شريط الاخبار
زطشي ينهي 7 سنوات من تربع قرباج على عرش الرابطة أمن قسنطينة يستنفر عناصره لمنع تسلّل انتحاري إلى الوسط الحضري أسعار برنت تتراجع إلى 68 دولارا للبرميل تسجيل عجز بـ11 مليار دولار خلال 2017 الأطباء المقيمون على موعد مع مسيرة ثانية بالعاصمة اليوم أردوغان يواصل عمليته العسكرية ضد الأكراد في سوريا إمامان عن كل ولاية لمرافقة الحجاج الجزائريين هذا الموسم مديرية التربية بقسنطينة تشكل لجنة تحقيق الجزائر يقظة على الحدود وأخذت احتياطاتها من عودة مقاتلي داعش تقرير روسي يؤكد أن الجيش الجزائري بإمكانه مواجهة أي قوة استعمارية بنك الجزائر يرفع سعر صرف العملات الأجنبية لزيادة مداخيل صادرات النفط توقيف عشرات الموظفين زوّروا 350 ملف قاعدي للمركبات كاتبة ضبط بالمحكمة العليا تتلقى رشوة بـ100 مليون سنتيم مضيفو شركة الخطوط الجوية يشلّون مطار هواري بومدين مصالح الأمن تجهض الوقفة الاحتجاجية لطلبة المدارس العليا الأطباء المقيمون في مسيرة حاشدة وسط مدينة تيزي وزو إيطاليا ترحل جزائريا وتونسيا بتهمة التخطيط لهجمات إرهابية الشروع في إقامة سياج في بين لجراف على الحدود مع المغرب هامل يؤكد حرص الشرطة الجزائرية على مواكبة أحدث التطورات المرقون العقاريون يعطلون 16 ألف سكن ويحوّلون أموالها لمشاريع أخرى! مديرية الفلاحة بعنابة تتوقع إنتاج مليون قنطار من الطماطم الصناعية الجزائر تنظم الصالون الدولي لزيت الزيتون مارس القادم برنامج مراقبة جوي مغربي بتمويل خليجي وتكنولوجيا إسرائيلية المجاهد زهير إحدادن يوارى الثرى بجوار شهداء الجزائر وزارات توحّد جهودها لإعادة تأهيل المدن التراثية القديمة «أوندا» يشارك في معرض القاهرة الدولي للكتاب زواج جزائريين بأجنبيات قاصرات.. أو عندما يتحدى الحب كل القوانين زطشي يسحب تسيير البطولة المحترفة من قرباج مولودية كازوني تبهر في سطيف وهلال الـ «شومبيوني» يظهر الاستنجاد بسدي تابلوط والعقرم لمواجهة أزمة المياه بجيجل وميلة زوخ يتراجع عن قرار إعادة إسكان سكان القصبة سكان العمارات المرممة مجبرون على دفع اشتراكات الصيانة الدورية مجموعة الـ 5+5 تعوّل على دور الجزائر في مكافحة الإرهاب نحو إنهاء احتكار اتصالات الجزائر للشبكة العنكبوتية شلل في المدارس ابتداء من 30 جانفي الجيش التونسي يقضي على بلال القبي الذراع الأيمن لدرودكال بالقصرين وكلاء السيارات يلتقون حداد لطرح انشغالاتهم الازدحام المروري يخنق الجزائريين لليوم الثاني على التوالي نقابيون وممثلو الاتحادات المحلية بقسنطينة يحتجون ضد قرار سيدي السعيد دعوة أرباب العمل إلى تقديم التصريح السنوي بالأجور والأجراء لسنة 2017

تبعا لقرار وزيرة التربية الجديد

الإضراب يتواصل بالبليدة و الأولياء متخوفون من السنة البيضاء


  10 جانفي 2018 - 15:29   قرئ 198 مرة   0 تعليق   الحدث
الإضراب يتواصل بالبليدة و الأولياء متخوفون من السنة البيضاء

لم تستجب نقابة المجلس الوطني لأساتذة التعليم الثانوي و التقني ثلاثي الأطوار في البليدة أمس، الى تهديد  وزيرة التربية الوطنية ، باستخلاف الاساتذة المضربين بالمتعاقدين، ما لم يتم تعليقهم لحركتهم الاحتجاجية ، و العودة الى مقاعد التدريس، بل على العكس تمسك النقابيون باضرابهم و هددوا بتوسعته الى اضراب وطني في الايسام القليلة القادمة، خاصة مع اعلان بعض التمثيل النقابي بولايات الوطن التضامن معهم 

و حسب ما  أفاد به ممثلون نقابيون لـ " المحور اليومي " ، فإن القرار الجديد الصادر عن وزيرة التربية لم يُثنهم عن عزمهم في مواصلة الإضراب و مقاطعة امتحانات الفصل الأول و تمديد ذلك الى غاية الفصل الثاني ، في حال لم يتم الاستجابة إلى أرضية مطالبهم ، و التي ارادوا من خلالها تسوية مشاكل قطاعهم المهنية و الاجتماعية ، و أضافوا بان مديرية التربية اقدمت على خصم رواتبهم لهذه الشهر بشكل كلي، و أن ذلك زاد في اصرارهم و تمسكهم بموقفهم في الاضراب، كون الادارة عكست نيتها في التوصل معهم الى اتفاق و تسوية لأزمة قطاع التربية بولايتهم

من جانبهم أبدى أول تلاميذ، عن مخاوفهم من الدخول في سنة بيضاء ، حيث لم يستطع الكثير من التلاميذ الالتحاق بمقاعدهم الدراسية في البليدة مطلع الأسبوع الجاري ، بسبب استمرار الإضراب و مقاطعة امتحانات الفصل الأول  و التي نادى إليه التنظيم النقابي " لكنابست " في مكتبه الولائي بالبليدة منذ 06 أسابيع تقريبا ، ودعوا بموجب لقائهم نهاية الاسبوع الماضي مع مديرة التربية ، و الذي اثار انفعال الكثير منهم ، الى التعجيل في اتخاذ اجراءات ردعية ضد الاساتذة المضربين ، و و معاقبتهم لانهم الحقوا ضررا معنويا بابنائهم و بهم هم كذلك ، ورردوا في شعارات مكتوبة ، بأنه كما للنقابيين الحق في الاضراب ، فإن لأبنائهم أيضا الحق في الدراسي ، و أن الدسيتور يكفل لهم ذلك الحق ، و رغم محاولة مديرة التربية طمأنتهم بأن وزيرة التربية على اطلاع بما يحدث بقطاعها في البليدة ، و أن لا خوف على مصير و مستقبل ابنائهم لغاية الساعة ، الا أ، ذلك لم يرضي  الأولياء ، و الذين دعوا إلى طرد الأساتذة المضربين و تعويضهم بمستخلفين إن اقتضى الامر ذلك ،  و انقاد مستقبل تلاميذ حرموا من إجراء امتحانات وضياع مستقبلهم بدون أي دنب اقترفوه ،عكس زملاءهم في باقي الولايات، والدين أجروا الامتحانات في أجواء عادية ، و تحصلوا على كشوزف نقاطهم أيضا ،

ومن جهتها كشفت مديرية التربية لولاية البليدة ، بأنها حاولت كإدارة التوصل الى حلول مع التنظيم النقابي المحتج، و فتحت أبواب الحور معهم، الا أن كل ذلك لم يجد سبيلا لتعليق إضرابهم ، مضيفة أن أبوابها ستظل مفتوحة للحوار  أما فيما يخص الإضراب ومقاطعة الامتحانات، و الذي دعا إليهما " لكنابست " ، قالت أنه يتوجب في كل الأحوال مراعاة  مصلحة التلميذ ، و التي من المفروض ان تكون فوق كل اعتبار دون إدخالها في المصالح الضيقة

 

أمال عماري 



تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha