شريط الاخبار
زطشي ينهي 7 سنوات من تربع قرباج على عرش الرابطة أمن قسنطينة يستنفر عناصره لمنع تسلّل انتحاري إلى الوسط الحضري أسعار برنت تتراجع إلى 68 دولارا للبرميل تسجيل عجز بـ11 مليار دولار خلال 2017 الأطباء المقيمون على موعد مع مسيرة ثانية بالعاصمة اليوم أردوغان يواصل عمليته العسكرية ضد الأكراد في سوريا إمامان عن كل ولاية لمرافقة الحجاج الجزائريين هذا الموسم مديرية التربية بقسنطينة تشكل لجنة تحقيق الجزائر يقظة على الحدود وأخذت احتياطاتها من عودة مقاتلي داعش تقرير روسي يؤكد أن الجيش الجزائري بإمكانه مواجهة أي قوة استعمارية بنك الجزائر يرفع سعر صرف العملات الأجنبية لزيادة مداخيل صادرات النفط توقيف عشرات الموظفين زوّروا 350 ملف قاعدي للمركبات كاتبة ضبط بالمحكمة العليا تتلقى رشوة بـ100 مليون سنتيم مضيفو شركة الخطوط الجوية يشلّون مطار هواري بومدين مصالح الأمن تجهض الوقفة الاحتجاجية لطلبة المدارس العليا الأطباء المقيمون في مسيرة حاشدة وسط مدينة تيزي وزو إيطاليا ترحل جزائريا وتونسيا بتهمة التخطيط لهجمات إرهابية الشروع في إقامة سياج في بين لجراف على الحدود مع المغرب هامل يؤكد حرص الشرطة الجزائرية على مواكبة أحدث التطورات المرقون العقاريون يعطلون 16 ألف سكن ويحوّلون أموالها لمشاريع أخرى! مديرية الفلاحة بعنابة تتوقع إنتاج مليون قنطار من الطماطم الصناعية الجزائر تنظم الصالون الدولي لزيت الزيتون مارس القادم برنامج مراقبة جوي مغربي بتمويل خليجي وتكنولوجيا إسرائيلية المجاهد زهير إحدادن يوارى الثرى بجوار شهداء الجزائر وزارات توحّد جهودها لإعادة تأهيل المدن التراثية القديمة «أوندا» يشارك في معرض القاهرة الدولي للكتاب زواج جزائريين بأجنبيات قاصرات.. أو عندما يتحدى الحب كل القوانين زطشي يسحب تسيير البطولة المحترفة من قرباج مولودية كازوني تبهر في سطيف وهلال الـ «شومبيوني» يظهر الاستنجاد بسدي تابلوط والعقرم لمواجهة أزمة المياه بجيجل وميلة زوخ يتراجع عن قرار إعادة إسكان سكان القصبة سكان العمارات المرممة مجبرون على دفع اشتراكات الصيانة الدورية مجموعة الـ 5+5 تعوّل على دور الجزائر في مكافحة الإرهاب نحو إنهاء احتكار اتصالات الجزائر للشبكة العنكبوتية شلل في المدارس ابتداء من 30 جانفي الجيش التونسي يقضي على بلال القبي الذراع الأيمن لدرودكال بالقصرين وكلاء السيارات يلتقون حداد لطرح انشغالاتهم الازدحام المروري يخنق الجزائريين لليوم الثاني على التوالي نقابيون وممثلو الاتحادات المحلية بقسنطينة يحتجون ضد قرار سيدي السعيد دعوة أرباب العمل إلى تقديم التصريح السنوي بالأجور والأجراء لسنة 2017

الأسلحة الليبية هُرّبت إلى 12 دولة في الساحل والمغرب والمشرق

قيادة الجيش تعبّر عن قلقها من تنامي التجارة غير الشرعية للأسلحة


  09 جانفي 2018 - 20:24   قرئ 287 مرة   0 تعليق   الحدث
قيادة الجيش تعبّر عن قلقها من تنامي التجارة غير الشرعية للأسلحة

مرتزقة وجماعات مسلّحة تستغل شساعة الحدود ونقص المراقبة 

 عبرت قيادة الجيش الوطني الشعبي عن قلقها من تنامي التجارة غير الشرعية للأسلحة في إفريقيا من طرف مرتزقة وجماعات مسلحة تستغل شساعة الحدود ونقص المراقبة، وقالت إنّ هذه الجماعات أنشأت شبكات دعم محلية لجمع المعلومات وتوريد الأسلحة والذخيرة، الأمر الذي ضاعف من تعقيدات أشكال الجريمة المنظمة العابرة للحدود كالاتجار بالبشر والمخدرات.

عادت مؤسسة الجيش للخطر الذي يمثله تنامي التجارة غير الشرعية للأسلحة الخفيفة في إفريقيا، وقالت في آخر عدد لها من مجلتها الشهرية، إلى أن العديد من المختصين والمهتمين بالشأن الأمني في الساحل الإفريقي، يؤكدون على أن الارتباط الوثيق بين الجماعات الإرهابية والشبكات الإجرامية الضالعة في الجريمة المنظمة، جعلها تغتنم الفرصة لتجنيد عدد كبير من الأفراد للنشاط في هذا المجال وإنشاء شبكات دعم محلية لجمع المعلومات وتوريد الأسلحة والذخيرة، الأمر الذي ضاعف من تعقيدات الجريمة العابرة للحدود مثل الاتجار بالبشر والمخدرات.

واستشهدت مجلة  الجيش  لسان حال المؤسسة العسكرية بتقارير مجلس الأمن الدولي، التي أكدت أن الأسلحة والذخائر والمتفجرات التي تم الاستيلاء عليها من مخازن الأسلحة الليبية تم تهريبها عبر طرق مختلفة إلى 12 بلدا في مناطق المغرب العربي والساحل والمشرق العربي، وكذا القرن الافريقي، كما تحدثت ذات التقارير عن وجود مؤشرات تدل على نقل هذه الأسلحة إلى سوريا، علما أن هذه الأخيرة تشمل - حسب ذات المصادر - قنابل صاروخية وبنادق عديمة الارتداد وقاذفات الصواريخ المتعددة، بالإضافة إلى قاذفات أرض- جو، منظومات الدفاع الجوي المحمولة، القذائف الموجهة المضادة للدبابات وبنادق هجومية حديثة.

وربطت قيادة الجيش الوطني الشعبي حالة انعدام الأمن الشديد في شمالي مالي بالانتشار الواسع للسلاح الخفيف، وتجلى ذلك في حوادث السطو المسلح والخطف وغيرها من الأنشطة التي تقوم بها ميليشيات مختلفة، الى جانب تهريب المخدرات وتشكيل جماعات إرهابية تزرع الرعب في المناطق السالف ذكرها.

وتعكس عمليات الحجز، التي تنفذها وحدات الجيش الوطني الشعبي على طول الحدود الجنوبية بالخصوص، القلق الذي أبدته قيادة الجيش من تجارة الأسلحة غير الشرعية في الساحل الإفريقي، حيث تم طيلة العام الماضي ضبط وإحباط محاولات إدخال ترسانات حربية قادمة من وراء الحدود في طريقها الى معاقل الإرهابيين أو المهربين، على غرار قاذفات صواريخ  أر بي جي 7  و أر بي جي 2  ومدافع  أس بي جي9  وصواريخ من نوع غراد ومختلف أنواع قطع الأسلحة والمتفجرات.

زين الدين زديغة

 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha