شريط الاخبار
براقي يدعو إلى التشخيص الدقيق لمشاكل التزويد بالمياه «أوبك» تستبعد انهيار سوق النفط من جديد «كوندور» يصدّر قرابة 5 آلاف وحدة كهرومنزلية نحو تونس وموريتانيا إجراءات جديدة للتكفل بعوائق العقار في العاصمة وزير السياحة يأمر بتذليل العراقيل وتسهيل الإجراءات للمستثمرين تأجيل ملف قضيتين متابع فيها زوخ ووزراء ورجال أعمال الداخلية تدعو المتضررين من كورونا لإيداع ملف الاستفادة من المنحة بطاقية وطنية لزرع الأعضاء الحيّة بالجزائر قريبا تأخر المشاريع بسبب كورونا يؤجل عمليات الترحيل خلال الفاتح نوفمبر بالعاصمة جراد يدعو للتصويت على الدستور وتفويت الفرصة على الرافضين للديمقراطية المنظمة الوطنية لأولياء التلاميذ تدعو لفتح تحقيق حول الدخول المدرسي بقاط يحذّر من التجمعات العائلية ويعوّل على وعي المواطن لتفادي الموجة الثانية موظفان بالبنك الوطني الجزائري بالمرادية يختلسان أزيد من مليار من أرصدة الزبائن الجزائر تستهدف تصدير منتجاتها إلى 53 دولة إفريقية الجزائر ستعرف كيف تواجه التحديات المعترضة وتخرج منها أكثر قوة ومناعة غوتيريش يشيد بجهود الجزائر لحل الأزمة في ليبيا وحفظ السلم بمالي الدستور الجديد رسّخ مقومات الهوية وبيان أول نوفمبر وثيقة مرجعية للشعب أولمبياكوس يعلن إصابة سوداني بفيروس كورونا مجمّع «جيكا» يشرع في استغلال وتحويل الرخام الديوان الوطني يطمئن باستقرار أسعار الدواجن في غضون 15 يوما بولنوار يتهم المنتجين بالتلاعب في أسعار المواد الغذائية غلق ثالث ابتدائية بسبب كورونا في تيزي وزو انطلاق مرحلة تأكيد التسجيلات للناجحين الجدد بداية من اليوم «عدل» تسوّي وضعية المكتتبين الذين لم يدفعوا الشطر الأول الحكومة تحذّر من سيناريو الموجة الثانية لوباء «كورونا» قيادة الدرك تتخذ إجراءات ميدانية لمحاربة الاتجار بالمفرقعات والألعاب النارية تأجيل قضية كريم طابو إلى جلسة 16 نوفمبر المقبل بعجي يهاجم الحرس القديم لـ «الأفلان» ويتهمهم باستغلال الحزب لتحقيق مآرب شخصية الشرطة الإسبانية تطيح بشبكة «حراقة» تنشط على خط وهران – ألميريا الجزائر تضمن أمنها الطاقوي لغاية 2040 رغم استنفاد نصف احتياطها من الطاقة حملة مقاطعة المنتجات الفرنسية تتزايد وماكرون يطالب بوقفها مستشفيات الوطن تعلن حالة التشبّع للمرة الثانية وتعزز قدرات الاستقبال إبراهيم مراد يشدّد على تطبيق برنامج الرئيس للنهوض بمناطق الظل 517 ناجح في البكالوريا تحصّلوا على معدل يساوي أو يفوق 18 من 20 بن حمادي استفاد من امتيازات لإنجاز مصنع الأدوية «فارما جيبي» بسيدي عبد الله بلعمري يثني على دور بلماضي في انضمامه إلى ليون الانتخاب بالكمامة.. تنظيم الطوابير خارج وداخل مكاتب التصويت وفرز الأصوات بالقفاز نسعى لبلوغ 70 بالمائة من المحطات الموزعة لـ»سيرغاز» آفاق 2025 نحو فتح خطين للنقل البحري يربطان مستغانم بمرسيليا وبرشلونة تواصل ارتفاع أسعار صرف العملة في السوق السوداء

غنى للزعماء في المجالس الراقية بمالوف مجدد

الجزائــر تودّع صاحب رائعة «عينين لحبارة» حمدي بناني


  22 سبتمبر 2020 - 12:01   قرئ 608 مرة   0 تعليق   ثقافة
الجزائــر تودّع صاحب رائعة «عينين لحبارة» حمدي بناني

استيقظت «بونة»، صبيحة أمس، على خبر رحيل «الملك الأبيض»-اللقب الذي حمله منذ 1984 بعد أداء ممّيز بكوريا الجنوبية-حمدي بناني، بعد وعكة صحية أدخلته العناية المركزة بمستشفى عنابة منذ أيام، وكان صاحب رائعة «عينين لحبارة» أحد قامات المالوف الذي لم ينطو على نوع واحد وإنما اشتهر بتفتحه على جميع الثقافات إدراكا منه أن الموسيقى لغة الإنسانية وأن الفنان ليس ابن بلده فحسب بل ينتمي للإنسانية جمعاء. رحل بناني تاركا الكمان حزينا، ذلك الرفيق الذي صنع منه واحدا من أعمدة الفن الجزائري وكان بإمكانه تقديم المزيد إلا أن الأقدار شاءت غير ذلك.

ارتبطت عنابة باسمه رغم أن العائلة تنحدر من منطقة الأربعاء ناث ايراثن بولاية تيزي وزو ولم ينكر يوما أنه من أصول قبائلية لكن إنسانيته جعلته يمارس الفن باحترافية وعالمية لا يختلف اثنان عليهما، ولا يمكن ذكر المالوف في الجزائر إلا بعدّ روائعه وتلك التي أدّاها سابقه إلى الخلود ومن تقاسم معه التفاني في الغناء. لم يمر مرور الكرام في الساحة الفنية بل أن مارس الفن الراقي الذي لا يزول بزوال أصحابه.  

تفنن أمام كبار الشخصيات في العالم وبأناقته المعهودة كان أفضل سفير للمالوف خاصة وللأغنية الجزائرية عامة.

على مدى 63 عاما قضاها الفنان في خدمة» المالوف» ساهم في إيصال هذا النوع من الموسيقى إلى العالم، ووقف إلى جانب كبار الفنانين في العالم العربي وحتى الغربي، وغني لكبار الرؤساء والزعماء على غرار الحبيب بورقية، مالك الأردن الراحل الملك حسين، فيدال كاسترو وغيرهم.

أطلق عليه زعيم كوريا الشمالية السابق كيم أيل سونغ لقب «الملك الأبيض» سنة 1984 عندما غني له في حفل عيد ميلاده وهنأه بالكورية. فأعجب به الزعيم الكوري، أهداه ساعته ولقبه «بالملك الأبيض» ومنذ ذلك الحين باتت البذلة البيضاء والكمان الأبيض لصيقة بحمدي بناني.

مثل حمدي بناني الجزائر في عديد المهرجانات الدولية في اسبانيا، الاتحاد السوفياتي، كوريا الشمالية، فرنسا وكندا، كما وقف إلى جانب كبار الفنانين العرب والغربيين أمثال وديع الصافي، لطفي بوشناق، ازابيل بولي، داني بغيون

وان برونزو، كلود النقاش وغيرهم.

منح لجمهوره المحلي وفي الخارج أزيد من أربعين ألبوما وعدد من الروائع التي تغنت بمسقط رأسه، المهد الذي يبكيه اليوم وهو الذي رحل دون سابق إنذار، ولا تزال في الذاكرة «عدالة يا عدالة»، «محبوبتي»، «يا ليلي يا ليلي»، «جاني ما جاني» وغيرها.

في 2004، حظي بتكريم رسمي من طرف السلطات، وكانت الالتفاتة خير هدية لمن خدم التراث الجزائري واستثمر في المالوف مع عصرنته والاحتكاك بالثقافات الأخرى، إدراكا منه أن الفن إن لم يوحد لا يفرّق وإن لم يلم الشمل لا يشتت.  

ولد الراحل في الفاتح جانفي 1943 في بيت يتنفس الفن، حيث كان والده رساما موهوبا، وخاله الفنان محمد الكورد عازفا مشهورا وهو الذي اكتشف صوته ووجهه لاحقا لصقل موهبته. ذاع صيته، بعد استقلال الجزائر، وكانت باكورة أعماله أغنيته «يا باهي الجمال» التي نال عليها جائزة الغناء الأولى، في إحدى المسابقات الفنية.

سار «ملاك الاندلسي» -كما أسماه جمال بن صاري-على درب سابقيه من تلك الولاية التي شرفها وستظل تحتفظ بإسمه رغم غياب الجسد، ومنهم حسن العنابي، عبد العزيز ميمون، ومصطفى تريكي. فمن حي سان اوغسطين حيث خطى الخوات الأولى في الحياة إلى أكبر القاعات التي وقف فيها امام جمهور لم يبهره بألحانه وكلماته فحسب بل بأناقته وذلك الهندام الأبيض النابض من بياض المتوسط وكرم الرجل الذي صنع هدوءه الفارق في كل مرة باعتبارة قامة اجمع القريب والبعيد على علو كعبه.

«بالله يا حمامي»، «ألف يا سلطاني»، «أيا يا زيار»، وجميع الروائع التي شيد بها مشوارا لا يتكرر انضم به إلى زمن الفن الجميل دون التوقف عن العطاء وخدمة الأجيال الصاعدة بتجربته، وكلما يقف على المنصة يشهد له الجميع بعلو كعبه ويذكر دائما بأسياد الفن الذين -وإن غادروا الحياة-سكنوا القلوب. 

ز. أيت سعيد