شريط الاخبار
6 أشهر حبسا نافذا في حق الصحفي عبد الكريم زغيلش الجزائر تحتضن اجتماع وزراء خارجية دول الجوار الليبي اليوم تقليص ميزانية المخططات البلدية للتنمية في 2020 عمال مجمّع «حداد» يجددون الاحتجاج ضد حرمانهم من أجور 7 أشهر تضاعف عدد القضايا المسجلة عبر الشريط الحدودي خلال 2019 تنفيذ 1531 طلعة جوية منذ بداية الحراك الشعبي الجيش يوقف 19 عنصر دعم ويدمر 46 مخبأ خلال جانفي الشروع في تجسيد المخطط الاستعجالي لقطاع الصحة تبون يحيل رئيسة مجلس الدولة و63 قاضيا على التقاعد ويعيّن 04 آخرين وزارة الفلاحة تأمر الفلاحين والمربين والمنتجين بتنظيم أنفسهم الخضر في مجموعة سهلة ضمن تصفيات مونديال 2022 المنظمة الوطنية للمؤسسات والحرف تطالب بشراء فائض المنتوج الفلاحي التحاق 1500 متربص جديد بمراكز التكوين في مستغانم رفع «كوطة» الحجاج الجزائريين إلى 41 ألفا في موسم 2020 عمار بخوش مديرا عاما جديدا للتلفزيون العمومي فرنسا تشيد بالدور المحوري للجزائر وتتبنى مقاربتها في حل الأزمة الليبية اجتماع وزراي مشترك لدراسة ظاهرة مجازر الطرقات جراد يأمر وزير السكن بإنشاء لجنة خاصة لمراقبة البنايات النخبة ترافع من أجل حرية العدالة والإعلام في المسيرة الـ48 حركة واسعة في سلك الولاة ورؤساء الدوائر قريبا أساتذة الابتدائي يهددون بشن إضراب مفتوح بداية من الغد نحو استفادة الفلاحين من غرف التبريد مجانا تعويض 5 وحدات لتربية الدواجن بولايات شرقية «موبيليس» تتصدر قائمة عدد المشتركين بـ18.1 مليون مشترك أسعار النفط ترتفع إلى 66 دولارا بعد غلق حقلين كبيرين في ليبيا «كناباست» المسيلة تـندد بتأخر صرف منحة الأداء التربوي الوزير المكلّف بالمؤسسات المصغرة يدعو الشباب لبناء اقتصاد جديد شيتور يقنّن عمل التنظيمات الطلابية قبل منحها الموافقة على أي نشاط الشركة الجزائرية لصناعة السيارات تسلّم 793 مركبة لهيئات مختلفة تنظيمات تهدد بالإضراب وأخرى تدعو للحوار والبقية تمنحه فرصة ثانية! أوراغ يبرز أهمية النهوض بمجال البحث التطبيقي في الجزائر جلسة استئناف في حكم براءة 4 موقوفين بمجلس العاصمة غدا مؤتمر برلين يعطي دفعا للحل السياسي في ليبيا تجاوزات في امتحانات مسابقة القضاة والإعلان عن النتائج في فيفري تبون وماكرون يلفتان الرأي العام الدولي إلى خطر المقاتلين الأجانب في ليبيا أردوغان في زيارة إلى الجزائر نهاية جانفي الجاري تحويل العشرات من المحبوسين بالحراش إلى القليعة بسبب الاكتظاظ نحو ميلاد تنسيقية وطنية للعمال ضحايا رجال الأعمال المسجونين المستشار المحقق يستمع مجددا لأويحيى ويوسفي وغول في قضية طحكوت مكتتبو «عدل 2» لموقع سيدي عبد الله يطالبون بمنحهم شهادات التخصيص

على هامش تقديم تفاصيل اخر أعمالها «أذولال.. أذولال»

المخرجة حميدة آيت الحاج تدعو إلى رفع التقشف عن المسرح


  26 نوفمبر 2019 - 09:55   قرئ 299 مرة   0 تعليق   ثقافة
المخرجة حميدة آيت الحاج تدعو إلى رفع التقشف عن المسرح

دعت المخرجة المسرحية حميدة آيت الحاج، في لقاء صحافي بقاعة الحاج عمر بمبنى المسرح الوطني، مسؤولي قطاع الثقافة إلى رفع سياسة التقشف التي مست المسرح في الجزائر للتمكن من إنتاج أعمال فنية مسرحية.

 

أكدت حميدة ايت الحاج، خلال ندوة صحافية نظمها المسرح الوطني المحترف محي الدين بشطارزي بقاعة «الحاج عمر»، وذلك للحديث عن العرض المسرحي الجديد «راجعين راجعين»، أن المسرح الجزائري لا يمكنه إنتاج أعمال فنية في ظل غياب تام للتمويل وعدم توفر كامل الإمكانيات التي تسمح بإنتاج أعمال مسرحية عديدة، حيث أوضحت  المخرجة من هذا المنبر أن الفنان المسرحي لا يمكنه تسيير المسرح في هذه الظروف الصعبة، أين تقلص الدعم المادي للمسرح الجزائري، حيث أصبح الفنان يعمل فقط بإمكانيات بسيطة. 

وتحدثت المخرجة عن الدور الكبير الذي لعبته المرأة الجزائرية في تطوير الفن الجزائري خاصة سنوات الدم، أين اقتحمت ميدان الفن دون خوف أو تردد والدليل الأعمال الخالدة في الريبارتوار الجزائري من مسرحيات استقطبت الجمهور في عز الأزمة.

وعن الشيء المضاف والمختلف في «أذولان.. أذولان»، استعانت المخرجة بالكوريغرافيا التي صممها «سليمان حابس» وذلك من خلال تقديم رقصات مختلفة يقوم بها الممثلون لإضفاء جمالية على العرض المسرحي، أما الموسيقى فكانت لرامي محمد، وبالنسبة للسينوغرافيا فهي عبارة عن جسر فني فوق الخشبة. وقد كان العرض من تمثيل باقة من الممثلين هم عازب يسرى، طارق عشبة، حكيم قمرود، كعوان بلقاسم، رضوان مرابط، بيلة إبراهيم وإكروان عبد الرحمان. ويؤدي الرقصات كل من بن عبو الهادي، تيطاوني مصطفى بن احمد، تيفاس انتصال، حاني ليديه، بلزرق أحسن وزايدي ليليا. وينطلق العرض من فكرة التنبؤ بعودة الشهداء هذا الأسبوع، فيشيع النبأ بين أهالي القرية المخضرمين ليتوالى الخبر بين مؤيد ومعارض لقدوم الشهداء، وفي الأخير يستطرد الحل إلى اختيار الفكاك من دائرة الزيف والفوضى، إلى عالم الشهداء عالم الأموات، وبقاء السؤال مطلقا: ماذا سيحدث لو عاد الشهداء؟ 

للإشارة، فإن العرض المسرحي الجديد للمسرح الوطني «راجعين راجعين» بالنسخة الأمازيغية من إخراج حميدة آيت الحاج يعد اقتباس عن مسرحية «الشهداء يعودون هذا الأسبوع» والذي  سيعرض بالمسرح الوطني محي الدين بشطارزي بعد عرضه الشرفي الأول بوهران، وسيكون الجمهور على موعد للتعرف على النسخة الأمازيغية لرائعة «الشهداء يعودون هذا الأسبوع»  للكاتب والروائي الكبير ت الطاهر وطار والتي انتجت سنة 1987 وأخرجها العملاق زياني شريف عياد.  

المسرحية التي عادت بعد سنوات باللغة الأمازيغية هي محاولة لإعادة استنطاقهم، ليقولوا لنا كل الكلام الذي كان مكبوتا ومحظورا، ولتسمية القتلة والخونة الذين باعوا الوطن ودماء الشهداء من أجل حفنة من النقود، فيها ردود أفعال من ظلوا على قيد الحياة وباعوا واستفادوا واستثمروا دماء الشهداء، لذلك يسارعون إلى حمل أسلحتهم والمرابطة حول المقابر لقتل الشهداء مجددا، حين ينفذون رغبتهم في العودة إلى الحياة. وتعتبر حميدة آيت الحاج مخرجة وكاتبة مسرحية جزائرية ولدت عام 1954، درست المسرح في باريس وبعدها تخرجت من المعهد العالي للسينما والمسرح في كييف 1986. عملت في المسرح والسينما، قدمت العديد من الأعمال المسرحية داخل الجزائر وخارجها أبرزها «غنية الغابة»، و»يوميات مجنون»، و»خنجر في الشمس»، و»سوق النساء»، و»نهر ملتو»، و»بقرة اليتا»، كما شغلت منصب مديرة دار الثقافة في مدينة بجاية إلى جانب عملها أستاذة مسرح.

شهرزاد جواد