شريط الاخبار
العدالة تأمر بحبس نجل تبون ووكلاء جمهورية بسبب علاقاتهم المشبوهة مع البوشي حزب جمبلاط يطالب بسحب الجنسية اللبنانية من فريد بجاوي اليوم الأول من البكالوريا يمر بردا وسلاما على الأدبيين والعلميين ملف اغتيال الفنان معطوب الوناس يعود بعد 20 سنة 7 إرهابيين يسلمون أنفسهم للسلطات العسكرية بتمنراست ضغوطات سعودية لإقناع المنتجين الخليجيين بتأييد زيادة الإنتاج عصابة تستورد المخدرات من المغرب وتصدرها إلى تونس وليبيا سوق التأمين يساهم في إنعاش الخزينة العمومية بـ50 بالمائة شمـــــــال إفريقيـــــــا يتحـــــــد لاستضافـــــــة مونديـــــــال 2030 قانون المالية التكميلي يسمح بدعم الميزانية ويعزز النمو الاقتصادي اجتماع أوبك وسط معارضة الجزائر لزيادة الإنتاج ارتفاع قيمة استيراد السلع الاستهلاكية الغذائية وزارة التربية تنشر قائمة الممنوعات˜ على تلاميذ البكالوريا جمركة البضائع قبل تحويلها إلى الموانئ الجافة الضريبة على السيارات المركّبة محليا تقسّم النواب داخل البرلمان الحكومة ترخص للمدير العام بتعيين أعضاء إدارة سوناطراك الحكومة تحدد كيفيات تملّك العقار و صولد لمن يدفع كاش 4391 نزيل بالمؤسسات العقابية يجتاز الباك بن غبريت تتحدى الغشاشين وتتعهد بعدم تسريب مواضيع الباك تنصيب لجنة متعددة القطاعات تتكفل بمعاينة ميدانية للشواطئ الملوثة هكذا سيسدّد المغتربون ثمن شقة أل بي بي˜ نقدا منظفة بمستشفى مصطفى باشا تأوي أمهات عازبات وتحتجز رضيعا بمسكنها الكشف عن الجدول الزمني لقطع الانترنت خلال امتحانات الباك˜ بنك الجزائر يطبع 3585 مليار دينار حتى 31 مارس الماضي مجلس الأمة يناقش مشروع قانون القضاء العسكري أول رحلة للحجاج يوم 26 جوان بوهران الجزائر تنشر 80 ألف جندي على الحدود الجنوبية والشرقية العدالة تعيد فتح ملف نهب العقار الفلاحي مافيا الشواطئ˜ تفرض منطقها وتضرب بتعليمة بدوي عرض الحائط الثروة الغابية تشكل 2 بالمائة من مساحة الجزائر أسعار النفط تتراجع دون 73 دولارا الصيادون مجبرون على الارتباط بشبكة الأنترنيت طيلة فترة الصيد اتخا ذكل التدابير لإطلاق مشروع خط السكة الحديدية عنابة - جبل العنق الهدف هو تعزيز المنظومة القانونية للحقوق والحريات˜ مرسوم رئاسي يحدد حقوق وواجبات المستخدمين المدنيين التابعين لمؤسسات الجيش تنصيب اللجنة الإدارية للتحضير للمؤتمر الفيدرالي بتيزي وزو فرعون تؤكد تجميد خدمة الويفي˜ في الأماكن العمومية لدواع أمنية تنديد بخرق قوانين حزب الأفلان˜ والانفراد في اتخاذ القرارات 10 آلاف جزائري طلبوا اللجوء في الاتحاد الأوروبي خلال2017 تأجيل ملف عاشور عبد الرحمان إلى الدورة الجنائية المقبلة

تناقش بعث مشروع إنشاء منطقة اقتصادية مشتركة ومواجهة عودة المقاتلين إلى الساحل

ندوة ولاة المناطق الحدودية الجزائرية - التونسية قريبا


  12 مارس 2018 - 21:02   قرئ 426 مرة   0 تعليق   الحدث
ندوة ولاة المناطق الحدودية الجزائرية - التونسية قريبا

كثّفت الجزائر تعزيز التنسيق الأمني على مستوى المناطق الحدودية مع تونس، فبعد الزيارة التي قادت الوزير الأوّل أحمد أويحيى، إلى تونس الشهر الماضي، سيعقد ولاة الولايات الحدودية للبلدين، ندوتهم الأولى لتدارس مدى تطوّر التعاون الثنائي بين البلدين ووضع نقاط جديدة تشمل الشقين الاقتصادي والأمني لهذه المناطق.

 

بعدما فشلت في تجسيد التنسيق الاستخباراتي مع الدول العربية، بسبب النزاع الدائر في منطقة الخليج، تعوّل الدول المغاربية على بعث عمل ثنائي مكثّف لحماية منطقة شمال إفريقيا من الامتداد الإرهابي، لاسيما مع إعلان الجماعات المسلّحة زحفها نحو منطقة الساحل بعدما منيت بهزيمة نكراء في منطقة الشام. وأفادت مصادر مسؤولة لـ  المحور اليومي ، خلال اجتماع وزراء الداخلية العرب، المنعقد مؤخّرا بالجزائر، أنّ التنسيق بين الجزائر وتونس سيتوّج بندوة أولى من نوعها تجمع ولاة المناطق الحدودية الجزائرية - التونسية، تستعرض خارطة طريق لتجسيد الشراكة بين البلدين والتعاون في المجال الأمني. وسيدرس هذا اللقاء تجسيد مشروع المنطقة الاقتصادية الحرّة بين البلدين وتكوين لجان مشتركة تعنى بتقديم تصوّرات لإنجاز مشاريع تنموية لفائدة سكان الشريط الحدودي بين الجزائر وتونس إلى جانب مشاريع في مجالات الطّاقة في الولايات الحدودية، بالإضافة إلى ملفّ الهجرة غير الشرعية واللاجئين، والتي باتت تؤرّق الضفة الجنوبية من البحر الأبيض المتوّسط بعدما تحوّلت إلى بوّابة لعبور المهاجرين نحو أوروبا. وكان الوزير الأوّل، أحمد أويحيى، قد أكّد خلال زيارته منطقة ساقية سيدي يوسف على رقاء العلاقات الجزائرية - التونسية خلال السنوات الأخيرة، مشيرا إلى أنّ التحديات العديدة التي تواجه البلدين، سمحت بتعزيز أواصر التضامن والتعاون بين البلديْن في شتى الـميادين، مشيدا بدور القوات الأمنية للدولتين التي تتعاون بشكل وثيق، لـمواجهة تهديدات الإرهاب الوحشي الذي لا يعرف الحدود. ورافع أويحيى من أجل توسيع مجالات التعاون والـمبادلات في جميع القطاعات، بما في ذلك على مستوى الولايات والمحافظات الحدودية، معبرا عن إعجابه بالتلاحم بين الشعبين الشقيقين من خلال ملايين السياح الجزائريين الذين يزورون كل سنة تونس والاستقبال الأخوي الذي يحظون به. ووفقا لذات المصدر، فإنّ اللقاءات بين الأجهزة الأمنية للبلدين متواصلة ولم تتوقّف وقد استنفرت قوّاتها من أجل رسم الخطط الاستراتيجية لمواجهة عودة المقاتلين النازحين من صفوف  داعش  نحو منطقة الساحل. وقال وزير الداخلية التونسي، لطفي براهم، في تصريح للصحفيين على هامش اجتماع وزراء الدّاخلية العرب، بالجزائر، إنّ بلاده والجزائر متّحدتين لكنّهما تريدان توسيع التنسيق إلى بقيّة الدول العربية. غير أن اجتماع وزراء داخلية العرب، أبان عن تباعد في الرؤى بخصوص قضية الإرهاب، التي لم يتّفق العرب حتى على تعريفها، في الوقت الذي سعت دول الخليج إلى  توريط  الحكومات العربية بتصنيف منظّمات شريكة في حكومات بعض الدّول، كجماعات إرهابية، على غرار  حزب الله  في لبنان، وحاولت توجيه الأنظار عن حقيقة الجماعات الإرهابية المتطرّفة عن طريق الدّفع باتجاه طهران. بالمقابل كان ردّ الجزائر، واضحا عن طريق رسالة الرئيس بوتفليقة، التي دعا فيها إلى تجديد الخطاب الديني والحذر من مواقع التواصل الاجتماعي، التي باتت وسيلة لتجنيد الشباب في صفوف الإرهاب وكذا تمويل الجماعات عن طريق الفدية.

حكيمة ذهبي

 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha