شريط الاخبار
غرفة عمليات مشتركة وخط اتصال بين القيادات الميدانية للجيشين الجزائري والتونسي وزارة التجارة تدرس مقترحات لمرافقة مصدّري المنتجات الفلاحية أسعار النفط تواصل الانخفاض وسط ترقّب دولي إصلاح المنظومة التربوية يرفع نسبة النجاح في البكالوريا تعويض الفلاحين ضحايا الحرائق والحمى القلاعية في ظرف أسبوع سوناطراك و˜إيني˜ الإيطالية توقعان اتفاقا لتعزيز الشراكة موبيليس يضاعف مزايا عروض وين ماكس˜ بالسعر ذاته الأمن أوقف تاجر عملة بسوق السكوار صديق لـ البوشي تذبذب أسعار الدينار يعكس واقعا مقلقلا˜ للشركات الوطنية إرهابيان يسلّمان نفسيهما للسلطات العسكرية بتمنراست إجراءات لفتح معبر حدودي برّي بين الجزائر وموريتانيا ثلاثة أيام فقط لتحويل رخصة السياقة إلى دولية غضب في حمس بعد اتهام ولد عباس لنحناح بـمساومة بوتفليقة وزارة الدفاع تواصل تسوية وضعية البالغين 30 سنة فما فوق ألمانيا تطلق جولة˜ ثانية من مساعيها لترحيل الحراقة˜ المغاربة انطلاق التسجيلات الجامعية للناجحين في البكالوريا يوم 26 جويلية بلقصير ينصّب العقيد حميتي محمد قائدا جديدا للدرك الوطني ببشار ثلث حجاج الديوان لم يحجزوا بعد غرفهم في مكة توقيف عسكريين بتهمة بيع مواد صيدلانية دون رخصة ببرج الكيفان أزيد من مليون جزائري دون عمل! بعد 3 سنوات سنتكلم عن 2 مليار دولار من تصدير المنتجات قايد صالح صديق بوتفليقة والتغييرات في الأجهزة الأمنية من صلاحياته بوتفليقة يجري حركة جزئية في صفوف النوّاب العامّين لمجالس القضاء قاضي التحقيق يستمع ثانية لنجل تبون˜ وبمير˜ بن عكنون السابق الحج نصف المميز˜ بأكثر من 75 مليون سنتيم تاج˜ يطلق مبادرة مداومة نيابية في كل ولاية لهبيري وبلقصير يضخون دماء جديدة على رأس كبريات الولايات متقاعدو ومشطوبو الجيش يغلقون العاصمة الاتحاد الأوروبي يشيد بتجربة الجزائر في مكافحة الإرهاب القضاء الجزائري يعيد فتح الملفات القضائية لجمال بغال الإفراج عن نتائج البكالوريا بعد غد عبر موقع أوناك˜ عام حبسا موقوف النفاذ لمستورد تابعته شنايدر إلكترونيك˜ عن تقليد علامتها الـ أفامي˜ يحذر الحكومة من مخاطر التمويل غير التقليدي أبوجا ترفض التقارير الغربية المغلوطة عن ترحيل رعاياها من الجزائر برميل النفط دون 74 دولارا والأنظار تتجه نحو اجتماع الجزائر ارتفاع المنتوج الوطني من محصول الزيتون خلال 2017 لهبيري ينهي مهام رئيس أمن ولاية تيبازة الوكالة الدولية للطاقة تحذر من نفاد احتياطي النفط وزارة الفلاحة مطالبة بتعزيز تدخلات البياطرة لتطويق الحمى القلاعية بـ 4 ولايات الجزائر تستلم جمال بغال بعد خروجه من سجن فرنسي

الصندوق الوطني للمعاشات العسكرية يتكفّل بتعويض أقارب ضحايا طائرة بوفاريك

70 مليون سنتيم منحة الوفاة ومعاش الشهيد مدى الحياة للعائلات


  15 أفريل 2018 - 20:32   قرئ 1093 مرة   0 تعليق   الحدث
70 مليون سنتيم  منحة الوفاة  ومعاش الشهيد مدى الحياة للعائلات

تعهّدت وزارة الدفاع الوطني بالتكفّل بعائلات ضحايا الحادث المأساوي للطائرة العسكرية، التي سقطت الأربعاء الماضي بالقرب من مطار بوفاريك العسكري، حيث ستشرع في استقبالهم خلال الأسابيع القليلة المقبلة، وفقا لما تضمنه القوانين العسكرية.

 

أكّد مصدر من وزارة الدفاع الوطني، لـ المحور اليومي ، أنّ مصلحة الشؤون الاجتماعية، ستشرع في معالجة ملفات العسكريين الذين استشهدوا خلال حادث الطائرة المأساوي، الذي أودى بحياة 257 شهيدا من عسكريين ومدنيين، وذلك وفقا لما تسير عليه القوانين الناظمة للمستخدمين العسكريين، لاسيما قانون المعاشات العسكرية وكذا آليات التكفّل الاجتماعي التي يسهر عليها صندوق الشؤون الاجتماعية لدى وزارة الدفاع الوطني. وأفاد عسكري متقاعد لـ المحور اليومي ، أنّ القوانين الناظمة لآليات التكفل الاجتماعي بالنسبة للمستخدمين العسكريين، تنصّ على أنّ الاشخاص الذين توفوا بسبب حادث الطائرة، تكون وضعيتهم كمن توفي في مهمه أي تابعة للخدمة، الذين هم في العادة يستفيدون من منحة الوفاة ومصاريف الجنازة ومنحة شهرية حسب راتبه يستفيد منها الفروع والأصول (الورثة) حسب  الفريضة ، وإذا كان الضحية فردا من سلك الخدمة الوطنية، يقاس بنفس رتبة التعاقد من نفس الرتبة في الجيش، مثلما يوضحه قانون المعاشات العسكرية. وتنص المادة الأولى من قانون المعاشات العسكرية، الذي تم تعديله سنة 2015، على أنّ مقدار المعاش يراعى فيه مستوى الخدمات المتممة ومدتها ونوعها، يضمن للمنتفع بها في نهاية خدمته المسلكية أوضاعا مادية لحياة كريمة تتناسب مع كرامة وأهمية الوظائف التي كان يشغلها، ويمكن أن يؤول المعاش بعد وفاة العسكري أو المشبه به إلى ذوي حقوقه الذين يعينهم القانون وفقا للشروط التي يحققها النص ذاته.

رغم أن قانونا دوليا واحدا خاصا بالملاحة الجوية ينظم عملية تعويضات أهالي ضحايا كوارث الطيران، فإنّ تعويضات الضحايا تختلف حسب الجنسية، بحيث تعوّض عائلات الشهداء ضحايا الطيران العسكري في الجزائر، بما يسمّى  منحة الوفاة  بمبلغ مالي يفوق 70 مليون سنتيم عن كل  ضحية ، كما تبقى المنحة العسكرية التي كان المستخدم يستفيد منها منذ التحاقه بالمؤسسة العسكرية بنسبة 100 بالمائة، تسلّم إلى والديه في حالة ما إذا كان أعزبا وإلى زوجته في حالة ما إذا كان متزوجا. ويتكفّل بتعويض الضحايا على مستوى وزارة الدفاع، الصندوق الوطني للمعاشات العسكرية، الذي يدرس القائمون على تسيير حالات الضحايا واحدة بواحدة، كما يمكن أن يتدخّل وزير الدفاع الوطني لإقرار تعويضات إضافية.  

وتضمن المادة 72 من قانون المعاشات العسكرية للمجندّين في صفوف الجيش الوطني الشعبي بعد تاريخ 1 جويلية 1962 وكذلك المشبهون بهم، حقا في المعاش، بسبب عاهات حصلت بسبب حادث حربي أو حفظ النظام، حوادث وقعت بسبب حادث أو بمناسبة الخدمة، أمراض حصلت بسبب الخدمة أو تفاقم طرأ أو بمناسبة الخدمة أو كان نتيجة لعاهات غير منسوبة إلى الخدمة. وستختلف التعويضات بعد ظهور نتائج التحقيقات في أسباب سقوط الطائرة، حيث ستحتسب بطريقة أخرى إذا كان السقوط  بفعل فاعل ، وفقا لما ينصّ عليه القانون الدولي، كما أنّ شركات التأمين تبدأ تلقائيا في عملية تعويض أهالي كل ضحية، أو لشركات كانت بضائعها على متن الطائرة، أو الطائرة نفسها، وذلك بمجرد سقوطها، وتقدم شركة الطيران قائمة ركاب الطائرة المنكوبة لشركة التأمين التي تقدر قيمة التعويض حسب قوانين الملاحة الجوية، مع الأخذ في الاعتبار قوانين بعض الدول التي تقدر لشركات الطيران لديها مبالغ تعويضية مختلفة.

حكيمة ذهبي

 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha