شريط الاخبار
زطشي ينهي 7 سنوات من تربع قرباج على عرش الرابطة أمن قسنطينة يستنفر عناصره لمنع تسلّل انتحاري إلى الوسط الحضري أسعار برنت تتراجع إلى 68 دولارا للبرميل تسجيل عجز بـ11 مليار دولار خلال 2017 الأطباء المقيمون على موعد مع مسيرة ثانية بالعاصمة اليوم أردوغان يواصل عمليته العسكرية ضد الأكراد في سوريا إمامان عن كل ولاية لمرافقة الحجاج الجزائريين هذا الموسم مديرية التربية بقسنطينة تشكل لجنة تحقيق الجزائر يقظة على الحدود وأخذت احتياطاتها من عودة مقاتلي داعش تقرير روسي يؤكد أن الجيش الجزائري بإمكانه مواجهة أي قوة استعمارية بنك الجزائر يرفع سعر صرف العملات الأجنبية لزيادة مداخيل صادرات النفط توقيف عشرات الموظفين زوّروا 350 ملف قاعدي للمركبات كاتبة ضبط بالمحكمة العليا تتلقى رشوة بـ100 مليون سنتيم مضيفو شركة الخطوط الجوية يشلّون مطار هواري بومدين مصالح الأمن تجهض الوقفة الاحتجاجية لطلبة المدارس العليا الأطباء المقيمون في مسيرة حاشدة وسط مدينة تيزي وزو إيطاليا ترحل جزائريا وتونسيا بتهمة التخطيط لهجمات إرهابية الشروع في إقامة سياج في بين لجراف على الحدود مع المغرب هامل يؤكد حرص الشرطة الجزائرية على مواكبة أحدث التطورات المرقون العقاريون يعطلون 16 ألف سكن ويحوّلون أموالها لمشاريع أخرى! مديرية الفلاحة بعنابة تتوقع إنتاج مليون قنطار من الطماطم الصناعية الجزائر تنظم الصالون الدولي لزيت الزيتون مارس القادم برنامج مراقبة جوي مغربي بتمويل خليجي وتكنولوجيا إسرائيلية المجاهد زهير إحدادن يوارى الثرى بجوار شهداء الجزائر وزارات توحّد جهودها لإعادة تأهيل المدن التراثية القديمة «أوندا» يشارك في معرض القاهرة الدولي للكتاب زواج جزائريين بأجنبيات قاصرات.. أو عندما يتحدى الحب كل القوانين زطشي يسحب تسيير البطولة المحترفة من قرباج مولودية كازوني تبهر في سطيف وهلال الـ «شومبيوني» يظهر الاستنجاد بسدي تابلوط والعقرم لمواجهة أزمة المياه بجيجل وميلة زوخ يتراجع عن قرار إعادة إسكان سكان القصبة سكان العمارات المرممة مجبرون على دفع اشتراكات الصيانة الدورية مجموعة الـ 5+5 تعوّل على دور الجزائر في مكافحة الإرهاب نحو إنهاء احتكار اتصالات الجزائر للشبكة العنكبوتية شلل في المدارس ابتداء من 30 جانفي الجيش التونسي يقضي على بلال القبي الذراع الأيمن لدرودكال بالقصرين وكلاء السيارات يلتقون حداد لطرح انشغالاتهم الازدحام المروري يخنق الجزائريين لليوم الثاني على التوالي نقابيون وممثلو الاتحادات المحلية بقسنطينة يحتجون ضد قرار سيدي السعيد دعوة أرباب العمل إلى تقديم التصريح السنوي بالأجور والأجراء لسنة 2017

تصدر أوّل بيان باللغة الوطنية الثانية

الأمازيغية رسميا في المراسلات والبيانات الحكومية


  10 جانفي 2018 - 21:04   قرئ 345 مرة   0 تعليق   الحدث
الأمازيغية رسميا في المراسلات والبيانات الحكومية

 أصدرت وزارة الداخلية والجماعات المحلّية، لأوّل مرّة، بيانا رسميا باللغة الأمازيغية بصفتها اللغة الرسمية الثانية التي أقرّها الدستور في مادّته الثالثة مكرّر، بشأن تسجيلات قرعة موسم الحج 2018.

 

 شرعت السلطات العمومية رسميا في إرفاق اللغة الأمازيغية في جميع البيانات والمراسلات الرسمية، وذلك تنفيذا لتعليمات رئيس الجمهورية، عبد العزيز بوتفليقة، خلال اجتماع مجلس الوزراء الأخير، الذي أقرّ فيه برسمية 12 يناير عيدا وطنيا وعطلة مدفوعة الأجر للاحتفال برأس السنة الأمازيغية. وجاءت أوّل خطوة، من قبل مصالح وزارة الداخلية، التي أصدرت أول بيان رسمي باللغة الأمازيغية إلى جانب اللغة العربية. ونشرت الوزارة بيان التسجيلات لقرعة موسم الحج 2018، باللغة الأمازيغية بعد بيان اللغة العربية، وجاء هذا بعد إقرار الرئيس بوتفليقة إعلان 12 يناير المصادف لرأس السنة الأمازيغية، يوم عطلة مدفوعة الأجر. وإن كانت الحروف المستعملة في كتابة الأمازيغية، قد جاءت باللاتينية، وهي مسألة اشتدّ عليها الخلاف، بين مطالبين بكتابتها بالأحرف العربية وآخرين بالأحرف اللاتينية، واستقرّ الاختلاف على كتابتها بحروف  تيفيناغ  الأصلية للغة الأمازيغية، إلّا أنّ الخطوة في حدّ ذاتها تعتبر  تاريخية  بالنسبة للغة التي ناضل من أجل تكريسها رسميا الآلاف من نشطاء الحركة الأمازيغية منذ عشرات السنين. وسبق للمجلس الشعبي الوطني، أن استعمل اللغة الأمازيغية في كتابة الكلمة الرسمية لرئيس المجلس السابق محمد العربي ولد خليفة، خلال افتتاح دورة البرلمان، وكان ذلك خطوة سابقة أقدمت عليها مؤسسة عمومية رسمية، بعد إقرار رسمية هذه اللغة بعد التعديل الدستوري الذي أقرها إلى جانب اللغة العربية، لكنّ هذه السنة لم تثبت ولم يلتزم بها خليفته على رأس هذه الهيئة. واعتبر نشطاء وأحزاب سياسية إقرار رئيس الجمهورية بترسيم عيد يناير يوما وطنيا للاحتفال بالسنة الأمازيغية، وكذا الشروع في تفعيل عمل الأكاديمية الوطنية لترقية اللغة الأمازيغية، تكفّلا تاما بمطالب نشطاء الحركة الأمازيغية. وقد أعطى الوزير الأول أحمد أويحيى، الاثنين الماضي، تعليمات صارمة من أجل الشروع في إعداد مشروع قانون يحدد عمل الأكاديمية، على أن يتمّ عرضه على البرلمان خلال السداسي الأوّل من السنة الجارية. وصادقت الحكومة أمس خلال اجتماعها على تعديل القانون المتعلق بقائمة الأعياد القانونية. وتشمل هذه المصادقة على اعتبار الـ12 جانفي من كل سنة احتفال بيوم رأس السنة الأمازيغية. وقالت مصالح الوزارة الأولى في بيان لها، إن هذا التعديل سيتبع مساره عبر مجلس الوزراء ليتم تحويله الى البرلمان قريبا.

ح. ذ

 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha