شريط الاخبار
ولد عباس يؤكد أن 700 ألف مناضل يطالبون بترشح الرئيس تسجيلات الحج لدى وكالات الأسفار دون رحلات واشنطن تنتقد الجزائر بسبب اليهود وتدافع عن المثليين ! اللحوم الفرنسية المستوردة تُثير مخاوف الجزائريين قبل رمضان ! الجيش يكشف أسلحة حربية منها صواريخ مضادة للدبابات في إن أمناس الحظائر العشوائيّة تعود إلى الواجهة وتشعل حرب عصابات بالأحياء الشعبيّة الجيش الجزائري في صدارة أقوى الجيوش الإفريقية توقيف إرهابي بتبسة واكتشاف جثة "أبو دجانة" المقضي عليه بجيجل العسكري في رهان لمّ شمل "الأفافاس" وإعادة الحزب إلى خطه النضالي 153 ملازم أول للشرطة يؤدون اليمين بمجلس قضاء الجزائر تدني مستوى خدمات المراكز الاستشفائية الجامعية بالعاصمة إضراب وطني لموظفي التوجيه والإرشاد المدرسي بعد غد مشروع قانون الصحة الجديد أمام البرلمان اليوم الحكومة تأمر بتوزيع المستودعات المهجورة والمحلات غير المستغلة للشباب لتجسيد مشاريعهم القطاع الفلاحي أمام تحدي تحقيق الأمن الغذائي للجزائريين سوناطراك تعلن عن استراتيجية جديدة لمؤسساتها نهاية الشهر الجاري تراجع طفيف في أسعار النفط الجزائريون متخوفون من ارتفاع الأسعار بسبب رخص الاستيراد انهيار صخري في "فريفالون" يثير رعب السكان وأصحاب المركبات نحو تصنيف جزيرة "المطا" بسكيكدة محمية بحرية توقيف شخصين استولا على مجوهرات بقيمة 250 مليون سنتيم الدراجات النارية تسببت في 605 حادث مرور مميت وكالات الأسفار ممنوعة من تنظيم الزيارات للمعتمرين في مكة المائات من المواطنين في مسيرة "الربيع الامازيغي" بتيزي وزو استحداث أنظمة معلوماتية لتسيير الكوارث الطبيعية باماكو تنفي استدعاء سفيرها لدى الجزائر احتجاجا على إعادة المهاجرين ولد عباس يهرّب اجتماع اللجنة المركزية إلى بعد العيد الطلبة يحتفلون بالربيع الأمازيغي في بجاية المقتصدون يشنون إضرابا وطنيا لمدة أسبوع بداية من الإثنين 1645 متربص باتصالات الجزائر يهددون بالخروج إلى الشارع موظفو المصالح الاقتصادية لقطاع التربية يحتجون بتيزي وزو دروس دعم مجانية عبر الأنترنت لتلاميذ "الباك" و"البيام" إطارات بميناء وهران يتورطون في قضية تغريم الديوان الوطني للحبوب الجزائر تسعى للوصول إلى تركيب 500 ألف سيارة سنويا نسبة امتلاء السدود بلغت 66 بالمائة إلى غاية افريل الحالي روراوة يتراجع عن حضور أشغال جمعية «الفاف» مسؤول تنظيم إرهابي بمنطقة الساحل يسلم نفسه للسلطات العسكرية بتمنراست فرنسا ترحل إماما "سلفيا" إلى الجزائر إجراءات ردعية لمكافحة استيراد المفرقعات درك سطيف يفكك ورشة سرية لصناعة الأسلحة والذخيرة

الأمواج تلفظ جثة «حراق» بقورصو في بومرداس

الشباب الجزائري بين الغرق في البحر والموت داخل سجون الضفة الأخرى


  12 جانفي 2018 - 19:46   قرئ 465 مرة   0 تعليق   الحدث
الشباب الجزائري بين الغرق في البحر والموت داخل سجون الضفة الأخرى

  الجثة كانت في حالة جد متعفنة وتظهر عليها آثار التهام الأسماك    لفظت أمواج البحر بقورصو في ولاية بومرداس جثة شاب يشتبه أنها لمهاجر غير شرعي، وهي في حالة جد متعفنة وعليها آثار الاتهام من طرف الأسماك، في مشهد أليم يعكس مآسي الجزائريين الذين يركبون قوارب الموت من شواطئنا أملا في بلوغ الضفة الأخرى من المتوسط، لتضاف هذه الأخيرة إلى حادثة وفاة الشاب الجزائري بودربالة مؤخرا في أحد السجون الاسبانية التي يتعرض فيها الجزائريون للتعذيب والاعتداء والمعاملة السيئة.

دُشن عام 2018 بحادث مأساوي للمهاجرين غير الشرعيين الجزائريين، فبين الغرق في عرض البحر أو التعذيب والاعتداء في مراكز الايواء أو الموت في سجون الضفة الأخرى من المتوسط، تختلف حالات الحرقة التي تعيشها شواطئ الجزائر الشرقية والغربية وحتى والوسطى حوادث أليمة جدا، فبعد حادثة لفظ أمواد البحر لجثث ثلاثة حراقة في عين تيموشنت قبل فترة ليست بطويلة، ووفاة جزائري آخر مؤخرا في سجن أرشيدونا بمالاقا في اسبانيا، وعشرات الحوادث الأخرى الأليمة التي يتعرض لها راكبي قوارب الموت، تداولت العديد من الصفحات في موقع التفاعل الاجتماعي «فايسبوك»، صباح أمس، شريط فيديو من أكثر من 10 دقائق يوثق للفظ أمواج البحر بشاطئ قورصو في ولاية بومرداس لجثة شاب جزائري يشتبه أنه مهاجر غير شرعي، وهي في حالة جد متعفنة وعليها آثار الالتهام من طرف الأسماك، وغطى شريط الفيديو السالف ذكره الذي أثار تعاطفا كبيرا لدى الجزائريين، تدخل مصالح الحماية المدنية لإجلاء هذه الأخيرة إلى مصلحة حفظ الجثث ومباشرة إجراءات التعرف على صاحبها، وكذلك الأمر بالنسبة لمصالح الشرطة التي كانت حاضرة هناك، إذ تكون فتحت تحقيق قصد معرفة حيثيات هذا الحادث الأليم الذي أعاد للأذهان مأساة الطفل آيلان الذي قضى وهو يحاول الهرب من ويلات الحرب في سوريا إلى أوروبا. ولا تزال العشرات من عائلات الحراقة الجزائريين اللذين ركبوا قوارب الموت نحوا أوروبا من الشواطئ الشرقية والغربية والوسطى للوطن، تنتظر أخبارا عن أبنائها اللذين لم تتوفر معلومات عن مصيرهم ولا فيديوهات عن وصولهم شواطئ إيطاليا واسبانيا، دون الحديث عن أولئك المفقودين منذ أيام أو شهور، وتقذف أمواج البحر بين الفترة والأخرى جثثهم لتلتقطها شباك الصيادين أو يدفعها المد للشاطئ في مشاهد ستبقى عالقة في الأذهان. 

زين الدين زديغة

 



تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha