شريط الاخبار
سحب شهادات التخصيص لمكتتبي «أل بي بي» بسيدي عبد الله يوم الأحد اقتناء أضاحي العيد «إلكترونيا» لأول مرة في الجزائر التماس 16 سنة سجنا نافذا ضد طحكوت مع مصادرة الأملاك الحجر الكلي على الأحياء الموبوءة حل أمثل لاحتواء كورونا توقيف 19 بارون مخدرات وحجز 1.891 طن من الكيف ولاة يمنعون إقامة المخيمات الصيفية بسبب «كورونا» والي سطيف يأمر بتشديد الرقابة والعقوبات على مخالفي الحجر الجزئي وزارة التعليم العالي تفتح اليوم باب الحوار مع الشركاء الاجتماعيين إطلاق جلسات محلية وجهوية لإصلاح المنظومة التربوية قريبا عطال وبوداوي يحلمان بالانضمام للريال والبارصا رزيق يُلزم تجار سطيف بتموين السوق خلال الحجر الحكومة تشدد إجراءات الحجر على 18 بلدية بسطيف لمنع انتشار الوباء خامات «أوبك» تنتعش وتستقر عند 43,54 دولار للبرميل بنك «ترست» الجزائر يطلق «إيزي كارت» المنظمة الطلابية الجزائرية الحرة تقدم 12 مقترحا لتعجيل عودة الطلبة في 23 أوت إطلاق منصة رقمية لتحديد مواعيد العلاج بالأشعة لمرضى السرطان وزارة التربية تعدّل ميزانيات المتوسطات والثانويات «أويحيى ويوسفي جمّدا مشروع سوزوكي ونجحتُ في صناعة حافلة جزائرية» وزارة الصحة «توافق» على البروتوكول الصحي لديوان الخدمات الجامعية وزارة الصحة توصي بالحجر الصحي المنزلي للبحارة العائدين الجزائر تحتضن ملتقى دوليا حول الاستثمار نهاية جويلية وزارة الصحة تستلم هبة بقيمة 40 مليار سنتيم من اللوازم الطبية اختتام الدورة البرلمانية غدا والاستفتاء على مسودة الدستور مؤجل «صفقة استئجار إيتوزا حافلات طحكوت كانت قبل مجيئي للوزارة» فرض إجراءات خاصة لمنع تفشي كورونا يومي عيد الأضحى تأجيل كأس أمم إفريقيا للمحليين إلى صيف 2022 طلبان جديدان لدخول بورصة الجزائر معهد باستور يؤكد أن 30 بالمائة من حالات التسمم متعمدة كورونا تعصف بإنتاج القطاع الصناعي العمومي الاقتصاد الجزائري بعيد عن الانهيار رغم الصعوبات شفاء 92 بالمائة من المصابين بفيروس كورونا في سطيف مكتتبو «عدل2» يحتجون أمام الوكالة للمطالبة بشهادات التخصيص توزيع المساكن بصيغ مختلفة عبر الوطن بمناسبة عيد الاستقلال وزير الصحة يعتبر نتائج السكانير «غير مؤكدة» أويحيى منح متعاملين اقتصاديين 5 ملايير دج إعفاءات ضريبية وسبّب تبديد 4 ملايير دج ولاة يعلّقون توثيق عقود الـزواج إلى إشعـار آخر بسبب «كورونا» البرتوكول الصحي الخاص بالدخول الجامعي على طاولة لجنة مكافحة كورونا اليوم تبون يناقش مع الحكومة مخطط الإنعاش الاقتصادي والاجتماعي اليوم بن بوزيد يؤكد أن ارتفاع الحالات «عالمي» وليس مقتصرا على الجزائر شنقريحة يشرف على احتفالات عيد الاستقلال ببني مسوس وحضور بن حديد يصنع الحدث

سليم دادا يؤكد أن الدفاع عن حرية الفن نضال من أجل تكريسه

«كل فنان متضرر له الحق في 45 ألف دينار وكفانا تشويها لصورته»


  22 جوان 2020 - 10:19   قرئ 133 مرة   0 تعليق   ثقافة
«كل فنان متضرر له الحق في 45 ألف دينار وكفانا تشويها لصورته»

تطرق كاتب الدولة المكلف بالانتاج الثقافي، سليم دادا، في تصريحات إلعاميات عن العديد من المواضيع المتعلقة بقطاعه، ووضع الفن عامة في الجزائر، مع التطرق إلى الحال الذي آل إليه الفنان بعد جائحة كورونا التي غيرت سبل التعاملات وتحقيق المداخيل، ما جعل الكثيرون يدقون ناقوس الخطر، وينذرون بمستقبل غامض للفئة التي تأثرت.

 أوضح سليم دادا أنه سعى منذ تولي منصب كاتب الدولة المكلف بالانتاج الثقافي، تجسيد إرادة الدولة في العمل على تمكين قطاع الثقافة من الإشعاع، في إطار الإبداع، الحداثة وما هو أجمل، مع احتفاظه بصبغته التقليدية والقيم الأصيلة المبنية على أسس الهوية الوطنية الجماعية٫ والهدف الأسمى هو ترقية تنوع التعابير الثقافية، فتح سوق الفنون، وتطوير التبادلات التجارية الثقافية بالتأقلم مع المحيط الرقمي، مع التفكير في تصدير المنتوج الثقافي.

«إعانات لـ 2569 فنان بقيمة 54 ألف دج لكل واحد منهم»

أوضح كاتب الدولة المكلف بالانتاج الثقافي، أن التفكير في تقديم الإعانات المالية للفنانين بعد شهر من تعليق النشاطات الثقافية بسبب الأزمة الوبائية جاء لسد الثغرة المسجلة في الأرباح ، حيث تم تكليف الديوان الوطني لحقوق المؤلف والحقوق المجاورة لتنفيذ العملية. وأضاف قائلا « بالتنسيق مع لجنة عمل، تم تخصيص استمارة تجمع كل المعلومات الخاصة بالفنان المعني بالٌإعانة٫ مع تسجيل المعلومات الشخصية لكل فنان٫ عضويته في «أوندا» أو المجلس الوطني للفنون والأدب، إن كان من العمل الأجراء أو يزاول مهنة حرة… وسجلنا 5517 طلب.»

 وكشف دادا عن قيمة الإعانة للفنان الواحد، حيث قدرت بـ 54 ألف دينار، وتتواصل العلمية بمجرد التحقق في البيانات المسجلة للمختلف الفنانين الذين طلبوها.وتأسف المسؤول ذاته عن الصورة التي بات البعض يصنعها عن الفنان، رغم الجهود التي بذلها القائمون على الشإن الثقافي في الجزائري لتدارك التأخر في التكفل بهذه الفئة التي تمثل ثقافة البلد محليا وخارجيا، وأضاف في الصدد ذاته « للأسف الوجه الثقافي للجزائر بات يختصره البعض بهدف تشويه الصورة التي يكونها الجمهور عن الفنان، بالحديث عن فقره، مرضه أو معاناته من أزمة السكن وكأنه مواطن بلا مأوى.

«أدافع عن حرية الفن الذي حان الوقت ليستغل الفضاء العمومي»

قدم دادا توضيحات بخصوص تنقله إلى مكان تخريب جدارية فنية بشارع بن بولعيد بالعاصمة، وتأسف حملة الانتقادات التي وجهت له حين وقف على حجم الخسائر التي ألحقت على هذا الإبداع، رغم أن المحتوى يعمس عادات وتقاليد العاصميين -امرأة ترتدي الحايك-  ليضيف «أنا شاهدت الفيديو الذي نشره شبان على فايسبوك بتاريخ 20 ماي الماضي، فتنقلت رفقة ممثلي السلطات المحلية، وهذا من واجبي.

يذكر أن الجدارية أنجزها شبان في نوفمبر 2014 تمهيدا لفسح الفضاء العام للفنانين، من لوحات تشكيلية، تنظيم حفلات، نقاشات شعبية، إنها زيارة عادية لمسؤول في قطاع الثقافة لا أكثر، للتأكيد على أنه «حان الوقت لتكريس الحق في الثقافة لكل مواطن، كما تمليه المادة 45 من الدستور والحفاظ على حرية الابتكار الفني والفكري والعلمي كما تمليه المادة 44 منه. أعتقد أنه حان الوقت ليستغل الفن الأماكن العمومية وعلى كل واحد منا الدفاع عن هذا المبدأ. هذا هو المعني الذي يمكن أن نقدمه لزيارتي، لقد دافعت عن حرية الفن  ونددت بالتخريب لا أكثر ولا أقل، ولم أتهم أي كان فذلك من مهام الجهات القضائية.»

ز. أيت سعيد