شريط الاخبار
وزارة الفلاحة تُقر تسهيلات للفلاحين لإنجاح موسم الحصاد 2021 وزير الصناعة يدعو المؤسسات البريطانية إلى الاستثمار في الجزائر سحب «البنزين الممتاز» سيقلص فاتورة الاستيراد بحوالي 250 ألف طن وزارة التعليم العالي تُعيد «كناس» إلى الواجهة رغم الانشقاق الداخلي! الولاة يستنفرون مصالحهم لاستكمال مشاريع السكن الإفراج عن محمد جميعي بعد استنفاده عقوبة سنة حبسا نافذا تأجيل النطق بالحكم في قضية «سوفاك» إلى 10 أكتوبر وفاة 4 أشخاص بالملاريا ضمن 1135 إصابة بأقصى ولايات الجنوب نقابة القضاة تفتح النار على سيليني وتدعو الدفاع لاحترام هيئة المحكمة بلعباس يغيب عن الجلسة الأولى لرفع الحصانة وواعلي يطالب بمهلة للرد بلايلي يحلم بالعودة إلى «الليغ1» والثأر من رئيس أونجي المستفيدون من قروض «أونساج» يطالبون بالعفو الشامل وزارة التربية بين فتح مناصب مالية جديدة أو احتساب الساعات الإضافية للأساتذة تأجيل قضية رجل الأعمال طحكوت ووزراء سابقين إلى 21 أكتوبر تأجيل قضية «مدام مايا» إلى جلسة 7 أكتوبر مؤسسات «أونساج» توقّع 8 اتفاقيات مع «الجزائرية للمياه» سوناطراك تدعو الشركاء لتطوير المحتوى المحلي وزارة التجارة تمدد آجال إيداع الحسابات الاجتماعية للعام 2019 وزارة الفلاحة تستهدف تقليص واردات بذور البطاطا «أفنتيو» تقترح تدريس المواد الأساسية فقط في 45 دقيقة بـ20 تلميذا في القسم فنيش يؤكد مراجعة واسعة للعديد من القوانين الأساسية للتماشي مع الدستور الجديد تبون يشدد على رد الاعتبار للرياضة المدرسية الأفافاس يجدد قسَم الوفاء لخطه السياسي الأصيل بن بوزيد يُشرك ممثلي مرضى السرطان في وضع السياسة الصحية الجديدة الجزائر محل أنظار القوى العسكرية الكبرى في العالم الثانويات في مواجهة الاكتظاظ بسبب ارتفاع نسبة النجاح في «البيام» محكمة الشراقة تنظر اليوم في قضية «مدام مايا» الابنة المزيفة لبوتفليقة المكسيك دون 7 نجوم في مواجهة «الخضر» ! تزايد مستمر للتنقيب غير الشرعي عن الذهب بالجنوب اقتراح الدراسة ستة أيام في الأسبوع إلى السادسة مساء والسداسي في شهر واحد اللجنة القانونية للبرلمان تستمع لواعلي وبلعباس لمناقشة طلب رفع الحصانة الحكومة تتجه إلى استغلال الثروات المنجمية لتعويض التبعية للمحروقات حارس يحتال على صاحب مستثمرة فلاحية في مشروع وهمي بريد الجزائر يوقع 33 اتفاقية لتعميم الدفع الالكتروني في الفنادق النفط يتراجع إلى حدود 41 دولارا تراجع الإنتاج الصناعي بـ14 بالمائة خلال الثلاثي الثاني صفة «إطار برئاسة الجمهورية» تتحول إلى «عملة» للبزنسة والاحتيال على المواطنين! احترام التباعد.. إلزامية الكمامة وتقسيم التلاميذ إلى أفواج من 20 تلميذا قضاة يشاركون في ورشة دولية حول التحقيقات المتصلة بالجريمة المعلوماتية اللجنة العلمية صادقت على 30 بروتوكولا صحيا جنّب موجة وبائية أخرى

يترأسها الحائز على جائزة محمد ديب لعام 2018 اسماعيل يبرير

تنصيب لجنة العمل الخاصة بإصلاح منظومة الكتاب


  09 سبتمبر 2020 - 09:42   قرئ 506 مرة   0 تعليق   ثقافة
تنصيب لجنة العمل الخاصة بإصلاح منظومة الكتاب

تم تنصيب لجنة العمل الخاصة بإصلاح منظومة الكتاب، أمس الثلاثاء، بقصر الثقافة «مفدي زكرياء»  بحضور وزيرة الثقافة والفنون، مليكة بن دودة، حيث اختير الروائي والشاعر المتميز اسماعيل يبرير رئيسا لها، إضافة إلى ستة أعضاء آخرين، أوكلت لهم مهمة الوقوف على واقع الكتاب في الجزائر، قبل تقديم تقرير مفصل قصد تدارك النقائص التي من شأنها أن تمهد الطريق لحلول تنهي معاناة الناشطين في هذا المجال، من ناشرين، موزعين وحتى مؤلفين.

ردت المسؤولة الأولى علي الشأن الثقافي في الجزائر، الوزيرة مليكة بن دودة، بالإيجاب على طلب ألح عليه الناشطين في مجال النشر والإصدار وكل المهتمين بشأن الكتابة والكتاب في الجزائر، بين الأزمات التي يعاني منها الناشرون والطموح لتكريس صناعة في المجال كما هو الشأن في البلدان الأخرى، وذلك بتنصيب  أعضاء لجنة العمل الخاصة بإصلاح منظومة الكتاب، والتي سيقودها الكاتب، الروائي، الشاعر والأستاذ الجامعي اسماعيل يبرير، في ورشة تتطلب منه وكل الفريق الذي سيرافقه النفس الطويل لإعادة النظر في منظومة انتقد الكثيرون كل المراحل المتعلقة بها، بداية من استيراد الورق والرسوم الجمركية، إلى قوانين النشر والإصدار، إلى الترويج للمؤلفات وتسويقها وواقع المكتبات والكتاب بصفة عامة، ولم تفوت الوزيرة مليكة بن دودة الفرصة وهي تعلن عن تنصيب هذه اللجنة بالتذكير بأهمية الكتاب 

وضرورة دعمه، وقالت في كلمتة ألقتها أمام الحاضرين أمس :

 إنّ «الوصول إلى قوانين تطبيقيّة تدعم وضع الكتاب كان من أولوياتنا، وآلية دعمه وتقوية مخلصيه ستبقى من أولوية الأولويات»، معتبرة أن «الكتاب هو الدّرس والمدرسة، وإذ نحن ننشد جزائر المعرفة لا يمكننا التخلّي عن الكتاب ولا أن نغفل من يشتغل في عالمه»، وسيكون الفائز بجائزة محمد ديب لعام 2018 رفقة أعضاء اللجنة المذكورة مطالبون في هذه المهمة التي أسنذت إليهم بالوقوف على واقع الكتاب في الجزائر، وتدوين تقرير يرفع للوزارة الوصية مع اقتراح بعض الحلول التي يرونها تساهم في النهوض بهذا المجال وتكون بحجم طموحات الناطين فيه، من ناشرين، موزعين، المشرفين على المكتبات وكذا المؤلفين أنفسهم باعتبارهم مصادر ومنابر الإبداع، حيث شددت بن دودة على ضرورة أن تقدم اللّجنة تقريرها الأوّلي حول وضعيّة مؤسّسات الوصاية المعنيّة بالكتاب في أقرب وقت والانتقال إلى البدائل، معتبرة أنّ مهام اللّجنة هي بالأساس «معاينة وإصلاح مؤسسات الوصاية المعنية بالكتاب. كما دعت أعضاء اللّجنة إلى العمل بجرأة ومقاربة المقترحات التي تلائم الوضع الجزائري بالاستفادة من التجارب السابقة. وتضم لجنة العمل الخاصة بإصلاح منظومة الكتاب، إلى جانب صاحب رواية «منبوذو العصافير» -الصادرة عن منشورات دار الحبر العام الماضي- ستة أعضاء آخرين وهم على التوالي : عمر بوساحة، مستشار وزيرة الثقافة والفنون مكلف بالكتاب، جمال يحياوي وهو رئيس المركز الوطني للكتاب، حياة قوني وهي مديرة المكتبة الوطنية بالنيابة، زبيدة معمرية، حسان منجور مدير فرعي بمديرية الكتاب بوزارة الثقافة والفنون، و فتيحة تيجيني مدير فرعي بمديرية الكتاب بوزارة الثقافة. ولعل هذا المسعى سيسمح بحل أزمة صناعة الكتاب في الجزائر، والذي يتوقف أساسا  على اتباع سياسة وطنية واضحة تشارك في وضع معالمها كل الأطراف المعنية، بدءا من التأليف مرورا إلى الإنتاج ووصولا إلى التوزيع والبيع، كما وضع خطط طويلة المدى للارتقاء بالكتاب الجزائري كُمًّا ونوعا، ليصبح قادرا على المنافسة في الأسواق الوطنية والدولية، باعتبار أن الأقلام التي يزخر بها الوطن تعكس إرادة أصحابها في إعلاء صوت الإبداع.

ز. أيت سعيد