شريط الاخبار
أزمة السكن تخرج مواطني عدة أحياء إلى الشارع تسليم ملاعب براقي تيزي وزو ووهران في 2019 "اجي اس كا" تمنح الأولوية لممتلكات الولاية رفع التجميد على 2000 منشأة بيداغوجية وإعادة تأهيل8 آلاف مؤسسة تربوية الشباب يبحث عن طرد النحس والاقتراب من المربع الذهبي الخضورة ينهون تحضيراتهم لسفرية مصر وزعلاني جاهز الاستيلاء على مبلغ 05 ملايير و 700 مليون سنتيم بتيزي وزو عشرة جرائم قتل في جانفي 2019 النقلون يدعون إلى إضراب يومي 24 و 25 فيفري استنفار للسلطات المحلية والأمنية لتأمين الانتخابات ومواجهة احتجاجات محتملة الجزائر يقظة على الحدود لمنع تسفير الدواعش لأراضيها تكتّل بين الجوية الجزائرية وطاسيلي في وجه المنافسة الأجنبية مخابر روش السويسرية تحوز على المرتبة الأولى بن مسعود يلزم المؤسسات العمومية السياحية بتسديد ديونها العالقة وهاب أيت منقلات يفند إدارته للحملة الانتخابية لبوتفليقة بتيزي وزو بوتفليقة يشيد بدور الجيش في استقرار الجزائر بالأرقام ... هذه فضائل الاستمرارية أغلب مطالب العمال تمت تلبيتها والمؤجلة منها تتعدى صلاحيات الوزارة ثلاثة أسباب تنعش النفط في السوق الدولية استلام مطاري الجزائر ووهران هذه السنة وفتح نقل البضائع أمام الخواص الجيش الجزائري الثاني عربيا بـ520 ألف جندي وترسانة حربية ثقيلة منتدى الأعمال الإفريقي فرصة المتعاملين لاستقطاب الاستثمارات الخزينة وفّرت 3 ملايير دولار بفضل الرقمنة والتحكم في الاستيراد حجار يأمر بتسجيل بيانات الغرباء لحظة دخولهم للإقامات الجامعية تغييرات مرتقبة بمديريات الخدمات الجامعية بأربع ولايات إيداع قاتل الطالب أصيل سجن الحراش جلاب يتباحث فرص الشراكة وتطوير المبادلات التجارية مع الإمارات الشروع في تهيئة 100 منطقة توسّع سياحي في 2019 الشباب يبحث عن طرد النحس والاقتراب من المربع الذهبي الجزائر تعيش مرحلة انتقال أجيال وبوتفليقة هو المناسب لتسييرها ربراب سيضع حجر الأساس لبناء مركز "جي اس كا" توقيف 3 أشخاص بحوزتهم 103 مليون مزورة بواقنون بتيزي وزو الوزارة الأولى تنشر نص بيان السياسة العامة للحكومة تواصل غلق ط و رقم 26 ببجاية انتشال جثة الغواص المفقود في عرض البحر بوهران حوالات بريدية لتعويض قفة المواد الغذائية للمعوزين في رمضان 2019 أكثر من ألف مليار قيمة مشاريع قطاع الصناعة في 2018 خلاطون يشحنون الجزائريين على الفوضى عبر فايسبوك تأجيل حركة المدراء في سلك الشـؤون الدينية لما بعد رئاسيات أفريل حادثة مقتل أصيل˜ تعجّل لقاء حجار بمديري الخدمات الجامعية

سيطرب في جزائر غاب عنها 38 عاما وتستقبله بإقرار «يناير» عطلة مدفوعة الأجر

الأيقونة إيدير .. النضال الفني يتوج بمكاسب والعودة للفرح والعرفان


  02 جانفي 2018 - 13:17   قرئ 376 مرة   0 تعليق   ثقافة
الأيقونة إيدير .. النضال الفني يتوج بمكاسب والعودة للفرح والعرفان

سيغني لهوية، كتبت لها الأقدار وتضحيات الرجال أن تستعيد أخيرا حقوقها، سيطرب أجيالا عرفته وأخرى سمعت عنه، سيلتقي من جديد مع أبناء وبنات بلد استلهم منه مواضيع روائع تسلق بها سلم العالمية ولم تحتك ألحانها بهؤلاء الذين كانوا يحلمون أن يجدوه مبرمجا بإحدى قاعات الغناء في جزائر تمنى الفنان «إيدير» أن يحط قدماه على أرضها قبل هذا اليوم، وهي تحتضن كل ما تزخر به من ثقافات وتجعل من الإختلاف رحمة وليس تهديدا للوحدة والسيادة.

يعود إيدير بزغاريد النسوة وطلقات البارود كتلك التي تميز أعراس القرى والمداشر، في شتاء لا معنى لبرده حين يوفر الأهل والوطن دفء اللقاء وعلى الألسنة كلمات العرفان والشكر من «أفافا إينوفا» إلى الغوص في أغان رافقت مهد الطفولة عبر ألبوم «هنا وهناك» سيطوف إبن قرية «أث لحسن» بمحطات، بمدن، ستحضر في أشعاره أماكن، وتعود -ولو للحظات من الطرب الراقي- شخصيات رحلت، ستتكلم الحضارة، سيفتخر الماضي، سيدرك الجاهل معنى النضال وتحدي الممنوع خدمة لقضية عادلة بكل وعي رغم المخاطر والقيود. سيخاطب سنين الغربة والترحال، سيستنطق الأحجار القديمة القيمة عن ثقافة همشت لكن رياح الأزمنة المتعاقبة عجزت عن خلع برنوس الهيبة عن أسودها، ستكون كل أغنية يؤديها -مهما كان العنوان والمدة- مفخرة لقمم «جرجرة» التي لم يختلط بياض ثلوجها سوى بعرق ودم المناضلين الصادقين،  لم تشك يوما في شموخها صامدة في الحقبة الاستعمارية وتزداد علوا في كل تألق يسجله ذويها.  سيغني إيدير و»يناير» معترف به في وطن الأمازيغ بعيدا عن سبل التعصب ونبذ الأخر، يطرب في عيد جزائري تاريخا وحضارة، ستجمع قيتارته شمل العائلة والأقارب، سيلتقي ابن «مزغنة» بأبناء «أريس» و»أهقار». سيأتون إليه من الشرق والغرب، ومن أعماق الصحراء، سيمتزج البحر بالرمال، وتقترب الجبال من الهضاب، سوف تختصر المسافات..»زويتس رويتس» بألوان جزائرية وكفى! في السن الرابعة والسبعين، سيحل إيدير بذكريات السبعينات عن بلده، لكنه لم يبخل عنه فكان خير سفير وقنصل له بفنه، سطع نجمه في أكبر القاعات العالميةوظل قلبه ينبض  بأوكسجين الجزائر. حمل معاناة هوية إلى عواصم ودول وعلق آمالا كثيرة لعل المصالحة يحين موعدها وتكون للأمازيغية مكانة في ترابها الأصلي والأبدي.. انتفض المقتنعون بمشروعية المطالبة بها، ارتبط النضال عليها بربيعين فقدت فيهما الهوية رجالا ونساء رحلوا قبل مواسم الحصاد لكن البذرة نمت وأثمرت الشجرة ولم تخيب الفصول لقد غنى المهندس-الفنان في جامعات هذه الجزائر في فترة لم يكن من السهل الحديث عن الأصل والفصل، ويعود بشيب لم ينل من فنه ونبل رسالته ولم تؤثر في مضمونها سنين الغربة والبعد عن منابع غذت كل لفظ من إنجازاته الموسيقية.سوف لن نسأل أي شعور أو احساس سينتابا حميد شريات -الاسم الحقيقي لإيدير- وهو يدخل إلى القاعة البيضاوية للقاء الأهل والوطن ستحضر دموع الفرح التي لا تترجم بنسج الجمل ولا ينفع آمامها النصب أو الجر. سنرقص على وقع «أورار»، سنستذكر «دالمولوذ» حين يغني إيدير «أججيق»، سيعود ابن مسقط رأسه المرحوم ابراهيم إيزري حين سيؤدي «شتدويي» وهو الذي رافقه فيها حين اكتشف الجمهور لأول مرة هذا العنوان. سنفرح بعودة الفنان وتصالح الجزائر مع ذاتها وبموسم رجوع الطيور المهاجرة التي شرفت اسمها في سموات الأرض بأكملها لكن ضاق بها كل فضاء حلت به سوى ذلك الفضاء الذي إن غنى إيدير فيه لن يحتاج إلى مقدمات ليدخل بها قلوبا أحبته منذ أن عرفه أصحابها فنانا.   
 
ز.أيت سعيد
 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha