شريط الاخبار
«سوناطراك» تخالف توقعات الخبراء وتوسّع مشاريع المحروقات مخطط أمني محكم لتفادي الحوادث إحباط محاولة تهريب 41 كلغ من الذهب عبر ميناء سكيكدة الداخلية مستعدة لتكثيف دورات التكوين والتدريب للشرطة الليبية ممثلو المجتمع المدني يقررون مواصلة الحراك وقفة احتجاجية ثالثة للمطالبة بإطلاق سراح الموقوفين في المسيرات أولياء التلاميذ يطالبون باستبدال الفرنسية بالإنجليزية عين على النجمة الثانية وقلوب الجزائريين تخفق لكتابة التاريخ الأئمة يطالبون بتصفية القطاع من الفاسدين الأسماء تحظى بقبول شعبي وغير متورطة في قضايا فساد إيداع محجوب بدة سجن الحراش تموين السوق بأربعة ملايين أضحية وتوقعات باستقرار الأسعار 600 ألف تلميذ سيتعرفون مساء اليوم على نتائج البكالوريا تخصيص ساحات بالمدن الفرنسية لاحتواء أنصار «الخضر» لتفادي الانزلاقات عشرات الوزراء والمسؤولين الأمنيين السابقين رهن الحبس المؤقت 30 مسؤولا تحت الرقابة القضائية مستعد للمشاركة في لجنة الحوار الشامل ولن أغامر بمطالب الشعب بن عبو ولالماس مستعدان لقيادة الحوار إعادة فتح قضايا «سوناطراك» و»الخليفة» بالمحكمة العليا عمال مجمّعي «كوجيسي» و «كوغرال» في وقفة احتجاجية «توتال» الجزائر معنية بصفقة بيع «أناداركو» لـ»أوكسيدانتل بتروليوم» الشركات المصرية مستعدة لولوج السوق الجزائرية وزارة التجارة تدعو خبازي الغرب للتقرب من وحدات «أقروديف» مجمع «بتروفاك» يدشن مركزا للتكوين في تقنيات البناء بحاسي مسعود بلجود يهدد المقاولات ومكاتب الدراسات المتقاعسين بمتابعات قضائية تسخير 2000 طبيب بيطري لضمان المراقبة الصحية للأضاحي صعوبات مالية تعصف بشركات رجال الأعمال المسجونين أنصار الخضر يجتاحون مركب محمد بوضياف محجوب بدة أمام المستشار المحقق بالمحكمة العليا الإعلان عن أعضاء اللجنة المستقلة للحوار خلال الأيام المقبلة «الأرندي» يختار خليفة أويحيى يوم السبت الخضر يباشرون تحضيراتهم للنهائي بمعنويات في السحاب الطلبة عند وعدهم.. ويبلغون الشهر الخامس من الحراك أربعة ولاة سابقين واثنين حاليين أمام المحكمة العليا في قضية طحكوت مكتتبو «عدل1» المقصون يطالبون بحقهم في السكن السحب الفوري لـ»كوطة» الحجاج غير المستنفدة من وكالات الأسفار وزارة الفلاحة تدرس دعم وتأطير شعبة تربية الإبل والماعز الشروع في استلام قرارات الإحالة على التقاعد لموظفي قطاع التربية إيطاليا أهم زبون والصين أوّل مموّن للسوق الوطنية النفط يتراجع وسط تباطؤ نمو الاقتصاد الصيني مبتول يؤكد أن الدينار مرتبط بـ70 بالمائة باحتياطي الصرف الأجنبي

ضربة جديدة للسياحة التونسية في عزّ موسم الاصطياف

مقتل 9 جنود تونسيين في كمين إرهابي قرب الحدود الجزائرية


  08 جويلية 2018 - 21:28   قرئ 784 مرة   0 تعليق   الحدث
مقتل 9 جنود تونسيين في كمين إرهابي قرب الحدود الجزائرية

لقي 9 عناصر من الحرس الوطني التونسي حتفهم وأصيب آخرون خلال هجوم إرهابي استهدف دورية أمنية في معتمدية غار الدماء التابعة لولاية جندوبة بأقصى الشمال الغربي لتونس على الحدود مع الجزائر، حيث أكدت وزارة الداخلية التونسية مقتل تسعة عناصر من الحرس الوطني وإصابة آخرين، وهو ما يعتبر ضربة قاسية للسياحة التونسية مع انطلاق الموسم.

 

قال المصدر ذاتهإنه عند نحو الساعة الحادية عشر من صباح أمس، كان أعوان الحرس الوطني التابعين للمركز العملياتي المتنقل بمعتمدية غار الدماء في دورية عادية، على متن سيارتين رباعيتي الدفع في هذه المنطقة الحدودية عند حصول الاعتداء الإرهابي الذي جاء إثر كمين نصبته مجموعة إرهابية في الطريق الرابط بين محمية الفائجة ومنطقة الصريا. وتتمثل تفاصيل الكمين في رمي قنبلة يدوية على السيارة الأمنية الأولى وحصول مواجهات بعد ذلك بالأسلحة النارية بين أعوان الحرس الوطني والمجموعة الإرهابية، مما أسفر عن استشهاد 9 عناصر من الحرس الوطني. وأفاد الناطق الرسمي باسم وزارة الداخلية  سفيان الزعق˜ في تصريح لوكالة الأنباء التونسية بأن 9 أفراد من الحرس الوطني استشهدوا خلال الهجوم الإرهابي، مشيرا إلى أن دورية أمنية في منطقة عين سلطان بولاية جندوبة على الحدود مع الجزائر تعرضت إلى كمين من مجموعة إرهابية، موضحاأن المجموعة الإرهابية قامت باستهداف الدورية بلغم قبل أن تفتح النار صوبها، مضيفا أن عناصر الدورية ردوا الفعل، وأن تعزيزات أمنية توجهت إلى المكان، وتتواصل حاليا الاشتباكات مع المجموعة الإرهابية. وجاء هذا الاعتداءبعد ثلاثة أشهر عن غلق مركز التخييم بعين سلطان، قرب المكان الذي حدث فيه الاعتداء الإرهابي، إثر ورود معلومات عن وجود مجموعة إرهابية في المنطقة، بعد العثور على أحد الرعاة مقتولا في منطقة البياضة.ويتزامن هذا الاعتداء الإرهابي مع انتصاب سوق الصريا وهي أكبر الأسواق الموجودة في الشمال الغربيلتونس. وللإشارة فقد تعرضت تونس لثلاث هجمات إرهابية عام 2015، استهدفت اثنتان منها سواحا في منتجع بمدينة سوسة ومتحف باردو، وأسفرتا عن مقتل عشرات السائحين الغربيين. وفي هجوم آخر وقع في نهاية 2015، قُتل 14 من الحرس الرئاسي التونسي بعدما فجّر مهاجم حافلتهم،مما جعل الرئيس قايد السبسي يعلنحال الطوارئ منذ ذلك الوقت.

أسامة سبع