شريط الاخبار
3000 شرطي لتطبيق مخطط الحجر الصحي الجزئي ببومرداس الأطباء الخواص والعيادات الخاصة ومخابر التحاليل ملزمون بفتح مقرات عملهم جمعية العلماء المسلمين تقدم 30 سريرا طبيا مجهزا لمستشفى فرانس فانون بالبليدة الأسلاك المشتركة تطالب بتوفير مواد التطهير والتعقيم في المدارس السلطات مطالبة بالحجر الكلي لـ05 ولايات كبرى تعرف انتشارا كبيرا للفيروس ارتفاع الوفيات بكورونا إلى 31 حالة وتسجيل 511 إصابــــة مؤكدة جراد يأمر الولاة بمرافقة المواطنين لتذليل آثار الحجر الصحي الإبراهيمي يدعو للتعامل جديا مع كورونا والابتعاد عن «التهوين والتهويل» الفريق الطبي الصيني يتابع حالات الإصابة وتطور وباء «كورونا» بالجزائر الترخيص للمخابر الطبية الخاصة بإجراء تشخيص حالات «كورونا» بشروط وزارة الفلاحة تدعو للتنسيق مع خلايا الأزمة لضمان استمرار نشاط الفلاحين 8 آلاف طالب أجنبي من 70 جنسية يخضعون للحجر بالإقامات الجامعية التماس عامين حبسا نافذا في حق سفيان مراكشي ارتفاع قيمة الإيرادات الجمركية إلى 69.54 مليار دينار خلال جانفي مربو الدواجن يخصصون 1 بالمائة من إنتاجهم للمستشفيات وزارة التجارة تنصب لجنة أزمة لضبط المواد الأساسية في السوق الجزائر تستورد 240 ألف طن من القمح الإبقاء على سمير بنلعربي وسليمان حميطوش رهن الحبس المؤقت النيابة العامة تقدم تفاصيل بخصوص محاكمة كريم طابو دفاع كريم طابو يؤكد تواجده بالعيادة متعاملو الصناعة الصيدلانية ينتجون 476 ألف لتر من المحلول الكحولي الاتحادية الوطنية للبحث العلمي تشيد بإنجازات الأسرة البحثية في ظل أزمة كورونا مدير المصالح الفلاحية بتيزي وزو ينفي ندرة السميد ارتفاع الوفيات بفيروس كورونا إلى 21 وتسجيل 302 حــــــــــــــــالة مؤكدة كورونا يعطي الضوء الأخضر لدخول التعاملات البنكية الإلكترونية إخضاع 2500 جزائري لتحاليل الكشف عن «كورونا» أزيد من 04 آلاف جزائري عالق في الخارج بسـبب «كورونا» يجب شرعا احترام إجراءات وزارة الصحة حول تجهيز ودفن الميت بكورونا العاصمة تحت حظر التجوال ومصالح الأمن تشن حملات مراقبة لضمان تطبيقه تبون يؤكد وقوف الدولة والجزائر قاطبة لمواجهة فيروس كورونا تمديد مهلة دفع مستحقات الإيجار والأعباء لساكني «عدل» و»السوسيال» لمدة شهر تأييد حكم حبس أويحيى وسلال بـ 15 و12 سنة والبراءة لزعلان ارتفاع طفيف في أسعار النفط والبرميل بـ28 دولارا «نفطال» تستبعد اللجوء إلى غلق محطات الخدمات الميزان التجاري يسجل عجزا بـ792 مليون دولار خلال جانفي المنصرم شيتور يستعين بالأساتذة الباحثين لصياغة مضامين الدروس عبر الإنترنت «كلنا البليدة» تغزو المواقع والجزائريون يتجندون لخدمتها في الواقع تمديد صلاحية بطاقة طالبي العمل عن بعد للحد من انتشار كورونا تطمينات بضمان صبّ معاشات المتقاعدين بصفة عادية لجنة خاصة لدراسة كيفية تموين ولاية البليدة بالخضر والفواكه

في ظل النقاش حول إرساء صناعة سينمائية في الجزائر

منتجون يعلنون عن تأسيس جمعية لترقية الفن السابع


  26 فيفري 2020 - 09:35   قرئ 191 مرة   0 تعليق   ثقافة
منتجون يعلنون عن تأسيس جمعية لترقية الفن السابع

 أعلن مجموعة من المخرجين المعروفين في ساحة الفن السابع بالجزائر عن تأسيس جمعية المنتجين الجزائريين للسينما، على هامش ندوة نشطوها بقاعة السينماتيك، أول أمس، حيث أوضح بلقاسم حجاج وزملاء أخرين له في المهنة الخطوط العريضة لهذه المبادرة التي يسعى أصحابها إلى تحسين ظروف مزاولة هذا النشاط، وترقية المجال السينماتوغرافي.

بادر 15 سينمائيا عرفوا بإبداعاتهم في مجال السينما بتأسيس جمعية المنتجيتن السينمائيين الجزائريين، حيث كان لهم لقاء مع الإعلاميين، أول أمس، بمبنى السينما لشارع العربي بن مهيدي، حيث كشفوا عن الخطوط العريضة لهذا المشروع الذي رواد الأسرة السينمائية منذ فترة، محاولة إعادة صوت المبدعين إلى الساحة وإشراكهم في القرارات التي تتعلق بالفن السابع المحلي لعل وعسى يستعيد مكانته ويساهم في الاقتصاد والصناعة كما كان الأمر في سنوات العز التي طرف فيها أبواب العالمية.

وتحدث المخرج بلقاسم حجاج عن السينما الجزائرية في الوضع الحالي، معتبرا أن الأمر يتعلق بجمعية لا تكتفي بحضور التكريمات والاكتفاء بالتفرج بل عليها دفع عجلة الإنتاج وألح على ضرورة منح مجال لحرية العمل لها، قهي تقترح، تساهم وتقدم رؤى لكنها بالمقابل تطلب أن يشركها المسؤولون في كل ما من شأنه يعود بالفائدة على الساحة السينمائية المحلية، ملحا على رفض القيود عن كل المبادرات التي تساهم في ترقية العمل السينمائي، وأضاف حجاج في السياق ذاته «الإنتاج الثقافي والسينمائي بصفة عامة يحتاج أساسا لحرية الإبداع. لا يمكن أن نبقى مساعدين، على المسؤولين فسح المجال لنا لإرساء ديناميكية سينمائية تسمح لهذا الفن أن تكون له مداخيل مالية» ليقدم مخرجون أخرون على غرار لطفي بوشوشي، ياسمين شويخ، جعفر قاسم جملة اقتراحات وأفكار لإعادة بعث الحقل السينمائي المحلي وإعادته إلى السكة الصحيحة. من بين المحاور التي ركز عليها المتحدثون، مسألة الإنتاج السينمائي، حيث ألج المعنيون على ضرورة مراجعة المعايير التي يسير وفقها الصندوق الوطني لتنمية الفن، مع الإلحاح على النوعية، بالمطالبة بتقديم انتاجات في مستوى تطلعات الجماهير، مع فتح الأبواب للدعم من طرف مؤسسات الإنتاج مع ضمان الشفافية في العملية.

وتطرق المنتجون لمسألة التكوين، وضرورة تصالح السينما والمؤسسة الجزائرية، حيث اعتبر هؤلاء أن الأمر يبدأ من المدارس، إذ اعتبر المخرج جعفر قاسم أن صعوبة انتاج الأفلام لا ترتبط بالإمكانيات فحسب، بل بعوامل التكوين أيضا، وهنا تكمن ضرورة إدراج مادة السينما في البرامج التربوية، كما تحدث المنتجون أيضا عن قاعات السينما الذين اعتبروا ان تسييرها من طرف البلديات لا يعني إبعادها عن المختصين، إذ لا بد من أن يساهم المخرجون، المنتجون وغيرهم من النشطاء في المجال السينمائي في ملء هذه القاعات وإرجاع عشاق الفن السباع إليها لإرساء ثقافة سينمائية في المجتمع بعد أن شهدت عزوفا في السنوات الأخيرة.

ز.أيت سعيد