شريط الاخبار
رزنامة جديدة لصبّ منح ومعاشات المتقاعدين حركة تغيير واسعة شملت شركة «سونلغاز» وزارة الفلاحة تطلق عملية إحصاء الأبقار ببجاية وتلمسان أساتذة جامعيون يتغيبون في الأسبوع الأول من الاستئناف الحضوري هكذا ستكون الدراسة خلال الموسم الجامعي الحالي الشروع في صبّ شهادات التخصيص لمكتتبي «عدل» بداية أكتوبر الجزائر تحتوي تفشي كورونا في انتظار إعلان الانتصار على الوباء محكمة سيدي امحمد تصدر اليوم أحكامها في قضية كونيناف استحداث هيكلين قضائيين مختصين في الجرائم الاقتصادية والإرهاب والجريمة المنظمة الرئاسة توفد المكلف بمناطق الظل إلى الولايات لمتابعة سير التنمية 224 مليار سنتيم خسائر المؤسسة الوطنية لصناعة السيارات بالرويبة الجزائر تكسب «نهائيا» قضية «جازي» ضد نجيب ساوريس منع قناة «أم 6» الفرنسية من العمل في الجزائر توزيع حصة سكنية معتبرة من صيغ مختلفة يوم الفاتح نوفمبر مراد عولمي ووزاء سابقون أمام مجلس قضاء العاصمة اليوم أسعار النفط تتراجع إلى 42 دولارا للبرميل الجزائر تسعى إلى رفع إنتاج الذهب إلى 240 كيلوغرام سنويا رسميا.. أول عملية تصدير لمنتجات «أل جي» المصنعة بالجزائر إلى إسبانيا شركة جزائرية لتسيير ميترو الجزائر بدل الفرنسيين كلية الحقوق تخصص 10 أيام للمراجعة و5 أخرى للامتحانات ويومين للاستدراك الجزائــر تودّع صاحب رائعة «عينين لحبارة» حمدي بناني استشارة وطنية بين الوزير والنقابات حول الدخول المدرسي رئيس الجمهورية يشدد على ضرورة التكفل بانشغالات المواطنين استفحال ظاهرة «الحرقة» خلال الأيام الأخيرة وإحباط هجرة 160 شخص ببومرداس البروتوكول الصحي الذي سيرافق الدخول المدرسي سيكون أكثر صرامة شقيقان يهربان أموالا معتبرة بالعملة الصعبة عن طريق «كيفان فور» تبون يهاجم لوبيات فرنسية تعرقل استرجاع الأرشيف والاعتراف بجرائم الاحتلال برلمان ومجالس محلية منتخبة جديدة قبل نهاية العام الجاري انتشال 10 جثت «حراڤة» واعتراض وإنقاذ 485 آخرين تبون يعلن فتح ورشات اقتصادية بعد الانتخابات تبون يأمر بإعداد تقارير بالتنسيق مع لجنة متابعة كورونا حول الدخول المدرسي محافظ بنك الجزائر الجديد أمام تحدي حل أزمة السيولة اليومية «أل جي» الجزائر تصدر منتجاتها نحو اسبانيا الجزائرية للمياه أمام رهان القضاء على أزمة شح المياه على المستوى الوطني «لافارج هولسيم» تجري أولى عملياتها لتصدير الملاط إلى دبي الجزائرية للمياه توقع عقد النجاعة لترقية الخدمات «عدل» تواصل إرسال الإعذارات لشركات البناء «المتقاعسة» بن زيان يؤكد التماشي مع مقتضيات العصر بتكريس التعليم عن بعد شبكات «الحرقة» تتحول لاستخدام سفن الصيد لنقل الجزائريين إلى أوروبا شرفي يطمئن بتوفير شروط وقاية الناخبين وكورونا لن تكون عائقا خلال الاستفتاء

لجؤوا إلى العالم الافتراضي للتعبير عن سخطهم بعد أن خيبهم الواقع

أعضاء الأوركسترا السيمفونية لأوبرا الجزائر يطالبون بإعانات كورونا


  20 جويلية 2020 - 12:12   قرئ 173 مرة   0 تعليق   ثقافة
أعضاء الأوركسترا السيمفونية لأوبرا الجزائر يطالبون بإعانات كورونا

أبدع أعضاء الأوركسترا السيمفونية التابعة لأوبرا الجزائر في طريقة التعبير عن وضعهم المزري بعد الأزمة التي مست المجال الذي ينشطون فيه، على غرار المشهد الثقافي في الجزائر جراء تفشي فيروس كورونا وتعليق مختلف النشاطات بسبب إجراء الحجر الذي أقرته السلطات، حيث فضلوا مواقع التواصل الاجتماعي لتوشح واجهات حساباتهم الشخصية بهاشتاغ «نحن متذمرون جدا من وضعنا المهني» وناشدوا المسؤولة الأولى على الشأن الثقافي، الوزيرة مليكة بن دودة، من أجل التدخل لعلها تنصفهم ويتمكنون من الحصول على إعانات تحفظ ماء الوجه.

يبدو أن قدر الفنان في الجزائر هو التحسر على وضعه بعد أن قدم الكثير للإبداع وخدم الثقافة بتفان، ولعل الصورة التي يقدمها، هذه الأيام أعضاء الأوركسترا السيمفونية لأوبرا ولاد فايت -التي لم يجد وزير الثقافة الأسبق، عز الدين ميهوبي أفضل حل لإسكات مطالب هؤلاء إلا حلها منذ قرابة سنتين- أحسن مثال على الطريقة التي يسيّر بها الفن عندنا وكأن المجتمع تعوّد على المؤقت والمثل القائل «حييني اليوم، قتلني غدوة» ليعود الحديث عن كرامة الفنان -في كل مرة- وكأنه يستجدي مختلف الأطراف لعل الصرخة تجد صدى معين رغم أن الأمر لا يتعدى أدنى الحقوق.

ولم يتردد أعضاء الأوركسترا المذكورة عن تحويل حساباتهم في مواقع التواصل عبر العالم الافتراضي -بعد أن لم تعد تجني الصرخات والوقفات في الواقع والعلن ثمارها- عن تحويل بروفايلاتهم إلى فضاءات للاحتجاج، حيث رفعوا هاشتاغ «نحن متذمرون من وضعنا المهني» مرفقة بصورة سوداء تحولت معها الحروف الموسيقية إلى مشنقة. في زمن يكلف نكران الجميل للفنان التهميش والبحث اليومي عن أساليب تضمن السترة رغم أن الأمر يتعلق بأدنى الحقوق.

وقد انتظر المعنيون ما سيسفر عنه لقاء بن دودة بمديري بعض المؤسسات الثقافية إلا أن لا شيء تم الاتفاق عليه، وزاد اعتراف المدير الفني للأبرا، المايسترو أمين قويدر، الطين بلة حيث أكد المعني أن الأوبرا مهددة بالإفلاس ولا تملك مداخيل بعد تعليق مختلف النشاطات التي تعودت على احتضانها٫ وهو ما يعني أنها لن تقدر على التكفل بمطالب هؤلاء المبدعين التابعين لها بعد أن صدحت أصواتهم بين أسوارها وأمتعت الجماهير التي تقصدها قبل أن يقلب كورونا الأوضاع رأسا على عقب.وقال بوبكر حموش إن لقاءه بالمدير الفني للأوبرا تناول انشغالات الموسيقيين، حيث أبلغه «بحاجتهم إلى بروفات والقيام بنشاطات من صميم مهامنا، كتسجيل المقطوعات والأغاني الوطنية، ناهيك عن البث عبر وسائل التواصل، كما هو الشأن في أوركسترات العالم حاليا، حتى نضمن مدخولا نسد به احتياجاتنا، خصوصا أن معظم الموسيقيين ليس لهم دخلا آخر.» وعقد عدم استجابة «أوندا» لمطلبهم الأمر أكثر٫ مع التزام المسؤولة الأولى على شؤون هضبة العناصر الصمت، رغم أن أعضاء الأوركسترا راسلوا الوزارة، بتاريخ 23 جوان الماضي، وأرفقوا رسالة المطالب بلائحة حملت توقيعات 22 موسيقيا عانوا الأمرين خلال الأمة الوبائية، وكان للمثليهم لقاء مع الأمين العام للوزارة، الذي وعدهم بإيجاد حل للمشكلة، إلا أن الأمور تراوح مكانها، ولم تمس الإعانات التي أقرتها الوزارة للفنانين المتضررين من كورونا هؤلاء وباتوا يتساءلون « أي باب سيطرقونه لإنقاذهم؟» وتساءل المعني قائلا «كيف للأوبرا أن توظف 155 فرد ولا موسيقي بينهم ثم تشتكي الإفلاس؟.»

وسبق أن رفع أعضاء الأوركسترا إلى بن دودة مطالب بإعادة النظر في المعايير الذي تنظم العمل داخل الأوبرا بالشكل الذي يحفظ حقوق الموسيقيين وأعضاء الفريق، خاصة أن مرسوم إنشاء هذا الحصن الثقافي في مادتيه 2 و4 يقر بوجوب التكفل بالماضي والمستقبل لإرث الأوركسترا، التي تم حلها. وقال ممثل الموسيقيين إن “المسير الحالي للأوبرا، فريد خواص، وقبله نور الدين سعودي، قالا بصفة رسمية: أنتم غير معنيين، محتوى المرسوم يقصد الموظفين الإداريين.»

ز. أيت سعيد