شريط الاخبار
حزن وترقب لاستقبال جثماني الحراقة دادي وأغيلاس˜ إعداد استراتيجية وطنية للوجستيك بالتعاون مع البنك العالمي يوسف يوسفي يبرز خطوات الجزائرفي مجال تنمية الصناعة الوطنية الجزائريون سيودعون عام 2018 على وقع ارتفاع فاحش في الأسعار المسؤولون الجزائريون يرفضون التصريح بممتلكاتهم! أوتو واست˜ يفتح أبوابه والوكلاء يعلنون عن تخفيضات غير مقنعة˜ 25 مليون أورو ديون فردية للجزائريين بالمستشفيات الفرنسية اتحاد العاصمة - المريخ السوداني ( ملعب 5 جويلية سا 19) الائتلاف الرئاسي يُلمّح إلى إمكانية تبني مقترح تأجيل الانتخابات الرئاسية منافسات الترشح لمسابقة تحدي القراءة العربي˜ تنطلق مطلع العام الدراسي المقبل أهل ضحية الحرّاق˜ عادل رمال ببن شود يصرون على كشف حقيقة وفاة ابنهم توقيف أفراد جماعة إرهابيةاستهدفت قوات الأمن بالبليدة نقابة شبه -الطبي في الشارع هذا الأربعاء فرعون مشروع ميداكس سيجعل الجزائر قطبا إفريقيا˜ الريال˜ يزجّ بالطلبة في أتون السياسة مباركي يؤكد على ضرورة تطوير الإدماج المهني في الميدان الفلاحي إقصاء شافع بوعيش نهائيا من الحزب المجلس الوطني لحقوق الإنسان يفتح بوابة إلكترونية لاستقبال الشكاوى 6 أشهر موقوفة النفاذ ضد معاق فتح حسابات عبر الفايسبوك˜ تحمل أسماء جنرالات أجانب ضمن قوافل الحراقة من سواحل الجزائر سعيدة نغزة تلتقي مفوضة ملكة بريطانيا للتجارة في إفريقيا تجسيـد برنامج واسع لتفادي الوقوع في فـخ العنف والتطرف من جديد انفلات الأوضاع في باريس ومدن أخرى والمحتجون يطالبون برحيل ماكرون "الائتلاف الرئاسي" يناقش "تأجيل الرئاسيات" وندوة وطنية للتوافق "شهداء الجزائر بناة سلام متواضعون وتطويبهم لحظة قوية في تاريخنا" اعتقال أكثر من 700 شخص في جميع أنحاء فرنسا "أوبك" تقرر خفض الإنتاج بـ 1.2 مليون برميل يوميا من الحصى والحجارة والرمل إلى النفايات ... أغرب قصص الاستيراد في الجزائر قضايا الأفارقة في تراجع بعد مباشرة الجزائر عمليات ترحيلهم توقيف 26 منقبا عن الذهب وحجز 04 أجهزة كشف عن المعادن بتمنراست منح البطاقة المهنية لمربي الأغنام قريبا جرد شامل لأمـلاك الجمـاعات المحلية لتثمينها السمك الموريتاني في الأسواق قريبا وبأسعار معقولة "الريفيون" والعمرة يتسببان في ندرة العملات الأجنبية ويلهبان أسعارها "الحاويات" المموّهة ... فضائح تنخر الاقتصاد الوطني! امرأة ورضيع ضمن قائمة336 "حراڤ" المُنقَذين من الغرق بعرض المتوسط نحو سحب صناديق الزكاة والتبرعات من المساجد الجمارك تتهم ربراب بمحاولة إقحامها في "مسائل سياسية مجهولة" بوشارب يرحّب بعودة بوحجة وحسين خلدون وغموض حول سعداني تأجيل ملف أمير كتيبة الأنصار "أبو تميم" إلى 18 ديسمبر المقبل

سيطرب في جزائر غاب عنها 38 عاما وتستقبله بإقرار «يناير» عطلة مدفوعة الأجر

الأيقونة إيدير .. النضال الفني يتوج بمكاسب والعودة للفرح والعرفان


  02 جانفي 2018 - 13:17   قرئ 330 مرة   0 تعليق   ثقافة
الأيقونة إيدير .. النضال الفني يتوج بمكاسب والعودة للفرح والعرفان

سيغني لهوية، كتبت لها الأقدار وتضحيات الرجال أن تستعيد أخيرا حقوقها، سيطرب أجيالا عرفته وأخرى سمعت عنه، سيلتقي من جديد مع أبناء وبنات بلد استلهم منه مواضيع روائع تسلق بها سلم العالمية ولم تحتك ألحانها بهؤلاء الذين كانوا يحلمون أن يجدوه مبرمجا بإحدى قاعات الغناء في جزائر تمنى الفنان «إيدير» أن يحط قدماه على أرضها قبل هذا اليوم، وهي تحتضن كل ما تزخر به من ثقافات وتجعل من الإختلاف رحمة وليس تهديدا للوحدة والسيادة.

يعود إيدير بزغاريد النسوة وطلقات البارود كتلك التي تميز أعراس القرى والمداشر، في شتاء لا معنى لبرده حين يوفر الأهل والوطن دفء اللقاء وعلى الألسنة كلمات العرفان والشكر من «أفافا إينوفا» إلى الغوص في أغان رافقت مهد الطفولة عبر ألبوم «هنا وهناك» سيطوف إبن قرية «أث لحسن» بمحطات، بمدن، ستحضر في أشعاره أماكن، وتعود -ولو للحظات من الطرب الراقي- شخصيات رحلت، ستتكلم الحضارة، سيفتخر الماضي، سيدرك الجاهل معنى النضال وتحدي الممنوع خدمة لقضية عادلة بكل وعي رغم المخاطر والقيود. سيخاطب سنين الغربة والترحال، سيستنطق الأحجار القديمة القيمة عن ثقافة همشت لكن رياح الأزمنة المتعاقبة عجزت عن خلع برنوس الهيبة عن أسودها، ستكون كل أغنية يؤديها -مهما كان العنوان والمدة- مفخرة لقمم «جرجرة» التي لم يختلط بياض ثلوجها سوى بعرق ودم المناضلين الصادقين،  لم تشك يوما في شموخها صامدة في الحقبة الاستعمارية وتزداد علوا في كل تألق يسجله ذويها.  سيغني إيدير و»يناير» معترف به في وطن الأمازيغ بعيدا عن سبل التعصب ونبذ الأخر، يطرب في عيد جزائري تاريخا وحضارة، ستجمع قيتارته شمل العائلة والأقارب، سيلتقي ابن «مزغنة» بأبناء «أريس» و»أهقار». سيأتون إليه من الشرق والغرب، ومن أعماق الصحراء، سيمتزج البحر بالرمال، وتقترب الجبال من الهضاب، سوف تختصر المسافات..»زويتس رويتس» بألوان جزائرية وكفى! في السن الرابعة والسبعين، سيحل إيدير بذكريات السبعينات عن بلده، لكنه لم يبخل عنه فكان خير سفير وقنصل له بفنه، سطع نجمه في أكبر القاعات العالميةوظل قلبه ينبض  بأوكسجين الجزائر. حمل معاناة هوية إلى عواصم ودول وعلق آمالا كثيرة لعل المصالحة يحين موعدها وتكون للأمازيغية مكانة في ترابها الأصلي والأبدي.. انتفض المقتنعون بمشروعية المطالبة بها، ارتبط النضال عليها بربيعين فقدت فيهما الهوية رجالا ونساء رحلوا قبل مواسم الحصاد لكن البذرة نمت وأثمرت الشجرة ولم تخيب الفصول لقد غنى المهندس-الفنان في جامعات هذه الجزائر في فترة لم يكن من السهل الحديث عن الأصل والفصل، ويعود بشيب لم ينل من فنه ونبل رسالته ولم تؤثر في مضمونها سنين الغربة والبعد عن منابع غذت كل لفظ من إنجازاته الموسيقية.سوف لن نسأل أي شعور أو احساس سينتابا حميد شريات -الاسم الحقيقي لإيدير- وهو يدخل إلى القاعة البيضاوية للقاء الأهل والوطن ستحضر دموع الفرح التي لا تترجم بنسج الجمل ولا ينفع آمامها النصب أو الجر. سنرقص على وقع «أورار»، سنستذكر «دالمولوذ» حين يغني إيدير «أججيق»، سيعود ابن مسقط رأسه المرحوم ابراهيم إيزري حين سيؤدي «شتدويي» وهو الذي رافقه فيها حين اكتشف الجمهور لأول مرة هذا العنوان. سنفرح بعودة الفنان وتصالح الجزائر مع ذاتها وبموسم رجوع الطيور المهاجرة التي شرفت اسمها في سموات الأرض بأكملها لكن ضاق بها كل فضاء حلت به سوى ذلك الفضاء الذي إن غنى إيدير فيه لن يحتاج إلى مقدمات ليدخل بها قلوبا أحبته منذ أن عرفه أصحابها فنانا.   
 
ز.أيت سعيد
 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha