب وهي هيئة عمومية أنشئت منذ 10 سنوات.

بخصوص التردد على معرض الجزائر الدولي للكتاب، اتفق عدة ناشرون على أن العدد الهائل للزوار لا يتطابق مع القراء المحتملين وحجم المبيعات الذي يشهد تراجعا معتبرا في حين أن الزوار يشتكون غلاء الكتاب.  

وتشهد مبيعات المؤلفات تراجعا معتبرا منذ بضعة سنوات وخصوصا هذه السنة بالنظر إلى المخزون الذي لم يتم بيعه. و في هذا الشأن، سجل الناشرون على غرار الشهاب الذي اشتكى مديرها مؤخرا من "تراجع المبيعات بنسبة 80 بالمائة مقارنة بسنة 2018"