شريط الاخبار
اختفاء خاشقجي يعيد فتح ملفات الاغتيالات السياسية والويل لمن يقول لا˜ لدكتاتوريي العرب الخضر˜ بحاجة لانتصار أمام غامبيا لترسيم التأهل علاش يؤكد تحقيق الجوية الجزائرية نموا بنحو 5 بالمائة مستثمرون أوروبيون مهتمون بالسياحة الصحراوية في الجزائر نسبة تطـابق الفنادق المحلية مع المواصفات الدولية لا تتعدى 30 % الإفراج عن شروط جديدة للتّنازل عن أراضي الدولة لبناء المساكن المدعّمة ماكرون يشدد على ضرورة اعتراف فرنسا بممارستها الهمجية ضد الجزائريين زيارة منظمة أرباب العمل الدولية... نحو فتح الإستثمار الأجنبي بالجزائر خدمات وأسعار تنافسية لجلب المعتمر الجزائري اتفاقيات شراكة بين مراكز للردم التقني وخواص لرسكلة النفايات القطيعة بين الأساتذة ورئاسة الجامعة المركزية تخرج الطلبة إلى الشارع إدراج مجازر أكتوبر في الكتب المدرسية الفرنسية عرض التجربة الأمريكية على منتجي الألبان الجزائريين شرطة مطار العاصمة تحبط عملية تهريب 170050 أورو شهادة الصحافي المصري علاء الدين صادق التوترات الجيو سياسية والانخفاض المفاجئ في المخزونات الأمريكية ينعش البرميل هواوي ميت 20 أحدث الهواتف وأفضلها ابتكارا من الشركة إطلاق مشروع التوأمة بين أنام وقطب التشغيل بفرنسا انزلاق في البرلمان ! بلماضي يقضي على سياسة النجوم ويبعث المنافسة في الخضر˜ دعوة لتضافر الجهود وإشراك جميع الهيئات والبحث عن سبل مواجهة الكوارث الطبيعية نرفض تحميل البلديات المسؤولية بل تتقاسمها كل الأطراف المعنية˜ ما مصير 265 مليار دينار المخصصة لحماية المدن من الفيضانات؟˜ الباتريوت يقررون العودة إلى الاحتجاج اتفاقية تسمح بالتكفل 100 بالمائة باقتناء الأدوية لجميع الأجراء توزيع أكبر حصة سكنية بمختلف الصيغ في الفاتح نوفمبر وزارة الدفاع تعمل على تطويرطرق وقدرات الاستعلام الوقائي والإنذار المبكر قضاء الجزائر يفتتح ملف تفجير قصر الحكومة مجددا مير˜ أولاد فايت يدعو الوصاية لإشراك المجالس البلدية في القرارات افتقار البلديات لمخططات التهيئة أسهم في حدوث الكوارث الطبيعية توظيف الصيادلة في المؤسسات الاستشفائية إجباري˜ الداخلية تحدد عدد وإجراءات شغل المناصب العليا في البلديات والولايات جنازة الفريق أحمد بوسطيلة تجمع شخصيات سياسية ووطنية ورياضية إشادة بجهود الجزائر في القضاء على الإرهاب والتطرف كهول˜ يقودون التنظيمات الطلابية خدمة˜ للأحزاب السياسية الرئاسيات ستجرى في وقتها ومن حق كل مواطن الترشح وفق إرادته دون غيرها تزويد 1541 ابتدائية بالطاقة الشمسية خلال سنتين تطور إنتاج الحبوب بنسبة 272 بالمائة والحليب بـ122 بالمائة البنين - الجزائر (اليوم سا 16 بالتوقيت الجزائري) موريتانيا بوابة لاكتساح المنتوج الوطني أسواق إفريقيا الغربية

بعد سنوات من النضال ... الأمازيغية تلاقي الربيع

ولايات الجمهورية تتزيّن احتفاء برأس السنة الأمازيغية


  12 جانفي 2018 - 19:38   قرئ 903 مرة   0 تعليق   الحدث
ولايات الجمهورية تتزيّن احتفاء برأس السنة الأمازيغية

  لم يسبق لـ»يناير»، أن شهد احتفالات مماثلة لهذه التي يحييها الجزائريون في السنة الأولى من ترسيم رأس السنة الأمازيغية، بداية من العام 2968، تجنّدت له المؤسسات الثقافية والسياحية والترفيهية، ليفتح الجزائريون صفحة من التصالح مع الهوية، بعد نضالات خاضها نشطاء الحركة الأمازيغية، من أجل تعزيز حضورها في مختلف نواحي الحياة العامة.   شهدت مختلف ولايات الوطن، يومي الخميس والجمعة، أنشطة مكثّفة احتفالا برأس السنة الأمازيغية، التي دخلت في أجندة الأعياد الرسمية للجزائريين، بقرار من رئيس الجمهورية. وتزيّنت مدن الجمهورية، بالتراث الأمازيغي الأصيل، الذي يضرب في عمق تاريخ الجزائريين وهويتهم، وشهدت الولايات إنزالا وزاريا بعدما تجنّدت الحكومة لإحياء هذا اليوم الاحتفالي الوطني، الذي أقرّه الدستور الجديد وعزّزه القرار الرئاسي الأخير. 

أسوار «الجامعة المركزية» تحتفي بثمار النضال 

  وتزيّنت العاصمة منذ الساعات الأولى من صبيحة أمس، بفسيفساء من ألوان اللباس والحليّ القبائلي والشاوي والتارقي والميزابي، فانتظمت مجموعة من النساء والشباب والأطفال، انطلاقا من الشارع الرئيسي المحاذي للجامعة المركزية، هذه الأخيرة التي كانت أسوارها تحاكي نضال نشطاء الحركة الأمازيغية ذات العشرين أفريل من العام 1980، إحدى أهمّ ركائز النضال الأمازيغي، التي شهدت انسحاب «الغضب» النخبوي إليها كتعبير من الأساتذة الجامعيين والطلبة عن منع الروائي مولود معمري من إلقاء محاضرته بجامعة تيزي وزو حول التراث الأمازيغي. هنالك وإلى غاية نهاية ساحة الأمير عبد القادر، توزّع مواطنون من مختلف الفئات العمرية والجنسية، شبابا وأطفالا، رجالا ونساء، مرتدين الزيّ الأمازيغي بمختلف أنماطه، قبائلي وشاوي، ميزابي وتارقي، وتزيّنت النسوة بالحلي الفضية المرصّعة بالأحجار الملوّنة. وحضر الاحتفالات أعضاء من الحكومة، يتقدمهم وزير الداخلية نور الدين بدوي، وزير الثقافة عزالدين ميهوبي ووالي ولاية الجزائر عبد القادر زوخ. وحاولت السلطات العمومية، أن تجعل من الاحتفاليات موعدا إنسانيا، يشبه ذلك المكرّس في الأعياد الدينية التي يحتفي بها الجزائريون، حيث لم تخلُ النشاطات الاحتفائية من نشاطات جمعوية وزيارات لمراكز المسنين والمستشفيات، وقامت الجمعيات بتوزيع الهدايا للأطفال المرضى وتوزيع الكراسي المتحرّكة للمعوزين. 

إنزال وزاري بالولايات لتدشين أوّل احتفال رسمي بـ»يناير» 

شهدت مختلف ولايات الوطن حضورا وزاريا مكثّفا، حيث توزع أعضاء الحكومة على بعض الولايات من أجل المشاركة في أولى الاحتفالات الرسمية بعيد «يناير»، تنفيذا لتوصيات رئيس الجمهورية، عبد العزيز بوتفليقة، في مجلس الوزراء الأخير، حيث حضرت وزيرة التضامن الوطني ببلدية عين فكرون بولاية أم البواقي الاحتفالات، فيما أشرف عليها بعاصمة الأوراس باتنة، وزير السياحة والصناعات التقليدية، حسن مرموري، وقاسم وزير العمل مراد زمالي الأطفال المرضى في العيادة المتخصصة في الجراحة القلبية ببوسماعيل بولاية تيبازة احتفالات رأس السنة الأمازيغية وأعطى وزير الشباب والرياضة الهادي ولد علي، إشارة انطلاق الاحتفالات من ولايتي الشلف وبومرداس. وتكفّل وزير الاتصال، جمال كعوان، بحضور احتفالات رأس السنة الأمازيغية من ولاية غرداية. وأشرف الأمين العام للمحافظة السامية للأمازيغية، الهاشمي عصاد، على انطلاق الاحتفالات بدار المسنين بحي الصفصاف من ولاية عنابة. 

 «الهوية الوطنية» موضوع الطبعة الرابعة لجائزة رئيس الجمهورية للصحفي المحترف

أعلن وزير الاتصال، جمال كعوان، أنّ «الهوية الوطنية»، ستكون موضوع الطبعة الرابعة لجائزة رئيس الجمهورية للصحفي المحترف 2018، وأوضح الوزير على هامش الاحتفالات الخاصة بيناير 2968 بولاية غرداية، أن اختيار هذا الموضوع يتزامن مع ترسيم رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة هذه من كل سنة عطلة مدفوعة الأجر. واعتبر الوزير، أن ترسيم الاحتفال بـ»يناير»، يشكل حدثا وطنيا يمنح للبعد الأمازيغي مكانة هامة في الحياة الإجتماعية للجزائريين، مؤكدا أن هذا الفعل التاريخي، الذي أقره رئيس الجمهورية «يساهم بشكل حتمي في تعزيز تماسك الشعب الجزائري الذي وبعد دسترة الأمازيغية لغة وطنية رسمية، تحصل على مكسب آخر للهوية.» وأوضح كعوان أن قطاع الاتصال ومن خلال وسائل الإعلام العمومي كان مع الموعد مع الاحتفالات بيناير عبر مجموع التراب الوطني بهدف ترقية هويتنا الأمازيغية وذلك منذ عدة سنوات. مضيفا أنه ولأول مرة لم يمض الاحتفال بيناير دون اهتمام، ويعرف هذه السنة مشاركة واسعة للفاعلين الجمعويين وكافة الجزائريين الذين يرغبون في إحياء هذه المناسبة التقليدية العريقة.  الهاشمي عصاد: التراث الشعبي الأمازيغي يتقاسمه كل الجزائريين  من جانبه؛ أكد الأمين العام للمحافظة السامية للأمازيغية،

الهاشمي عصاد، بعنابة، أن الاحتفالات الرسمية باليوم الوطني للأمازيغية

بهذه الولاية التي انطلقت اليوم تمثل فرصة لاستحضار القيم النبيلة الراسخة في التراث الشعبي الأمازيغي الذي يتقاسمه كل الجزائريين. وأوضح عصاد، أن تقاسم الاحتفال برأس السنة الأمازيغية بولاية عنابة مع فئة المعوزين والأشخاص المسنين يحمل رمزية قوية ويفسح المجال لاستحضار قيم التآزر والتضامن، التي تضرب عمق العادات والتقاليد التي تطبع التراث الشعبي الأمازيغي. وأضاف أن القيم النبيلة المتجذرة في الثقافة الأمازيغية «لا يمكنها أن تكون إلا مصدر اعتزاز يتقاسمه كل الجزائريين ويعملون على المحافظة عليها وترقيتها». وشهدت الاحتفالات برأس السنة الأمازيغية بعنابة، افتتاح تظاهرة أسبوع التراث الأمازيغي وذلك بتدشين معرضين للحرف والصناعات التقليدية بكل من دار الثقافة محمد بوضياف ومركز الترفيه العلمي صالح رايس بعنابة وذلك بحضور السلطات المدنية والعسكرية المحلية وإطارات الولاية ومنتخبين وممثلين عن المجتمع المدني وآخرين عن جمعيات شبانية وعدد من المواطنين. وتضمن المعرضان اللذان كانا غنيين بالألوان والنكهات الأمازيغية نماذج من الألبسة والأطباق التقليدية بالإضافة إلى الحلي الفضية والكتب والصور الفوتوغرافية. وإلى جانب تفقد مختلف أجنحة هذين المعرضين، في أجواء احتفالية صنعتها الموسيقى والأغنية الأمازيغية، تم بالمناسبة توزيع 12 كرسيا متحركا لفائدة أشخاص من فئة ذوي الاحتياجات الخاصة وست سيارات إسعاف تعززت بها حظيرة مديرية الصحة والسكان بالولاية. 

حكيمة ذهبي 



تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha