شريط الاخبار
زطشي ينهي 7 سنوات من تربع قرباج على عرش الرابطة أمن قسنطينة يستنفر عناصره لمنع تسلّل انتحاري إلى الوسط الحضري أسعار برنت تتراجع إلى 68 دولارا للبرميل تسجيل عجز بـ11 مليار دولار خلال 2017 الأطباء المقيمون على موعد مع مسيرة ثانية بالعاصمة اليوم أردوغان يواصل عمليته العسكرية ضد الأكراد في سوريا إمامان عن كل ولاية لمرافقة الحجاج الجزائريين هذا الموسم مديرية التربية بقسنطينة تشكل لجنة تحقيق الجزائر يقظة على الحدود وأخذت احتياطاتها من عودة مقاتلي داعش تقرير روسي يؤكد أن الجيش الجزائري بإمكانه مواجهة أي قوة استعمارية بنك الجزائر يرفع سعر صرف العملات الأجنبية لزيادة مداخيل صادرات النفط توقيف عشرات الموظفين زوّروا 350 ملف قاعدي للمركبات كاتبة ضبط بالمحكمة العليا تتلقى رشوة بـ100 مليون سنتيم مضيفو شركة الخطوط الجوية يشلّون مطار هواري بومدين مصالح الأمن تجهض الوقفة الاحتجاجية لطلبة المدارس العليا الأطباء المقيمون في مسيرة حاشدة وسط مدينة تيزي وزو إيطاليا ترحل جزائريا وتونسيا بتهمة التخطيط لهجمات إرهابية الشروع في إقامة سياج في بين لجراف على الحدود مع المغرب هامل يؤكد حرص الشرطة الجزائرية على مواكبة أحدث التطورات المرقون العقاريون يعطلون 16 ألف سكن ويحوّلون أموالها لمشاريع أخرى! مديرية الفلاحة بعنابة تتوقع إنتاج مليون قنطار من الطماطم الصناعية الجزائر تنظم الصالون الدولي لزيت الزيتون مارس القادم برنامج مراقبة جوي مغربي بتمويل خليجي وتكنولوجيا إسرائيلية المجاهد زهير إحدادن يوارى الثرى بجوار شهداء الجزائر وزارات توحّد جهودها لإعادة تأهيل المدن التراثية القديمة «أوندا» يشارك في معرض القاهرة الدولي للكتاب زواج جزائريين بأجنبيات قاصرات.. أو عندما يتحدى الحب كل القوانين زطشي يسحب تسيير البطولة المحترفة من قرباج مولودية كازوني تبهر في سطيف وهلال الـ «شومبيوني» يظهر الاستنجاد بسدي تابلوط والعقرم لمواجهة أزمة المياه بجيجل وميلة زوخ يتراجع عن قرار إعادة إسكان سكان القصبة سكان العمارات المرممة مجبرون على دفع اشتراكات الصيانة الدورية مجموعة الـ 5+5 تعوّل على دور الجزائر في مكافحة الإرهاب نحو إنهاء احتكار اتصالات الجزائر للشبكة العنكبوتية شلل في المدارس ابتداء من 30 جانفي الجيش التونسي يقضي على بلال القبي الذراع الأيمن لدرودكال بالقصرين وكلاء السيارات يلتقون حداد لطرح انشغالاتهم الازدحام المروري يخنق الجزائريين لليوم الثاني على التوالي نقابيون وممثلو الاتحادات المحلية بقسنطينة يحتجون ضد قرار سيدي السعيد دعوة أرباب العمل إلى تقديم التصريح السنوي بالأجور والأجراء لسنة 2017

بعد سنوات من النضال ... الأمازيغية تلاقي الربيع

ولايات الجمهورية تتزيّن احتفاء برأس السنة الأمازيغية


  12 جانفي 2018 - 19:38   قرئ 256 مرة   0 تعليق   الحدث
ولايات الجمهورية تتزيّن احتفاء برأس السنة الأمازيغية

  لم يسبق لـ»يناير»، أن شهد احتفالات مماثلة لهذه التي يحييها الجزائريون في السنة الأولى من ترسيم رأس السنة الأمازيغية، بداية من العام 2968، تجنّدت له المؤسسات الثقافية والسياحية والترفيهية، ليفتح الجزائريون صفحة من التصالح مع الهوية، بعد نضالات خاضها نشطاء الحركة الأمازيغية، من أجل تعزيز حضورها في مختلف نواحي الحياة العامة.   شهدت مختلف ولايات الوطن، يومي الخميس والجمعة، أنشطة مكثّفة احتفالا برأس السنة الأمازيغية، التي دخلت في أجندة الأعياد الرسمية للجزائريين، بقرار من رئيس الجمهورية. وتزيّنت مدن الجمهورية، بالتراث الأمازيغي الأصيل، الذي يضرب في عمق تاريخ الجزائريين وهويتهم، وشهدت الولايات إنزالا وزاريا بعدما تجنّدت الحكومة لإحياء هذا اليوم الاحتفالي الوطني، الذي أقرّه الدستور الجديد وعزّزه القرار الرئاسي الأخير. 

أسوار «الجامعة المركزية» تحتفي بثمار النضال 

  وتزيّنت العاصمة منذ الساعات الأولى من صبيحة أمس، بفسيفساء من ألوان اللباس والحليّ القبائلي والشاوي والتارقي والميزابي، فانتظمت مجموعة من النساء والشباب والأطفال، انطلاقا من الشارع الرئيسي المحاذي للجامعة المركزية، هذه الأخيرة التي كانت أسوارها تحاكي نضال نشطاء الحركة الأمازيغية ذات العشرين أفريل من العام 1980، إحدى أهمّ ركائز النضال الأمازيغي، التي شهدت انسحاب «الغضب» النخبوي إليها كتعبير من الأساتذة الجامعيين والطلبة عن منع الروائي مولود معمري من إلقاء محاضرته بجامعة تيزي وزو حول التراث الأمازيغي. هنالك وإلى غاية نهاية ساحة الأمير عبد القادر، توزّع مواطنون من مختلف الفئات العمرية والجنسية، شبابا وأطفالا، رجالا ونساء، مرتدين الزيّ الأمازيغي بمختلف أنماطه، قبائلي وشاوي، ميزابي وتارقي، وتزيّنت النسوة بالحلي الفضية المرصّعة بالأحجار الملوّنة. وحضر الاحتفالات أعضاء من الحكومة، يتقدمهم وزير الداخلية نور الدين بدوي، وزير الثقافة عزالدين ميهوبي ووالي ولاية الجزائر عبد القادر زوخ. وحاولت السلطات العمومية، أن تجعل من الاحتفاليات موعدا إنسانيا، يشبه ذلك المكرّس في الأعياد الدينية التي يحتفي بها الجزائريون، حيث لم تخلُ النشاطات الاحتفائية من نشاطات جمعوية وزيارات لمراكز المسنين والمستشفيات، وقامت الجمعيات بتوزيع الهدايا للأطفال المرضى وتوزيع الكراسي المتحرّكة للمعوزين. 

إنزال وزاري بالولايات لتدشين أوّل احتفال رسمي بـ»يناير» 

شهدت مختلف ولايات الوطن حضورا وزاريا مكثّفا، حيث توزع أعضاء الحكومة على بعض الولايات من أجل المشاركة في أولى الاحتفالات الرسمية بعيد «يناير»، تنفيذا لتوصيات رئيس الجمهورية، عبد العزيز بوتفليقة، في مجلس الوزراء الأخير، حيث حضرت وزيرة التضامن الوطني ببلدية عين فكرون بولاية أم البواقي الاحتفالات، فيما أشرف عليها بعاصمة الأوراس باتنة، وزير السياحة والصناعات التقليدية، حسن مرموري، وقاسم وزير العمل مراد زمالي الأطفال المرضى في العيادة المتخصصة في الجراحة القلبية ببوسماعيل بولاية تيبازة احتفالات رأس السنة الأمازيغية وأعطى وزير الشباب والرياضة الهادي ولد علي، إشارة انطلاق الاحتفالات من ولايتي الشلف وبومرداس. وتكفّل وزير الاتصال، جمال كعوان، بحضور احتفالات رأس السنة الأمازيغية من ولاية غرداية. وأشرف الأمين العام للمحافظة السامية للأمازيغية، الهاشمي عصاد، على انطلاق الاحتفالات بدار المسنين بحي الصفصاف من ولاية عنابة. 

 «الهوية الوطنية» موضوع الطبعة الرابعة لجائزة رئيس الجمهورية للصحفي المحترف

أعلن وزير الاتصال، جمال كعوان، أنّ «الهوية الوطنية»، ستكون موضوع الطبعة الرابعة لجائزة رئيس الجمهورية للصحفي المحترف 2018، وأوضح الوزير على هامش الاحتفالات الخاصة بيناير 2968 بولاية غرداية، أن اختيار هذا الموضوع يتزامن مع ترسيم رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة هذه من كل سنة عطلة مدفوعة الأجر. واعتبر الوزير، أن ترسيم الاحتفال بـ»يناير»، يشكل حدثا وطنيا يمنح للبعد الأمازيغي مكانة هامة في الحياة الإجتماعية للجزائريين، مؤكدا أن هذا الفعل التاريخي، الذي أقره رئيس الجمهورية «يساهم بشكل حتمي في تعزيز تماسك الشعب الجزائري الذي وبعد دسترة الأمازيغية لغة وطنية رسمية، تحصل على مكسب آخر للهوية.» وأوضح كعوان أن قطاع الاتصال ومن خلال وسائل الإعلام العمومي كان مع الموعد مع الاحتفالات بيناير عبر مجموع التراب الوطني بهدف ترقية هويتنا الأمازيغية وذلك منذ عدة سنوات. مضيفا أنه ولأول مرة لم يمض الاحتفال بيناير دون اهتمام، ويعرف هذه السنة مشاركة واسعة للفاعلين الجمعويين وكافة الجزائريين الذين يرغبون في إحياء هذه المناسبة التقليدية العريقة.  الهاشمي عصاد: التراث الشعبي الأمازيغي يتقاسمه كل الجزائريين  من جانبه؛ أكد الأمين العام للمحافظة السامية للأمازيغية،

الهاشمي عصاد، بعنابة، أن الاحتفالات الرسمية باليوم الوطني للأمازيغية

بهذه الولاية التي انطلقت اليوم تمثل فرصة لاستحضار القيم النبيلة الراسخة في التراث الشعبي الأمازيغي الذي يتقاسمه كل الجزائريين. وأوضح عصاد، أن تقاسم الاحتفال برأس السنة الأمازيغية بولاية عنابة مع فئة المعوزين والأشخاص المسنين يحمل رمزية قوية ويفسح المجال لاستحضار قيم التآزر والتضامن، التي تضرب عمق العادات والتقاليد التي تطبع التراث الشعبي الأمازيغي. وأضاف أن القيم النبيلة المتجذرة في الثقافة الأمازيغية «لا يمكنها أن تكون إلا مصدر اعتزاز يتقاسمه كل الجزائريين ويعملون على المحافظة عليها وترقيتها». وشهدت الاحتفالات برأس السنة الأمازيغية بعنابة، افتتاح تظاهرة أسبوع التراث الأمازيغي وذلك بتدشين معرضين للحرف والصناعات التقليدية بكل من دار الثقافة محمد بوضياف ومركز الترفيه العلمي صالح رايس بعنابة وذلك بحضور السلطات المدنية والعسكرية المحلية وإطارات الولاية ومنتخبين وممثلين عن المجتمع المدني وآخرين عن جمعيات شبانية وعدد من المواطنين. وتضمن المعرضان اللذان كانا غنيين بالألوان والنكهات الأمازيغية نماذج من الألبسة والأطباق التقليدية بالإضافة إلى الحلي الفضية والكتب والصور الفوتوغرافية. وإلى جانب تفقد مختلف أجنحة هذين المعرضين، في أجواء احتفالية صنعتها الموسيقى والأغنية الأمازيغية، تم بالمناسبة توزيع 12 كرسيا متحركا لفائدة أشخاص من فئة ذوي الاحتياجات الخاصة وست سيارات إسعاف تعززت بها حظيرة مديرية الصحة والسكان بالولاية. 

حكيمة ذهبي 



تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha