شريط الاخبار
سيناريو سعداني يتكرر مع ولد عباس في مغادرة الأفلان إلحاح للتعجيل في إصدار مراسيم تطبيق قانون الصحة الجديد وإشراك الفاعلين فيه «فــــــــرحات لم يــــــدافع عـــــــــني طوال مشواري الفـــــــني والنـــــــــضالي» رجال شرطة يعتدون بوحشية على مناصر أعزل ! الجزائر تطالب بوقف التدخلات الخارجية في ليبيا 90 دقيقة تفصل "سوسطارة" عن اللقب الشتوي توسع إضراب عمـال الصيانة لمطارات الوطن الأخرى حنون تنتقد "محور الاستمرارية" وتحذر من خطوته إشراك الجالية لـ "إنقاذ" معاشات الجزائريين! جمعية حاملي شهادات الدراسات الجامعية "باك +3 " تتبرأ من الفيديو المسرب 67 % احتياطات الغاز الطبيعي للدول الأعضاء في "أوبك" 420 مليار سنتيم تعويضات الفلاحين خلال الـ 9 أشهر الماضية من 2018 نقابات الصحة تستنكر "السياسة الممنهجة" لإضعاف القطاع العام "إحصاء 30 ألف مهني دون شهادات في القطاع العمومي" نقابات الصحة تهدد بالتصعيد خلال الأيام القليلة القادمة نقابة " شبه -الطبي" تقود حركة تصحيحية ضد سيدي سعيد تأجيل الفصل في قضية «مير» باب الوادي السابق إلى الأسبوع المقبل عونا شرطة يتورطان في سرقة لفائف نحاسية من ورشة توسعة المطار التخلي عن طبع النقود مرهون بسعر النفط! "أونساج" تنفي مسح ديون المؤسسات و10 بالمائة نسبة فشل المشاريع تقنيو الجوية الجزائرية يشلون قاعدة الصيانة بمطار هواري بومدين موبيليس يطلق خدمات الـ 4.5 "جي" بالتعاون مع هواوي ويعلن عن "مدينة" ذكية الحكومة تضغط على مستوردي المواد الأولية وتهدد بشطبهم دورة تكوينية للجمارك لكشف الركاب المشتبه فيهم بالمطارات والموانئ ميزانية إضافية لاستكمال عملية التوسعة نحو بابالوادي وبراقي والمطار وزارة السياحة تسترجع مشاريع سياحية من مستثمرين خواص "مخالفين" الأفامي يخالف توقعات الحكومة ويحذر من ارتفاع التضخم اتصالات الجزائر تطلق عرضها الجديد "IDOOM FIBRE" محترف تصريحات ترامب بعدم خفض إنتاج « أوبك » تُربك السوق وتهوي بالأسعار متقاعدون مهددون بعدم استلام معاشاتهم وبطالون دون آفاق لإيجاد مناصب شغل حرمان أصحاب القطع الأرضيّة الموروثة من الحصول على السّكن طلبة البيولوجيا بباب الزوار ينتفضون ضد نتائج "الماستر" إحباط محاولات لإغراق السوق بأطنان من ملابس "الشيفون" موغيريني تُشيد بدور الجزائر في مكافحة الإرهاب والجريمة المنظمة أويحيى يرد على محمد السادس ويؤكد على حق الشعب الصحراوي في تقرير المصير الحكومة تتهم قناة خاصة بـ "التلاعب" بتصريحات أويحيى وقف تصدير البطاطا والتمور الجزائرية إلى موريتانيا بسبب "أزمة مازوت"! "أوبك" تقرر خفض الإنتاج بنحو مليون برميل في 2019 اختطاف طالبات على متن حافلة للنقل الجامعي وتعرض زميلهم لاعتداء وحشي احتياطي الصرف «سينفد» خلال السنوات الثلاث المقبلة

ضمن الأعمال المقدمة خارج إطار المنافسة

«لعبة النساء» تعري حقيقة المتطفلين على الفن الرابع بنكهة بوليسية


  26 ديسمبر 2017 - 13:38   قرئ 248 مرة   0 تعليق   ثقافة
«لعبة النساء» تعري حقيقة المتطفلين على الفن الرابع بنكهة بوليسية

في إطار فعاليات المهرجان الوطني للمسرح المحترف الذي تتنوع العروض فيه بين المنافسة والخارجة عن إطار المنافسة، تقدمت تعاونية بور سعيد للعاصمة أول أمس بعملها الموسوم «لعبة النساء» للمخرج ياسين زايدي، ويلخص العمل حكاية المتطفلين على الفن الرابع دون معرفة بخبايا الفن من جهة، وقضية حيلة المرأة التي تكشف لغز جريمة قتل ضحية بريئة.   

«لعبة النساء» لمخرجها ياسين زايدي ونص يوسف تعوينت، عرضت في إطار المهرجان الوطني للمسرح المحترف في طبعته 12، ضمن الأعمال المقدمة خارج إطار المنافسة، بقاعة سينما الشباب بالعاصمة، وتعالج مشكلا آنيا تعانيه الكثير من القطاعات بمختلف التخصصات والمؤسسات، وهي موضوع أشباه الفنانين، الذين ينتقلون بين مختلف التخصصات الفنية من إخراج، كتابة مسرحية وتمثيل، في ظل النرجسية الزائدة من خلال نجاحهم الموهوم، ليتضح في نهاية العمل أن المتطفلة ما هي إلا محقق شرطة كانت في مهمة لاستدراج المجرم لتستنطقه لفك لغز جريمة قتل راحت ضحيتها شرطية متربصة.   «لعبة النساء» تحوم بالجمهور المتفاعل معها عبر خمسين دقيقة من الفرجة، نسجت حكاية امرأة بدت في بدايتها عصامية مهوسة بفن التمثيل، ورغم قلة خبرتها ومعرفتها بهذا الفن إلا أنها تسعى لإرضاء شغفها وطموحها نحو الشهرة، مهما كان الثمن أو الطريقة ما دامت تقودها إلى النجاح، لتجسد فعليا سوء التطفل على الفن الرابع في التمثيل والإخراج،  ليتضح في الأخير أنها شرطية تقوم بفك جريمة قتل.  حاولت الممثلة «منال بن هلال» رفقة «يزيد صحراوي» إبراز قدرتها على التحكم على الخشبة، مبرزة مواهبها في أداء مقاطع لأدوار عالمية كـ «جولييت» لشكسبير، مستندة إلى ديكور بسيط لم يتعد كرسيين ومكتب، لتلقى الرفض من قبل المخرج الذي لا علاقة له بالإخراج أيضا.  العمل الذي حمل الكثير من التساؤلات لدى الحضور، يبرز في نهايته أن الممثلة في الأصل شرطية مختصة في الجنايات، كانت في مهمة تحقيق حول مقتل زميلتها التي سفك دمها المخرج رفقة الكاتب معا، لتقوده الممثلة في آخر العمل للاعتراف بجرمه، كاشفة حقيقة مقتل زميلتها، فتنتهي اللعبة باعترافه بالجرم المنسوب إليه.  وعلى هامش العمل، قال كاتب النص يوسف تعوينيت في تصريحه أن لعبة النساء تعري واقع المتطفلين الذين مهما علوا فإنهم يبقون دائما «لا شيء» من الداخل، مؤكدا أن نصه يدخل في إطار الأدب البوليسي، وقد سعى من خلاله إلى تسليط الضوء على الدخلاء في مختلف المجالات خاصة الفن الرابع لكونه أبا الفنون الذي تستمد منه الفنون الأخرى سحرها.
وقال المتحدث إن نصه يتحدث عن خريجة مدرسة الشرطة للتدريب حديثا، تسعى لفك خيوط جريمة قتل راحت ضحيتها زميلة لها بالمعهد، كأول مهمة لها في الجنايات، لتضطر إلى دخول عالم الفن متقمصة شخصية بعيدة عنها لإظهار الاختلاف والإخفاق ومدى تقديم الأسوأ عند التطفل على مجال بعيد عن تخصصها، في محاولة من الكاتب لتطهير هذا الفن من الدخلاء، وتكريس مبدأ الشخص المناسب في المكان المناسب.
 
نجيبة ص 
 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha