شريط الاخبار
20 مصدّرا للأخذ بالتجربة العالمية خلال المعرض الدولي ببرلين اتفاقية شراكة بين مصدّري الخضر والفواكه مع غلوبال غاب العالمية كلافكس يستهدف السوق الأوربية نظرا للطلب الهائل على المنتوج الجزائري قايد صالح يتعهد بتأمين الانتخابات ويهاجم منتقدي تصويت أفــــــــــراد الجيش إنتاج 120 مليون متر مربع من الخزف الجزائري خلال 2018 أول سروال جينز جزائري في السوق الوطنية مارس المقبل نطالب بتضافر الجهود لدفع عجلة تصدير المنتوجات الفلاحية سيارات فيات و ألفا روميو بقاعة عرض طحكوت! إضراب الأساتذة غير شرعي والخصم من الأجور وارد الحكومة تصرف 2 مليار دولار في الكهرباء خــلال فصل الصيف مرحلة التحالفات ودعم المترشحين تنطلق هذاالأسبوع برلماني إيطالي يكذب بدوي ويؤكد فقدان أكثر من 200 جزائري في عرض البحر مراجعة الاختصاص الإقلـيمي للمحافظات العقارية الجيش يكشف مخابئ تحتوي 07 صواريخ غراد˜ و06 قذائف هاون تراجع التضخم في الجزائر إلى 2.9 بالمائة مطلع 2019 تاجر ذهب يستخرج سجلا تجاريا بوثائق مزوّرة في برج الكيفان الزاوي يدافع عن كتابة الأمازيغية بالحرف اللاتيني ويندد بالنفاق الثقافي صلاح يواجه خطر الإيقاف عوار سيكون مفاجأة بلماضي في تربص مارس المقبل الـ˜بي أس جي˜ وتوتنهام يريدان عطال النسر الأسود وسوسطارة في نهائي قبل الأوان النصرية تتفادى الكبار في الكاف˜ وتستهدف ربع النهائي سفهاء ولاهثون وراء المال والشهرة يحوّلون الرئاسيات إلى مهزلة متابعة مشاريع عدل على هواتف الجزائريين بداية من اليوم تخفيضات لنادي المصدّرين عبرخطوط آغل أزور الجزائر تستهدف رفع قيمة صادراتها إلى 10 ملايير دولار آفاق 2030 186 مليار دينار قيمة إنتاج الحمضيات في 2018 إطلاق برنامج ربط المؤسسات التربوية والصحية بـ ألكوم سات 1 سونلغاز تسجل 316 ألف زبون جديد خلال العام 2018 80 عارضا في الصالون الوطني للتشغيل والتكوين عمال المرصد الوطني للبيئة والتنمية يهددون بالدخول في إضراب استحداث 5 آلاف منصب شغل بمجمع جيتاكس بن غبريت: نسبة الاستجابة للإضراب ضعيفة وأبواب الحوار مفتوحة˜  كوندور يسوّق العجلات المطاطية لعلامة ريكان بالجزائر الحكومة تشرع في تهيئة الفنادق التي خربها الإرهابيون ديون جامعة الجزائر 2 تفوق 20 مليار سنتيم الجزائريون سيستلمون بطاقات اجتماعية قريبا استحداث مديرية البحث العلمي وإطلاق الدكتوراه آفاق 2020 الجيش يكشف 3 مخابئ لجماعات إرهابية بأم البواقي طيار متربص بالجوية الجزائرية يتزعم عصابة للمتاجرة بالمؤثرات العقلية

في ثاني خرجة له بعد تدشين جامع كتشاوة

بوتفليقة يدشن الزاوية البلقايدية ويتفقد المسجد الأعظم بالعاصمة


  15 ماي 2018 - 21:14   قرئ 965 مرة   0 تعليق   الحدث
بوتفليقة يدشن الزاوية البلقايدية ويتفقد المسجد الأعظم بالعاصمة

ظهر الرئيس عبد العزيز بوتفليقة أمس للمرة الثانية خلال شهر ليدشن الزاوية البلقايدية الهبرية في تيقصرين ببلدية بئر خادم ويتفقد المجلس الأعظم بالمحمدية الذي يعتبر أحد أهم المشاريع في فترة حكمه للجزائر، رفقة وفد زاري للوقوف على مدى سير أشغاله الذي ينتظر أن تسلم مفاتيحه ديسمبر المقبل.

 

نفذ رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة أمنية الشيخ محمد بلقايد بتشييد زاوية تحمل اسمه لتكون وقفا لعشرات الشباب الذين سينهلون من علمها ويستفيدون من تكوين مهني يخرجهم إلى عالم الشغل وهو الذي قضى حياته خدمة للجزائريين إلى أن وافته المنية سنة 1989 في ذات اليوم الذي توفي فيه الشيخ متولي الشعراوي الذي كان رفيق دربه طوال 7 سنوات أقام فيها العالم المصري في الجزائر، لتكون بذلك ثاني خرجة للرئيس بعد تدشينه مسجد كتشاوة بالقصبة السفلى ثم تفقد المجلس الأعظم بالمحمدية الذي يتابع الرئيس مسار إنجازه الذي دخل قبل أسابيع مرحلة التزيين والزخرفة، وهي العملية التي تتم بالتشاور مع مهندسين في التزيين وخطاطين لضبط التصاميم الداخلية والخارجية، حيث يتربع على مساحة تقدر بأكثر من 27 هكتارا ويتضمن قاعة للصلاة بمساحة 20 ألف متر مربع وباحة ومنارة بطول 267 م، بالإضافة إلى مكتبة ومركز ثقافي ودار للقرآن، ويعتبر هذا الصرح أكبر مسجد في إفريقيا والثالث في العالم بعد المسجد الحرام بمكة المكرمة والمسجد النبوي الشريف في المدينة المنورة.

كما قام الرئيس بتدشين الزاوية البلقايدية الهبرية في تيقصرين ببلدية بئر خادم، أين اصطفت حشود المواطنين الذين استقبلوا الرئيس بوتفليقة بالقرب من بوابة الزاوية التي شيدت على مساحة تقدر بـ 5 هكتارات، وتشمل مدرسة قرآنية بطاقة استقبال تصل إلى 300 طالب، إضافة إلى مكتبة تتربع على 1200 م2، ويشمل المشروع أيضا مركزا للتكوين المهني مما سيسمح للطلبة من الحصول إضافة إلى شهادات في التربية الإسلامية، على شهادات تمكنهم من ممارسة نشاط آخر في حالة اختيارهم لمهنة غير مهنة الإمام، وستحتضن زاوية تيقصراين بالعاصمة هذه السنة  الدروس المحمدية ، التي تنظم كل شهر رمضان بمقر الزاوية البلقايدية بسيدي معروف بالتعاون مع ولاية وهران.

ويعتبر الشيخ بلقايد أحد أعمدة الإصلاح في الجزائر من مواليد 1913 قاوم المستعمر الفرنسي وحكم عليه بالإعدام غير أن القدر شاء أن ينفذ منه في ذات اليوم الذي كان سيعدم فيه، بعد الاستقلال انتقل الشيخ إلى سيدي بلعباس حيث أشرف على إدارة زاوية هناك، وبحسب ما رواه الشيخ متولي الشعراوي في كتابة مذكراته فقد رأى رؤية ظهر له فيها الشيخ بلقايد مقبلا لمصافحته، وبمجرد وصوله كان أول من استقبله في العاصمة وتكفل به هو الشيخ بلقايد، وتشاء الصدفة أيضا أن الشيخين ولدا في ذات السنة وتوفيا في نفس السنة.

للإشارة فقد شهدت مختلف طرقات العاصمة اختناقا مروريا حادا نتيجة الطوق الأمني الذي ضرب عليها وتشديد الرقابة على مستوى الحواجز الأمنية المنتشرة عبر مداخلها تزامنا مع خرجة الرئيس ومسيرة الأطباء المقيمين.

أسامة سبع

 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha