شريط الاخبار
الجزائر تدعو لوقف التدخلات الأجنبية في الأزمة الليبية أين ذهبت 40 مليار دينار لحماية المدن الجزائرية من الفيضانات؟ دوائر وزارية تتقاذف المسؤوليات حول أسباب الفيضانات الصراع يعود مجددا لبيت الـ كناس˜ ويُهدد بتفجير الأوضاع غضبان يدعو إلى فتح قنوات التواصل الدائم مع متقاعدي الجيش خام البرنت يقفز لأعلى مستوى في 4 سنوات ويتجاوز 82 دولارا الداخلية تنفي التحقيق مع عبد الغني هامل مخطط عمل لمواجهة خطر الأوبئة المتنقلة عن طريق المياه بارونات تهريب العملـة إلى الخارج يغيّرون مسالك عملياتهم متقاعدو الجيش يقررون تعليق حركتهم الاحتجاجية مؤقتا توقيف جزائري وسوري في البوسنة بحوزتهما أسلحة تصريحات باجولي شخصية ولا تُمثله إلاّ هو˜ الرئاسة تُلغي قرار أويحيى بخوصصة مجمّع فرتيال˜ مجلس الوزراء ينعقدغدا للمصادقة على مشروع قانون المالية التشريعات الخاصة بتسيير الكوارث الطبيعية تحتاج إلى تحيين اجتماع الجزائر ينعش البرميل˜ وتوقعات ببلوغه 100 دولار بداية 2019 التغيرات المناخية تنعكس سلبا على الأمن الغذائي في الجزائر طاسيلي إيرلاينس تتحصل على الاعتماد الدولي للمرة الرابعة على التوالي تفكيك شبكة مختصة في التهريب الدولي للمركبات إحباط محاولة حرقة 44 شخصا بوهران وعين تموشنت بوحجة ينجح في إبعاد بشير سليماني 13 ألف شراكة سمحت بتأهيل 650 ألف ممتهن  قطارات لنقل المعتمرين من المطار إلى مكة والمدينة هذا الموسم أويحيى يرفض الانضمام لمبادرة ولد عباس الحكومة تمنح عددا محددا من التأشيرات˜ لمسيحيي الكنيسة الكاثوليكية لحضور تطويب الرهبان قايد صالح: على أفراد الجيش إدراك المهام الموكلة لهم لحماية البلاد˜ طلبة وأطباء وعمال يتمسكون بمطالبهم ويعودون إلى الشارع غضب عمالي على خوصصة مجمّع فرتيال˜ ركود في سوق السيارات المستعملة وتراجع ملحوظ في الأسعار طيف اجتماع 2016 يخيم على لقاء "أوبك" وسط مساع لضمان استقرار السوق النسر السطايفي يحلق في سماء القارة بحثا عن نجمة ثالثة حفتر "يتخبط" في تصريحات متناقضة ويثني على دعم الجزائر له في "حرب بنغازي" مفارز الجيش تشدد الخناق محاولات اغراق الجزائر بالأسلحة انتشال جثة طفلين غرقا ببركة مائية بالجلفة تمديد فترة التسجيلات الخاصة بالنقل والمنحة إلى غاية 30 سبتمبر اكرموا دحمان الحراشي أفضل تكريم أو اتركوه في راحته الأبدية منع المنتخبين غير الجامعيين من الترشح لانتخابات "السينا" السفير الفرنسي السابق يكشف ازدواجية المواقف الفرنسية فضاء ترفيهي عائلي ضخم على الحدود الجزائرية-التونسية أويحيى يرافع لتقدم التعاون الثنائي مع مالي لمستوى العلاقات السياسية

ضمن الأعمال المقدمة خارج إطار المنافسة

«لعبة النساء» تعري حقيقة المتطفلين على الفن الرابع بنكهة بوليسية


  26 ديسمبر 2017 - 13:38   قرئ 232 مرة   0 تعليق   ثقافة
«لعبة النساء» تعري حقيقة المتطفلين على الفن الرابع بنكهة بوليسية

في إطار فعاليات المهرجان الوطني للمسرح المحترف الذي تتنوع العروض فيه بين المنافسة والخارجة عن إطار المنافسة، تقدمت تعاونية بور سعيد للعاصمة أول أمس بعملها الموسوم «لعبة النساء» للمخرج ياسين زايدي، ويلخص العمل حكاية المتطفلين على الفن الرابع دون معرفة بخبايا الفن من جهة، وقضية حيلة المرأة التي تكشف لغز جريمة قتل ضحية بريئة.   

«لعبة النساء» لمخرجها ياسين زايدي ونص يوسف تعوينت، عرضت في إطار المهرجان الوطني للمسرح المحترف في طبعته 12، ضمن الأعمال المقدمة خارج إطار المنافسة، بقاعة سينما الشباب بالعاصمة، وتعالج مشكلا آنيا تعانيه الكثير من القطاعات بمختلف التخصصات والمؤسسات، وهي موضوع أشباه الفنانين، الذين ينتقلون بين مختلف التخصصات الفنية من إخراج، كتابة مسرحية وتمثيل، في ظل النرجسية الزائدة من خلال نجاحهم الموهوم، ليتضح في نهاية العمل أن المتطفلة ما هي إلا محقق شرطة كانت في مهمة لاستدراج المجرم لتستنطقه لفك لغز جريمة قتل راحت ضحيتها شرطية متربصة.   «لعبة النساء» تحوم بالجمهور المتفاعل معها عبر خمسين دقيقة من الفرجة، نسجت حكاية امرأة بدت في بدايتها عصامية مهوسة بفن التمثيل، ورغم قلة خبرتها ومعرفتها بهذا الفن إلا أنها تسعى لإرضاء شغفها وطموحها نحو الشهرة، مهما كان الثمن أو الطريقة ما دامت تقودها إلى النجاح، لتجسد فعليا سوء التطفل على الفن الرابع في التمثيل والإخراج،  ليتضح في الأخير أنها شرطية تقوم بفك جريمة قتل.  حاولت الممثلة «منال بن هلال» رفقة «يزيد صحراوي» إبراز قدرتها على التحكم على الخشبة، مبرزة مواهبها في أداء مقاطع لأدوار عالمية كـ «جولييت» لشكسبير، مستندة إلى ديكور بسيط لم يتعد كرسيين ومكتب، لتلقى الرفض من قبل المخرج الذي لا علاقة له بالإخراج أيضا.  العمل الذي حمل الكثير من التساؤلات لدى الحضور، يبرز في نهايته أن الممثلة في الأصل شرطية مختصة في الجنايات، كانت في مهمة تحقيق حول مقتل زميلتها التي سفك دمها المخرج رفقة الكاتب معا، لتقوده الممثلة في آخر العمل للاعتراف بجرمه، كاشفة حقيقة مقتل زميلتها، فتنتهي اللعبة باعترافه بالجرم المنسوب إليه.  وعلى هامش العمل، قال كاتب النص يوسف تعوينيت في تصريحه أن لعبة النساء تعري واقع المتطفلين الذين مهما علوا فإنهم يبقون دائما «لا شيء» من الداخل، مؤكدا أن نصه يدخل في إطار الأدب البوليسي، وقد سعى من خلاله إلى تسليط الضوء على الدخلاء في مختلف المجالات خاصة الفن الرابع لكونه أبا الفنون الذي تستمد منه الفنون الأخرى سحرها.
وقال المتحدث إن نصه يتحدث عن خريجة مدرسة الشرطة للتدريب حديثا، تسعى لفك خيوط جريمة قتل راحت ضحيتها زميلة لها بالمعهد، كأول مهمة لها في الجنايات، لتضطر إلى دخول عالم الفن متقمصة شخصية بعيدة عنها لإظهار الاختلاف والإخفاق ومدى تقديم الأسوأ عند التطفل على مجال بعيد عن تخصصها، في محاولة من الكاتب لتطهير هذا الفن من الدخلاء، وتكريس مبدأ الشخص المناسب في المكان المناسب.
 
نجيبة ص 
 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha