شريط الاخبار
حزن وترقب لاستقبال جثماني الحراقة دادي وأغيلاس˜ إعداد استراتيجية وطنية للوجستيك بالتعاون مع البنك العالمي يوسف يوسفي يبرز خطوات الجزائرفي مجال تنمية الصناعة الوطنية الجزائريون سيودعون عام 2018 على وقع ارتفاع فاحش في الأسعار المسؤولون الجزائريون يرفضون التصريح بممتلكاتهم! أوتو واست˜ يفتح أبوابه والوكلاء يعلنون عن تخفيضات غير مقنعة˜ 25 مليون أورو ديون فردية للجزائريين بالمستشفيات الفرنسية اتحاد العاصمة - المريخ السوداني ( ملعب 5 جويلية سا 19) الائتلاف الرئاسي يُلمّح إلى إمكانية تبني مقترح تأجيل الانتخابات الرئاسية منافسات الترشح لمسابقة تحدي القراءة العربي˜ تنطلق مطلع العام الدراسي المقبل أهل ضحية الحرّاق˜ عادل رمال ببن شود يصرون على كشف حقيقة وفاة ابنهم توقيف أفراد جماعة إرهابيةاستهدفت قوات الأمن بالبليدة نقابة شبه -الطبي في الشارع هذا الأربعاء فرعون مشروع ميداكس سيجعل الجزائر قطبا إفريقيا˜ الريال˜ يزجّ بالطلبة في أتون السياسة مباركي يؤكد على ضرورة تطوير الإدماج المهني في الميدان الفلاحي إقصاء شافع بوعيش نهائيا من الحزب المجلس الوطني لحقوق الإنسان يفتح بوابة إلكترونية لاستقبال الشكاوى 6 أشهر موقوفة النفاذ ضد معاق فتح حسابات عبر الفايسبوك˜ تحمل أسماء جنرالات أجانب ضمن قوافل الحراقة من سواحل الجزائر سعيدة نغزة تلتقي مفوضة ملكة بريطانيا للتجارة في إفريقيا تجسيـد برنامج واسع لتفادي الوقوع في فـخ العنف والتطرف من جديد انفلات الأوضاع في باريس ومدن أخرى والمحتجون يطالبون برحيل ماكرون "الائتلاف الرئاسي" يناقش "تأجيل الرئاسيات" وندوة وطنية للتوافق "شهداء الجزائر بناة سلام متواضعون وتطويبهم لحظة قوية في تاريخنا" اعتقال أكثر من 700 شخص في جميع أنحاء فرنسا "أوبك" تقرر خفض الإنتاج بـ 1.2 مليون برميل يوميا من الحصى والحجارة والرمل إلى النفايات ... أغرب قصص الاستيراد في الجزائر قضايا الأفارقة في تراجع بعد مباشرة الجزائر عمليات ترحيلهم توقيف 26 منقبا عن الذهب وحجز 04 أجهزة كشف عن المعادن بتمنراست منح البطاقة المهنية لمربي الأغنام قريبا جرد شامل لأمـلاك الجمـاعات المحلية لتثمينها السمك الموريتاني في الأسواق قريبا وبأسعار معقولة "الريفيون" والعمرة يتسببان في ندرة العملات الأجنبية ويلهبان أسعارها "الحاويات" المموّهة ... فضائح تنخر الاقتصاد الوطني! امرأة ورضيع ضمن قائمة336 "حراڤ" المُنقَذين من الغرق بعرض المتوسط نحو سحب صناديق الزكاة والتبرعات من المساجد الجمارك تتهم ربراب بمحاولة إقحامها في "مسائل سياسية مجهولة" بوشارب يرحّب بعودة بوحجة وحسين خلدون وغموض حول سعداني تأجيل ملف أمير كتيبة الأنصار "أبو تميم" إلى 18 ديسمبر المقبل

تناقش بعث مشروع إنشاء منطقة اقتصادية مشتركة ومواجهة عودة المقاتلين إلى الساحل

ندوة ولاة المناطق الحدودية الجزائرية - التونسية قريبا


  12 مارس 2018 - 21:02   قرئ 551 مرة   0 تعليق   الحدث
ندوة ولاة المناطق الحدودية الجزائرية - التونسية قريبا

كثّفت الجزائر تعزيز التنسيق الأمني على مستوى المناطق الحدودية مع تونس، فبعد الزيارة التي قادت الوزير الأوّل أحمد أويحيى، إلى تونس الشهر الماضي، سيعقد ولاة الولايات الحدودية للبلدين، ندوتهم الأولى لتدارس مدى تطوّر التعاون الثنائي بين البلدين ووضع نقاط جديدة تشمل الشقين الاقتصادي والأمني لهذه المناطق.

 

بعدما فشلت في تجسيد التنسيق الاستخباراتي مع الدول العربية، بسبب النزاع الدائر في منطقة الخليج، تعوّل الدول المغاربية على بعث عمل ثنائي مكثّف لحماية منطقة شمال إفريقيا من الامتداد الإرهابي، لاسيما مع إعلان الجماعات المسلّحة زحفها نحو منطقة الساحل بعدما منيت بهزيمة نكراء في منطقة الشام. وأفادت مصادر مسؤولة لـ  المحور اليومي ، خلال اجتماع وزراء الداخلية العرب، المنعقد مؤخّرا بالجزائر، أنّ التنسيق بين الجزائر وتونس سيتوّج بندوة أولى من نوعها تجمع ولاة المناطق الحدودية الجزائرية - التونسية، تستعرض خارطة طريق لتجسيد الشراكة بين البلدين والتعاون في المجال الأمني. وسيدرس هذا اللقاء تجسيد مشروع المنطقة الاقتصادية الحرّة بين البلدين وتكوين لجان مشتركة تعنى بتقديم تصوّرات لإنجاز مشاريع تنموية لفائدة سكان الشريط الحدودي بين الجزائر وتونس إلى جانب مشاريع في مجالات الطّاقة في الولايات الحدودية، بالإضافة إلى ملفّ الهجرة غير الشرعية واللاجئين، والتي باتت تؤرّق الضفة الجنوبية من البحر الأبيض المتوّسط بعدما تحوّلت إلى بوّابة لعبور المهاجرين نحو أوروبا. وكان الوزير الأوّل، أحمد أويحيى، قد أكّد خلال زيارته منطقة ساقية سيدي يوسف على رقاء العلاقات الجزائرية - التونسية خلال السنوات الأخيرة، مشيرا إلى أنّ التحديات العديدة التي تواجه البلدين، سمحت بتعزيز أواصر التضامن والتعاون بين البلديْن في شتى الـميادين، مشيدا بدور القوات الأمنية للدولتين التي تتعاون بشكل وثيق، لـمواجهة تهديدات الإرهاب الوحشي الذي لا يعرف الحدود. ورافع أويحيى من أجل توسيع مجالات التعاون والـمبادلات في جميع القطاعات، بما في ذلك على مستوى الولايات والمحافظات الحدودية، معبرا عن إعجابه بالتلاحم بين الشعبين الشقيقين من خلال ملايين السياح الجزائريين الذين يزورون كل سنة تونس والاستقبال الأخوي الذي يحظون به. ووفقا لذات المصدر، فإنّ اللقاءات بين الأجهزة الأمنية للبلدين متواصلة ولم تتوقّف وقد استنفرت قوّاتها من أجل رسم الخطط الاستراتيجية لمواجهة عودة المقاتلين النازحين من صفوف  داعش  نحو منطقة الساحل. وقال وزير الداخلية التونسي، لطفي براهم، في تصريح للصحفيين على هامش اجتماع وزراء الدّاخلية العرب، بالجزائر، إنّ بلاده والجزائر متّحدتين لكنّهما تريدان توسيع التنسيق إلى بقيّة الدول العربية. غير أن اجتماع وزراء داخلية العرب، أبان عن تباعد في الرؤى بخصوص قضية الإرهاب، التي لم يتّفق العرب حتى على تعريفها، في الوقت الذي سعت دول الخليج إلى  توريط  الحكومات العربية بتصنيف منظّمات شريكة في حكومات بعض الدّول، كجماعات إرهابية، على غرار  حزب الله  في لبنان، وحاولت توجيه الأنظار عن حقيقة الجماعات الإرهابية المتطرّفة عن طريق الدّفع باتجاه طهران. بالمقابل كان ردّ الجزائر، واضحا عن طريق رسالة الرئيس بوتفليقة، التي دعا فيها إلى تجديد الخطاب الديني والحذر من مواقع التواصل الاجتماعي، التي باتت وسيلة لتجنيد الشباب في صفوف الإرهاب وكذا تمويل الجماعات عن طريق الفدية.

حكيمة ذهبي

 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha