شريط الاخبار
ولادة عسيرة لحكومة بدوي والغموض يكتنف معالم تشكيلتها اتحاد التجار يسحب مبادرة تنظيم الأسواق التضامنية من المركزية النقابية عمال الإدارات والبلديات في إضراب وطني بداية من الغد مئات المحامين يطالبون بتطبيق الدستور في مسيرة ضخمة بالعاصمة الخضر يضيعون فوزا سهلا ومواجهة تونس أقوى اختبار محتالون ينصبون على مواطنين أجّروهم الشقق ذاتها مقابل مبالغ خيالية مئات الآلاف من المتظاهرين يواصلون الاحتجاج للمطالبة بالتغيير الراية الوطنية ترفرف عاليا في سماء بجاية والمواطنون يصرون على التغيير رايات الوحدة الوطنية تعلو خلال مسيرة الآلاف بتيزي وزو أطباق وحلويات تقليدية في مسيرات أمس انتشـار كثيف للشرطة بالساحات والشوارع الرئيسية للعاصمة حشود ملتحفة الرايات الوطنية في مظاهرات سلمية ببومرداس وفاة شخص وإصابة العشرات بسبب الاضطراب الجوي أسعار النفط تسجل أعلى مستوى لها وتبلغ 67 دولاراً للبرميل تخفيضات تصل إلى 150 ألف دينار على مركبات "إيفال" الأفلان والأرندي يتخبطان ويبحثان عن التموقع وسط الحراك الشعبي تزايد محاولات تهريب العملة الصعبة بالتزامن مع الحراك الشعبي انخفاض فاتورة استيراد المواد الغذائية لشهر جانفي المنصرم التوأمة الجزائرية - البريطانية تسفر عن 70 تقريرا سعر النفط يرتفع بفضل تخفيض الإمدادات الجزائر غامبيا ( غدا ملعب تشاكر بالبليدة سا 20:45) قايد صالح يشيد بالدرجة العالية للجيش في التحضير القتالي شهاب صديق ينقلب على الرئيس و˜الأرندي˜ يتبرأ من تصريحاته صوت الطلبة الجزائريين يواكب الحراك الشعبي ويتبرأ من بدوي نتائج مسابقة الترقية لرتبتي أستاذ رئيسي ومكوّن بداية الفصل الثالث لعمامرة يؤكد أن الجزائر قادرة على تجاوز المرحلة الراهنة موظفو الإدارات ينضمون للحراك الشعبي يوم الإثنين المقبل عمارنة يجتمع ببدوي ويدعم سيدي السعيد والتمديد الأفـلان˜ يساند الحراك الشعبي المطالب بالتغيير توقيف سوري وإفريقي حاولا تهريب مبالغ بالعملة الصعبة أغنية ليبارتي لـ سولكينغ تتحول إلى نشيد للحراك نجاح الموسم الفلاحي مرهون بغزارة الأمطار خلال الأسبوعين المقبلين حوادث العمل تكبّد الصندوق الوطني للتعاون الفلاحي 8.5 مليار سنتيم إخراج 100 ألف طن من البطاطا المخزّنة لخفض أسعارها ارتفاع الأسعار لا علاقة له بالحراك الشعبي 10 تنظيمات طلابية لفظها الحراك الطلابي الأخير التقت ببدوي سريا! إعادة تشغيل الفرن العالي لمركب الحجار التمويل غير التقليدي كارثة اقتصادية ومطالب برحيل مدير البنك المركزي توقيف 9 تجار مخدرات وحجز 7 كلغ من الكيف المعالج إجراء أول جراحة دماغية عن بعد بتقنية جي 5˜

الصندوق الوطني للمعاشات العسكرية يتكفّل بتعويض أقارب ضحايا طائرة بوفاريك

70 مليون سنتيم منحة الوفاة ومعاش الشهيد مدى الحياة للعائلات


  15 أفريل 2018 - 20:32   قرئ 1635 مرة   0 تعليق   الحدث
70 مليون سنتيم  منحة الوفاة  ومعاش الشهيد مدى الحياة للعائلات

تعهّدت وزارة الدفاع الوطني بالتكفّل بعائلات ضحايا الحادث المأساوي للطائرة العسكرية، التي سقطت الأربعاء الماضي بالقرب من مطار بوفاريك العسكري، حيث ستشرع في استقبالهم خلال الأسابيع القليلة المقبلة، وفقا لما تضمنه القوانين العسكرية.

 

أكّد مصدر من وزارة الدفاع الوطني، لـ المحور اليومي ، أنّ مصلحة الشؤون الاجتماعية، ستشرع في معالجة ملفات العسكريين الذين استشهدوا خلال حادث الطائرة المأساوي، الذي أودى بحياة 257 شهيدا من عسكريين ومدنيين، وذلك وفقا لما تسير عليه القوانين الناظمة للمستخدمين العسكريين، لاسيما قانون المعاشات العسكرية وكذا آليات التكفّل الاجتماعي التي يسهر عليها صندوق الشؤون الاجتماعية لدى وزارة الدفاع الوطني. وأفاد عسكري متقاعد لـ المحور اليومي ، أنّ القوانين الناظمة لآليات التكفل الاجتماعي بالنسبة للمستخدمين العسكريين، تنصّ على أنّ الاشخاص الذين توفوا بسبب حادث الطائرة، تكون وضعيتهم كمن توفي في مهمه أي تابعة للخدمة، الذين هم في العادة يستفيدون من منحة الوفاة ومصاريف الجنازة ومنحة شهرية حسب راتبه يستفيد منها الفروع والأصول (الورثة) حسب  الفريضة ، وإذا كان الضحية فردا من سلك الخدمة الوطنية، يقاس بنفس رتبة التعاقد من نفس الرتبة في الجيش، مثلما يوضحه قانون المعاشات العسكرية. وتنص المادة الأولى من قانون المعاشات العسكرية، الذي تم تعديله سنة 2015، على أنّ مقدار المعاش يراعى فيه مستوى الخدمات المتممة ومدتها ونوعها، يضمن للمنتفع بها في نهاية خدمته المسلكية أوضاعا مادية لحياة كريمة تتناسب مع كرامة وأهمية الوظائف التي كان يشغلها، ويمكن أن يؤول المعاش بعد وفاة العسكري أو المشبه به إلى ذوي حقوقه الذين يعينهم القانون وفقا للشروط التي يحققها النص ذاته.

رغم أن قانونا دوليا واحدا خاصا بالملاحة الجوية ينظم عملية تعويضات أهالي ضحايا كوارث الطيران، فإنّ تعويضات الضحايا تختلف حسب الجنسية، بحيث تعوّض عائلات الشهداء ضحايا الطيران العسكري في الجزائر، بما يسمّى  منحة الوفاة  بمبلغ مالي يفوق 70 مليون سنتيم عن كل  ضحية ، كما تبقى المنحة العسكرية التي كان المستخدم يستفيد منها منذ التحاقه بالمؤسسة العسكرية بنسبة 100 بالمائة، تسلّم إلى والديه في حالة ما إذا كان أعزبا وإلى زوجته في حالة ما إذا كان متزوجا. ويتكفّل بتعويض الضحايا على مستوى وزارة الدفاع، الصندوق الوطني للمعاشات العسكرية، الذي يدرس القائمون على تسيير حالات الضحايا واحدة بواحدة، كما يمكن أن يتدخّل وزير الدفاع الوطني لإقرار تعويضات إضافية.  

وتضمن المادة 72 من قانون المعاشات العسكرية للمجندّين في صفوف الجيش الوطني الشعبي بعد تاريخ 1 جويلية 1962 وكذلك المشبهون بهم، حقا في المعاش، بسبب عاهات حصلت بسبب حادث حربي أو حفظ النظام، حوادث وقعت بسبب حادث أو بمناسبة الخدمة، أمراض حصلت بسبب الخدمة أو تفاقم طرأ أو بمناسبة الخدمة أو كان نتيجة لعاهات غير منسوبة إلى الخدمة. وستختلف التعويضات بعد ظهور نتائج التحقيقات في أسباب سقوط الطائرة، حيث ستحتسب بطريقة أخرى إذا كان السقوط  بفعل فاعل ، وفقا لما ينصّ عليه القانون الدولي، كما أنّ شركات التأمين تبدأ تلقائيا في عملية تعويض أهالي كل ضحية، أو لشركات كانت بضائعها على متن الطائرة، أو الطائرة نفسها، وذلك بمجرد سقوطها، وتقدم شركة الطيران قائمة ركاب الطائرة المنكوبة لشركة التأمين التي تقدر قيمة التعويض حسب قوانين الملاحة الجوية، مع الأخذ في الاعتبار قوانين بعض الدول التي تقدر لشركات الطيران لديها مبالغ تعويضية مختلفة.

حكيمة ذهبي