شريط الاخبار
سحب شهادات التخصيص لمكتتبي «أل بي بي» بسيدي عبد الله يوم الأحد اقتناء أضاحي العيد «إلكترونيا» لأول مرة في الجزائر التماس 16 سنة سجنا نافذا ضد طحكوت مع مصادرة الأملاك الحجر الكلي على الأحياء الموبوءة حل أمثل لاحتواء كورونا توقيف 19 بارون مخدرات وحجز 1.891 طن من الكيف ولاة يمنعون إقامة المخيمات الصيفية بسبب «كورونا» والي سطيف يأمر بتشديد الرقابة والعقوبات على مخالفي الحجر الجزئي وزارة التعليم العالي تفتح اليوم باب الحوار مع الشركاء الاجتماعيين إطلاق جلسات محلية وجهوية لإصلاح المنظومة التربوية قريبا عطال وبوداوي يحلمان بالانضمام للريال والبارصا رزيق يُلزم تجار سطيف بتموين السوق خلال الحجر الحكومة تشدد إجراءات الحجر على 18 بلدية بسطيف لمنع انتشار الوباء خامات «أوبك» تنتعش وتستقر عند 43,54 دولار للبرميل بنك «ترست» الجزائر يطلق «إيزي كارت» المنظمة الطلابية الجزائرية الحرة تقدم 12 مقترحا لتعجيل عودة الطلبة في 23 أوت إطلاق منصة رقمية لتحديد مواعيد العلاج بالأشعة لمرضى السرطان وزارة التربية تعدّل ميزانيات المتوسطات والثانويات «أويحيى ويوسفي جمّدا مشروع سوزوكي ونجحتُ في صناعة حافلة جزائرية» وزارة الصحة «توافق» على البروتوكول الصحي لديوان الخدمات الجامعية وزارة الصحة توصي بالحجر الصحي المنزلي للبحارة العائدين الجزائر تحتضن ملتقى دوليا حول الاستثمار نهاية جويلية وزارة الصحة تستلم هبة بقيمة 40 مليار سنتيم من اللوازم الطبية اختتام الدورة البرلمانية غدا والاستفتاء على مسودة الدستور مؤجل «صفقة استئجار إيتوزا حافلات طحكوت كانت قبل مجيئي للوزارة» فرض إجراءات خاصة لمنع تفشي كورونا يومي عيد الأضحى تأجيل كأس أمم إفريقيا للمحليين إلى صيف 2022 طلبان جديدان لدخول بورصة الجزائر معهد باستور يؤكد أن 30 بالمائة من حالات التسمم متعمدة كورونا تعصف بإنتاج القطاع الصناعي العمومي الاقتصاد الجزائري بعيد عن الانهيار رغم الصعوبات شفاء 92 بالمائة من المصابين بفيروس كورونا في سطيف مكتتبو «عدل2» يحتجون أمام الوكالة للمطالبة بشهادات التخصيص توزيع المساكن بصيغ مختلفة عبر الوطن بمناسبة عيد الاستقلال وزير الصحة يعتبر نتائج السكانير «غير مؤكدة» أويحيى منح متعاملين اقتصاديين 5 ملايير دج إعفاءات ضريبية وسبّب تبديد 4 ملايير دج ولاة يعلّقون توثيق عقود الـزواج إلى إشعـار آخر بسبب «كورونا» البرتوكول الصحي الخاص بالدخول الجامعي على طاولة لجنة مكافحة كورونا اليوم تبون يناقش مع الحكومة مخطط الإنعاش الاقتصادي والاجتماعي اليوم بن بوزيد يؤكد أن ارتفاع الحالات «عالمي» وليس مقتصرا على الجزائر شنقريحة يشرف على احتفالات عيد الاستقلال ببني مسوس وحضور بن حديد يصنع الحدث

المهنيون دقوا ناقوس الخطر بعد ثلاثة أشهر من الجمود

وزيرة الثقافة تجتمع بناشري الكتب وحلول في الأفق لتجاوز الأزمة


  21 جوان 2020 - 10:04   قرئ 160 مرة   0 تعليق   ثقافة
وزيرة الثقافة تجتمع بناشري الكتب وحلول في الأفق لتجاوز الأزمة

اجتمعت المسؤولة الأولى على الشأن الثقافي في الجزائر، مليكة بن دودة، بالناشطين في مجال النشر -بطلب منها- وذلك لتبادل وجهات النظر واستجابة لنداء الاستغاثة الذي سبق لرئيس المنظمة الوطنية للناشرين، احمد ماضي، أن وجهه للتسريع في إنقاذ ما يمكن إنقاذه في هذه المهنة التي كان لها الوزن الكبير في السنوات الماضية، قبل أن تتأثر بعدة عوامل جعل المكتبات تختفي واحدة تلو الأخرى، وزادت جائحة كورونا الطين بلة، فكان لقاء الخميس لتباحث سبل النجاة.

كان الموضوع المقترح على الطاولة بمقر وزارة الثقافة في هضبة العناصر، الخميس الماضي، الكتاب ومعاناة المهتمين بنشره وتسويقه بعد أن أطلقت نقابة ناشري الكتاب في الجزائر صافرة الإنذار مطالبة بن دودة بالتدخل لتجنب وتفادي زوال أقدم وأرقى مهنة تعكس إبداع وثقافة كل بلد، بعد ما تركته كورونا من تأثيرات مالية على العاملين والمستثمرين في هذا القطاع الذي كان يعاني من قبل، وتفاقمت الأمة بعد ثلاثة أشهر من الأمة الوبائية.

اقترح نائب رئيس المنظمة الوطنية لناشري الكتب، وكذا الأمين العام وعضو مكتب النقابة الوطنية لناشري الكتب، على إطارات وزارة الثقافة الشروع في العمل الميداني من الآن.  بعد الوقوف على العراقيل التي تحول دون ترقية هذا المجال محليا في ظل الأزمة الوضع الوبائي الذي لم يضمن العالم انتصاره عليه بعد، ولن يتجسد ذلك إلا بالتعاون بين الطرفين، جيث اقترح المعنيون تشكيل لجنة مشتركة لتقديم التصورات والاقتراحات، للتغلب على الصعوبات التي تعترض تفعيل تطوير النشر وإعادة بعث سوق الكتاب في الجزائر.

وكشف نائب رئيس المنظمة الوطنية لناشري الكتب، عبد الحميد صالحي، أن هذه المبادرة كان لا بد منها لتباحث الآليات والوسائل التي من شأنها بعث صناعة الكتاب بالجزائر بعد أعمال من الخمول والجمود، إضافة إلى تأثر هذا المجال الهام للمبدعين بأمة كورونا التي فرضت شللا من الصعب تجاوزه دون توحيد جهود الجميع، كما تطرق المجتمعون إلى الخسائر التي تكبدتها صناعة وعملية ترويجه٫ ولم يخف تفاؤله بتدارك التأخر والشروع قريبا في الأمور الجدية التي طالما انتظرها الناشرون.

من جهته، ثمن أمين عام النقابة الوطنية لناشري الكتب، ياسر أبو يحي مزيان، هذه الالتفاتة التي تم فيها مناقشة وضعية الكتاب في بلادنا، خاصة في ظروف»كورونا» التي زادت الأمور صعوبة، وبدا الحرص على تعزيز أفق تطوير صناعة الكتاب، مؤكدا على النوايا الحسنة والصادقة للجميع، مع استعداد الوزارة بعملها الجاد لإنقاذ هذا القطاع المهم.

وضمن سلسلة الاقتراحات التي رفعتها المنظمة للوزارة الأولى منح دور النشر قروض تشغيل من دون فوائد على مدى لا يقل عن سنتين، لتمكين استمرار الإنتاج، وتعميم الأمر باقتناء الكتب على سائر الجهات المشكِّلة للطلب العمومي، من مكتبات مطالعة عمومية، ومكتبات جامعية، ومكتبات المدارس للأطوار التربوية الثلاثة. مع حصر الاقتناء في الكتاب المنتج محليًّا وتسريع إجراءاته.كما تضمنت رسالة الناشرين للوزير الأولى الإعفاءات الجبائية والإعفاء الكلي من أعباء التأمين على الأجراء وتقديم الإعانات المالية لتغطية أجور العمال وموظفي القطاع. كما جدّدت المنظمة في رسالتها إلى الوزير الأولى تفعيل صندوق الإتاوة على تجهيزات الاستنساخ الخطي (مع إشراك المنظمة في مراجعة دفتر الشروط) للاستفادة منه وكذا تفعيل صندوق دعم الكتاب.

ز. أيت سعيد