شريط الاخبار
تبون يُنهي مهام رؤساء دوائر وبلديات بسبب التلاعب في مشاريع مناطق الظل إعادة فتح مسمكة الجزائر بداية من اليوم صندوق تمويل المؤسسات الناشئة رسميا بداية من الأسبوع المقبل أسعار النفط تتجاوز 45 دولارا للبرميل بروتوكول صحي إلزامي على كل الأنشطة السياحية الهلال الأحمر يرسل قافلة تضامنية للأسر المتضررة من زلزال ميلة «عدل» تمهل 08 أيام لمؤسسة إنجاز موقع فايزي ببرج البحري لإنهاء الأشغال تبون يأمر بإعداد مشروع قانون لمواجهة «حروب العصابات» محكمة سيدي امحمد تفتح اليوم ملف طليبة وزير الصحة يؤكد تراجع نسبة شغل الأسِرة الاستشفائية إلى 36 بالمائة وزارة السكن تعلن عن توزيع سكنات بمختلف الصيغ يوم 20 أوت نقابة الصيادلة تدين «مناورات» لإفشال إصلاحات القطاع الصيدلاني لجان تفتيش فجائية للتحقق من الالتزام بإجراءات الوقاية في المساجد التئام ثاني لقاء للحكومة بالولاة في ظرف 6 أشهـر فقط اليوم وزارة العدل تعمل على تطوير آلياتها القانونية لضمان استرداد الأموال المنهوبة ارتفاع الوفيات وسط الأطقم الطبية إلى 69 حالة 07 ولايات ستستفيد من توزيع سكنات «أل بي بي» قريبا إطلاق نشاط الصيرفة الإسلامية بوكالتين إضافيتين في العاصمة فيغولي مطلوب في لازيو الايطالي والي وهران يهدد بالغلق الفوري للمساجد المخالفة للبروتوكولات الصحية تبون يأمر بتبني مقاربة اقتصادية في إستحداث المؤسسات المصغرة وصول 12 شاحنة محمّلة بمساعدات للمتضررين من زلزال ميلة عطار يؤكد الغاز الصخري ليست أولوية حاليا وتقييم سوناطراك ليس تصفية حسابات بلمهدي يوضح أن الاكتظاظ في المساجد وراء منع صلاة الجمعة وزارة التعليم العالي تحدد تخصصات تجديد المنحة الدراسية بالخارج رحال يشيد بمساهمة القرارات اللامركزية في احتواء كورونا بالولايات بلجود يدعو لتضافر الجهود في محاربة شبكات الهجرة ومافيا المخدرات الحركة تدب في الشوارع والمحلات التجارية مفتوحة إلى منتصف الليل تبون ينهي سنوات احتكار النقل الجامعي ويفتح المنافسة أمام المتعاملين قادة المدارس يشددون على الحفاظ على السر العسكري والالتزام بحسن السيرة نشاط التجار السوريين والصحراويين والأجانب تحت الرقابة في الجزائر تبون يشدد على الالتزام بتدابير الوقاية بعد تخفيف إجراءات الحجر ثلاث سنوات حبسا نافذا ضد درارني وعامان حبسا لبلعربي وحميطوش وزارة التربية تأمر بإحصاء السكنات الوظيفية الشاغرة قبل 31 أوت ريال بيتيس يعرض على ماندي التمديد إلى 2025 مجلس الوزراء وأهم القرارات في قطاع التجارة: مخرجات أجتماع الوزراء بخصوص بعث نشاطات الوكالة الوطنية لدعم تشغيل الشباب: اهم ما جاء في مجلس الوزراء بخصوص قطاع الصناعة: بخصوص قطاع التعليم العالي والبحث العلمي: أهم ما جاء في اجتماع مجلس الوزراء:

بشبان ينشطون بقندوز في بجاية لإعلاء صوت الإبداع

فرقة "ثللي" تقتحم عالم التصوير بسيتكوم "إفليسن"


  08 جويلية 2020 - 14:23   قرئ 250 مرة   0 تعليق   ثقافة
فرقة "ثللي" تقتحم عالم التصوير بسيتكوم "إفليسن"

اتحد شباب تحذوهم الإرادة ومتسلحين بموهبة الإبداع في قرية قندوز  بأعالي إغيل علي -التي انجبت الخالد جون الموهوب عمروش شقيق الروائية والفنانة الراحلة طاوس عمروش، ومسقط رأس كاتب أخر طاله النسيان ورحل في صمت بأراضي الغربة، المرحوم مالك واري- حيث تمكن هؤلاء من إنجاز «سيتكوم» يحمل عنوان «إفليسن» أو القراصنة. هذه المجموعة التي يقودها المخرج رفيق بلايل تحاول قدر الإمكان أن تعكس قدرة شبان على تقديم كنوز للثقافة من عمق الجزائر ومن العدم، وقد تم الانتهاء من تصوير وتركيب حلقتين إلى غاية اليوم نشرهما المخرج المكلف بالعمل رفيق على صفحته في الفضاء الأزرق. 

يكدون ويجدون تحت لواء فرقة «ثللي برود»، ومن إحدى قرى عاصمة الحماديين تنبع صرختهم، فبعد مساهمتهم بأعمال مسرحية، عادوا هذه المرة بـ «سيتكوم» اختاروا له عنوان «إفليسن» او «القراصنة». هم خمسة شبان: بوجمعة مقران، مخلوف نبيل، بوناش وليد، حروق لياس، ومشمش عادل استثمر في طاقاتهم المخرج رفيق بلايل ليشرعوا في تصوير القصة التي تروي وقائعها يوميات قرية عانت من المجاعة لتصبح الاخلاق وثوابت في الدرجة الثانية بقرار أبنائها اختيار سبيل السطو والصعلكة لجلب القمح لأهاليهم بعد ان طرقت المجاعة أبواب البيوت وهددت حياة العائلات.
وقد عرض المخرج رفيق بلايل حلقتين من العمل على صفحته في «فايسبوك» ويبدو الديكور مناسبا يخدم الموضوع المتناول، وفي مشاهد بألوان مختلفة تدور الأحداث بأسلوب يطغى عليه التشويق و»السوسبانس» كما تم اختيار اللباس الذي يخدم القصة ويجعل المتابع يتعلق بالتفاصيل حلقة بعد أخرى.
ولكون طاقم الفيلم اختار الطبيعة مسرحا لتلك الأحداث أضفت على العمل جمالا لا يضاهيه ثمن، وزاده احترافية الممثلين -الذين قبل أن تكتشف الكاميرا إمكانياتهم- تمكن عشاق الفن الرابع من الوقوف على قدراتهم في تقمص الأدوار على الخشبة ضمن نشاطات الجمعية الثقافية التابعين لها والتي تحمل اسم «ثللي» أو «الحرية».
ويحاول شبان من أمثال مواهب فرقة «ثللي-برود» تحدي الجمود الثقافي وصنع الحدث محليا، رغم الصعوبات التي يواجهونها من نقص الدعم والتحفيز، ويبهرون في كل وقت بما يقومون به من أجل تحريك عجلة الثقافة في القرى التي غالبا ما تشهد خمولا تبرره العديد من العوامل وزاد الوضع الوبائي الذي تسبب فيه فيروس كورونا الطين بلة.
ز. أيت سعيد