شريط الاخبار
معهد باستور يؤكد أن 30 بالمائة من حالات التسمم متعمدة كورونا تعصف بإنتاج القطاع الصناعي العمومي الاقتصاد الجزائري بعيد عن الانهيار رغم الصعوبات شفاء 92 بالمائة من المصابين بفيروس كورونا في سطيف مكتتبو «عدل2» يحتجون أمام الوكالة للمطالبة بشهادات التخصيص توزيع المساكن بصيغ مختلفة عبر الوطن بمناسبة عيد الاستقلال وزير الصحة يعتبر نتائج السكانير «غير مؤكدة» أويحيى منح متعاملين اقتصاديين 5 ملايير دج إعفاءات ضريبية وسبّب تبديد 4 ملايير دج ولاة يعلّقون توثيق عقود الـزواج إلى إشعـار آخر بسبب «كورونا» البرتوكول الصحي الخاص بالدخول الجامعي على طاولة لجنة مكافحة كورونا اليوم تبون يناقش مع الحكومة مخطط الإنعاش الاقتصادي والاجتماعي اليوم بن بوزيد يؤكد أن ارتفاع الحالات «عالمي» وليس مقتصرا على الجزائر شنقريحة يشرف على احتفالات عيد الاستقلال ببني مسوس وحضور بن حديد يصنع الحدث وزارة السكن تكشف عن الإجراءات الوقائية داخل ورشات البناء «استئناف المنافسات الجماعية صعب وصحة الشعب أولى» نحو الشروع في توزيع العقار الصناعي بالولايات ابتداء من أوت بومرداس تحيي عيد الاستقلال بإطلاق مشاريع تنموية البطل الأولمبي مخلوفي يطالب بالإجلاء من جنوب إفريقيا انخفاض طفيف لأسعار النفط بفعل مخاوف كورونا الموّالون يحذرون من ارتفاع أسعار الأضاحي بعد غلق الأسواق ارتفاع أسعار الإنتاج في القطاع الصناعي العمومي بـ0.6 بالمائة 5.2 مليار دينار رقم أعمال «أليانس» للتأمينات في 2019 بنك الجزائر يصدر نماذج نقود جديدة بن زيان يؤكد استكمال دروس السداسي الثاني في 23 أوت الجزائريون يشيّعون رفات شهداء المقاومة الشعبية بمربع الشهداء بالعالية أربع قوائم ترشيحية في سباق للهيئة الرئاسية عفو رئاسي عن 4700 محبوس بمناسبة الذكرى المزدوجة للاستقلال والشباب تبون يؤكد أن مجابهة ملف الذاكرة مع فرنسا ضرورية لتلطيف مناخ العلاقات استئناف محاكمة طحكوت والوزراء والولاة اليوم بن بوزيد يستبعد العودة لتشديد الحجر الصحي على الولايات الموبوءة 26 وفاة وسط الأطقم الطبية بسبب كورونا 14 ألف مسكن «عدل» إضافي بالعاصمة منها 06 آلاف في أولاد فايت مطراني يمنح عنتر يحيى موافقته المبدئية وزير المالية يدعو أصحاب «الشكارة» لإيداع أموالهم في البنوك جراد يطمئن التلاميذ المترشحين لامتحانات البكالوريا شيخي يعتبر استعادة رفات أبطال المقاومة الشعبية خطوة أولى فقط وزارة العمل تطلق منصة تفاعلية لتقييم نجاعة الخدمات المقدمة معدل التضخم السنوي بلغ 1.9 بالمائة نهاية ماي الماضي «برنت» يتعافى عند 42 دولارا متأثرا بتراجع المخزون الأمريكي الجزائر تقتني 300 ألف طن من قمح الطحين في مناقصة دولية

تخرجت منه ألمع الأسماء التي خدمت الركح الجزائري منذ 1965

المعهد العالي لمهن فنون العرض والسمعي البصري يُطلق موقعه الرسمي


  26 ماي 2020 - 11:08   قرئ 219 مرة   0 تعليق   ثقافة
المعهد العالي لمهن فنون العرض والسمعي البصري يُطلق موقعه الرسمي

أطلق المعهد العالي لمهن فنون العرض والسمعي البصري في برج الكيفان -والذي تخرجت منه العديد من الأسماء اللامعة التي خدمت الثقافة الجزائرية على الخشبة أو الفن السابع- نهاية الأسبوع الماضي، موقعه الرسمي الجديد www.ismas.dz والذي احتوى 7 أيقونات بيداغوجية، توثيقية، تفاعلية إخبارية. ولعل هذا الولوج إلى العالم الرقمي سيساهم في الترويج لنشاطه، وهو المنبع الذي كان له الفضل الكبير في تجسيد أعمال مسرحية وسينمائية خالدة بعد إنجابه لخيرة المبدعين -أحياء منهم أو أموات- تكونوا فيه ولم يبخلوا عن الفن بتجاربهم المختلفة.

يجد المهتم بهذه البوابة الرقمية لـ «إيسماس» برج الكيفان حين يلج إليها، افتتاحية تعيده إلى الماضي وتاريخ المعهد الممتدّ لـ56 سنة، حيث تم التطرق إلى البدايات من ساحل سيدي فرج غربي الجزائر العاصمة، أين جرى تأسيس ما كان يسمى آنذاك “المعهد لوطني للفنون الدرامية والإيقاعية” على يد فقيد الركح مصطفى كاتب (1920 ـ 1989) أيام كان مديراً للمسرح الوطني الجزائري، وجسّد كاتب الخطوة في الرابع أكتوبر 1964 رفقة مديره الفني الفقيد محمد بودية (أحد الرجال العظماء الذين قدموا روائعا للمسرح الجزائري قبل أن يغتال من طرف الموسيد بباريس في 28/06/1973 وهو المعروف بدفاعه عن القضية الفلسطينية)، بهدف كبير: تكوين ممثلين مسرحيين.

جرى افتتاح المعهد بتكاثف وإصرار كفاءات محلية، أوروبية ومشرقية هامة جداً، وبإشراف عام للمخرج الفرنسي هنري كوردرو ومساعدة مواطنه جان ماري بوقلان، والمصري سعيد زهران بالتنسيق مع مصطفى كاتب، وتمّ تبني المنهج الفرنسي في التكوين، وهو واقع ظلّ قائماً إلى غاية ثمانينات القرن الماضي. في أكتوبر من عام 1965، جرى نقل مقر المعهد إلى مدينة برج الكيفان، وجرى استبدال تسمية المعهد الوطني للفنون الدرامية والإيقاعية؛ بالمعهد الوطني للفنون الدرامية، الذي تخرّجت منه أول دفعة ضمّت: محمد آدار، أحمد بن عيسى، زياني شريف عياد، سعيد بن سالمة، زهير بوزرار، عبد العزيز قردة، بوعلام بناني، محمد سلال، محمد قرفي؛ رابح لشعة وغيرهم.

وأشار محمد بوكراس مدير المعهد في تصريحات بخصوص هذا الاجتهاد إلى مراهنة الموقع/الواجهة لتفعيل قلعة التكوين الفني في الجزائر، منوّهًا إلى اشتمال الموقع على سلسلة خدمات لخدمة طلاّب المعهد وسائر المتخصصين والمهتمين.

وفي خطوة القائمون على شؤون معهد برج الكيفان، تزامنامع الذكرى الــ64 لإضراب الطلاب الجزائريين في 19 ماي 1956؛ تضمن الموقع سبعة أقسام كبرى، إضافة إلى قاعدة بيانات تتضمن صورًا وفيديوهات ومواد تعريفية بمختلف تخصصات وبرامج المعهد؛ فضلا عن النظام الداخلي والفريق البيداغوجي.

وفضلاً عن أنباء الموقع كمنصة تعليمية، يهتم الموقع بمتابعة آنية لمستجدات الشأنين المسرحي والثقافي، مع حرص على تثمين انشغالات وإبداعات طلاّبه، وتدوين أشواط ومآثر خريجيه.

وعلى أهبة مشروعات واعدة في غضون الفترة القادمة، تتطلع هيئة تحرير الموقع إلى بعث ومنح بعد أخر الفكر المسرحي وترسيخ لبنات الفعل الفني الأكاديمي البنّاء المنفتح على عطاءات جميع الناشطين في حقول الفن على درب الارتقاء بمعهد برج الكيفان إلى مرتبة قطب فني متعدد بمعايير عالمية.

ز. أيت سعيد