شريط الاخبار
الجزائريون يديرون ظهورهم للظلاميين تجميد إنجاز قرابة 25400 وحدة سكنية من بينها 8300 بصيغة عدل˜ ولاية ميلة تجني 3.1 مليون قنطار من الحبوب تعديلات عميقة˜ ستمسّ قانون الجمعيات تجار المواشي يضربون بتعليمة السلطات المحلية عرض الحائط سوناطراك تتجند لمنع هجرة˜ الكفاءات الوطنية نحو الخارج الجزائر دولة مؤسسات والمسيرات ممنوعة دون ترخيص وزارة الصحة تحذّر من مخاطر التعرض للإصابة بالكيس المائي 9 جزائريين فقط مبحوث عنهم من طرف أنتربول˜ أسعار برنت دون 72 دولارا للبرميل رونو تروكس˜ الجزائر تعلن عن مضاعفة ساعات العمل بوزيد شافعي يطمئن الطلبة بخصوص الإقامة والنقل إطلاق حملة التبرعات لفائدة سكان الجنوب.. المناطق الحدودية والهضاب التعرف على هوية إرهابيين عثر على جثتيهما في سكيكدة عيسى في السعودية اليوم لمتابعة سير موسم الحج توقعات بانخفاض محصول القمح في منطقة Œالأورو˜ لقاء جزائر - فرنسي مرتقب ومصنعببيجو˜ ضمن المحادثات 70 بالمائة من الفلاحين بتيزي وزو لم يؤمّنوا على ممتلكاتهم زعلان يدعو إلى الاستثمار في الصيانة والتكوين السلطات التشادية توقف المحتال على حجاج جزائريين المجلس الإسلامي الأعلى يدخل على خطّ الحكومة لجلب الاستثمار نزيف حاد وسط الجماعات الإرهابية في الجنوب مصالح الأمن تمنع منتمين لمجموعة Œالمواطنة˜ من تنظيم وقفة احتجاجية توزيع 147 خيمة على المتضررين من الأمطار بعين قزام أمطار شهر أوت... مصدر آخر للخوف! المخزن المغربي يواصل تحامله على الجزائر برلمانيون و˜أميار˜ يقضون عطلهم الصيفية في إسبانيا الـبسي أر بي˜ في مفترق الطرق بسبب سوء التسيير الكباش تنافس السيارات في موقع Œواد كنيس˜ أبواق التطرّف تزرع الرّعب مجدّدا ! الاستثمار الأجنبي في الجزائر ضعيف رغم التحفيزات تكفاريناس يتصالح مع جمهوره بعد سنوات من الغياب مسابقة الالتحاق بمعهد السمعي البصري سبتمبر المقبل إنطلاق مرحلة معالجة الرسوب في الاختبارات والمقابلات غدا لا يكتب لأي إجماع النجاح دون موافقة شعبية طاهر ميسوم يعلن الترشح للرئاسيات فتنة بين الداخلية و التربية بسبب تداخل الصلاحيات في تسيير المدارس الاتفاق الأوروبي-الأمريكي يهدد الصادرات الجزائرية من الغاز سفير المملكة البريطانية يعقد لقاء مع الشركات الجزائرية الناشئة اتحاد الفلاحيين يطالب بتحرير سوق الماشية من السماسرة لاستقرار الأسعار

أشاد بالتقدم الذي عرفته الأزمة الليبية

البرلمان المصري يشدد على التنسيق مع الجزائر لحماية الأمن القومي


  11 جوان 2018 - 19:17   قرئ 549 مرة   0 تعليق   الحدث
البرلمان المصري يشدد على التنسيق مع الجزائر لحماية الأمن القومي

شددت لجنة الشؤون العربية في مجلس النواب المصري على التنسيق المستمر مع الجزائر لصد المخاطر المشتركة، ولاسيما القادمة من ليبيا، وهي خطوة كانت ضرورية لحماية الأمن القومي المصري، إضافة إلى ضرورة كسر الجمود، وإزالة أي سوء فهم بين مصر والـ5 دول المغاربية الجزائر، المغرب، تونس، ليبيا وموريتانيا.

 

أكد رئيس اللجنة اللواء سعد الجمال، خلال كلمته بالاجتماع، أن دول المغرب العربي تمثل جزءا مهما في الروابط العربية الأفريقية ولها دورها الرئيسي والأساسي في التقريب بين المصالح والأهداف العربية والأفريقية معا، مشيرا إلى أن الجهود المنفردة التي تقوم بها مصر للتوصل لحل سياسي للأزمة الليبية فإن هناك جهدا مشتركا في إطار دول الجوار يضم إلى جانب مصر كل من تونس والجزائر. وشددت اللجنة في توصياتها على التنسيق المستمر مع الجزائر لصد المخاطر المشتركة ولاسيما القادمة من ليبيا، وهي خطوة كانت ضرورية لحماية الأمن القومي المصري، مطالبة بدعم الجهود المشتركة المبذولة من مصر والجزائر وتونس في حل الأزمة الليبية، مع الأخذ في الاعتبار أهمية قيام علاقات قوية وراسخة بين مصر ودول المغرب العربي على أسس جديدة تمكنهما من مواجهة التحديات المشتركة التي يتقاسمانها وتطوير التعاون في كل المجالات السياسية والاقتصادية والأمنية وغيرها، وأكدت اللجنة على أهمية القوى الناعمة في توطيد العلاقات المصرية المغاربية في المجالات الثقافية وغيرها، داعية إلى أهمية زيادة التعاون في مختلف المجالات الاقتصادية وغيرها وزيادة الاستثمارات في إطار اللجان العليا المشكلة وتفعيل كافة الاتفاقيات الاقتصادية ومذكرات التفاهم المبرمة. وأضاف، خلال اجتماع اللجنة، أمس، أنه رغم التعقيدات التي تحيط بالأزمة الليبية على مدار السنوات ما بين خلافات سياسية على السلطة، وإرهاب متفشي في ربوع الدولة، إلى ميليشيات مسلحة في بعض المناطق، إلا أنه مؤخرا حدثت بعض التطورات الإيجابية التي قد تساهم في حلحلة الأزمة وصولا للحل السياسي في ليبيا والقضاء على الإرهاب، وذكر أن تلك التطورات تمثلت في ثلاثة مستجدات رئيسية أولها المؤتمر الدولي بباريس بناء على مبادرة فرنسية جمع كل أطراف الأزمة وصدر عنه بيان ختامي متضمن خطوات الحل السياسي، وثانيها معركة درنة التي يخوضها الجيش الوطني الليبي باعتبارها أهم معاقل التنظيمات المتطرفة وبؤرة الإرهاب وما تحقق فيها من نجاحات في الأرض، أما التطور الثالث فيتمثل في البيان الصادر عن مجلس الأمن بشأن الوضع في ليبيا والذي أكد على تأييده لخطة عمل الأمم المتحدة ومبعوثها الدولي، والاستعداد الجاد لإجراء الانتخابات الرئاسية والبرلمانية وتوحيد المؤسسات العسكرية والاقتصادية في البلاد.

أسامة سبع

 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha